۩ أكاديمية الفينيق ۩

۩ أكاديمية الفينيق ۩ (http://www.fonxe.net/vb/index.php)
-   ⊱ تَحْتَ ظِـــلِّ النَّبْض ⊰ (http://www.fonxe.net/vb/forumdisplay.php?f=24)
-   -   رٍفْقًا بالتّاء المربوطة في أوّل الكلمة (http://www.fonxe.net/vb/showthread.php?t=50383)

جمال الجلاصي 01-02-2014 03:57 PM

رٍفْقًا بالتّاء المربوطة في أوّل الكلمة
 
رفقًا بالتّاء المربوطة في أوّل الكلمة




أدرك تفسير الماء الذي يتشرّبني.

محتفيا بعطشي...

أدرك رائحة النّدّ تتسرّب من جسد امرأة تتشهّى الاحتراق،

لست الشمعة، ولا بستانيّ الأرواح العجوز...

أنا حطّاب الجسد، أبحث عن سرّ الغابات في الظلال المتراكمة،

وأنام مع الذّئبة الأم ترضعني المقارنات الخفيّة بين الغزالة والغمامة...

وأهمس لرفقتي: لا تولموا للسّماء كبشا آخر...

اسْألوا الرّصاصة عن مذاقها.

ذاك السّهم لا يشير إلى أحد سواه.


هل تدرك المجرّات البعيدة والذّرّات والزّبد الباقي؟

هل تدرك سرّ الألف المنتصب في واحة الورقة؟

أحسُّ التّاء المربوطة في آخر الجنّة، والنّون في آخر الشّيطان.

لا توثق صِلاتي بالوَدَع والأقوال...

أتقن التهرّب من الشّهوة العموميّة،

وأغازل راعية قطيع النّجمات، تتأبّى...


(يوسف لا يزال في البئر ـ اسألوا الشّاعر...)

ولا تصدّقوه.

كان ذلك بداية صبح أغبش،

والرّفاق منهمكين في تأويل شرعية التفّاح.

يتلاعب بنا ورثة الرؤى والمغارات والمغازات الكونيّة،

هل ستَسلم من مكائد الكواليس؟

فلنجرّب السّياحة العاطفية، سياحة الحنين:

سيقبلنا الوطن ملطّخين بالحرب أو محفوفين بفراشات زرقاء...

لن تدرك اللّغة أنّنا نكذب عليها بها إلّا بعد أن نكتب...

بياض احمد 01-02-2014 04:53 PM

رد: رٍفْقًا بالتّاء المربوطة في أوّل الكلمة
 
تبقى العاطفة ربما ذاك الوشم المصطنع حين ندرك
علة الوطن
وصليب الحياة
واللغة
قد تصير وهما
يغطي النكبة
لكن نرعى السقوط
لتتغذى الكلمة
عميق كعادتك اخي العزيز
بوركت اخي
خمس أنجم وأكثر
لك كل الود
والاحترام والتقدير شاعري

محمود قباجة 01-02-2014 07:33 PM

رد: رٍفْقًا بالتّاء المربوطة في أوّل الكلمة
 
أحسُّ التّاء المربوطة في آخر الجنّة، والنّون في آخر الشّيطان.


القدير الجلاصي


ابحرنا في عباب التاة الربوطة واستقينا من انوثتها شبقا
هناء و طمأنينة للنفس



تاة تنثر الوداد على القلوب فتنتعش وهجا



دمت بالبهاء
تقديري

الدكتورة عزة رجب 01-02-2014 08:22 PM

رد: رٍفْقًا بالتّاء المربوطة في أوّل الكلمة
 
الَّنص يعكس روح التَّمرد اللغوي من أول سطر يطرحه!
يدخل بإجابة تأتي حاسمة ، لكنها تبرر وقعها داخل حراك {الأنا } الشاعرة
والمُوجبة للحراك النَّصي داخل القصيدة ...

مايجعلني أسعد هنا هو أن هذا السَّطر والذي هو أول سطر في النَّص :

{أدرك تفسير الماء الذي يتشرّبني}

هو مفتاح / قفلة النَّص .

