لِنَعْكِسَ بّياضَنا


« تَحْــليقٌ حَيٌّ وَمُثـــابِر »
         :: رَسَائِلٌ إلى البَطَلِ عُمَرْ (آخر رد :محمد خالد النبالي)       :: رسالة إلى سارق (آخر رد :خديجة قاسم)       :: ضَجيجٌ مُتكامِل (آخر رد :محمد خالد النبالي)       :: دلو الصمت (آخر رد :خديجة قاسم)       :: أُدْرِكُ الأَشْـيَاءَ حَـوْلِي (آخر رد :محمد خالد النبالي)       :: انحراف.. (آخر رد :خديجة قاسم)       :: ذريـــة آدم (آخر رد :محمد خالد بديوي)       :: وَالصُّبْحِ إِذَا تَنَفَّسَ (آخر رد :خديجة قاسم)       :: أنامل الوجع (آخر رد :محمد خالد النبالي)       :: ظل تسلق الشمس (آخر رد :محمد خالد النبالي)       :: موت غير قابل للتأويل / رافت ابو زنيمة (آخر رد :محمد خالد النبالي)       :: أيقدُّ الحلمَ صدى صوتي ؟؟!! (آخر رد :محمد خالد النبالي)       :: أنت والبحر سيان (آخر رد :محمد خالد النبالي)       :: عطش الأمنيات / يحيى موطوال . (آخر رد :محمد خالد النبالي)       :: هيجَ الشوقُ بناتِ الأضلعِ (آخر رد :احمد المعطي)      


العودة   ۩ أكاديمية الفينيق ۩ > ▂ ⟰ ▆ ⟰ الديــــــوان ⟰ ▆ ⟰ ▂ > 🍇 عناقيد من بوح الروح

🍇 عناقيد من بوح الروح للنصوص التعاقبية المتسلسلة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 25-08-2018, 09:48 PM رقم المشاركة : 151
معلومات العضو
منية الحسين
عضو أكاديميّة الفينيق
تحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
مصر

الصورة الرمزية منية الحسين

افتراضي رد: امرأة من كلمات ..

سَيُشرقُ في روحك
قبل أنْ تدفن شمسُ اليقينِ رمادها،
سيُعلّم قلبك كيفَ يتهجّى موسيقى النبض، ويُحلّق
فيما بعد الغيمات
إنّه وجود فوق الوجُود،
إنّهُ الحبّ .






  رد مع اقتباس
/
قديم 25-08-2018, 10:08 PM رقم المشاركة : 152
معلومات العضو
منية الحسين
عضو أكاديميّة الفينيق
تحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
مصر

الصورة الرمزية منية الحسين

افتراضي رد: امرأة من كلمات ..

كَمنْ يَبعث الضّوءَ مِنَ العدم، والأغاني مِن رمادِ الحكايات،
أغمسُ يدي في شمسِ الظّلِ الراحِلة.. أغْتسِل ببواح الدّفءِ الذي كان.. ؛ تصْحُو بالقلبِ نبضة،
وترقصُ القناديل في أسقفِ الأَحْلام.






  رد مع اقتباس
/
قديم 25-08-2018, 10:09 PM رقم المشاركة : 153
معلومات العضو
منية الحسين
عضو أكاديميّة الفينيق
تحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
مصر

الصورة الرمزية منية الحسين

افتراضي رد: امرأة من كلمات ..

وقبل أن تغيّبكَ الضّلالة
سيسجدُ قلبك بِــــقلبي..،
وتشرِق...






  رد مع اقتباس
/
قديم 25-08-2018, 10:10 PM رقم المشاركة : 154
معلومات العضو
منية الحسين
عضو أكاديميّة الفينيق
تحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
مصر

الصورة الرمزية منية الحسين

افتراضي رد: امرأة من كلمات ..

كشعرة معاوية
تلك المسافة الشاسعة التي تفصلنا ..!






  رد مع اقتباس
/
قديم 30-09-2018, 08:17 PM رقم المشاركة : 155
معلومات العضو
منية الحسين
عضو أكاديميّة الفينيق
تحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
مصر

الصورة الرمزية منية الحسين

افتراضي رد: امرأة من كلمات ..

