الموضوع: مأزق كـ الموت
عرض مشاركة واحدة
قديم 05-04-2017, 10:03 PM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
تسنيم الحبيب
عضوة مجلس الأمناء
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
تحمل أوسمة الأكاديميّة للابداع الأدبي والعطاء
الكويت

الصورة الرمزية تسنيم الحبيب

افتراضي مأزق كـ الموت

مأزق كـالموت :


صغيري الذي ..
يفلت مني في ساعة حل الواجب المدرسي
و يتلكأ في
يقظة عصافير الصباح
و يُشعلني ..
في أعظم لحظات السخط
حين يزايد كَيل الحلوى اليومية ..
فأشتاط في معضلة " التسوس " !
صغيري الحبيب ..
الذي يُسهدني ..
حين أخال
أن غطاء الدفء غير محكم عليه
فتجلدني الاحتمالات
أهادن سِنة التعب ..
صغيري الذي ..
يثقب قلبي حزنه
على لعبته التي انكسرت
و يبعثرني
وجهه
حين يكتم خوفه من زجرة العقاب !
أو يغلق أذنيه
حين يعلو صوت الرعد
فيندس في الدثار الآمن ..
.
.
صغيري الغالي
تعال أحكيك حكاية ..
عن صغار بلا بيت
و بلا دثار ..
ضاعت ركضات هروبهم في قسوة الحروب
عن طفل ينبت في نطاق الموت
يصعد للسماء
بلا أجنحة و لا لُعب ..
عن طفل يندس في المساء
في زاوية منسية ..
يحلم برقائق الذرة و كوب الحليب
و كرة كان يهز بها شِباك المرح القديم
في الأحياء الساكنة ..
.
.
سأحكي يا صغيري
حكاية هذا المساء
عن طفلة وادعة ..
تتذكر في مسارب الشوك .. خُفّين !
و تعلق في ثوبها رائحة الحريق
تبحث في كل الوجوه
عن وجه الوالد البعيد
و تسأل :
لماذا تزرّق ذراعي ؟
.
.
أ أبهظك يا صغيري ؟
بالحكايا المدببة ؟
أخبرني ...
كيف أفر من لعنة العجز ؟
كيف أفرّ من عين الرضيع ؟






  رد مع اقتباس
/