۩ أكاديمية الفينيق ۩

۩ أكاديمية الفينيق ۩ (http://www.fonxe.net/vb/index.php)
-   ⊱ ذاكرة ⊰ (http://www.fonxe.net/vb/forumdisplay.php?f=148)
-   -   صمتاً بكيتُ لصمتهم . (http://www.fonxe.net/vb/showthread.php?t=53913)

بشرى بدر 26-05-2014 11:06 PM

صمتاً بكيتُ لصمتهم .
 
[center]
صمتاً بكيتُ لصمتِهم
========


شبقاً كأسبابِ المنايا وحدَهم يتناسلونْ
غضبـاً يُـشظّون الحنايا
جمـرةً بيني و بيني يسكنونْ
و على المساجدِ و الكنائسِ ، في الرواقاتِ العتيقةِ وزّعوا
أبناءَهمْ ، أسماعَهم ، أحقادَهم
و رصاصَ أقلامٍ ، بـهِ كم موّهوا
وغـدَوا بوهمٍ يكبرونَ .. يكبّرونْ !
في كلّ حينٍ صِيغَ مجـدٌ بالقسمْ
في كلّ قدسٍ بدّلوا وجهَ الإلهِ و جَـدّدوا لونَ العلمْ
شربوا الكرومَ و أثملوا الكرّامَ
ما مرّوا بفلاّحٍ و لا المحراثُ يعرفُ وجههمْ
حتّى إذا حـزمُ البيادر نادتِ الشمسَ : اطلعي
ينزاحُ معنى
مثلما يغـدو الصفيحُ سقوفَ أكواخ العراةْ
بل مثلما بؤسُ المرايا ينحني فيها النـداءُ
فيبزغونَ بتبرهمْ ، و كأنّهم لبسوا الشموسَ
و منهمُ هذي الحياةْ .

**

نزقـاً أتَـوا جمْعَ الضحايا
قـرّروا شـنقَ المُغنّي
جُرمُه في حرفِه و حبالُه من جِرمه
و كلاهما شجو الوترْ ..
تروي أساطيرُ البطولةِ كمْ هوَ السيّافُ يصقلُ إرثَـَهُ
يَحمي ، و يُنزفُ .. من دماءٍ حبرُهُ
إعلامُه و النصلُ صارا وحدةً في النطعِ بل في رقعتي ..
في رقبتي ..
و أنا غدوت على الّتي
قد حان تعفيرُ الجباهْ

**

و أنا الّتي
نصلُ الردى منْ مُقلتي
فإذا فتحتُ لعاصفي الأبوابَ و اعتلتِ المآذنَ صرختي
سارَ النعيُّ بموتِ حجّاج بحـدّ أهلّتي
و طوتْ طواويسُ الدُنى أذيالَها
أرقتْ حباري الروضِ ذَهْلاً من أناشيدِ النخيلِ لحرقتي

و أنا الّتي
إن هامستْ عيناي أعشاشَ اليمامْ ،،
يهمي السلامُ ليستفيءَ بسعفتي
ما كنتُ في العـشق " اللتيّا " تُرخصُ التفّاحَ نخساً
كي ترقّ هويّتي

فأنا .. أنا
صوتي يباسُ حناجرٍ أنفتْ جداولَ خُـدّجِ الأحلام في الكـفّ الدَنِيْ
أيقونتي طينٌ تأنـسنَ و اصطفى غُصنين من نارٍ و نورٍ
فاغتدى رحبُ المـدى ضِيقاً بصوتِ حكايتي ..
عجزاً يجمّلُ حُـسنَه ليصيبَ بعضَ دمامتي

