عرض مشاركة واحدة
قديم 30-06-2018, 09:49 AM رقم المشاركة : 10
معلومات العضو
خالداحمدمحمود
فريق العمل
عضو تجمع أدباء الرسالة
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
السودان

الصورة الرمزية خالداحمدمحمود

افتراضي رد: حوار على طاولة الشطرنج (بيدق الأحزان )


(10)




فى لقاء معها على الماسنجر
كانت قد غيرت الصورة الشخصية
وذاك اللون الوردى
بات رماديا
أرسلت لها باقة ورد من المتاح فى الأعدادات
وبعض الوجوه التعبيرية

لكن مستطيل الرد كان فارغ أيام
حتى هذا الصباح
حيث ردت علىّ التحية
كانت الكلمات نيئة
لاملح لتبلع ولا سكر يجعلها نرجسية
لم يكن فيها من شوق غير حرف الشين
يتلألأ فى ....( شكرا)
وأنطفأ الضوء (غير متواجده حاليا )

فى مكانى
كلنا قطعة واحدة
الكمبيوتر
الكرسى
وأنا
فقط قلبى هو من كان يتحرك
وكأنه يخاطب رئتى
لو سمحتى أفسحى قليلا
تطيعه هى
على حسب طول العشرة بينهما
احسست ذلك حين ضاق تنفسى ...........

كانت طاولة الشطرنج أمامى
يصهل الحصان فى مربعه
ضاق زرعا من شد اللجام
بيد جندى لها يقف أمامه ...

أرتديت النظارة كى أرى الموقف بوضوح
مع علمى أن الأمر لاعلاقة له بالبصر
لكنى كنت أبحث عن عذر لها

وها أنا أنتظر
أن تكون أونلاين ........................






  رد مع اقتباس
/