عرض مشاركة واحدة
قديم 25-02-2018, 11:42 AM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
عبير محمد
المستشارة العامة
لأكاديمية الفينيق للأدب العربي
عضو تجمع الأدب والإبداع
تحمل أوسمة الأكاديميّة للابداع والعطاء
مصر

الصورة الرمزية عبير محمد

افتراضي رد: ما زلتُ ممدودا إلى ظلِّ الغدِ

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عمر الهباش مشاهدة المشاركة
ما زلتُ ممدودا إلى ظلِّ الغدِ=أرنو لفجر علَّ فيه منجدي
رانت إلي غمامة في خدرها = عجفاء شاحبة كشطٍّ مُزبِدِ
يا عابرا رهن الهجير ألا ترى=بيداء ركبك خلته لا يهتدي
عجز السنين أراه يعبر تائها = بين الضباب رماده في الموقدِ
وسراب أمنية تغادر في الرؤى= طيفا تسرب في أديم الموعدِ
أهذي بصرختك التي أطلقتها = سكنت بقلبي حين كان تردُّدِي
واحات حلمك والطقوس تربعت= بين العروش وعند نهج موصدِ
إني رهينك فاقترب قيدي هنا = فأنا الغريب وحيرتي لم تهتدِ
بحري جفاف والعيون سجينة = والنهر امسى في ضباب تَوَدُّدِي
نقروا دفوف البعد بين ضفافنا= واستوطنوا ظلي هناك بلا يدِ
ديجور أمسك قد تناءى في الدُّنا=واليوم يخبو في طريق موصدِ
فأنا الخيال مطية الذي= نثر الضلالة في مآل تمردي
زرعوا الضباب وصفَّدونا نلتقي= أطيافَ شرٍّ في جحيم المربدِ
مليون وغدٍ راقص قد أحضروا= وترجلوا سكرى حفاة للغــــدِ
هذي خيولك كالغثاء تقدمتْ =عاثت تكدر ماءنا في المورد
هذي جنودك رجس أجناد الورى=لا خير فيها كي تباري معتدِ


كامل

قصيدة عامة غير مخصصة


كثير وجع تدفق هنا من بين السطور
وهمسات اعتلاها الحزن والاسى
حالة شعورية جسّدت ورسمت ملامحها
في لوحة ناطقة معبّرة
لامست بصدقها الوجدان والروح.
رغم كل شيء فالتشبّث بالأمل يبعث في النفس السكينة والهدوء
يجعلنا ننظر للغد بنظرة تفاؤلية
ونأمل ان يكون اجمل بإذن الله.
صباحك أمل وحياة شاعرنا القدير السامق عمر الهباش
ولروحك النقاء كل الود والورد








"سأظل أنا كما أُريد أن أكون ! نصف وزني كبرياء والنصف الآخر قصة لا يفهمها أحد ..."

  رد مع اقتباس
/