لمْ يَكُن لينتَظِرني ذاكَ الفرحُ الذِي يمْشي على عَجَل، وكُنتُ أغزل لأمواجهِ أجنِحة مرساتي..، وكَلُؤلؤة يغويها هديرُ العُمقِ ،كنتُ أُنمْنِم بريقَ أنوثتي؛ لأسقطَ في القاعِ أبدآ؛ فلا تُنتزَع انتشاءة لَحْني..، ولاأنطُفِئ..!






  رد مع اقتباس
/
قديم 12-12-2019, 01:37 PM رقم المشاركة : 156
معلومات العضو
منية الحسين
عضو أكاديميّة الفينيق
تحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
مصر

الصورة الرمزية منية الحسين

افتراضي رد: امرأة من كلمات ..

الوقتُ سؤالٌ لحوح يرنّ صداهُ في دروبي المَفتوحة
على نواقيسِ التمَنّي، ويُنْبئ الليالي الباردات بعناقاتٍ تعيدُ للروحِ روحها.. ، كيف يَكُن للمَعْنى ألفَ بابٍ تدلفُ منهم أطيافُ روحي، متأبطةً شظايا قلبٍ تلاعبتْ به مطارق الأحْزان، وكيفَ تسقط لعنةُ الرصاصِ الجائِر عن جِذعي المُعمّر في الأنين حين يغمزُني بترياقٍ يُبسمِل كؤوسَ الأصابعِ الصّاهلة، ويجعل فرات الوِدِّ بيننا حافي النهايات..
هُنا وقبل أنْ يَحلّ موسمُ الموتِ سريعاً، سأفتح لابتهالاتِ الرُؤى، أزاريرَ الحنِين؛ ولتُثْمِري أيتُها الكلمات تينك وزيتونك...
لِتَصعدي يايمامةَ البوحِ فوق عشب التّيه، فحسبُكِ ماتعزفيه على حنايا الصّدرِ من توقٍ ومالا يسمعه غيرَ ظلٍّ يسيّج في البُعدِ أعاصيرك..
هُنا في يسارِ الصّدر سيكُن للوجعِ لغةً عذبةً كالنّسيم
ولدفءِ الهديرِ أنفاساً معجونة بالورد..
تعالَ قُبيْل الرّيح بجنونٍ يبثّ فينا طقوسَ الشّغف والشّغب؛
تعالَ نُحرر أغنيةَ السرائر التي تأبّدْ في الخفرِ صمتُها، وليكُن لنوارسِ الشِفاه بعدٌ يلفّ البحرَ مِن أطرافه لآخر نجمةٍ تحرسه، ليكُن لها نغمة تهشّ بحةَ الألمِ عَنْ صوتي القَديم، وليرْحل بِنا تهْيامنا إلى حيث لاانْكسار لِلماء ولاانْطفاء لجَمْرةِ الهَوى..






  رد مع اقتباس
/
قديم 12-12-2019, 01:41 PM رقم المشاركة : 157
معلومات العضو
منية الحسين
عضو أكاديميّة الفينيق
تحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
مصر

الصورة الرمزية منية الحسين

افتراضي رد: امرأة من كلمات ..

أيّ بوحٍ يَخضُّ ركودَ الجَوارح، مادُمتُ أستلُّ سِكّين الغيابِ
في مواجهة الرُّؤى المُلتصقة بنوافذِ الحُلم، تلك التي تبذر القمحَ على عتباتِ الرّوح وتستحلبُ هديرَ الجداولِ من أساطينِ خواءٍ يمتدُّ بي حيثُ مِقعدان في الظّل يعبقان برائحةِ قهوةٍ لم تمتص حرارة الشفتين في مذاق لقاءٍ عتقهُ مَلحُ الإنتظار،
هي لا تملّ البحث عن تفاصيل دفئي في الهمساتِ الخافتة
في أوراق الأيامِ المُتطايرة في حديقةِ المَعنى البعيد
هي لاتملّ العَزف على وَتري المَقطوع، وبهدوء تُغني..،تغنّي في حانةِ الأطلالِ المُبخرة بملامحِ الوجدِ الغائرة
من يشفع لي وأنا بحفنة من رمادِ النبض أُعفّرُ دمعةَ الصبرِ المُرّة،
أُغلُقُ وَجهكَ - وَهَجكَ، وأغفو على خاصرةِ الليلِ وحيدةً..، بارِدة،
أغفو إلى أنْ يبكيني الشتاءُ بعمقِ الشّجرِ العاطل عن الثّمر،
أغمسُ يدي الضَريرة في قُرنفلات الحُلم، ثم أجرّها من الأنفاسِ قُبيْل أن تعتصر ملامحَ النّهار من شموسٍ تجلّت بأصابعكَ المُزنّرة بالحنين،
من يَشفع لي وأنا العَابدة، العَاصية،المَطرودة من جَنةِ المواويل
بملءِ تقاسيم الصمتِ المُتبتّل حناجرَ الوقتِ الآفل بي
ياعنقاء الحبرِ الدّفين، ياشرودي وخمودي واشتعالي والوتين،
احرثي جبيني برضابِ أمنيةٍ أخيرة
ضمّيني صفحة بيضاء قبل أن يُجفّف النسيان أسْمالي، وتموت الفراشات جَوعى للرّحيق
بَسمِلي الرّوح، واقرأي ما تيسرَ منّي، فبعد كلّ فاصلةٍ ترتعش أغنيةٌ
ومن تحتِ تراب العتمةِ يُشَقشقُ القِنْديل.






