۩ أكاديمية الفينيق ۩

۩ أكاديمية الفينيق ۩ (http://www.fonxe.net/vb/index.php)
-   🍇 عناقيد من بوح الروح (http://www.fonxe.net/vb/forumdisplay.php?f=109)
-   -   نظرات .. من ثقب ذاتي ... (http://www.fonxe.net/vb/showthread.php?t=53472)

ياسر سالم 06-05-2014 02:33 AM

نظرات .. من ثقب ذاتي ...
 
،
،

........................... ((( عقل )))...........................


،
،


العاقل من يرى في الناس - على اختلاف ألوانهم وأشكالهم - مرآة يتحسس بها نفسه ..
ويستدرك بها ما قد يفوته في مراقي الصلاح والفلاح
فربما كان غيرك أوسع نظرة منك لنفسك ..
ومن كان خارج البيت
كان أقدر على الإحاطة بأركانه ممن هو داخله ..

غير أن المرء جُبِل على حب كلام الناس مدحا ، وبغضه قدحا

وقليلون هم الذين يقفون عند مقالة ناقديهم وقوف البصير المتأني
فإن كان ثمة خلل ؛
سعوا في استيفائه قبل انقضائه
واستكماله حذر استفحاله
وإن لم يكن ،
فلن يحجب ضوء الشمس غمام وان اتسعت في السما رقعته

والماء يرجى إذا ما اسودّت السّحب ..
وله في كظم الصدر ومضغ الألم بالصبر
ترويضا للنفس على احتمال المكاره في البأس..
ثم له في الدنيا حسنة ،
وفي الآخرة أجر عظيم




........................... ((( يُتبع .. ان شاء ربي )))...........................

ياسر سالم 06-05-2014 02:57 AM

رد: نظرات .. من ثقب ذاتي ...
 

،
،

........................... ((( إلى نَزَقِها ..)))...........................

،
،







أراك في غير مرة من نصوصك تديرين كأس المحبة في راحة المحب الدّنِف ،
وتصبين في هذه الكأس من حلو معانيك ورونق مغانيك ما يخلب السمع والبصر ..ويطيل الليل والسهر ..
فأين هذا الخيال الخصيب من الواقع الجديب الذي نحياه جميعا ؟!
هل قَدَرٌ أن نحفظ أبكار معانينا عن الناس ولا نفضها إلا لأشباح يهيمون في عوالم غير مأهولة لا ندري كنهها ولا نعرف لها وجها ؟!
أضاقت هذه المحبة على امتدادها فلم تسع متلطفا حاول أن يأخذ بحجزك إلى ما قد يظن فيه النفع لك ؟!
ما زدت على أن ترفقت بالنصيحة ، وتوجهت إليك بما وجدته منك في نفسي في غير ختل ولا مداورة..
ليت شعري كيف يغضبك ما ظننته يسعدك ويرضيك؟!
أم كيف يؤلمك ما قربته لفمك من شراب يكفيك ويغنيك ؟!

وإذا محاسنى اللائي أدل بها .:. صارت معايب قل كيف أعتذر ؟
المكرمة ... كلماتنا مهما بدا سخاؤها وأبهر الناظرين بهاؤها ..
ومهما لمع بريقها واشتعل في القلب حريقها ..
فـ ستظل جثثا ممدة فوق السطور مهددة ..
حتى نسقيها بماء حياتنا الذي يجري بيننا ،
فتنهض ساعتئذ حية وتعيش بين الأحياء ...
رحم الله سيدا (1) الذي علمنا هذه المعاني ..

ليس عن ضعف كتبت إليك ..
فلست أعرفك .. ولن يضيرك جهلي بك ..
فقط أبنت عن حجتي ،وألقيت عليك ما فيه إلزام لخلقك .. ورفعة لشأنك وصيانة لأدبك ,,
فإن شئتِ ففيئي ، وإن شئتي فاطرحي

وما الضعيف ضعيف بعد حجته .:. وإن تخاصم راعيها وواليها..
مودة لا تنضب
------------------------
(1) يقول سيد رحمه الله :"ان كلماتنا ستبقى ميتةً لا حراك فيها هامدةً أعراسا من الشموع فإذا متنا من أجلها انتفضت و عاشت بين الأحياء كل كلمة قد عاشت كانت قد اقتاتت قلب إنسان حي فعاشت بين الأحياء و الأحياء لا يتبنون الأموات ..." من كتاب دراسات اسلامية
........................... ((( يُتبع .. ان شاء ربي )))...........................