و أنا أنا
عبثاً يحاربُني الجفافُ ، فما درى
عمقَ الجذور بكرمتي
سيفَ البيان إذا استقى من مُوجِعٍ لكؤوسِ نصرٍ
" آهِ إنّي قد كفرتْ بكلّ فـوزٍ كأسُه من دمعتي "
ما عـدتُ أرنو للسما استجداءَ أمطار الخلاصِ ، و إنّما
أعقمـتُ رحمي مثلما الأقدارُ بعـدَ ولادتي
و تركتُهم
يتناسلون خطابةً
و يجعجعون الطحـنَ ودّاً لانتهاسِ كُسَيرتي ..
أيمانُهم و وعودُهم لغوُ الشفاهِ على الشفاهِ
و قشّةٌ في نبعتي ..
فإذا انتحبتُ فلستُ في ضعفِ الحزينِ و إنّما
صمتاً بكيتُ لصمتِ مَن آخيتُ صدقاً
ثمّ من غـدرٍ سقوني خيبتي ،،
أسـفاً أغالبُـهُ اغترابي عن بني عيني ، و أكتـب في سـماهْ :
أنا يوسفٌ ، و الحزن يعقوبٌ .. و لكنْ
لا قميصَ لمقلتي .

== انتهت ==[/
center]


تفعيلة مجزوء الكامل و جوازاتها

محمود شومان 26-05-2014 11:19 PM

رد: صمتاً بكيتُ لصمتهم .
 
اقتباس:

في كلّ قدسٍ بدّلوا وجهَ الإلهِ و جَـدّدوا لونَ العلمْ
شربوا الكرومَ و أثملوا الكرّامَ
ما مرّوا بفلاّحٍ و لا المحراثُ يعرفُ وجههمْ
------------
ها قد فضحتهم
مقتنعين بأخطئهم لدرجة أنهم أقفلوا كل نافذة يدخل النور
و ساروا يدوسون في طريقهم الظلامي

نسأل الله الهداية للجميع

بوركت الأستاذة بشرى
و بورك حرفها الراقي الجميل

رجاء سعيد 27-05-2014 12:17 AM

رد: صمتاً بكيتُ لصمتهم .
 
أسـفاً أغالبُـهُ اغترابي عن بني عيني ، و أكتـب في سـماهْ :
أنا يوسفٌ ، و الحزن يعقوبٌ .. و لكنْ
لا قميصَ لمقلتي .


ولا أسف على من شق النزاهة بصمت معيب
وجوههم تعرفهم وقبلاً السماء لها الحق في التوقيع
راااااائعة آسرة كعادتك عزيزتي
لروحك السلام يا من تقطرين ندىً وتشبعين احتياج القلم
تحياتي غاليتي

ناظم العربي 27-05-2014 04:55 AM

رد: صمتاً بكيتُ لصمتهم .
 
أعقمـتُ رحمي مثلما الأقدارُ بعـدَ ولادتي
و تركتُهم
يتناسلون خطابةً
و يجعجعون الطحـنَ ودّاً لانتهاسِ كُسَيرتي ..
أيمانُهم و وعودُهم لغوُ الشفاهِ على الشفاهِ
و قشّةٌ في نبعتي ..
فإذا انتحبتُ فلستُ في ضعفِ الحزينِ و إنّما
صمتاً بكيتُ لصمتِ مَن آخيتُ صدقاً
ثمّ من غـدرٍ سقوني خيبتي ،،

.......................................
وبه اكتفيت
لله درك
وأنت تسجلين الواقع بلغتك
بصوتك
بهذا الشموخ
تحاربين
تكتبين تؤرشفين صور النفاق
تقديري وكل الاحترام

د انجي عبود 27-05-2014 08:58 AM

رد: صمتاً بكيتُ لصمتهم .
 
و أنا الّتي
نصلُ الردى منْ مُقلتي
فإذا فتحتُ لعاصفي الأبوابَ و اعتلتِ المآذنَ صرختي
سارَ النعيُّ بموتِ حجّاج بحـدّ أهلّتي
و طوتْ طواويسُ الدُنى أذيالَها
أرقتْ حباري الروضِ ذَهْلاً من أناشيدِ النخيلِ لحرقتي


وآآآه ياويلي

منكِ أيتها القديرة المتمكنة

بشرى بدر

من كل حرف

ما أكثرك

وكفـــــــــــــــى

على كل هذه الروعة

ودمتِ رااااقية

آمال محمد 27-05-2014 09:42 AM

رد: صمتاً بكيتُ لصمتهم .
 
.
.



