عرض مشاركة واحدة
قديم 13-07-2022, 12:02 AM رقم المشاركة : 9
معلومات العضو
فاتي الزروالي
فريق العمل
عضوة تجمع أدباء الرسالة
تحمل أوسمة الأكاديميّة للابداع الأدبي والعطاء
تحمل لقب عنقاء عام 2010
المغرب

الصورة الرمزية فاتي الزروالي

افتراضي رد: ضياع ..//فاتي الزروالي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحمد علي مشاهدة المشاركة
مرحبا الأديبة فاتي الزروالي
بالطبع نص محمل بجرعة إنسانية مكثفة ..
كتبت المداخلة التالية أمس ولا أعرف أين ضاعت ربما بسبب ضعف شبكة النت
ها هي وأرجو تقبلها :

كأني بها تعيش في دوامة ، وتدور في دائرة مغلقة . .
هي نفس معذبة تجر الماضي وذكريات مريرة خلفها ..
من الماضي السحيق وحتى الحاضر ..
سيطرة على البطلة هنا حالة إنسانية مؤلمة ، فقدت معها طعم الحاضر وربما المستقبل ..
هل تسمح الأديبة فاتي :
وقفت عند أول السطر الأخير،تخطته، تعثرت كيف لها أن تتخطاه باستخدام الزمن الماضي
أي أنه تم التخطي بنجاح ، ثم تتعثر ..!
فتسقط ..
ربما الأفضل استخدام فعل مضارع حيوي ( تتخطاه) .
وكذلك ( لتضيع بين مساحتها التي توشك أن تنفذ )
لتضع نقطة في أول السطر .
الأستاذ والشاعر أحمد علي
سعيدة أنا بهذا المرور الطيب
الذي دائما أترقبه
لما لديكم من روح التفكيك ومناضرة الحرف
حتى يستقيم المعنى

وعند استعمال الزمن الماضي بالأفعال التالية : وقفت/تخطت/تعثرت
فالزمن الماضي استعمل لأن الحدث فعلا لم يعد ياير المفعول
تعدت الوقوف لتخطي ثم لتعثر نتيجة تخطي غير ناجح بالتأكيد..
لتفسح المجال لفعل السقوط المستمر مع تأكيد الضياع
الزمن الماضي له وظيفة معنوية أبرزها الحركة وهي هنا موجودة
الانتقال وقد حدث التنقل والتغيير من حدث لآخر على خط زمني متقارب
ثم الخوف والقلق ..
أما الزمن المضارع المقترح له وظيفة معنوية تفيد استمرار الحركة
وبطبيعة الحال التخطي لايستمر مع التقثر
بل التعثر هو نتيجة التخطي
كما يفيد الفعل المضارع الوصف والتوضيح والشرح...

( لتضيع بين مساحتها التي توشك أن تنفذ )
وهنا أشكركم لهذا الاقتراح الراقي
وسعيدة بقراءتكم سيدي لنصي المتواضع مع فتح هذا المجال لمناقشة أفعال النص

الأستاذ الراقي أحمد علي
لك تحية كبيرة
وشكرا لكم سيدي لهذا الرقي في الفكر
وتقديري لروحكم الجميلة
كل الود






  رد مع اقتباس
/