ياسر سالم 07-05-2014 07:37 AM

رد: نظرات .. من ثقب ذاتي ...
 
........................... ((( فرويدية ماجنة ... (**) .... )))...........................


،
،


لم يعد أدب الجنس المكشوف قذارة يترفع عنها الفن، إنما صار هو الفن الذي يتفنن فيه الكتاب،
يعرضون مفاتنه -أو بالأحرى مباذله- في تفصيل دقيق مكشوف،
ويعرضونه على أنه قاعدة الحياة أو قمة الحياة!
هل هي عدوى "فرويد" في عالم الفن؟
لا شك أن فرويد مسئول عن البداية التي ابتدأ بها هذا الفن الهابط،
وقد كانت البداية هي قصة "عشيق ليدي تشاترلي:Lady Charrerly's Lover" للقصاص الإنجليزي د. هـ. لورنس D. H. Lawrence المتتلمذ على فرويد، والذي يعتبر هو نفسه "حالة فرويدية"
تلك القصة التي صودرت وصودرت وصودرت ... ثم أبيحت مع حذف الجزء الشديد الإفحاش منها،
ثم أبيحت مع جزء منه.. ثم أبيحت كاملة كما هي.. عارية من كل حياء.. وطبع منها ملايين!
ولكن فرويد وحده لا يكفي لتفسير كل ذلك الهبوط ...
إنه الانسلاخ من الدين، الذي يسمى "العلمانية"!
ففرويد لم يكن يتصور -وإن تمنى- أن يأتي يوم تعرض فيه العملية الجنسية على المسرح بوصفها جزءا من مسرحية "فنية" ثم ينقلها التليفزيون على شاشته ليراها الأولاد والبنات في البيوت!
وذلك إلى آلاف وآلاف من المسرحيات والقصص والأفلام والأغاني والصور والصحف والمجلات، لا تعرض شيئا إلا الجنس، ولا تعرضه إلا في وضع الحيوان.

تلك هي العلمانية في مجالات الحياة المختلفة ...
في السياسة والاقتصاد والاجتماع والعلم والأخلاق والفن..
وكل نشاط يمكن أن يصدر عن "الإنسان" إن كان قد بقي له بعد ذلك كله مكان في عالم "الإنسان"!
وتقول العلمانية -الغربية على الأقل- إنها لا تحارب الدين! فمن شاء أن يتدين فليتدين!
وانظر حولك تجد متدينين بالفعل لا تتعرض لهم العلمانية من قريب ولا من بعيد.

أرأيت لو أن إنسانا أطلق حولك كل أنواع الجراثيم الموجودة في الأرض،
في الهواء الذي تتنفسه، في الماء الذي تشربه، في الطعام الذي تأكله، في الوجود الذي تلمسه،
ثم قال لك إن أردت أن تظل سليما معافى فكن كما شئت،
فنحن لا نتعرض لك! كم يكون قوله مسخرة المساخر، وكم يكون مغالطة مكشوفة؟!
وذلك فضلا عن أنه في عرف نفسه لا يعتبر ما يطلقه من حولك جراثيم..
بل يعتبرك أنت الجرثومة التي يخشى منها على كيانه،
والتي لم يستطع أن يقضي عليها قضاء كاملا فتركها وهو يتمنى -من الشيطان- أن تزول!
{وَدُّوا لَوْ تَكْفُرُونَ كَمَا كَفَرُوا فَتَكُونُونَ سَوَاءً} (1).


ما يزيد "الدين" في ظل العلمانية على أن يكون مجرد وجدانات حائرة لا تلبث أن تتبدد وتضيع في الدوامة العاتية المعادية لكل ما يأتي من عند الله!


:
:
_______________

(1) النساء : 89
(**)من كتاب مذاهب فكرية معاصرة - للراحل العلامة محمد بن قطب بن إبراهيم رحمه الله

........................... ((( يُتبع .. ان شاء ربي )))...........................