== انتهت ==

==ولا تنتهي==



تدور الأنا في رحى باعت قمحها
وتغمض العين من حرف بكى بصمت

غدا بين سيف البيان وكأس النصر
على زيف يقطر قهرا

هذا واقع الشعر الذي يفطر القلب
ويفتح البرهان على عروبة اللغو


جميلة أنت بشرى وفي سطرك حزن
وينبغى له

هذا واقعنا وهذه مدننا
والقميص ضائع بينهما



بورك نبضك
ولك كل الإحترام والتقدير

عدنان حماد 27-05-2014 10:47 AM

رد: صمتاً بكيتُ لصمتهم .
 
وانا كفرت بكل نصر كازه لحم البريء
*
و أنا الّتي
إن هامستْ عيناي أعشاشَ اليمامْ ،،
يهمي السلامُ ليستفيءَ بسعفتي
ما كنتُ في العـشق " اللتيّا " تُرخصُ التفّاحَ نخساً
كي ترقّ هويّتي


ليست هذه الفقرة هي الاجمل /الاوجع في القصيدة فحبر القصيدة نزف حرة ارهقها واوجعها الحال فاستلت سيف البلاغة لتقول ما سيخلده التاريخ ويحفظه ويحفه بالشكر والعرفان في حين سيصب لعنته على دمى الاجرام
شرفني حضوري والقراءة
لك تحياتي

عدنان حماد 27-05-2014 10:47 AM

رد: صمتاً بكيتُ لصمتهم .
 
تثبيت في الساعة والتاريخ

صقر أبوعيدة 27-05-2014 01:52 PM

رد: صمتاً بكيتُ لصمتهم .
 
وأنا معك صمتا ابكي لصمتهم
هل كتب على الشعراء أن يبكوا في كل مكان وزمان
شاعرتنا الماجدة بشرى بدر
قرأتك هنا ومن قبل فكانت الكلمة التي تذهل المتلقي ليعلم أن هناك من يقول بلسان حالنا ويبكي صمتا لبكائنا
قصيدة خارقة حارقة لكل نفس ويد أوجعت غصنا بريئا في البلاد وأهرقت دما يطالبه هناك
قصيدة فيها الكثير لننهل من جمالها وإن كان مغلفا بالشجن والوجع والدم والدمع
فهل لنا من ناقد محب يحمل في قلبه هما الأمة ليستخرج لنا كنوز هذا القصيدة الوارفة

بوركت شاعرتنا المكرمة ورعاك الله

بشرى بدر 27-05-2014 11:05 PM

رد: صمتاً بكيتُ لصمتهم .
 
[quote=محمود شومان;1301243]------------
ها قد فضحتهم
مقتنعين بأخطئهم لدرجة أنهم أقفلوا كل نافذة يدخل النور
و ساروا يدوسون في طريقهم الظلامي

نسأل الله الهداية للجميع

بوركت الأستاذة بشرى
و بورك حرفها الراقي الجميل
[/quote


الشاعر المكرم محمود شومان ..

بين الذات و الوطن أواصر من مواجع .. و أنا لا أدّعي

حداثة زمن النصّ ، لكن شاء له الإحساس أن يغدو ملائماً

لكلّ وقت .. ربّما تجذّر الألم عبى الأصعدة كلّها يقف وراء هذا كلّه ..

أمّا ما وراء جمال الحرف فلا شكّ هي ذائقتك الراقية ..

كثير شكر و امتنان طيّ

تحيّتي و الاحترام

بشرى بدر 27-05-2014 11:09 PM

رد: صمتاً بكيتُ لصمتهم .
 
الفيانقة الأكارم أخوة الحرف


كيلا يكون شكري سريعاً ينتقص حقّ كريم مروركم

سأعود للردّ بعد غياب اضطراريّ لأيّام

تحيّتي و احترامي للجميع

بارقة ابو الشون 27-05-2014 11:35 PM

رد: صمتاً بكيتُ لصمتهم .
 