  رد مع اقتباس
/
قديم 14-12-2019, 10:04 PM رقم المشاركة : 158
معلومات العضو
منية الحسين
عضو أكاديميّة الفينيق
تحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
مصر

الصورة الرمزية منية الحسين

افتراضي رد: امرأة من كلمات ..

دنا رحيقُ القلبِ
لثمةٌ توغل بالوجع
فوقَ زُهد الرّوح تهطل
بِشعثِ المحطّاتِ الفارغة
والوجوهِ العالقة
في الحنين.






  رد مع اقتباس
/
قديم 16-12-2019, 12:34 PM رقم المشاركة : 159
معلومات العضو
منية الحسين
عضو أكاديميّة الفينيق
تحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
مصر

الصورة الرمزية منية الحسين

افتراضي رد: امرأة من كلمات ..

وكم كانَ يليق بيَ البكاء حينَ كنتُ أرمي يديَ قوتًا لفراغٍ جائع، مستسلمةً لليلٍ بلا أبواب ، حيثُ كان أولَ طريقٍ للكلماتِ مُغَلفًا بحجرِ الصمت،كانتْ الآمال مسافرةً للبعيد ، ولا محطات لديَّ تستحْلِب البرقَ الخَاطف، لاشىء يُلهبني.. لاشيء سِوى فواصل،،،، تُرسّخ لعنةَ حضورنا الغَائِب!
وكنتَ ياحبيبَ النّهَارات تشقّ لكنةَ المغِيب
وبيدٍ مُعشّبة بالأمانِ ، تتلقفها مغردًا بالحنين
كنتَ تنهار بانهياري؛ عَلّنَا نستقيم سويا حتى نُحلِق بالمعنى إلى حدودِ الغبطة
وكنتُ أسمعُ أصداءَ روحك تتلعْثم بالمزاميرِ ،
أشعرُ بعينيكَ تتشبثُ بي،
و بهدوءٍ ثائر، تستجمع بعثراتَ خطوطي، مَخافة أن تَسْتنهضك إطباقةُ الغفلة
ها أنا أراكَ، قبلَ الشرخِ وبعده،
تُكابِد النفقَ المُظلم بكلّ ماأوتيتَ من ضوءٍ
ومِن لَحْظ.






  رد مع اقتباس
/
قديم 16-12-2019, 11:18 PM رقم المشاركة : 160
معلومات العضو
حنا حزبون
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديميّة للإبداع والعطاء
يحمل وسام الأكاديميّة للابداع الادبي
فلسطين

الصورة الرمزية حنا حزبون

افتراضي رد: امرأة من كلمات ..


أنا المَعنى الذي أفتشُ عنه خارجَ غطرسةِ الكلِماتِ
فهبني أنْ أجدهُ في قوافلِ العابرينْ
هل فروا من قومهم
كي ألتقي بهم
وقد عبرتُ موتي في أغاني المحبينْ ؟
فعدني ، يا حبيبي ، أنْ تأتي بي
إلى بستانكَ الفضيِّ
حتى اغفوَ بين يديكَ الطاهرتينْ


كم يليقُ بكِ هذا المشهدُ ، منية الحسين ،
كي تقتفي أثرَ الحبيبِ
في نواحِ التائبينْ

محبتي ، أيتها الغالية







حين ترتجُّ الغيمةُ ساقطةً
في سائلِ السماءِ
ساتسمَّرُ مكاني
لأرى وجهكِ
واضمرَ بلهفةٍ أُخرى
أنَّ الندى على خدِّكِ
يتوجعُ
  رد مع اقتباس
/
قديم 17-12-2019, 05:02 PM رقم المشاركة : 161
معلومات العضو
منية الحسين
عضو أكاديميّة الفينيق
تحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
مصر

الصورة الرمزية منية الحسين

افتراضي رد: امرأة من كلمات ..