يجسد كل الاشتغال الرمزي مثيراً مناطق وهجية تترك السؤال ، وتعود للإجابة من خلال مضمون الطرح الذي تتشربه
مادة القصيدة ببساطة ..

اللغة جاءت متكئة على ألفاظ بدلالات عالية ومؤشرات الآخر ترتسم بوضوح شديد بعد أكثر من قراءة
الإيقاع يحمل بين فيناته التَّمرد فجاء السؤال مثيراً لنغمية البحث الاستفهامية
الاستثناء الذي ختم به الشاعر النَّص زاد من فضفضة المساحة بين الشاعر والمتلقي
وكأنه هنا يفتتح باباً للسؤال ليثير الجدل من جديد .
القصيدة تحمل في مضمونها رسالة فكر تتيح مجال الإعمال الفني للتأملي
والتحسسي للشكل الصوري لبناء النَّص.


الكبير جمال :

أثريت بهذه المبهرة الأسلوب فهنيئاً لنا بك

محبتي

الدكتورة عزة رجب 01-02-2014 08:26 PM

رد: رٍفْقًا بالتّاء المربوطة في أوّل الكلمة
 
تثبيت بتاريخ 1/2/2014
لتميز اللغة والشعر والحراك

ناظم العربي 01-02-2014 08:57 PM

رد: رٍفْقًا بالتّاء المربوطة في أوّل الكلمة
 
عميق في سحره
نص شاهق
لامس الغيم
وأثرى القلب بمتعة البيان والجملة والصورة
رائع أنت أخي الجلاصي

الدكتورة عزة رجب 01-02-2014 09:02 PM

رد: رٍفْقًا بالتّاء المربوطة في أوّل الكلمة
 
لعشاق النثر وحتى نتعلم كيف نشتغل داخل النَّصوص :
لننتبه لهذا الترتيب والاشتغال داخل النَّص "


أدرك تفسير الماء الذي يتشرّبني.
محتفيا بعطشي...
أدرك رائحة النّدّ تتسرّب من جسد امرأة تتشهّى الاحتراق،

ثم يأتي بالاستفهام المثير للوهج / المتحرك بالرمز :

هل تدرك المجرّات البعيدة والذّرّات والزّبد الباقي؟
هل تدرك سرّ الألف المنتصب في واحة الورقة؟

ثم هذه المنطقة التي تمثل منطقة الحراك على قفلة النَّص :

لن تدرك اللّغة أنّنا نكذب عليها بها إلّا بعد أن نكتب...

سنلاحظ أن الشاعر صنع الحراك داخل النَّص على ثلاث مناطق مفصلية

تحرك من خلالها بطريقة أوقعت الاستفهام بين فكيَّ الإدراك المحسوس / والسؤال الباحث عن الإجابات داخله
فالمنطقة الأولى واعية للذات الشاعرة / والثانية هى اللاوعي وهى الذات الباحثة داخل مساحة السؤال
والثالثة هى التي قررت { بلن} وهى الوحيدة المنفية داخل النَّص ...


فجاءت لتثير منطقة وهجية ثالثة لاتفوت من يقرأ جيداً للنَّص أن يلاحظ الاشتغال عليها بالنَّفي


تقديري

جمال الجلاصي 01-02-2014 09:14 PM

رد: رٍفْقًا بالتّاء المربوطة في أوّل الكلمة
 
اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بياض احمد (المشاركة 1231710)
تبقى العاطفة ربما ذاك الوشم المصطنع حين ندرك
علة الوطن
وصليب الحياة
واللغة
قد تصير وهما
يغطي النكبة
لكن نرعى السقوط
لتتغذى الكلمة
عميق كعادتك اخي العزيز
بوركت اخي
خمس أنجم وأكثر
لك كل الود
والاحترام والتقدير شاعري

أحمد صديقي:

