عرض مشاركة واحدة
قديم 30-11-2018, 02:32 PM رقم المشاركة : 16
معلومات العضو
زياد السعودي
عميد أكاديمية الفينيق للأدب العربي
مدير عام دار العنقاء للنشر والتوزيع
رئيس التجمع العربي للأدب والإبداع
عضو اتحاد الكتاب العرب
عضو تجمع أدباء الرسالة
عضو الهيئة التاسيسية للمنظمة العربية للاعلام الثقافي الالكتروني
الاردن

الصورة الرمزية زياد السعودي

افتراضي رد: في مدينة الضّباب

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جهاد بدران مشاهدة المشاركة
ما أبرع هذا القلم الذي يحرك المفردات وفق سياق نقدي متميز..من خلال الأدوات الفنية في تشريح الكيان الأدبي المتمثل في هذه الخاطرة.. التي يبرع فيها الناقد كأسلوب فني يُشكّل رؤيته وقراءته ومادته الزخمة التي تعتمد على موهبة وثقافة وتجربة..وهنا وجدت عميد الفينيق الشاعر الكبير
أ.زياد السعودي
في حراسته للنصوص واستخراج مكنونها كنتيجة تنساب من الحروف المعلقة على النص
للمهارة التي يملكها في تحريك أدوات النص..وهذا التحريك لاشك أنه يغبط ويفرح صاحب النص لأنه يساعد في استخراج خلايا النص للملأ واللعب في خيال المتلقي لتوسعة معالم الحروف وإظهار ما خفي منها من أدوات الأدب المختلفة..
قرأت هذا الإبداع فأضفى للنص روح ناطقة بألفاظها التي تعبر عن جوهرها وما حملته من واجهات أدبية مختلفة...
بهذا الفكر العميق والربط الثمين المغري بين ضلوع الكلمات.. وهذا الإبحار النقدي المتكامل بين خبايا النص..وما حرّك الناقد من مفاتيح الذهن والفكر والخيال نحو قراءة فاقت سماء النقد وأشعلت سبل التدبر والتفكر بين مسامات النص..
يا لهذه الروعة والجمال والتلاعب بين المفردات وربطها ما بين الذات المفردة وبين عالم الوطن الواسع وما يحمل من معالم حقيقية تعيد للفكر اتزانه وللأقلام حياتها..
قراءة متينة نقية لعبت دورها في ذات المتلقي في كيفية غزلها وتشريحها وتفصيلها المذهل..
وقفت أمام هذه اللوحة الجمالية..في قاموس أبجديتي..وأنا في تدبر لكل حرف..وتأمل في
أزاهير جمالية تروي الذائقة..لما لديه من قدرة إبداعية بارعة مدهشة في رصد أعماق النص..
هذه القراءة لا يقدر عليها إلا من تمكّن من الإبحار في علوم النقد والبعد التأملي والخيالي وتجنيد محركات البحث في الفكر عن استخراج درر النص بطريقة متقنة استحوذت منابتها على منافذ البوح والخيال مع عمليات الذهن الخلاقة...
بوركتم أستاذنا البارع قلمه والشاعر الفذ
أ.زياد السعودي
شكراً لكم وجزاكم الله كل الخير لغرسكم نخيل الفرح في عمق صاحبة النص ..
ووفقكم الله لنوره ورضاه وأسعدكم سعادة لا حد لها...


الشكر لافضالكم على هذه الشهادة
وانتم اهل في ممارسة الوعي
على كم هائل من نصوص الزملاء والزميلات
لكم الود من قبل ومن بعد






  رد مع اقتباس
/