للعابرين أشعلُ في كل زاويةٍ نبضة
تستعطف زيزفونَ الكلمات لتنهض روحي
في حرير اللحظة
تحت عرشٍ من الظّل والضوء،
أوشوشُ هوادج الغيم
لتسوق أجنحة العصافير لسرائر الشجر الطازجة
ثم أرحل في الغبطة
غير آبهة بوحشةِ الليل الثقيل

..
حنا حزبون،
يليق بي أن أخبز صوتي بالإبتهال حد آخر
أنفاس الكلمات
ثُم أُهديك غابة من شقائقِ النعمان المُبلّل
بفجرٍ يستلهم من بزوغك ذهب الألوان
..
انحناءة شكري أيها الرائع
وبيادر المودة 🌹






  رد مع اقتباس
/
قديم 17-12-2019, 05:05 PM رقم المشاركة : 162
معلومات العضو
منية الحسين
عضو أكاديميّة الفينيق
تحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
مصر

الصورة الرمزية منية الحسين

افتراضي رد: امرأة من كلمات ..

سلامٌ للمطر الرَّحيب، وأياديه المُبللة بالعُشبِ والحِنطة والبَلابل، للشتاءاتِ المُفخخة ببريق الحَطب وعواصف الخزامى
ولروحي التي تَقِف في مهب القصيدة بِلا مظلّة.






  رد مع اقتباس
/
قديم 17-12-2019, 05:13 PM رقم المشاركة : 163
معلومات العضو
منية الحسين
عضو أكاديميّة الفينيق
تحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
مصر

الصورة الرمزية منية الحسين

افتراضي رد: امرأة من كلمات ..

لم تكنْ تُحبه ..
كانت تختبر صمود اتقادِ الجمرِ أمام معطف صوته
المراود رغبتها في التكوّرِ فيه،كنطفةٍ باردة، تجوعُ جدار َالرّحم الآمن ..
عبثاً تتوكأُ على عكاز الأماني المعقوف؛لتجسّ شيخوخة أيْسرها الطّفل،
لتختبر صلاحيته في تحملِ شهقة النبض الضّارية
ثمّ بخفةِ فراشة صائمة
تعرجُ فوقَ صليب ضياعها، لتحفر وجهةَ يقينها الغائر
قبيْل أن يرتحل نثار الضّوء في أزمنة نعاسٍ حررتْ فجرها الأخير من عقاله ..
حتى وهي تهزّ سريرَ الأحلامِ في انفراجةِ جفن الهدهدة لوليد قلبه،
وتغزّ أديمَ ترابها بكلّ ماتبقى لديها من قمحِ الرّوح
مستلهمةً بكاء غيماته
لم تكن تحبه!
هي فقط تمنتْ أن تُغرغر جثتها الكليلة،
بأمزجةِ الحياة .






  رد مع اقتباس
/
قديم 17-12-2019, 08:14 PM رقم المشاركة : 164
معلومات العضو
لبنى علي
عضوة أكاديميّة الفينيق
عضوة تجمع أدباء الرسالة
تحمل أوسمة الأكاديميّة للابداع والعطاء
تحمل ميداليات التميز
تحمل درع الفينيق 2103
فلسطين
افتراضي رد: امرأة من كلمات ..

كنتُ هنا فكانت لا بد من بصمة تحية لبنوية حتى وإن كانت عابرة ..








وبِعِطْرِ الوَرْدْ .. تعطَّرَتْ أوتاري

ونَضَحَتْ بالشَّهْدْ .. والنَّسيمُ ساري

لبنى
  رد مع اقتباس
/
قديم 19-12-2019, 01:30 AM رقم المشاركة : 165
معلومات العضو
منية الحسين
عضو أكاديميّة الفينيق
تحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
مصر

الصورة الرمزية منية الحسين

افتراضي رد: امرأة من كلمات ..

