الموضوع: حروف بلا أرصفة
عرض مشاركة واحدة
قديم 19-03-2020, 12:46 AM رقم المشاركة : 1956
معلومات العضو
يزن السقار
عضو أكاديميّة الفينيق
عضو تجمع أدباء الرسالة
يحمل أوسمة الأكاديميّة للابداع والعطاء
الأردن

الصورة الرمزية يزن السقار

إحصائية العضو







آخر مواضيعي

يزن السقار غير متواجد حالياً


افتراضي رد: حروف بلا أرصفة

لي من العمر نحيب و ذاكرة فسيحة
يقول الشيخ المترع بصمت الإجابات
و هو يلملم أوراق الحكاية الساقطة على الأرض
و لي كمشة من ضحكات مبروزة على جدار البال
كلما عنّ على الروح رحلة مختلفة
انزلت البرواز
مسحته
مسحت أثره على الجدار
ضحكت وحيدا وحيدا
و أعدته مواعدا إياه بعد دمعتين
تقول المركونة في زوايا الحكاية
لي من العمر خمس شهقات ساكتات
ورحم طريّ
وربيع عتيق ملّ الانتظار
كلما هبّت شمس
تيبّس بعضه
ولم يشرق من بوابة القرية ظل لأحد
كأن الغياب فِطرة الأحبة
و أنا لي من العمر حصارين و نداء
وجهل بمائدة الأيام
يقول حارس الحكاية
أكل المتاح فلا أكبر و لا أصغر
بحجم بوابة الحكاية لا أكثر
كلما جال في خاطر الشخوص الفرار
وقفت مثل شبح
أخيفهم و أخاف
أردعهم بمقدار ما لا أعرف
لم و أين و كيف هم الأن
و لأني لم أجد على مقاس خيالي مكانا في الحكاية
اشتغلت حارسها
كذا أكون في الحكاية و لا أكون
يقول فارس الحكاية
أنا لي من العمر نزالين
أنهيت واحدا و لم أنتبه إن كنت هازما أو مهزوما
و دخلت الأخر
كي أسد ثقبا في الإجابة
نزالا لا ينتهي
و أقمتُ حلما ليس بهين على ذمة الوصول
أُُنفق ما تبقى على ما راح
علِّ أكون متعادلا
أو أحظى بفرصة مغايرة للنزال
تقول غزالة الحكاية
لي من العمر كحل و جدائل و عطر
أمشط أنوثتي أمام المجد
و ألبس زهري
و أفوح
أراجع كل مفردات العشق
و أبجديات الدلال
و أصن للصدى يقول مرحى
أدوزن لغم الهوى على مقاس التشظي
أراجع نهري
و أصغر حرفا
يقول الحاكي
لي من العمر سبع حكايات
و ضفيرة على جدائل حبيبة
كلما شدّني الشوق
دخلت كل الحكايات
بحثت عنها و عني
و تمنيت سيافا يوقف هذر الحكايات






أن تلمّ بكل القواعد وتضرب بها عرض الحائط وتكتب (أنت ) حداثة وإبداع هي وجهة نظر أمارسها في حرفي

  رد مع اقتباس
/