و أنا الّتي
إن هامستْ عيناي أعشاشَ اليمامْ ،،
يهمي السلامُ ليستفيءَ بسعفتي
ما كنتُ في العـشق " اللتيّا " تُرخصُ التفّاحَ نخساً
كي ترقّ هويّتي

فأنا .. أنا
صوتي يباسُ حناجرٍ أنفتْ جداولَ خُـدّجِ الأحلام في الكـفّ الدَنِيْ
أيقونتي طينٌ تأنـسنَ و اصطفى غُصنين من نارٍ و نورٍ
فاغتدى رحبُ المـدى ضِيقاً بصوتِ حكايتي ..
عجزاً يجمّلُ حُـسنَه ليصيبَ بعضَ دمامتي

و أنا أنا
عبثاً يحاربُني الجفافُ ، فما درى
عمقَ الجذور بكرمتي
سيفَ البيان إذا استقى من مُوجِعٍ لكؤوسِ نصرٍ
" آهِ إنّي قد كفرتْ بكلّ فـوزٍ كأسُه من دمعتي "
ما عـدتُ أرنو للسما استجداءَ أمطار الخلاصِ ، و إنّما
أعقمـتُ رحمي مثلما الأقدارُ بعـدَ ولادتي
و تركتُهم
يتناسلون خطابةً
و يجعجعون الطحـنَ ودّاً لانتهاسِ كُسَيرتي ..
أيمانُهم و وعودُهم لغوُ الشفاهِ على الشفاهِ
و قشّةٌ في نبعتي ..
فإذا انتحبتُ فلستُ في ضعفِ الحزينِ و إنّما
صمتاً بكيتُ لصمتِ مَن آخيتُ صدقاً
ثمّ من غـدرٍ سقوني خيبتي ،،
أسـفاً أغالبُـهُ اغترابي عن بني عيني ، و أكتـب في سـماهْ :
أنا يوسفٌ ، و الحزن يعقوبٌ .. و لكنْ
لا قميصَ لمقلتي .



وكفى بحرفك
نزفا

تقديري الكبير ومودتي عزيزتي بشرى

جمال نصير 28-05-2014 05:20 PM

رد: صمتاً بكيتُ لصمتهم .
 
بشرى بدر...
أسـفاً أغالبُـهُ اغترابي عن بني عيني ، و أكتـب في سـماهْ :
أنا يوسفٌ ، و الحزن يعقوبٌ .. و لكنْ
لا قميصَ لمقلتي ....
ماشاء الله ... ابداع بلا حدود ...وفقك الله

عبير محمد 30-05-2014 11:03 AM

رد: صمتاً بكيتُ لصمتهم .
 
في كلّ قدسٍ بدّلوا وجهَ الإلهِ و جَـدّدوا لونَ العلمْ
شربوا الكرومَ و أثملوا الكرّامَ
ما مرّوا بفلاّحٍ و لا المحراثُ يعرفُ وجههمْ
حتّى إذا حـزمُ البيادر نادتِ الشمسَ : اطلعي
ينزاحُ معنى
مثلما يغـدو الصفيحُ سقوفَ أكواخ العراةْ
بل مثلما بؤسُ المرايا ينحني فيها النـداءُ
فيبزغونَ بتبرهمْ ، و كأنّهم لبسوا الشموسَ
و منهمُ هذي الحياةْ .



ماابهى واعمق حرفك اديبتنا السامقة بشرى بدر
ترسمين اوجاع الاوطان بريشة غاية في السمو
تقطر إباءً وسمو
كعادتك
تتبلور الحروف بين اناملك قطعا من ماس
وفي كل لوحة شعرية من لوحاتك جمال فريد وبصمة استثنائية كروحك.
بوركتِ شاعرتنا القديرة
وبورك نبضك وحرفك الغاية في السمو
محبتي والورد

بشرى بدر 06-06-2014 12:25 AM

رد: صمتاً بكيتُ لصمتهم .
 
اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رجاء سعيد (المشاركة 1301280)
أسـفاً أغالبُـهُ اغترابي عن بني عيني ، و أكتـب في سـماهْ :
أنا يوسفٌ ، و الحزن يعقوبٌ .. و لكنْ
لا قميصَ لمقلتي .


ولا أسف على من شق النزاهة بصمت معيب
وجوههم تعرفهم وقبلاً السماء لها الحق في التوقيع
راااااائعة آسرة كعادتك عزيزتي
لروحك السلام يا من تقطرين ندىً وتشبعين احتياج القلم
تحياتي غاليتي


مرور كما الريحان يؤاسي الجراح و يذرّ فوقها طيوبه ..

