الموضوع: دفء الهوى
عرض مشاركة واحدة
قديم 28-01-2019, 01:02 PM رقم المشاركة : 8
معلومات العضو
الزهراء صعيدي
عضو أكاديميّة الفينيق
تحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
سوريا

الصورة الرمزية الزهراء صعيدي

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

الزهراء صعيدي غير متواجد حالياً


افتراضي رد: دفء الهوى

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عدنان حماد مشاهدة المشاركة
بوح شفيف وتقدم ملحوظ في تجربتك الشعرية ابارك لك وليتسع صدرك لبعض الاسئلة
مراجعة وزن عجز البيت في قولك:
و الوقتُ في خجلٍ يمضي على مهَلٍ
يخطو على جمرهِ و ذابَ في هُوَةِ
ثم
و النّهرُ في شدَهٍ يهوي لمُنحَدَرٍ
يُصغي و أشغلَهُ همسٌ بوشوَشةِ
ما الفرق بين الهمس والوشوشة
ثم
فالماءُ في قلبِهِ ما مسّها وَلَهٌ
لم يعتريهِ الجوى إذ مسّ أورِدَتي

على ماذا يعود الفعل مس في قولك اعلاه

واعتقد ان قولك
و الهدْبُ شَبَّكَ عينينا و ذا غرقٌ
حوراءُ كم بحرُها أَودَى بأفئِدَةِ
مضطرب ولا يكفي اعتقادي لكن هذا رايي

اتمنى ان اقرا لك الافضل وانت تسيرين بخطى ثابتة نحو الهدف
أجل أستاذي ملاحظاتك قيمة و أجلّها و حضورك الباذخ
سأعدل هذه الأبيات المضطربة و لك كل الحق في قولك
فالماءُ في قلبِهِ ما مسّها وَلَهٌ
لم يعتريهِ الجوى إذ مسّ أورِدَتي
الفعل مسّ أعدته على الجوى
لم يعتريه الجوى و لكنه مسني أنا هذا الجوى
أتمنى أن أفلح في تعديل المضطرب شكري و امتناني العظيمين
و هاك التعديل و ربما أعدل فوقه ..(متَفْعلن اعتقدها جوازا مقبولا شكرا للتنبيه)
و الوقتُ في خجلٍ يمضي على مهَلٍ
يخطو على جمرهِ غادٍ إلى هُوَةِ

و النّهرُ في شدَهٍ يهوي لمُنحَدَرٍ
يُصغي و أشغلَهُ همسٌ بخاطرَتي

فالماءُ في قلبِهِ ما مسّها وَلَهٌ
لم يعتريهِ الجوى إذ مسّ أورِدَتي

كانَ اللّقاءُ بُعيدَ الشّوقِ مضطرِبًا
لُقيا المحبّينَ كم في نارِها كَوَتِ

عينايَ قد غرقَتْ في كونِ مقلتهِ
حوراءُ كم بحرُها أَودَى بأفئِدَةِ






  رد مع اقتباس
/