عرض مشاركة واحدة
قديم 23-10-2011, 09:08 AM رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
عبد المجيد الفيفي
عضو أكاديميّة الفينيق
ابْنُ فَيْفون
يحمل أوسمة الأكاديميّة للإبداع والعطاء
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
السعودية
افتراضي

ســلامــاً عــلــى شـاهــقــات الـقــوافــي
ومــــــوكــــــبِ شــــــعــــــرٍ تــــفــــجَّــــر نــــــــــــورْ

وأرخــــى عــلـــى غـائــمــات الـمـعـانــي
سـحـابــاً مــــنْ الـكــشــف أنّـــــى يــثـــورْ

فــلــلــصـــقـــر تـــلـــوحـــيـــةٌ لا تــــــجـــــــارى
ونـــــبــــــزةُ بــــــــــــازٍ , وقــــــفــــــزُ الــــنــــمــــورْ

فــــــذاك الـــحـــواريُّ مــــــا إن تــمــاهـــى
على الحرف , أضفى سناءً يحورْ


الحواري

ربما داعٍ قال لي : عليك بالفينيق فثمَّةَ ثورةٌ تستحق الدعم والتأييد

تغافلني وأنت بين نبضي وضخِّي

ثم قد عذرنا غيابك بهذا الشعر / الاعتذار المسطر أعلى

وحيهلا بالسليك ( :


ولكنَّ قلبي مدائن منفى
ضربتُ عليها من الموتِ سورْ


ضاربٌ في جذور السَّحاب !!

أتخمتَ شعراً , فشكراً وشكرا

ثم إنه

أسعد الله صباحك كما أسعدتني .


تدري شارك في مسبقة الوهج

وإنِّي مانحُك صوتي بدلاً من العموش

فإن لم أظفر بها أنا فلا أبتعدُ أنْ تظفر بها أنت !!

وأنا الفيفي


النص مثخنٌ بالوجع العام

الذي يبدو لقارئه أنه وجعٌ خاص

ربما يكون خاصاً من ناحية الشاعر والحالة النفسية التي كابدها ,

بعيداً عن واقعها الذي هيَّجها

الثورة التي في النص هي ثورة حقيقيةٌ لا يدرك فحواها

إلا من عرف الحواري

يبدو أن التشظي كان على مستوى الطموح الذي يحلق بلا قيود

الكلمة / العقيدة هما الشيئان اللذان لا يمكنُ حبسُهما أو قتلهما يا أحمد

أليس كذلك

لذا , حلِّق واترك لنا فضاءاتٍ مشرعة على شواطئ التأويل

محبتي وأكثر والله


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة احمد عبد الرزاق احمد مشاهدة المشاركة
هل كنت تراقبني؟؟
كنتُ أسمع هسيس نبضي يا قلبي !!

ثم

كم أنتَ أنيق جدَّا في نصِّك هذا

عندما تكتب الشعرَ يا أحمد تجتمعُ شياطيني منْ كلٍ حدب وصوب

محبتي التي لا يتخيلها صريع النَّدى ولا المثابر ( :


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة احمد عبد الرزاق احمد مشاهدة المشاركة

نعم مبارك انضمامك الرسمي لعصبة الصعاليك
وشكرا للشنفرى لاستجابته الخاطفة

السليك
خُبْرِكْ خايف لا يغير رأيه

الذين تحفهم الوسامة والنعومة

ربَّما يستقيلون قبل البدء بالمهمة لذا كانت انتهازة

الثعلب

محبتي للصعاليك .


ما رأيك !

نجعل قرعة بيني وبينك , من سيشارك بدلاً عن الآخر في المسابقة

ليس بمعقولٍ أبداً أن نقتسمَ أنا وأنت درع المركز الأول

كما فُعِلَ بأشياعنا من قبل : الليلك والعاصي في مسابقة التفعيلة

ما رأيك وهذا عرض ساري المفعول حتى آخر ساعة يوم تسليم النصوص

الشنفرى : صاحب المركز الأول من الأخير .






.
أَبْدُو...
  رد مع اقتباس
/