عرض مشاركة واحدة
قديم 04-12-2021, 11:52 AM رقم المشاركة : 16
معلومات العضو
حسين محسن الياس
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
العراق

الصورة الرمزية حسين محسن الياس

إحصائية العضو







آخر مواضيعي

حسين محسن الياس غير متواجد حالياً


افتراضي رد: ظِلَالُ الغُرُوبْ

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عمر الهباش مشاهدة المشاركة
تَمُرُّ بقربي بُعَيْدَ الزَّوالْ
كطيفٍ تَسَمَّرَ بين الظِّلالْ

فَيَرْتدُّ رمشُ الغروبِ على
عُيُونِ النَّهارِ بشطِّ الخيالْ

أرى مقلتيكِ بِظِلِّ الهوى
تُهامسُ روحي بقربِ المنالْ

ويرمي الغروبُ شُعاعَ السَّنَا
يُوَشِّحُ ظلِّي بعتم المجالْ

فيسهر همسك في مسمعي
وتشدو شفاهكِ لحنَ الوصالْ

أنيخي رحالك في أضلعي
سأبقيكِ حتى زوال المحالْ

سكون يرافق نجم المسا
فيصحو الجمال بحضن الجمالْ

أيا طَفلةَ القلب يا طَفلتي
يناجيكِ صدري بِكُلِّ امتثالْ

هنا أنت رهن أجيج دمي
غرامٌ يشبٌُ فيخبو الملالْ

فَهَيَّا اوقظي لوعةً قد بَدَتْ
تُعَانِقُ روحي وفيها اشتعالْ

تَعَتَّقَ مِنكِ رَحِيقُ المُنَى
وَفَاضَ بِقُربِكِ نبعًا زُلالْ

فَهَيَّا إليَّ بكأسِ الطِّلَا
رَحِيقًا دِهَاقًا بِذَوْبِ الدَّلَالْ

حديثُكِ يشفي سقيمَ النَّوَى
صداه بسمعي ليالٍ طوالْ

بعطرِ الكرومِ نشرتِ الشَّذا
وأسْرَجتِ شمعًا ليومِ الوصالْ

سَعَيْتُ إليكِ حَثِيثَ الخُطَى
لأحيا بقربكِ حتى الزًَوَالْ

فما زلتِ أنت بعيني رؤىً
وفي القلب وحي الهوى والجمالْ

تَعُودِينَ مثل جِذًى في دمي
فأهذي كطفلِ بدونِ احْتِمَالْ

سَتَبْقِينَ في الرُّوحِ يَا مُنْيَتِي
فَلَيْسَ لِدَيْكِ سُوَايَ مآلْ

متقااااارب
الاخ الشاعر المرهف الاحساس
عمر الهباش
قصيدة جميلة رقيقة مليئة بمشاعر
الحنان
أسأ ل الله تعالى أن يلهمك الاجمل والاجمل

اعجابي وتقديري






  رد مع اقتباس
/