الموضوع: رسّـــامة
عرض مشاركة واحدة
قديم 10-08-2017, 11:10 PM رقم المشاركة : 29
معلومات العضو
ناظم الصرخي
فريق العمل
عضو تجمع أدباء الرسالة
يحمل أوسمة الأكاديمية للإبداع والعطاء
العراق

الصورة الرمزية ناظم الصرخي

افتراضي رد: رسّـــامة

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جهاد بدران مشاهدة المشاركة
يا لهذا الجمال والتألق والإبداع الفني الراقي
يا لهذه اللوحة من اكتمال ألوانها سحراً..
ويا لقوة هذا الصرح البديع وهو يلامس ريشة فنان مبدع
أعتق الحروف من بستان الجمال حتى شملت كل أنواع الجمال والبراعة والمهارة في تراكيب الحرف..وتجسيد المشاعر بحرفية تدل على قدرة الشاعر من سبك ونظم السحر في محراب الأدب..

رسامة..
وأية رسامة تنجلي بين السطور وهي تتهادى طرباً وجمالاً ..
رسامة..تحمل كل مقاييس الإبداع..وللرسم من حرفكم يحمل الفن والذوق والإحساس الرقيق والإتقان والمهارة والألوان الزاهية التي تشع نضارة في تحقيق لوحة جمالية تستحق جبين الأدب وأن تعلّق بين عيون الشمس..
الرسم يعني مهارة وذوق وإحساس وخيال وفكر يتجلى بأبعاده في تحديد كل معالم الجمال ..

الشاعر هنا أنهى رسم لوحته ببراعة النحاتين الكبار الذين يتبارون على سدرة النقاء والسحر الزلال..
استطاع الشاعر هنا أن يوظف حرفه بصورة مدهشة ..ويرسم خطوط قلمه ببراعة..والأعجب من ذلك التنويع في الألوان والتي جبلت من خيال طغت عليه الحرفية والجودة في رسم كل معالم السحر..
لهذا الشاعر قوة عجيبة في صناعة جسم القصيدة بأسلوب ونظم متفرد له دلالاته المتغيرة وفق مداد خياله وريشة قلمه..يتقن تحريك المفردات اللغوية وفق حسه الداخلي والخارجي لتكتمل هلال الحروف بدر القصيدة البارعة..فتندمج المشاعر مع عناصر النص لتتفاعل بكل جاذبية مع المتلقي ..
مجال الخيال هنا ينسجم تماماً مع وحدة المشاعر النابضة بين أضلع الكلمات ..لتلامس عصب الحس وتفجر طاقة الإبداع بملائمةٍ مع ما يحمل الشاعر من الفكر العميق توافقاً مع ألوان القصيدة المتفردة..ومع كل المؤثرات الداخلية الذاتية التي منحت القلم انسيابية وأبعاداً تتلاءم وفق الحس الذاتي والمشاعر الحية التي حرّكت ذائقة المتلقي وتم انسجامه بقوة مع كل ألفاظ القصيدة وتراكيبها المتينة...وهذا التجسيد الجمالي للألفاظ أثار لغة الشاعر إبداعاً في قلب المتلقي ليكونا وحدة واحدة مع نفس المشاعر والحس النابض..
للصور الشعرية المؤثرة هنا والذهنية البارعة دور في اعتلاء القصيدة عرش الأدب الراقي...واستحواذها على مراكز الجمال في عيون الشعراء...
.....
الشاعر الكبير المبدع الراقي
أ.ناظم الصرخي
يا لروعة قلمكم الفذ ومدادكم المكوثر ..وما أتحفتمونا من قدرة على نسج خريدة جمالية لا مثيل لها..حيث عزفتم معزوفة ذات بهاء بألحان راقية وخيال خصب..
دمتم وهذا القلم تناسلاً للجمال
بوركتم وبورك مدادكم البديع
وفقكم الله لما يحبه ويرضاه

جهاد بدران
فلسطينية
الأديبة الرائعة أ. جهاد بدرن
لا أستطيع أن أفيك حقك أستاذتي الغالية فثناؤك أكسير جمال يبث في النفوس نشوة ‏السحر ويحفزها على البذل والعطاء ‏
قراءة عميقة وسبر نقدي متمكن سطّره يراعك السامق
لقد سكبت رحيق الإبداع من دنان اليراع
‏ فحلقت فراشات الحروف جذلة في فضاء القصيدة تستمكن مواطن الجمال
شكرا ً وألف شكر لهذا الطرح المكتسي بالبهاء
دمت بإبداع وسناء
مودتي والتحايا باتساع المدى
وكل التقدير لهذا العبير ‏






  رد مع اقتباس
/