الموضوع: فلسفة الكيمياء
عرض مشاركة واحدة
قديم 19-03-2019, 06:55 PM رقم المشاركة : 498
معلومات العضو
نجيب بنشريفة
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
المغرب
إحصائية العضو








آخر مواضيعي

0 ملايين اليوروهات
0 تلكم
0 غب
0 فرز
0 خلج
0 جُذام

نجيب بنشريفة غير متواجد حالياً


افتراضي رد: فلسفة الكيمياء







في الموسيقى
يمكن أن تعود بداية العصر الحديث
إلى القرن العشرين وفي هذا السياق
يتحدث المرء أيضًا عن الموسيقى الجديدة
والموسيقى المعاصرة ولكن بما أن هذا المصطلح
كان مستخدمًا بالفعل في العصور السابقة - Ars nova
حوالي عام 1320 موسيقى العصور الوسطى
موسيقى عصر النهضة ميوزيكا نوفا
حوالي 1600 موسيقى الباروك
موسيقى جديدة حوالي 1750
يُطلق عليه النمط الشهم للموسيقى السائدة
بين آخر مظاهر الباروك في خمسينيات القرن العشرين
وبين ذروة الفترة الكلاسيكية في نهاية القرن الثامن عشر
بداية القرن التاسع عشرفالتخلي عن صرامة أسلوب
الطِّباق أو الكونترابنط في الموسيقى وهو العلاقة
بين الأصوات التي تعتمد على بعضها هارموني
مع ذلك تستقل في الإيقاع والمعالم
ويعد نوع من البوليفونية
حيث يستمر خطان لحنيان أ
و أكثر مستقلين وميلوديين أساسا
غالبا يطلق عليها أصوات في تزامن
مما يبتكر نسيج هارموني ومعقد إيقاعيا
خلال تفاعلها والطِّباق المقامي الحديث
ظهر في البوليفونية الصوتية الواضحة
للقرن السادس عشر والملخص في أعمال
جوسكان دو بري وبالسترينا ولاسوس كعنصر للتأليف الآلي
وصل لدرجة عليا من التطور في أواخر الباروك مما حقق ثراء ملحوظا
والحماس في موسيقى والعقيد يوهان سباستيان باخ مثير للاهتمام
فكر باخ في الموسيقى كعلم وفن وفي الجانب العلمي كرس الكثير
من الطاقة في العقد الأخير من حياته إلى دراستين تتميزان
بالطِّباق التأملي واسع المجال تقدمة موسيقية 1747
وفن الفرجة 1749 نظرا لصعوبة مهمة إنتاج
طباق حيوي ومؤثر وصوته طبيعي
استمرت كتابة الطِّباق اختبار لمهارة المؤلف
وجزء أساسي من التدريب المناسب)حتى مع ميل
تطور الأسلوب الموسيقى من العصر الكلاسيكي حتى
القرن العشرين إلى استخدام النسيج الطِّباقي
ثمة مظاهر عظيمة للفن الطِّباقي
مثلا في موسيقى موتسارت
خاتمة سيمفونية جوبتير
بيتهوفن وفاجنر
الفصل الأول مقدمة سادة الشعراء
سيزار فرانك الخاتمة الاتباعية للسوناتا
في مقام لا للكمان والبيانو بروكنر وبرامز ومالر
وريتشارد شتراوس وماكس ريجر أربعة قديسين في ثلاثة فصول
ويسعى أسلوب الشهم الألحان سهلة مشربة نعمة والإهمال
الغرض منه هو في المقام الأول لإرضاء
فإن تقليد أنطونيو فيفالدي أكثر من جوهان سيباستيان باخ
انها تشبه الموسيقى في نمط روكوكو أو لويس الخامس عشر
تم تجسيده في وقت لاحق من قبل ملحنين مثل كارل ستاميتز
يوهان كريستيان باخ ولويجي بوشريني وموزارت تشيلد إلخ
الأسلوب الشهم معاصر مع الحركات الجمالية
وكذلك في رد الفعل مع النمط المتقلب في الفترة السابقة
تمتد حقبة التقوى في الأدب من 1740-1780
في الموسيقى من 1740-1760
إنها تمثل حاليًا ردة فعل
على الاضطهاد
العقلاني للمشاعر
التي يمارسها التنوير
أصله ديني جزئيًا مثل
نصوص يوهان سيباستيان باخ
هي أمثلة تمثيلية يشار إليها أيضًا باسم التقوى العلمانية
لأنها غالبًا ما تتناول مواضيع بينما تنفصل عن أصولها الكنسية والدينية
كان الأب جان بابتيست دوبوس منظارًا مهمًا في الموسيقى
بهدف نقل المستمعين مباشرة من خلال التأثيرات التعبيرية
موسيقى تعكس أسلوب الاحتفال في القرنين السابع عشر والثامن عشر
تم تضييق المصطلح في علم الموسيقى في القرنين التاسع عشر والعشرين
ينصب التركيز على التراكيب التي يمكن أن تشهد على الخروج عن الباروك
في لغته الخطابية إلى حد ما والتي لها في الوقت نفسه صفات محدودة فقط
مرتبطة بالأدب ما قبل الكلاسيكي كما يمكن النظر إلى الأسلوب الشهم
في هذه المرحلة كخطوة على الأسلوب الأكثر تحرراً رسمياً
والذي أعد الكلاسيكية المبكرة اتجاه جديد حوالي 1820
هناك سمتان أساسيتان لمفهوم الحداثة الموسيقية
هما السمة المميزة من ناحية استراحة
مع التاريخ لم تتم صياغتها
بشكل جذري من قبل
في تاريخ الموسيقى
من التخلي عن النغمة في شوينبرج $
إلى التخلي الكامل عن المفهوم التقليدي
الكامل للموسيقى والأعمال كما في جون قفص
ومن ناحية أخرى التعددية نمط غير معروف سابقا
أدى أيضا إلى حقيقة أن كسر لم يكن جذريا كما افترض













  رد مع اقتباس
/