عبورك إقامة جبرية لها في القلب الكثير، الكثير من المحبة والإشتياق
أنرت قلبي قبل سطري لبنى الغالية
صباحك سعادة🌹






  رد مع اقتباس
/
قديم 20-12-2019, 07:58 AM رقم المشاركة : 166
معلومات العضو
منية الحسين
عضو أكاديميّة الفينيق
تحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
مصر

الصورة الرمزية منية الحسين

افتراضي رد: امرأة من كلمات ..

كنتُ أتساءَل
كيف تأخذنا الذّاكرة لآخرِ المَنفى، دون أن نشيّع الساعات التي تتآكل في عِراكها مع الماضي البعيد،
دونَ أن نبكي اغترابنا فيها،
أو نبحث عنْ وطن ننتمي إليه غير الرّاح في أيْكِ صدرِها وأعشاش الأمانِ في هَدْأة ظِلالِها !
إنه السّكون التام،
السّكون الذي يخلعك من جسدكِ الثّقيل،
من الحروفِ المتجذرة أخدودِ الجرح،
ومن كلّ القصائدِ التي تعثرتْ في جفوة القوافي؛
لتذهبَ فيه خفيفاً كفراشٍ يشتهي الإغتسال بالنار، ليزفّ الدّمعةَ الأخيرة.. اللّونَ الأخير العالق بالأجنحة المُحترقة،
لولادةٍ جديدة في مهدِ النور..،
هاأنتَ تقَلّب أحلامك تحت شمسِ الليل.. تنحت عمراً يُكابد الموتَ السريريّ، تستفسر عن التّفاصيلِ الصغيرةِ التي تعيشك حين تغلّ المسافة في مساماتك المفتوحة،
ورغماً عن الأيادي الممدودة بالدّفءِ والجوارح النّابضة بالوصل، تندلع الفواصل'' غير آبهةٍ بمسارات الرّوح، بزلزلةِ النّداءاتِ المُتطايِرة من فورةِ العُمق..
هاأنتَ تفرك الصّدأَ عن بوصلة الإتجاهات،
تزرع ترابَ الرب بالورد والقمح..
تستقطب الطّيور التي هاجرتْ مواسمَ زيتونك القويم ؛
فيطرق الصّوتُ أبوابَ قلبك،
و ترتجف.. ترجف بخدرِ اللسعاتِ في مهبِ شهقةٍ تكتنز العطرَ الراكض خلفَ الليالي الذابلاتِ أقمارُها، والنّهارات التي خاصمتْ حكايا فجرها !
تلك الشهقة التي ينفرج لها حنينَ الوتر،
وتتسع لأنسامِ الحياةِ فيها كلّ الأبعاضِ المُمَزّقة.






  رد مع اقتباس
/
قديم 21-12-2019, 07:23 PM رقم المشاركة : 167
معلومات العضو
منية الحسين
عضو أكاديميّة الفينيق
تحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
مصر

الصورة الرمزية منية الحسين

افتراضي رد: امرأة من كلمات ..

الحب
أن تحترق الدفاتر، وتبقى السطور مزهرة.. 🌿






  رد مع اقتباس
/
قديم 22-12-2019, 10:48 PM رقم المشاركة : 168
معلومات العضو
منية الحسين
عضو أكاديميّة الفينيق
تحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
مصر

الصورة الرمزية منية الحسين

افتراضي رد: امرأة من كلمات ..

- الحب -
خدعة سحريّة " سخية كالمطر النابغ الصلاحية
تغرقنا في تفاصيلها اللاهبة فتذوب فيها أسرارنا الصغيرة
تلك الأسرار التي نواريها هناك "
في قطعة من القلب تُسفر عن نواياها الخجولة،
وتتكهن باحتواءٍ دافئ
يدس في وردة الروح / فرحة ودمعة ..
هو ككل الأشياء التي تعبرنا تأخذ منا بقدر ماتعطينا
وعندما ينضب العطاء
وقبل الفراق بجلدة
تتأهب لطي أوراقها الصفراء في جيوبنا الخلفية
وتنزف الوردة أريجها بين صفحات الكتاب ..!
تحتشد فينا - الذكريات -
فهل من ترياق ، يسقي حزن المنفي
في وطن من هلام ؟






  رد مع اقتباس
/
قديم 23-12-2019, 09:05 AM رقم المشاركة : 169
معلومات العضو
منية الحسين
عضو أكاديميّة الفينيق
تحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
مصر

الصورة الرمزية منية الحسين

افتراضي رد: امرأة من كلمات ..