كثير هو شكري و امتناني

مودّتي و الاحترام

بشرى بدر 06-06-2014 12:33 AM

رد: صمتاً بكيتُ لصمتهم .
 
اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ناظم العربي (المشاركة 1301331)
أعقمـتُ رحمي مثلما الأقدارُ بعـدَ ولادتي
و تركتُهم
يتناسلون خطابةً
و يجعجعون الطحـنَ ودّاً لانتهاسِ كُسَيرتي ..
أيمانُهم و وعودُهم لغوُ الشفاهِ على الشفاهِ
و قشّةٌ في نبعتي ..
فإذا انتحبتُ فلستُ في ضعفِ الحزينِ و إنّما
صمتاً بكيتُ لصمتِ مَن آخيتُ صدقاً
ثمّ من غـدرٍ سقوني خيبتي ،،

.......................................
وبه اكتفيت
لله درك
وأنت تسجلين الواقع بلغتك
بصوتك
بهذا الشموخ
تحاربين
تكتبين تؤرشفين صور النفاق
تقديري وكل الاحترام


الشاعر المكرم ناظم العربي

و يبقى لجمال ذائقتك الفضل الأكبر في سبر الحروف ..

بك يليق الشكر و لمرورك كلّ الامتنان

تحيّتي و احترامي

زياد السعودي 06-06-2014 10:33 AM

رد: صمتاً بكيتُ لصمتهم .
 
هذه القصيدة / المدرسة
تؤكد أن دفقات الشعور
مسؤولة عن تدفقات الشعر
بحضور التمكن من اللغة الادوات
واتساع البيان
داخل اشياء الكلام
شهادتنا مجروحة
في المكرمات بشرى بدر

نص بليغ
يرتقي بالذهن

ميمون منجزكم اخيتنا

وكل الود

زياد السعودي 06-06-2014 10:34 AM

رد: صمتاً بكيتُ لصمتهم .
 
سلام الله
وتحية تليق
هناك طلبة يرتادون الفينيق
ويقومون باختيار قصائد خليلية وتفعيلة
لاغراض البحث والدراسة والتدريب
ويستهدفون القصائد ضمن بحورها وتفعيلتها
نرى ان ذكركم للبحر أو التفـعيلة اسفل النص فيه فائدة لهم
والامر في النهاية ما ترون انتم ..
كل الود

عبدالعزيز ابراهيم الحموية 06-06-2014 11:03 AM

رد: صمتاً بكيتُ لصمتهم .
 
في عمق العمق

وشفافية الحق

أتيتِ بكل ما ينبغي

وما ارتأيتُ أن أقتبس بعض الكلمات والسطور

فكل السطور تشابكت تشابكَ الألم

وامتزجت لتروي قصة لم تزل

ولكن النورينتظر أقرب من البصر

لتمَّحي هذه الآلام ب (كن)

والله غالب على أمره ولكن أكثر الناس لا يعلمون.

لك التحية ابنة البلد الحي والحرة التي أبت إلاَّ أن ترى فجراً جديداً يحمل الخير للجميع

الود والتقدير

بشرى بدر 07-06-2014 01:59 AM

رد: صمتاً بكيتُ لصمتهم .
 
اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة د انجي عبود (المشاركة 1301370)
و أنا الّتي
نصلُ الردى منْ مُقلتي
فإذا فتحتُ لعاصفي الأبوابَ و اعتلتِ المآذنَ صرختي
سارَ النعيُّ بموتِ حجّاج بحـدّ أهلّتي
و طوتْ طواويسُ الدُنى أذيالَها
أرقتْ حباري الروضِ ذَهْلاً من أناشيدِ النخيلِ لحرقتي


وآآآه ياويلي

منكِ أيتها القديرة المتمكنة

بشرى بدر

من كل حرف

ما أكثرك

وكفـــــــــــــــى

على كل هذه الروعة

ودمتِ رااااقية


مرورك هو الكثير بعطره و الكريم بما يمنح النصّ ..

لك باقات الشكر و الامتنان طيّ

مودّتي و الاحترام

بشرى بدر 10-06-2014 02:20 AM

رد: صمتاً بكيتُ لصمتهم .
 
اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة آمال محمد (المشاركة 1301387)
.
.