ياسر سالم 07-05-2014 08:38 AM

رد: نظرات .. من ثقب ذاتي ...
 
،
،

............ ((( عناقيد الصبر .. )))............


،
،


لا شيء أصبر لنا عمن رحلوا عنا وتَدَلهنا في آثارهم مِقَةً ووَجْدا إلا :
عناقيد الصبر حين تتسرب من بين أناملنا أسباب التلاقي
وتَعلّق القلب بيقين الرجوع ما دامت في الأجساد روح تسري ..

وقد أجاز بعضهم النجوى بالشكوى
تسرية عن النفس وتخلية لها من هَمٍ يُطبق ويُقعد
ولابد من شكوى إلى ذي مروءة .:. .يواسيك أو يُسْلِيك أو يتوجع


غير أن الانطراح في آثار المحب
ووقف النفس عليه بالكلية بعد رحيله ، داء يعوزه الدواء
ولكن لا بأس بذكرى ترقق القلب
وتغلفه بالأمل
وتربطه بسارية الرضا بعيدا عن مراتع السخط




........................... ((( يُتبع .. ان شاء ربي )))...........................

اميرة الحسين 08-05-2014 11:16 AM

رد: نظرات .. من ثقب ذاتي ...
 
شذرات من حكمة ونور
من الجميل أن يتبصر المرء في نفسه
الانسان ككل شيئ يحتاج الى الاصلاحات بين الفينة والاخرى
لذا لابد من وقفات دورية مع النفس
هنا كلمات تستحق التعمق والتفكير
تسجيل متابعة لقلم مميز
كل التقدير اخي ياسر

د انجي عبود 09-05-2014 08:02 AM

رد: نظرات .. من ثقب ذاتي ...
 
كنت هُنـــا

قرأت ثم قرأت

وأعدت القراءة مرات

ما اجمل ما نثر هنا

أسجل متاااااااابعة

ودمت بود

وراحة بال تملأ روحك

ياسر سالم 13-05-2014 09:14 PM

رد: نظرات .. من ثقب ذاتي ...
 
اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة اميرة الحسين (المشاركة 1290924)
شذرات من حكمة ونور
من الجميل أن يتبصر المرء في نفسه
الانسان ككل شيئ يحتاج الى الاصلاحات بين الفينة والاخرى
لذا لابد من وقفات دورية مع النفس
هنا كلمات تستحق التعمق والتفكير
تسجيل متابعة لقلم مميز
كل التقدير اخي ياسر

نعم أستاذة أميرة
أحسنت وبورك قلبك وعقلك
الجلوس في حضرة النفس ومعاتبتها ليس ترفا ولا سرفا
بل هو واجب تمليه رغبة السلامة وارادة الخير ..

لعلها - هنا - زفرات وعبرات وتجارب تواردت على الخاطر فنالت منه
وهي بعد.. شكوى ونجوى إلى ذي لب
ولابد من شكوى إلى ذي مروءة .:. يواسيك أو يُسْليك أو يتألم

كوني بخير
ولا حرمنا الله الطيبين أمثالك
دعوتي وتقديري

ياسر سالم 13-05-2014 09:17 PM

رد: نظرات .. من ثقب ذاتي ...
 
اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة د انجي عبود (المشاركة 1291469)
كنت هُنـــا

قرأت ثم قرأت

وأعدت القراءة مرات

ما اجمل ما نثر هنا

أسجل متاااااااابعة

ودمت بود

وراحة بال تملأ روحك

وجودك أستاذتنا يدفع الى مزيد من تجويد وانتقاء
وخبراتنا الى خبراتك كقطرة إلى كأس
ما أجمل أن نتوارد على محل واحد
نرتشف من معينه جرعات تسري في أوصالنا معرفة وبصيرة ..
أشكرك على وجودك
ويسرني أن تستدركي على نقصي بما قد تم عندك منه

تحياتي لحضرتك ..

ياسر سالم 13-05-2014 09:28 PM

رد: نظرات .. من ثقب ذاتي ...
 
،
،

............ ((( صداقة .. )))............