شكرا لمرورك الكريم

نحاول أن نصعد إلى هوّة الشعر

كن بخير

حسام المقداد 01-02-2014 09:16 PM

رد: رٍفْقًا بالتّاء المربوطة في أوّل الكلمة
 
أستاذ جمال
في حضور الفكر يكون النقاء الأساس لقصيدة النثر..
وحيث تكمن المقدرة على توليد المعنى يصبح النص بهاء..
ولأني أؤمن بقيمة الكلمة وتقاليبها لثقتي بأبجدية تتسع الأشياء
من لا تلقموها بحجر وحتى يوسف في جب المكر..
لن أشرح النص فالرمز أحاله قطعة لا يمكن المساس بها ..
أستاذي:
الكاتب الناقد هو من يستطيع أن يضع في النص أشياءه بإتقان..
وأنتَ ممن يحسنون الصنعة والأجدر على قياد القصيدة من أول الحرف حتى التاء المربوطة..
مودتي وتقديري

نعيمة زيد 01-02-2014 10:27 PM

رد: رٍفْقًا بالتّاء المربوطة في أوّل الكلمة
 
اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جمال الجلاصي (المشاركة 1231644)
رفقًا بالتّاء المربوطة في أوّل الكلمة




أدرك تفسير الماء الذي يتشرّبني.

محتفيا بعطشي...

أدرك رائحة النّدّ تتسرّب من جسد امرأة تتشهّى الاحتراق،

لست الشمعة، ولا بستانيّ الأرواح العجوز...

أنا حطّاب الجسد، أبحث عن سرّ الغابات في الظلال المتراكمة،

وأنام مع الذّئبة الأم ترضعني المقارنات الخفيّة بين الغزالة والغمامة...

وأهمس لرفقتي: لا تولموا للسّماء كبشا آخر...

اسْألوا الرّصاصة عن مذاقها.

ذاك السّهم لا يشير إلى أحد سواه.

درجة الحرارة تحت الصّفر بكثير لكنّ الدّم أحمر في كل المواسم.

هل تدرك المجرّات البعيدة والذّرّات والزّبد الباقي؟

هل تدرك سرّ الألف المنتصب في واحة الورقة؟

أحسُّ التّاء المربوطة في آخر الجنّة، والنّون في آخر الشّيطان.

لا توثق صِلاتي بالوَدَع والأقوال...

أتقن التهرّب من الشّهوة العموميّة،

وأغازل راعية قطيع النّجمات، تتأبّى...

بذيئة صورة الوزيرة برفقة الحذاء

وعناق الإخوة الأعداء...

(يوسف لا يزال في البئر ـ اسألوا الشّاعر...)

ولا تصدّقوه.

كان ذلك بداية صبح أغبش،

والرّفاق منهمكين في تأويل شرعية التفّاح.

يتلاعب بنا ورثة الرؤى والمغارات والمغازات الكونيّة،

هل ستَسلم من مكائد الكواليس؟

فلنجرّب السّياحة العاطفية، سياحة الحنين:

سيقبلنا الوطن ملطّخين بالحرب أو محفوفين بفراشات زرقاء...

لن تدرك اللّغة أنّنا نكذب عليها بها إلّا بعد أن نكتب...


ليس بي من قدرة على اجتثات جزء ادلي به لأان النص لحمة متراصة الخلايايا
لم تدخلها انسجة الريح لتتفسخ بعض جباتها
انه القوة الخارقة في اتيان النثر قصيدا
تحت يافطة عنوان بتاء الجنة
دام لك روعة ماتكتب ودمت قادرا على صياغة الجمال عالما بديلا صديقي الرائع جمال


مودتي وتقديري

محمد خالد النبالي 01-02-2014 10:49 PM

رد: رٍفْقًا بالتّاء المربوطة في أوّل الكلمة
 
صديقي الشاعر جمال الجلاصي

بدون زعل
من اجمل ما قرأت لك ومن اجمل النصوص على الاقل منذ شهر
مبهر مدهش نص صادم قوي بكل المقايس
لغة رمزية صورة اشتعال كل شي موجود بالنص
وكأن الخنوع سيستمر صديقي ولكني لا اظن ذالك
فمؤكد ان العفن سيذهب
تجرعت حزنك هنا قطرة قطره
وستبقى الشوارع مكتظة وسيبقى الضحك مستمر علينا
وستبقى الاوطان والشعوب رهينة ما لم نسعى جادين وتبقى الاعين مفتوحة
وكم موجع هو صوت الذكريات
والوان الليل الحزينة
عندما تسجن املا في ظلمتها
فتتمزق الروح الى اكثر من وجع
يجعل الجسد مجرد سراب
بلا زمن ولا عالم
راق لي استاذي الكبير
دمت بود وعز
تحياتي
النبالي

