عرض مشاركة واحدة
قديم 07-03-2018, 11:22 AM رقم المشاركة : 11
معلومات العضو
سكينة المرابط
عضوة أكاديمية الفينيق للأدب العربي
عنقاء العام 2011
عضوة تجمع أدباء الرسالة
تحمل أوسمة الأكاديميّة للابداع والعطاء
تحمل ميدالية الأكاديمية للتميز 2011
المغرب

الصورة الرمزية سكينة المرابط

افتراضي رد: عندما تحتلكَ الغيرة

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد خالد النبالي
عندما تحْتلك الممات
حيث لا وجع ولا أناة
ولا أنفاس شعر ولا روايات
هيّئني برزخا
لا يسمو إليه سوى الكلمات
واجعلني قبلة
فوق نزيف الألم
واصنع مني
امرأة أخرى تشبهني
كمرآتي وشظاياها
كأنا –مخضبة جفني بعشب الحريق

عندما تحتلكَ الغيرة
حيث ألسنتها تنبش قلبك العليل
وتربكك ابتسامتي الحزينة
أو ربما قهقهة قديمه
وتومض كالجمر
هيّئني بكاء
واجمع من دموعي غيثك
واغسلني كل لحظة
وامسح عني آهاتي
وأعدني لوجه السماء

عندما تدخل دفاتري
حيث الكلمات المنسية تناديك
في طرقات الليل
ومسافات الغياب
في الموت الذي خطفنا من عزاء
هيّئني أرجوحة ظل هذا المساء
وترحم على عطري
قبل أن يحل الفجر
وتحتلني الممات


كثير من التصوير الإبداعي بهذا النص وقد سيطر الموت على النص
وهذا الموت يشبه موت الضمير موت الأخلاق موت الإنسانية فينا
فلا نجد إلا الكتابة متنفس لنا فكانت صرخة شاعرتنا والصوت فيه حشرجة
لكننا سمعنا الصراخ وحتى وصل للصياح .

وآه من الغيرة القاتلة فالغيرة تسلط عيون الشر علينا الغيرة وأصحابها
يتمنون الموت لنا ,ويبثون سممهم حتى تسري مع الدماء
ولكن الغيرة تقتل صاحبها أولا ورغم ذلك لا تنفك الأحزان
فالقلب يتكسر والشظايا تتبعثر تدمي العين وتدمي القلب
ففي كل شظية خنجر في الخاصرة .

وكمن احرق عشبك الأخضر هكذا هم من يزرعون الألم فينا
يحرقون العشب ويحرقون قصائدنا .
وهنا معانا فلم تكتب شاعرتنا يوما للفرح فجل الحياة ألم وقهر وحزن مطرق
تعالوا وفتشوا دفاتري قبل الفجر
قبل ا نياتي الممات .

نص لغته وارفة والبناء متماسك ومتنامي قال الكثير من المعاناة
بتكثيف متقن ورمز عقلاني وصور فيه عبر
دمت ودام البهاء شاعرتنا سكينة
ولقلبك الفرح
مع تحياتي النبالي

النبالي الفاضل دمت مبدعا متميزاً
ومن ألق لألق
تسعدني طلتك لمتصفحاتي الوليدة
لاعدمت حضورك الرائع
كل الشكر والامتنان
سكينة







  رد مع اقتباس
/