،
،


الأصدقاء متى صفت ارواحهم لموجبات الصداقة .. وتابعت جوارحهم نبض قلوبم سعيا وعملا
كانو كنوزا جديرة بالاحتواء
وعطايا خليقة بالاعتناء
لا سيما من ارتبط منهم بآخِيّة الدين وآصرة الحق
فإنهم أفئدة بيضاء ينعكس بياضها نورا واشراقا على من حولها وما حولها
وقد صدق من قال :
فلا تكونن لشيء ممّا في يدك أشدّ ضنّا،
ولا عليه أشدّ حدبا، منك بالأخ الذي قد بلوته في السّرّاء والضّرّاء،
[فعرفت مذاهبه] وخبرت شيمه،
وصحّ لك غيبه، وسلمت لك ناحيته؛
فإنما هو شقيق روحك
وباب الرّوح إلى حياتك،
ومستمدّ رأيك وتوأم عقلك.
ولست منتفعا بعيش مع الوحدة.
ولا بدّ من المؤانسة،
وكثرة الاستبدال تهجم بصاحبه على المكروه.

فإذا صفا لك أخ فكن به أشد ضنّا منك بنفائس أموالك،
ثمّ لا يزهّدنّك فيه أن ترى منه خلقا أو خلقين تكرههما؛
فإنّ نفسك التي هي أخصّ النفوس بك لا تعطيك المقادة في كلّ ما تريد،
فكيف بنفس غيرك!




........................... ((( يُتبع .. ان شاء ربي )))...........................

ياسر سالم 17-05-2014 01:15 AM

رد: نظرات .. من ثقب ذاتي ...
 
،
،

........................... ((( أمنية ... )))...........................


،
،



قالت :
أن تصل رحم الأمنية هو أن تغتاب المسافة !


قلت :أن تصل رحم الأمنية هو أن (تغتال) المسافة !


قالت :
الامنية هي بفعل التمني و التمني هو لتحقيق لا ينال ...فلا اغتيال .. هي فقط غيبة تشتم .. تذكر المسافة بما تكره ..


قلت :
الأمنية هي حلم يناوش الواقع ..
وفكرة تستعلى على الجواذب
ونور يتمدد في أفق الطموح
وحتى نتحيز هذه المساحات البكر غير المأهولة لا بد أن نطغى في المسير ..
ونجاوز الرؤى في العبور .
. ولا يكون ذلك إلا بوأد المسافات التي تحُول ..
وقطع المفاوز التي ترعب القدم ..




ولمّا ينته الكلام بعد ....




........................... ((( يُتبع .. ان شاء ربي )))...........................

ياسر سالم 17-05-2014 01:17 PM

رد: نظرات .. من ثقب ذاتي ...
 
،
،

........................... ((( 66 عاما مضت .. )))...........................


،
،

هنا - كما هناك - بقايا دم متخثر ,,
وبعض عظام لأطراف كان تدب ..
ووجع يتحدر من علياء الألم
وموت يفتش عن قلب نابض
وزجاجة ماء مثقوبة
وعتمة مسيطرة
وربوع تشققت على ناصية قيظ لافح
وفحيح يملأ المكان ..
و...
و....
ووعثاء سفر ...
هذه كل الحَكايا ...




........................... ((( يُتبع .. ان شاء ربي )))...........................

ياسر سالم 18-05-2014 08:16 PM

رد: نظرات .. من ثقب ذاتي ...
 
،
،

........................... ((( وجيعة )))...........................


،
،


في الوجيعة ...
وعندما ينفد الكلام...
يحتل الصمت عرش اللحظة
ثم ..... ينوب الدمع عن الحرف ..!




........................... ((( يُتبع .. ان شاء ربي )))...........................

د انجي عبود 19-05-2014 07:39 AM

رد: نظرات .. من ثقب ذاتي ...
 
[quote=ياسر سالم;1295797]
،
،

........................... ((( أمنية ... )))...........................


،
،



قالت :
أن تصل رحم الأمنية هو أن تغتاب المسافة !


قلت :أن تصل رحم الأمنية هو أن (تغتال) المسافة !


قالت :
الامنية هي بفعل التمني و التمني هو لتحقيق لا ينال ...فلا اغتيال .. هي فقط غيبة تشتم .. تذكر المسافة بما تكره ..