عبد الرحيم عيا 01-02-2014 11:19 PM

رد: رٍفْقًا بالتّاء المربوطة في أوّل الكلمة
 
مرور أولي لأعبر عن إعجابي وتقديري لجمال وقوة هذا النص
ولي عودة إن شاء الله
كل الود

مالكة حبرشيد 02-02-2014 12:26 AM

رد: رٍفْقًا بالتّاء المربوطة في أوّل الكلمة
 
اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جمال الجلاصي (المشاركة 1231644)
رفقًا بالتّاء المربوطة في أوّل الكلمة




أدرك تفسير الماء الذي يتشرّبني.

محتفيا بعطشي...

أدرك رائحة النّدّ تتسرّب من جسد امرأة تتشهّى الاحتراق،

لست الشمعة، ولا بستانيّ الأرواح العجوز...

أنا حطّاب الجسد، أبحث عن سرّ الغابات في الظلال المتراكمة،

وأنام مع الذّئبة الأم ترضعني المقارنات الخفيّة بين الغزالة والغمامة...

وأهمس لرفقتي: لا تولموا للسّماء كبشا آخر...

اسْألوا الرّصاصة عن مذاقها.

ذاك السّهم لا يشير إلى أحد سواه.

درجة الحرارة تحت الصّفر بكثير لكنّ الدّم أحمر في كل المواسم.

هل تدرك المجرّات البعيدة والذّرّات والزّبد الباقي؟

هل تدرك سرّ الألف المنتصب في واحة الورقة؟

أحسُّ التّاء المربوطة في آخر الجنّة، والنّون في آخر الشّيطان.

لا توثق صِلاتي بالوَدَع والأقوال...

أتقن التهرّب من الشّهوة العموميّة،

وأغازل راعية قطيع النّجمات، تتأبّى...

بذيئة صورة الوزيرة برفقة الحذاء

وعناق الإخوة الأعداء...

(يوسف لا يزال في البئر ـ اسألوا الشّاعر...)

ولا تصدّقوه.

كان ذلك بداية صبح أغبش،

والرّفاق منهمكين في تأويل شرعية التفّاح.

يتلاعب بنا ورثة الرؤى والمغارات والمغازات الكونيّة،

هل ستَسلم من مكائد الكواليس؟

فلنجرّب السّياحة العاطفية، سياحة الحنين:

سيقبلنا الوطن ملطّخين بالحرب أو محفوفين بفراشات زرقاء...

لن تدرك اللّغة أنّنا نكذب عليها بها إلّا بعد أن نكتب...


من يوزعُ الظّلامَ
على مجازاتٍ تعترينا ؟
يسقي كؤوسَ الهوانِ
للبدلِ والنّعتِ والمنعوتِ
قبلَ إعرابِ الشّارعِ المُنزوي
المحطاتِ التي علاها السُّعالُ
الأرصفةِ التي تحضنُ
الكلامَ العصيَّ
وجرائدَ تراودُ الأمسَ عن نفسِه
حتى إذا بهُتَ السّؤالُ
صارتِ الهراواتُ تجري
تقتفي آثارَ العصيانِ



شلالات انبهاري تنحني اجلالا
امام كلمات اقل ما يمكن ان نقول عنها
انها =بعض شعر لم نقله بعد=
نص رائع رائع رائع
لغة ومعنى

احييك استاذ جمال على ما نثرت هنا
من صور يجب ان نقف عندها طويلا
لنتعلم كيف تبنى قصيدة النثر

د.سمر مطير البستنجي 02-02-2014 12:27 AM

رد: رٍفْقًا بالتّاء المربوطة في أوّل الكلمة
 
يتنامى في خيالي صورة
عشب المراعي وهو يزهر فوق سهول من غيوم
وراعية تبادرلسمعها نشيد الصبا
فأفرغت حمولة الغيمات على وديان الشعر.

أخي"جمال":
نصّ يتضوّع برائحة الهال،
وبقلمٍ يقطر من صنوف الضّاد زهرا...