كلّما رأيتُ العصافير شارِدة
تذكّرتُ الشّجرةَ التي كانتْ أنا
رأيتُ يدَّ الحطّابِ العاهرة
تُعرّيني مِنّي..
تَصلبني بعيداً عنّي
تَدفنُ الحفيفَ متجاوزةً بكاءَ أوتاري
مُدنّسةً رمقَ العطرِ الأخير..!
فأضيع..
تتهالك أغْصاني
الأغصانُ ياأنايَ الضّائعة
وشايةٌ أعشاشٍ تَقْطرُ دماء
الأغصانُ نبوءةُ ربيعٍ سحقتهُ
عجلاتُ الفصول
فتعطّلتْ رغائب الشّهيق..
الليلُ خيولٌ سوداء
فهل مِن ثمة عينٍ تشْعُر.. تَشمّ،
تُبصرُ في اللحظةِ الكفيفة؟
كيفَ وتلك المُوسيقى الجنائزية
تُكممُ بقايا التغريد
فيتساقط رمادُ الأجنحة
فوقَ ظلّ ذَبيح،
نعاهُ العابرون بدموعٍ كاذبة
لا شعاع ولا أثر
ينامُ في قبضةِ الرّيح
لاشىء، غير الصّدى المَبحُوح
يَخمِش جثّةَ العُمر..
يُروّضُ ذئبَ الوقت
"الأشجارُ تموتُ واقفة،
تموتُ واقفة"






  رد مع اقتباس
/
قديم 23-12-2019, 09:36 AM رقم المشاركة : 170
معلومات العضو
جمال عمران
فريق العمل
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
مصر

الصورة الرمزية جمال عمران

إحصائية العضو







آخر مواضيعي

جمال عمران غير متواجد حالياً


افتراضي رد: امرأة من كلمات ..

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة منية الحسين مشاهدة المشاركة
كلّما رأيتُ العصافير شارِدة
تذكّرتُ الشّجرةَ التي كانتْ أنا
رأيتُ يدَّ الحطّابِ العاهرة
تُعرّيني مِنّي..
تَصلبني بعيداً عنّي
تَدفنُ الحفيفَ متجاوزةً بكاءَ أوتاري
مُدنّسةً رمقَ العطرِ الأخير..!
فأضيع..
تتهالك أغْصاني
الأغصانُ ياأنايَ الضّائعة
وشايةٌ أعشاشٍ تَقْطرُ دماء
الأغصانُ نبوءةُ ربيعٍ سحقتهُ
عجلاتُ الفصول
فتعطّلتْ رغائب الشّهيق..
الليلُ خيولٌ سوداء
فهل مِن ثمة عينٍ تشْعُر.. تَشمّ،
تُبصرُ في اللحظةِ الكفيفة؟
كيفَ وتلك المُوسيقى الجنائزية
تُكممُ بقايا التغريد
فيتساقط رمادُ الأجنحة
فوقَ ظلّ ذَبيح،
نعاهُ العابرون بدموعٍ كاذبة
لا شعاع ولا أثر
ينامُ في قبضةِ الرّيح
لاشىء، غير الصّدى المَبحُوح
يَخمِش جثّةَ العُمر..
يُروّضُ ذئبَ الوقت
"الأشجارُ تموتُ واقفة،
تموتُ واقفة"
تحمل الوجع واليأس العميق والتمسك بلمحة أمل محتمل.
بوح راق.
مودتى






*** المال يستر رذيلة الأغنياء، والفقر يغطي فضيلة الفقراء.***
  رد مع اقتباس
/
قديم 24-12-2019, 11:12 AM رقم المشاركة : 171
معلومات العضو
فاطمة الزهراء العلوي
عضو أكاديميّة الفينيق
تحمل وسام الأكاديمية للابداع والعطاء
المغرب
افتراضي رد: امرأة من كلمات ..

مثلها مثلنا تلك الاغصان الشاردة تتوجع ونزيفها هجرة طير وترحيل قسري
عميق ما تكتبين يا منية الغالية وأتابع..






  رد مع اقتباس
/
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة نصوص جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:37 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لأكاديمية الفينيق للأدب العربي
يرجى الإشارة إلى الأكاديمية في حالة النقل
الآراء المنشورة في الموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الإدارة بل تمثل وجهة نظر كاتبها فقط