قلت :
الأمنية هي حلم يناوش الواقع ..
وفكرة تستعلى على الجواذب
ونور يتمدد في أفق الطموح
وحتى نتحيز هذه المساحات البكر غير المأهولة لا بد أن نطغى في المسير ..
ونجاوز الرؤى في العبور .
. ولا يكون ذلك إلا بوأد المسافات التي تحُول ..
وقطع المفاوز التي ترعب القدم ..




ولمّا ينته الكلام بعد ....






والتمني عاش تمني

ياسيدي القدير

ياسر سالم

ولازلت اتابع هذا الرقي

دمت

بود

وورد

وراحة بال

ياسر سالم 21-05-2014 05:46 PM

رد: نظرات .. من ثقب ذاتي ...
 
،
،

........................... ((( شــ وق ... )))...........................


،
،



انه الشبق على حافة الترقب ..
واستجداء طيفها المتماهي في جب اللحظة
كي يفيض ولو بقطرة وحيدة
على لهيب الشوق ..

ليت الدهر يصفو لي معها ساعة ..
أنهل فيها من عبابها نهلات
تقُضّ مضاجع المرار من باطن حلقي ...




........................... ((( يُتبع .. ان شاء ربي )))...........................

ياسر سالم 22-05-2014 11:58 AM

رد: نظرات .. من ثقب ذاتي ...
 
،

........................... ((( صمت ... )))...........................


،
،



حين يعتقل الصمت لسانك ..
تصبح الحروف أمنية

وحين يجف الحلق من ذبذبة،
تهيمن الحشرجات على ما تبقى

ثم تكون آلاما متقطعة
على حد أنين مستبد ....




........................... ((( يُتبع .. )))...........................

ياسر سالم 14-06-2014 08:26 PM

رد: نظرات .. من ثقب ذاتي ...
 
،

........................... ((( حب... )))...........................


،
،


الحب مهما بد زخمة واشتعل حنينه وأنينه وظنونه
فإنه سيبرد يوما ما إذا اتخذ الكلام فقط مركبا للوصول
الحب كما يقولون عندنا ( حالة مش قوالة )
هو حالة تعتري الكائن المحب
فينبثق ماء يسيل على جدار محبوبته
ويتحول بين يديها الى نهر مطرد
يرويها من رضابه ويكسوها من إهابه
ويحتفظ بها تحت جلده
يدفع عنها بروحة لسعة القر ولدغة الحر
ويصنع من جسده ريشات تهفهف على وجهها إذا شعر بلفحة ساخنة تحوم حول جمالها

الحب معنى لا تأتي عليه الكلمة
ولا تستوعبه اللغة
وكل ما كُتب وسيكتب عن معناه هو محاولات تقريبة لتجسيده في حرف




........................... ((( يُتبع .. )))...........................

ياسر سالم 20-06-2014 10:00 PM

رد: نظرات .. من ثقب ذاتي ...
 
،

........................... ((( شعر ... )))...........................


،
،

http://www3.0zz0.com/2014/06/20/18/483093052.jpg

ربما كنت مولعا بشعر المعلقات حين لامست أسماعنا في وقت مبكر من صبانا
أدهشتني العقلية الشعرية القديمة في تراكيبها وامتزاجها بما حولها في غير تكلف او اسراف
وجاءت صورهم البسيطة لتعبر عن العفوية الرائعة الموشاة بالحرف الوثير

كما أن بساطة الحياة وندرة مقتنياتها في ذلك العصر جعلت الشعر ينطلق غير عابئ في الشعاب والوديان وبين الصخور وعند الطلول وفوق الكثيب ووسط الخيام

كما حلق بالأرواح إلى سامق وعالج الجوارح في بطشها وصلادتها وليونتها وداعب الأحاسيس في غير غفلة من حياء
فكانت له نكهته الطازجة

ومازل الأوائل يسقون بمعينهم من احترز بحرزهم واغترز بغرزهم ممن احتذوهم ممن اتوا بعدهم وتوافروا على طريقتهم ..حتى كان عصر بني العباس حيث رياض الشعر التي عبقت بالأزاهير من كل لون
ثم خلفت من بعد ذلك خلوف ركبت شططا وحادت ومالت ولم تزل حتى هوى الشعر في قرارات الحداثة السحيقة
فمُسِخ وأصبح مخلوقا شائها لا ينتمي إلى ذوق ولا يتنسب إلى عرق

