الموضوع: فلسفة الكيمياء
عرض مشاركة واحدة
قديم 13-03-2019, 04:57 PM رقم المشاركة : 463
معلومات العضو
نجيب بنشريفة
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
المغرب
إحصائية العضو








آخر مواضيعي

نجيب بنشريفة متواجد حالياً


افتراضي رد: فلسفة الكيمياء





في السنوات الأخيرة
تم تحدي نموذج ويبر من قبل
مفكرين يرون عملية إعادة تمثيل
تعمل جنبًا إلى جنب مع خيبة الأمل
يتم استخدام السحر لتغيير جوهري
كيف يتم حتى خبرة العمل بأجر منخفض
اعتبر يونج أن الرموز توفر وسيلة للعديمي
للعودة من اللاواعي إلى العالم المحروم وسيلة
لاستعادة الأسطورة والشعور بالكمال الذي قدمته
مرة واحدة إلى حداثة غير مشحونة وجادل إرنست
غيلنر أنه رغم خيبة الأمل كانت نتاجًا حتمًا للحداثة
إلا أن الكثير من الناس لم يتمكنوا من الوقوف في عالم
بخيبة أمل واختاروا مختلف عقائد إعادة التجميع كما وصفها
مثل التحليل النفسي والماركسية فيتجنشتينية والظواهر
لفئة من الناس الذين يُعَرِفون بعضهم البعض
على أساس أوجه الشبه مثل السلف واللغة
المجتمع والثقافة أو الأمة وعادة ما تكون
الإثنية حالة موروثة على أساس المجتمع
الذي يعيش فيه الفرد إنتماء إلى مجموعة إثنية
يميل أن يكون محددا بالاشتراك بالتراث الثقافي
أو السلف أو أسطورة الأصل أو التاريخ أو الوطن
أو اللغة واللهجة فالأنظمة الرمزية مثل الميثولوجيا
المجموعات الإثنية المستمدة من نفس تأثير المؤسس
التاريخي غالبا ما تستمر في تكلم لغات مرتبطة وتتبادل
تجميعة الجينات متماثلة عن طريق التحول اللغوي والتثاقف
والتبني ويمكن أحيانا للأفراد أو الجماعات ترك مجموعة إثنية
معينة وأن يصبحوا جزءا من مجموعة أخرى باستثناء المجموعات
الإثنية التي تؤكد على النقاء العرقي كمعيار أساسي للعضوية
يمكن تقسيم المجموعات الإثنية الكبيرة إلى مجموعات
فرعية أصغر تعرف باسم القبائل أو العشيرة
والتي قد تصبح بمرور الوقت مجموعات
إثنية منفصلة بسبب زواج الأقارب
العزلة المادية عن المجموعة الأم
ويمكن أن تندمج الإثنيات المنفصلة
سابقا لتشكيل وحدة إثنية وقد تندمج في
نهاية الأمر في إثنية واحد. سواء من خلال
الانقسام أو الاندماج ويشار إلى تشكيل هوية
إثنية منفصلة باسم تكوين إثني بدراسة الأساليب
التي يستخدمها الناس لفهم وإنتاج النظام الاجتماعي
الذي يعيشون فيه ويسعى بشكل إلى توفير بديل للنهج
الاجتماعية السائدة في أكثر أشكاله تطرفًا فإنه يشكل تحديًا
للعلوم الاجتماعية وأدت تحقيقاتها المبكرة لتأسيس تحليل المحادثة
والذي وجد مكانًا خاصًا به باعتباره تخصصًا مقبولًا داخل الأكاديمية
ممكن تمييز خمسة مقاربات رئيسية داخل عائلة تخصصات إثنوثولوجية
يوفر Ethnomethodology الأساليب التي تم استخدامها في الدراسات
الإثنوغرافية لإنتاج حسابات عن طرق الناس للتفاوض في المواقف اليومية
إنه نظام وصفي أساسي لا ينخرط في شرح أو تقييم النظام الاجتماعي المعين
الذي تم الاضطلاع به كموضوع للدراسة وتم العثور على التطبيقات في العديد
من التخصصات التطبيقية مثل تصميم البرمجيات والدراسات الإدارية
من السمات البارزة لعقائد إعادة التجميع هذه أنهم حاولوا جميعًا
أن يجعلوا أنفسهم متوافقين مع الطبيعة أي أنهم لم يشيروا
إلى قوى خارقة للطبيعة وقد أظهر ليو روكيبي
على أساس البحث في مجتمع نيوباجان
أن الممارسين السحريين الجدد
أظهروا إعادة سحر
باستخدام كل
من البحث
النوعي
للمشاركين
وتحليل المسح الكمي
كان قادرًا على إظهار مجموعة
من الخصائص المعاد تجديدها المطابقة
لتلك المستقاة من نظريات ويبر وخيبة الأمل
تحدّى المؤرخ الأمريكي للدين جيسون جوسيفسون
ستورم التفسيرات السوسيولوجية والتاريخية السائدة
لأفكار خيبة الأمل والإحباط واصفًا خيبة الأمل بأنها
خرافة ويقول جوزيفسون ستورم إنه لم يكن هناك
انخفاض في الاعتقاد في السحر أو التصوف
في أوروبا الغربية أو الولايات المتحدة
حتى بعد التكيف مع المعتقد الديني والتعليم
وجادل جوزيفسون ستورم كذلك بأن العديد من
منظري الإحباط المؤثرين بخيبة الأمل بما في ذلك
ويبر وبعض أعضاء مدرسة فرانكفورت لم يكونوا
فقط على دراية بالحركات السحرية والسحرية
الحديثة ولكنهم شاركوا بوعي معهم
لم يتصور منظمو التأسيسية
للإحباط مثل ويبر وجيمس
جورج فريزر ثنائياً
جامداً بين العقلانية
والتفكير السحري
ولم يصفوا عملية
إعادة التفكير
لعكس
أو
التعويض
عن خيبة الأمل
وفقًا لجوزفان والعاصفة
فإن هذه المعلومات تستلزم
إعادة تفسير فكرة ويبر عن
خيبة الأمل على أنها إشارة أكثر
إلى عزل السحر وإضفاء الطابع الاحترافي عليه
















  رد مع اقتباس
/