الموضوع: فلسفة الكيمياء
عرض مشاركة واحدة
قديم 12-03-2019, 11:40 PM رقم المشاركة : 458
معلومات العضو
نجيب بنشريفة
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
المغرب
إحصائية العضو








آخر مواضيعي

نجيب بنشريفة متواجد حالياً


افتراضي رد: فلسفة الكيمياء





توجد أيضًا المنظورات الوجودية
في الأدب الحديث بدرجات متفاوتة
خاصة منذ عشرينيات القرن العشرين
رحلة لويس فرديناند سيلين إلى نهاية الليل
Voyage au bout de la nuit 1932
الرحلة إلى نهاية الليل هي أول رواية سيلين
التي نشرت في عام 1932 وتم اختصار هذا الكتاب
بواقع صوتين وقد تم ترجمتها إلى 37 لغة تشتهر الرواية
بشكل خاص بأسلوبها مقلدة من اللغة المنطوقة وتشوبها اللغة العامية
والتي أثرت إلى حد كبير على الأدب الفرنسي المعاصر
يعتمد بشكل أساسي على تجربة سيلين الشخصية
من خلال شخصيته الرئيسية فرديناند باردامو
شارك لويس فرديناند سيلين في الحرب العالمية الأولى
في عام 1914 وأظهر له عبثية العالم حتى أنه ذهب إلى حد
وصف الحرب بأنها مذبحة دولية في الجنون وإنه بذلك يفضح
ما هو السبيل الوحيد المعقول لمقاومة هذا الجنون في منئى عن الجبن
إنه معادي لأي شكل من أشكال البطولة تلك التي تسير جنبًا إلى جنب
مع الحرب وتبرز فساد العالم وهو موضوع متكرر من الرواية
إن السفر في نهاية الليل هو أكثر من مجرد نقد للحرب
فيما يتعلق بالإنسانية جمعاء يعبر الراوي عن ازدرائه
الشجعان أو الجبان من الشعوب المستعمرة بيضا وسودا
الأمريكان أو الأوروبيون الفقراء أو الأغنياء وسيلين لا تدخر أحدا
يمكن للمرء أيضا رؤية انعكاس العدمية ولا شيء يبدو مهما للشخصية الرئيسية
التي احتفل بها كل من سارتر و بوفوار تضمنت العديد من الموضوعات التي يمكن
العثور عليها في الأدبيات الوجودية اللاحقة كرواية الوجودية وكانت رواية جان بول
سارتر لعام 1938 غثيان غارقة في الأفكار الوجودية وتعتبر وسيلة يمكن الوصول
إليها لفهم موقفه الفلسفي بين عامي 1900 و 1960 كما قام مؤلفون آخرون
مثل ألبير كاموس وفرانز كافكا ورينر ماريا ريلك وت.س. إليوت
وهيرمان هيس ولويجي بيرانديلو ورالف إليسون وجاك كيرواك
تألف الأدب أو الشعر الوارد بدرجات متفاوتة عناصر الفكر
الوجودي أو بروتو الوجودي وصل تأثير الفلسفة
إلى أدب اللب بعد فترة وجيزة من مطلع
القرن العشرين كما يتضح من التباين الوجودي
الذي شهده افتقار الرجل إلى السيطرة على مصيره
في أعماله بمنتدى البترول منذ أواخر ستينيات القرن العشرين
يحتوي النشاط الثقافي في الأدب على قدر كبير من عناصر
ما بعد الحداثة بالإضافة إلى عناصر وجودية
هل تحلم الروبوتات بخرفان آلية
أُعيدت تسميته في طبعات لاحقة
إلى شفرة عداء وهي رواية خيال
علمي كتبها الكاتب الأمريكيفيليب
ك. ديك ونشرت للمرة الأولى في
عام 1968 تقع أحداث الرواية في
سان فرانسسيكو على أعقاب نهاية
العالم وما بعدها حيث دمرت الحياة
على الأرض بسبب حرب نووية عالمية
معظم الحيوانات أصبحت مهددة بالإنقراض
والبعض الآخر أنقرض تماماً نتيجة متلازمة
الإشعاع الحادة حيث أصبح إمتلاك حيوان في عالم
الرواية دلالة على التعاطف والاهتمام أُوعتبر هذا الكتاب
الأساس الأولي لفيلم بليد رانر عام 1982
الحبكة الرئيسية تدور حول ريك ديكارد
و باونتي هنتر في مطاردة لمجموعة
خطيرة تتكزن من ستة من الروبوتات
نموذج نيكسز-6 لإحالتها للتقاعد الإجباري
بينما الحبكة الفرعية عن جون اسيدور وهو رجل
بمعدل ذكاء منخفض يساعد الروبوتات على الهرب
يبحث الفيلم في مسألة مامعنى أن تكون أنساناً














  رد مع اقتباس
/