طاهر مصطفى 02-02-2014 01:37 AM

رد: رٍفْقًا بالتّاء المربوطة في أوّل الكلمة
 
وأهمس لرفقتي: لا تولموا للسّماء كبشا آخر...
اسْألوا الرّصاصة عن مذاقها.
ذاك السّهم لا يشير إلى أحد سواه.

الاستاذ الراقي جمال الجلاصي
نص يحمل الاسس الصحية
والبنية القوية المتينة بلغة كتبت ارقى ملحمة
كم هو جميل حرفكم
محبتي
طاهر

عوض بديوي 02-02-2014 01:42 AM

رد: رٍفْقًا بالتّاء المربوطة في أوّل الكلمة
 
للتحية..

ولي عودة قريبا...

مودتي وتقدبري

محمد الدمشقي 02-02-2014 02:18 AM

رد: رٍفْقًا بالتّاء المربوطة في أوّل الكلمة
 
الله الله
هذا الشعر الحداثي و بكل قوته و روعته
تعابير مدهشة
فكر ثاقب
معاني عظيمة و أهداف إنسانية تحررية و نقد اجتماعي راقي بأسلوب بديع رائع مبهر
لله درك من شاعر فذ
مبدع مبدع مبدع
و بلا مجاملة
نجمات خمس

فدوى كنعان 02-02-2014 03:10 AM

رد: رٍفْقًا بالتّاء المربوطة في أوّل الكلمة
 
الشاعر القدير جمال الجلاصي


العنوان هو مفتاح النص وهو الذي يشي بمضمونه ....

بعد القراءة الأولى شعرت بظمأ للعودة مجددا ...

فعدت فوجدتني أركض في غابات المعنى ذات الجمال الكثيف

، والدروب الممتدة نحو أمداء لا نهائية ، كل طريق فيها تقودني إلى مغارات سحرية

تعبق برائحة التاريخ ووجع الحاضر وبريق الغد الواعد ....

بعض طرقاتها قادتني إلى ساحة رحبة لها شاشة عرض كبيرة تغطي الأفق

وقفت أمام الشاشة وكانت تعرض دمعا مبتلا بالدم ورائحة البارود

وتناهى إلى سمعي صوت ضحكات قادمة من بئر في طرف الغابة ...........

فساورني اليقين أن الشمس ستشرق ولو بعد حين ..............


رائع ماتع هو المكوث هنا ............

دمت متألقا متوهج الحرف أنيقهُ

مودتي




كمال أبوسلمى 02-02-2014 01:46 PM

رد: رٍفْقًا بالتّاء المربوطة في أوّل الكلمة
 
هكذا نريد لقصيدة النثر أن تكون ,,
هكذا نرنو إلى تأريخ نفعية النص ,وتأريخ النبض ,,
رفقا بنا وبهكذا لغة مطيرة مستفيضة باذخة المناحي ,ومربوطة إلى تاء الفرح وهاء الإمتاع ,,


كثير محبتي وإعجابي أخي الغالي جمال ,,

جمال الجلاصي 02-02-2014 07:55 PM

رد: رٍفْقًا بالتّاء المربوطة في أوّل الكلمة
 
اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمود قباجة (المشاركة 1231805)
أحسُّ التّاء المربوطة في آخر الجنّة، والنّون في آخر الشّيطان.


القدير الجلاصي


ابحرنا في عباب التاة الربوطة واستقينا من انوثتها شبقا
هناء و طمأنينة للنفس



تاة تنثر الوداد على القلوب فتنتعش وهجا



دمت بالبهاء
تقديري

محمود صديقي

مرورك ينثر الورد في طريق القصيدة

كن بخير


أمواج محبتي

نجلاء وسوف 02-02-2014 08:57 PM

رد: رٍفْقًا بالتّاء المربوطة في أوّل الكلمة
 
في كل سطر قصة ..شعر ..رواية
أفق ..امتلاء ..ولا نهاية
لهذه المجرة ..
سأقول يا سيدي بأنن نثريتك قرص مشهّْدْ الحلاوة وله مزايا التأمل أيضاً..
لك الشكر والتقدير

عوض بديوي 02-02-2014 11:59 PM

رد: رٍفْقًا بالتّاء المربوطة في أوّل الكلمة
 


لذلك يا صديقي :

غالبا ما أجد ضالتي عند شعراء الفكر الموهبة الثقافة العالية ؛

(يوسف لا يزال في البئر ـ اسألوا الشّاعر...)