== انتهت ==

==ولا تنتهي==

تدور الأنا في رحى باعت قمحها
وتغمض العين من حرف بكى بصمت

غدا بين سيف البيان وكأس النصر
على زيف يقطر قهرا

هذا واقع الشعر الذي يفطر القلب
ويفتح البرهان على عروبة اللغو

جميلة أنت بشرى وفي سطرك حزن
وينبغى له

هذا واقعنا وهذه مدننا
والقميص ضائع بينهما

بورك نبضك
ولك كل الإحترام والتقدير


مرور تشرئب أعناق الحروف لينالها بعض عطره

رفيعة الذائقة و مذهلة الحرف أنت ..

كلّ المحبّة طيّ تحيّة الشكر و الامتنان .

بشرى بدر 13-06-2014 02:02 AM

رد: صمتاً بكيتُ لصمتهم .
 
اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عدنان حماد (المشاركة 1301418)
وانا كفرت بكل نصر كازه لحم البريء
*
و أنا الّتي
إن هامستْ عيناي أعشاشَ اليمامْ ،،
يهمي السلامُ ليستفيءَ بسعفتي
ما كنتُ في العـشق " اللتيّا " تُرخصُ التفّاحَ نخساً
كي ترقّ هويّتي


ليست هذه الفقرة هي الاجمل /الاوجع في القصيدة فحبر القصيدة نزف حرة ارهقها واوجعها الحال فاستلت سيف البلاغة لتقول ما سيخلده التاريخ ويحفظه ويحفه بالشكر والعرفان في حين سيصب لعنته على دمى الاجرام
شرفني حضوري والقراءة
لك تحياتي


الشاعر المكرم عدنان حماد ..

تطوّق عنق الحروف برائع مرورك ، و تلبسها من جميل ذائقتك حلّة و لا أبهى ..

بقدر سامق الحضور لك منّي عاطر الامتنان و زهر الشكور

تحيّتي و احترامي

بشرى بدر 13-06-2014 02:06 AM

رد: صمتاً بكيتُ لصمتهم .
 
اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عدنان حماد (المشاركة 1301419)
تثبيت في الساعة والتاريخ


ثبّت الله الخير كلّ الخير لنبيل إنسانك

تحيّتي و الاحترام

بشرى بدر 13-06-2014 11:36 PM

رد: صمتاً بكيتُ لصمتهم .
 
اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صقر أبوعيدة (المشاركة 1301584)
وأنا معك صمتا ابكي لصمتهم
هل كتب على الشعراء أن يبكوا في كل مكان وزمان
شاعرتنا الماجدة بشرى بدر
قرأتك هنا ومن قبل فكانت الكلمة التي تذهل المتلقي ليعلم أن هناك من يقول بلسان حالنا ويبكي صمتا لبكائنا
قصيدة خارقة حارقة لكل نفس ويد أوجعت غصنا بريئا في البلاد وأهرقت دما يطالبه هناك
قصيدة فيها الكثير لننهل من جمالها وإن كان مغلفا بالشجن والوجع والدم والدمع
فهل لنا من ناقد محب يحمل في قلبه هما الأمة ليستخرج لنا كنوز هذا القصيدة الوارفة

بوركت شاعرتنا المكرمة ورعاك الله


مرور كانت الحروف بانتظاره لتنال وسام الرضا من شاعر قدير ،

يقرأ بإحساسه مكلوم الكلم و يبلسم بجمال ذائقته نزيف الروح و المعنى ..

كثير شكر و امتنان طيّ تحيّتي

احترامي و التقدير

بشرى بدر 13-06-2014 11:41 PM

رد: صمتاً بكيتُ لصمتهم .
 
اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بارقة ابو الشون (المشاركة 1301784)

وكفى بحرفك
نزفا

تقديري الكبير ومودتي عزيزتي بشرى


كفى بالحرف فخراً أن تمرّي به ..

كثير شكر لعاطر إنسانك

مودّتي و الاحترام


الساعة الآن 04:08 PM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لأكاديمية الفينيق للأدب العربي
يرجى الإشارة إلى الأكاديمية في حالة النقل
الآراء المنشورة في الموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الإدارة بل تمثل وجهة نظر كاتبها فقط