عرض مشاركة واحدة
قديم 16-11-2018, 12:24 PM رقم المشاركة : 8
معلومات العضو
جهاد بدران
شاعرة
تحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
تحمل صولجان القصة القصيرة أيار 2018
فلسطين

الصورة الرمزية جهاد بدران

افتراضي رد: في مدينة الضّباب

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد خالد النبالي مشاهدة المشاركة
ارق تحية لفلسطين الجريحة وشعبها الابي ولكل الأسرى فهم وسام شرف على جبين الأمة
وعار على كل المتخاذلين والصامتين وهذه المدينة تنتظر من سنوات طويلة
ولكن نحن العرب نخذلها ولا نسمع لبكائها
ولا نشفق لهذه الدموع , ولكن الله لا يخلف وعده .
وهذه الكلاب والذئاب مستمرة في نهش لحم العروس
ولن تتوقف فان بقائهم مرهون بالتآمر على مدينة الضباب
ولكن الحمام يقف على أطرافها ينتظر العبور
شاعرتنا الكريمة لقد كتبت بلغة راقية وأنت تواكبين الحداثة فالنص الشعري
مليء بالصور الشعرية والرمز العقلاني والمفردة البسيطة
ولكنك وظفت هذه اللغة توظيف رائع وتصوير مبدعة
أجدت الوصف شاعرتنا الأخت جهاد
وإبداعك مشهود له
النص رائعا وقوي ولغته زاخرة
مضمّخ بعشق الوطن مع الأمل
تحية ودام نبض قلمك الأبي الحر
خالص احترامي
مع تحياتي

يا لروعة حضوركم وقامة قلمكم البديع وفخامة حرفكم الراقي
الشاعر الكبير ابن الوطن الثائر بقلمه النفيس الأستاذ
أ.محمد خالد النبالي
يكفيني هنا مروركم الثري وبصمتكم المضيئة على جبين النص..
توقعيون حروفكم بماء قلمكم النقي النابض..
هنيئاً للنص أن مسحتم من عيونه بعض الوجع..ومسحتم من عيون فلسطين والقدس بعض الدمع..
بوركتم وبورك حضوركم الثمين ووفقكم ربي ورعاكم لما يحبه ويرضاه..
.
.
وأما عن وجع فلسطين والقدس وبكاء الأقصى لن يجف طالما هناك الأصابع مبتورة عن مسحة دموعها..وطالما الخيانة بين من يدعي حبها والحفاظ عليها..
للأسف الشديد ..قادة الشعب العربي لم يتعلموا من التاريخ ..ولم يعتبروا من أحداثه على مر العصور..أو ربما يعلمون ذلك ولكنهم يحيدون عن الحق..ويثبتون الباطل على أرض الرباط التي لن تقبل بالطغاة تعميرا على أراضيها..
هؤلاء لا يريدون الإقتناع بأن اليهود المحتل أخطبوط تمتد أذرعه لأبعد من فلسطين..أهدافه وتخطيطه ليس عشوائيا وليس لبعض سنين قادمة..إنما يعمل لأجياله القادمه باحتلال بقاع الأرض على مد البصر ..لاحتوائه على الدول الكبرى لصالحه وبما يتماشى مع أهدافه ومبادئه وأطماعه..
ألم يتعلموا منهم..أنهم كانوا بضع قوم قلة.. عددهم في العالم لا يتساوى مع ما يبذلون من مجهود للإستيلاء على أعظم البلاد مكانة وحساسية..وها هم اليوم ببُعد نظراتهم وأبعاد تخطيطهم يحققون منافذهم وأطماعهم في الشرق..يبذلون كل أموالهم ومناصبهم لتعزيز مكانتهم وجغرافيتهم ليكون لهم وجود مجذّر..يدخلون الدول العربية باستقبال حار من قادتها وعقد الصفقات الدموية على طبق الدم العربي..
يستغلون ثقافتهم ومناهجم لتطويع الشعوب الأخرى لتكون بصفهم..يغرسون مبادئهم بطرق خبيثة ليجتثوا من شعبنا مدى تعلقه بهويته وأرضه..يضعفون عقولنا بغذاء من عقيدتهم ومذاهبهم وأفكارهم لغسل الأدمغة والانخراط مع ثقافتهم بهدف تمزيق حب الأرض وتبديد علاقتهم بها...
الحرب الأشد حرب غزو فكري بثقافة وفق تخطيطهم..وهذه الحرب أشد خطورة على تمزيق الوطن من مجرد حرب جغرافية وحدود..
فالوعي يلزم كل عربي ليقاوم هذا التخطيط المدروس بمقاومة فكرية ثقافية بديلة عنهم وعن استقبال مخزونهم المسموم...
في النهاية يخططون لمحو الهوية العربية والأسلامية من هذه الأراضي التي تبكي قادتها وولاة أمرها..
ولا نقول إلا حسبنا الله ونعم الوكيل
شكراً لكم أستاذنا النبالي على سيل ردكم الفاخر وقلمكم الحر..






  رد مع اقتباس
/