....
لا أدعي الشعر رغم انني قد درسته طويلا .. وأكتفي بحجز مقعدي بين المتذوقين ..
وحين يستفزني معنى جميل قد ألهث في مسارب القريض لأصنع منه البيت والبيتين والثلاثة
فإن زاد عن ذلك فنادر .. وقد قطعت طمعي منذ زمن عن اتيانه وغشيانه
لأنني لا أرضى أن أكون مكثرا انظم الدر والبعر في سلك واحد ......




........................... ((( يُتبع .. )))...........................

ياسر سالم 01-07-2014 02:13 AM

رد: نظرات .. من ثقب ذاتي ...
 
،
،

............ ((( مواســـــاة . . ... )))............


،
،


دخلوا عليه في يوم شديد البرد
وقد تجرد من ملابسه تقريبا وينتفض

سألوه :
ما هذا يا أبا نصر

فقال:
لقد ذكرت الفقراء وبردهم
وليس لي ما أواسيهم به
فأحببت أن أواسيهم في بردهم ...... !!




........................... ((( يُتبع .. ان شاء ربي )))...........................

ياسر سالم 03-07-2014 03:20 AM

رد: نظرات .. من ثقب ذاتي ...
 
،
،

............ ((( غزة العزة . . ... )))............


،
،


غزة العزة ....
كتب الأعداء على جبينك الموت
لأنك نقظة الشرف الوحيدة في دار الدعارة السياسية العربية

.
.
.
ربما لا زلنا نحتاج إلى نار ... لأننا لم ننضج بعد ... ...... !!




........................... ((( يُتبع .. ان شاء ربي )))...........................

ياسر سالم 15-07-2014 11:13 AM

رد: نظرات .. من ثقب ذاتي ...
 
،
،

............ ((( حب. . ...! )))............


،
،


هو عاطفة نبيلة وخلة جليلة
قلما تتكامل في نفس سوية إلا جعلتها اكثر إشراقا وعطاء وجودا ورقة..
ولذلك نرى المتحابين في ذهول دائم عما يجري حولهم ..
ربما لانهم وحدوا شعورهم ويمموا به نحو شطر بعينه صباح مساء ..

غير أن الحب - مقاما واصطلاحا في قاموس حياتنا - لم يعد يسير على نحو من تحرير مضمونه وتقرير معناه لغة
..
فقد انحسر( ذوقا وانتقاءً ) في علاقة مترفة ( وحيدة ) بين ذكر منطرح وأنثى وامقة متدلهة
واستحالت آثاره حركات وأنات وآهات يملؤها الضجيج والصخب والهدوء والسكون والتوحد والتمازج .. في آن واحد
ما يعني أن المحب في كل أحواله يكاد يوقف حياته على محبوبه
فلا يدور إلا في فلكه ولا يتناول الحياة إلا على وقع من إشاراته وهمساته ونوازعه
كمجنون ليلي الذي اشتهر وكل ( مجنون) منزوٍ لم تبلغنا وقائع جنونه بعد




........................... ((( يُتبع .. ان شاء ربي )))...........................

منوبية الغضباني 15-07-2014 12:17 PM

رد: نظرات .. من ثقب ذاتي ...
 
تراتيلك المكلومة تسافر بنا بلا رجوع...
وخواطرك المعطّّرة بأسرارها تقفز بنا خارج حدود الزّمن والمكان
عفوك يا صديقي الرّائع ياسر ...فالرّكن لا يحتمل إرباكا.
فبالكاد ألجم ما اكتظّ ّمن القول.

ياسر سالم 15-07-2014 12:56 PM

رد: نظرات .. من ثقب ذاتي ...
 
اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة دعد كامل (المشاركة 1322343)
تراتيلك المكلومة تسافر بنا بلا رجوع...
وخواطرك المعطّّرة بأسرارها تقفز بنا خارج حدود الزّمن والمكان
عفوك يا صديقي الرّائع ياسر ...فالرّكن لا يحتمل إرباكا.
فبالكاد ألجم ما اكتظّ ّمن القول.


