الموضوع: فلسفة الكيمياء
عرض مشاركة واحدة
قديم 13-03-2019, 05:37 PM رقم المشاركة : 466
معلومات العضو
نجيب بنشريفة
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
المغرب
إحصائية العضو








آخر مواضيعي

0 ملايين اليوروهات
0 تلكم
0 غب
0 فرز
0 خلج

نجيب بنشريفة متواجد حالياً


افتراضي رد: فلسفة الكيمياء





من تطور
المدن الأولى
في بلاد ما بين النهرين
ومصر حتى القرن الثامن عشر
كان هناك توازن بين الغالبية العظمى
من السكان الذين شاركوا في زراعة الكفاف
في سياق ريفي والمراكز الصغيرة من السكان
في المدن التي يتألف النشاط الاقتصادي فيها بشكل
أساسي من التجارة في الأسواق والمصنوعات على
نطاق صغير نظرًا لحالة بدائية وركود نسبيًا للزراعة
خلال فترة ظلت نسبة سكان الريف إلى سكان المدن
في حالة توازن ثابت يمكن تتبع زيادة كبيرة في نسبة
سكان الحضر في العالم في الألفية الأولى قبل الميلاد
يمكن العثور على زيادة كبيرة أخرى في هند مغولية
حيث عاش 15 ٪ من سكانها في المراكز الحضرية
خلال قرنين السادس عشر والسابع عشر وهي نسبة
أعلى من أوروبا في ذلك الوقت بالمقارنة كانت
النسبة المئوية للسكان الأوروبيين الذين
يعيشون في المدن 8-13 ٪ عام 1800
مع بداية الثورة الزراعية والصناعية
البريطانية في أواخر قرن ثامن عشر
تم أخيرًا كسر هذه العلاقة ونمو غير
مسبوق في عدد سكان المدن خلال القرن
التاسع عشر سواء من خلال هجرة مستمرة
من الريف أو بسبب الهائل التوسع الديموغرافي
الذي حدث في ذلك الوقت في إنجلترا وويلز قفزت
نسبة السكان الذين يعيشون في مدن بها أكثر من
20.000 شخص من 17 ٪ في عام 1801
إلى 54 ٪ عام 1891 وعلاوة على ذلك
واعتماد تعريف أوسع للتوسع الحضري
يمكننا القول أنه في حين أن السكان
المتحضرين في إنجلترا ومثلت
ويلز 72 ٪ من المجموع
في عام 1891 وبالنسبة
للبلدان الأخرى
كان الرقم 37 ٪
في فرنسا و 41 ٪
في بروسيا و 28 ٪
في الولايات المتحدة
عندما تم تحرير العمال
من عمل في أرض بسبب
ارتفـاع الإنتاجية الزراعية
تلاقوا في مدن صناعية جديدة
مانشستر وبرمنغهام التي كانت
تشهد طفرة في التجارة والصناعة
سمحت التجارة المتنامية حول العالم
باستيراد الحبوب من أمريكا الشمالية
واللحوم المبردة من أستراليا وأمريكا
الجنوبية من الناحية المكانية توسعت
المدن أيضًا بسبب تطوير أنظمة النقل العام
سهل انتقال لمسافات أطول لمدينة طبقة عاملة
انتشر التحضر بسرعة في جميع أنحاء العالم الغربي
ومنذ خمسينيات قرن العشرين بدأ في الترسخ في العالم
النامي أيضًا وفي مطلع القرن العشرين كان 15 ٪ فقط
من سكان العالم يعيشون في المدن وفقا للأمم المتحدة
شهد عام 2007 نقطة تحول عندما كان أكثر 50 ٪
من سكان العالم يعيشون في المدن ولأول مرة في تاريخ البشرية
نشرت جامعة ييل في يونيو 2016 بيانات التحضر من الفترة الزمنية
3700 قبل الميلاد إلى عام 2000 ميلادي وقد تم استخدام البيانات
لعمل فيديو يوضح تطور المدن في العالم خلال الفترة الزمنية














  رد مع اقتباس
/