الموضوع: جحش و جحيش ..
عرض مشاركة واحدة
قديم 25-01-2012, 08:54 PM رقم المشاركة : 27
معلومات العضو
أشرف أمين
عضو أكاديمية الفينيق

الصورة الرمزية أشرف أمين

إحصائية العضو







آخر مواضيعي

أشرف أمين غير متواجد حالياً


افتراضي رد: جحش و جحيش ..

الأستاذ/ سامي الأجرب
تحية الي شخصكم الكريم
_________________
قراءة أولية
أولا : أعتقد ان في التنوع جمال ، وفي التجديد روعه ،ويتجلي ذلك في خلق الباري لمخلوقاته ،وهذا قمة الأبداع،أن تري الوجود متنوع ومتجدد،بل ان في المتناقضات والمتضادات أيضا جمالا وروعه ،فللأبيض جماله وفي الأسود جماله ،واذا كانوا معا فلهم جمال ثالث
وانني أذ استمتع بكل جديد ومختلف ،فاني أرفض ان يكون هذا الجديد وهذا المختلف علي حساب القواعد الأساسية،للخلق والابداع، فلا يمكن نسف القواعد الأساسية للغة العربية تحت دعاوي التجديد والتطور،فالجمال في الالتزام بها أروع من الخروج عليها،فكم من عظماء وأساطين في الشعر لم يجرؤ أي منهم في التعدي علي العمد الأساسية لفن البلاغة والأدب ، ناهيك عن الأعمدة الرئيسيه لعلوم النحو والصرف والعروض
ثانيا:اسجل تحفظي من ثلاث زوايا علي هذا النص
(1)خروج النص عن القواعد الرئيسيه للنحو والصرف ،وقد أفاض السيد العميد/ زياد السعودي في شرح ذلك
(2) ان الشعر من الشاعرية والشاعرية من المشاعر والاحساس ،فبعد أن يمر الشعر علي موازين القواعد الحاكمة للأدب ،فانه يمر علي الأحاسيس والمشاعر لوزنه،ولا يقبل في هذا أن تستخدم كلمات أو تراكيب ليست من الشاعرية في شئ تحت دعوي لفت الأنظار للموصوع
فالشاعر ملتزم أن تكون ألفاظه وتراكيبه اللغويه،ليس فقط داخل الخط الأحمر للقواعد،وانما ايضا يتقبلها الأحساس والثفافة العربية والأخلاقيات العامة، وأعتقد ان النص خرق هذه القاعده

أزكمت غازات مآخراتكم أنوفنا
هل هذا من الشاعرية في شئ

لنبيٍ لا يحملُ مالاً صار عتالا
هل أنبياء الله الذين لا يملكون المال صاروا عتالين ،يا أيها الناص ...ان أنبياء الله تكمن قوتهم في رسالتهم التي تشع نورا وهدي ،وليس في الأموال

ومن بُول عليهما شهداءنا أمنكما

صدقني أنا لم أفهم شئ من هذا التركيب الكلامي
(3) حتي البحر اذي اخترته محل جدال ونزاع


الأستاذ الفاضل سامي الأجرب
لشخصك الكريم مع الياسمين الأبيض ...تحاياي
ولي عوده






  رد مع اقتباس
/