الكريمة دعد
تحية عطرة
لا ضير أن تتوارد الدلاء هنا ... وأكرم بدلوك
أفيضي علينا من عبابك
فعقلك أرقى وأصفى
ووعيك أكثر اتساعا وعمقا

هي خطرات شوارد
تعن لنا من بين صخب وضجر وتأمل وهدوء وألم ونوى
نرصدها كلما أتيح لها حرف وتهيأ لتمامها معنى

كم يكون جميلا أن يمتاح هذا الثمد من عينك ولو قليلا
وعسى أن نتبرض من وشله ما يعين على فحيح يلهب ورمضاء تستعر
دمت قريبة أريبة موفقة مسددة


تحياتي لوجود النرجس هنا

كوني بخير

منوبية الغضباني 15-07-2014 01:08 PM

رد: نظرات .. من ثقب ذاتي ...
 
هل تسافر الأرواح خلسة في الخفاء
فنُقرّر بغير موعد
مواعيد..
ونُباد في براري صمتنا
نمارس أوهامنا
وما تأبّى
ونصبغها بعذاباتنا
حتّى ترفع الشّمس رايتها

ياسر سالم 18-07-2014 09:31 AM

رد: نظرات .. من ثقب ذاتي ...
 
اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة دعد كامل (المشاركة 1322361)
هل تسافر الأرواح خلسة في الخفاء
فنُقرّر بغير موعد
مواعيد..
ونُباد في براري صمتنا
نمارس أوهامنا
وما تأبّى
ونصبغها بعذاباتنا
حتّى ترفع الشّمس رايتها


الــ دعد المشرقة ..

ويحدث ألا تلتقي الأرواح إلا حين تفترق
وألا تقترب أكثر إلا حين تنأى وتبعد
وألا تنصهر - حبا وشغفا - إلا في بوتقة الحنين
حين يطرحها الشوق .. ويضنيها البين .. ويمضّها الأسى
فتحترق على رمضاء النوى
وتنضج على لهب الشوق المستعر ... فـ تمتزج أكثر فأكثر

وربما صحت الأجساد بالعلل

ولولا الحرمان ما ادركت الروح نعمة الوجدان
وعند العطش تصبح القطرات سقفا ممردا من خيال

سررت بوجودك العذب
وبإلهام معانيك التي تختبيء في زوايا حروفك

كوني بخير

منوبية الغضباني 18-07-2014 05:55 PM

رد: نظرات .. من ثقب ذاتي ...
 
اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ياسر سالم (المشاركة 1323135)

الــ دعد المشرقة ..

ويحدث ألا تلتقي الأرواح إلا حين تفترق
وألا تقترب أكثر إلا حين تنأى وتبعد
وألا تنصهر - حبا وشغفا - إلا في بوتقة الحنين
حين يطرحها الشوق .. ويضنيها البين .. ويمضّها الأسى
فتحترق على رمضاء النوى
وتنضج على لهب الشوق المستعر ... فـ تمتزج أكثر فأكثر

وربما صحت الأجساد بالعلل

ولولا الحرمان ما ادركت الروح نعمة الوجدان
وعند العطش تصبح القطرات سقفا ممردا من خيال

سررت بوجودك العذب
وبإلهام معانيك التي تختبيء في زوايا حروفك

كوني بخير

الياسر الرأئع
لنا بدء الغياب
ورحيل المواعيد
ونهايات ترتجف
على هامات القلب
تفتّت الأحلام
تنبش في نفايات العمر
وترهق المدى
وتنسف ما نمّقه الزّمان
سعيدة أيّها القدير بأن أرقت رحيق الكلام ورميت الورد الى جهة مفلتة ليحطّ الحبور والفرح في مربّع قد نسمع فيه وجيب قلوب خلنا العطب قد أصابها ...
مودّتي والتّقدير أيها الكريم


الساعة الآن 03:33 AM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لأكاديمية الفينيق للأدب العربي
يرجى الإشارة إلى الأكاديمية في حالة النقل
الآراء المنشورة في الموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الإدارة بل تمثل وجهة نظر كاتبها فقط