ولا تصدّقوه.


سآخذ برأي الشاعر وأقول لبعض الزملاء والزميلات :

علينا أن نتفحص هذه الأراء والرسائل الحداثية قبل إصدار الأحكام..

نص محترم ومتقن ونموذج..
مودتي وتقديري

جمال الجلاصي 03-02-2014 05:15 PM

رد: رٍفْقًا بالتّاء المربوطة في أوّل الكلمة
 
اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الدكتورة عزة رجب (المشاركة 1231839)
الَّنص يعكس روح التَّمرد اللغوي من أول سطر يطرحه!
يدخل بإجابة تأتي حاسمة ، لكنها تبرر وقعها داخل حراك {الأنا } الشاعرة
والمُوجبة للحراك النَّصي داخل القصيدة ...

مايجعلني أسعد هنا هو أن هذا السَّطر والذي هو أول سطر في النَّص :

{أدرك تفسير الماء الذي يتشرّبني}

هو مفتاح / قفلة النَّص .

يجسد كل الاشتغال الرمزي مثيراً مناطق وهجية تترك السؤال ، وتعود للإجابة من خلال مضمون الطرح الذي تتشربه
مادة القصيدة ببساطة ..

اللغة جاءت متكئة على ألفاظ بدلالات عالية ومؤشرات الآخر ترتسم بوضوح شديد بعد أكثر من قراءة
الإيقاع يحمل بين فيناته التَّمرد فجاء السؤال مثيراً لنغمية البحث الاستفهامية
الاستثناء الذي ختم به الشاعر النَّص زاد من فضفضة المساحة بين الشاعر والمتلقي
وكأنه هنا يفتتح باباً للسؤال ليثير الجدل من جديد .
القصيدة تحمل في مضمونها رسالة فكر تتيح مجال الإعمال الفني للتأملي
والتحسسي للشكل الصوري لبناء النَّص.


الكبير جمال :

أثريت بهذه المبهرة الأسلوب فهنيئاً لنا بك

محبتي

الدكتورة المبدعة عزّة:

عميقة قراءتك بقصيدتي

وجودك في البلور

إثراء له ولنا

كوني بخير

أمواج محبتي

الحمصي مصطفى 03-02-2014 05:41 PM

رد: رٍفْقًا بالتّاء المربوطة في أوّل الكلمة
 
نثر عظيم شاهق قمة في الرقيّ

بيان فاخر سامق ولغة ملهمة

عمق وهج تكثيف صورة راااااااائعة

محبتي

جوتيار تمر 03-02-2014 08:39 PM

رد: رٍفْقًا بالتّاء المربوطة في أوّل الكلمة
 
المبدع هو الذي يكتشف العلاقات الجديدة بين الاشياء والمفردات والنفوس ويدرك الروابط والحلقات المفقودة فيما بينها، يخلق ويمحي، يفتح ابواب للتخل ويغلق ابواب اخرى، اذن هو يمارس اعادة خلق وسر أعادة الخلق هو توتره النفسي في عدم القناعة بالمستوى الذي هوفيه موقفا وشعورا وتعبيرا....وحيث ان اللغة هي السؤال التجريبي الذي لا يستقر على حال ، فانها في العملية الشعرية تمارس سحرها هنا لتلتقط من الموروث ما يجعلنا نعيش الرؤيا بتقاصيل حداثية مغايرة عن السائد، لذا فالنص هنا ليس بنص حداثي فحسب بل هو التعميق في الحداثية نفسها لكونه يستوفي كل مستلزمات النص الحداثي الشعري.

محبتي ايها الرائع
جوتيار


الساعة الآن 09:38 AM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لأكاديمية الفينيق للأدب العربي
يرجى الإشارة إلى الأكاديمية في حالة النقل
الآراء المنشورة في الموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الإدارة بل تمثل وجهة نظر كاتبها فقط