لِنَعْكِسَ بّياضَنا


« تَحْــليقٌ حَيٌّ وَمُثـــابِر »
         :: فُوَّهَةُ الوَرْد (آخر رد :داوداوه مولاي أحمد)       :: لم يعد فينا نبي .. (آخر رد :وجدان خضور)       :: لحظة اكتمال الألم/صرخة (آخر رد :سامية فريد)       :: *وَيْحَ عُمْري كاد يفنى* (آخر رد :وجدان خضور)       :: عندما تتشوه الأرواح (آخر رد :سامية فريد)       :: اقترب (آخر رد :نعيمة زيد)       :: "العلم لذيذ كالسكر" (آخر رد :نوال البردويل)       :: *حلم في لجة البحر العميق* (آخر رد :نوال البردويل)       :: مسارات..... (آخر رد :نوال البردويل)       :: *عنقاء تصرخ من وسط الرماد* (آخر رد :نوال البردويل)       :: لا تلمنيْ!!! (آخر رد :نوال البردويل)       :: الراتقة و الذائقة (آخر رد :عادل عبد القادر)       :: طعم الوداد (آخر رد :نوال البردويل)       :: لا تلوموني ! ... (آخر رد :أيمن محمد المنصور)       :: لا بحـر سـواك (آخر رد :نوال البردويل)      


العودة   ۩ أكاديمية الفينيق ۩ > ▂ ⟰ ▆ ⟰ الديــــــوان ⟰ ▆ ⟰ ▂ > 🍇 عناقيد من بوح الروح

🍇 عناقيد من بوح الروح للنصوص التعاقبية المتسلسلة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 17-10-2018, 02:33 AM رقم المشاركة : 276
معلومات العضو
حنا حزبون
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديميّة للإبداع والعطاء
يحمل وسام الأكاديميّة للابداع الادبي
فلسطين

الصورة الرمزية حنا حزبون

إحصائية العضو







آخر مواضيعي

حنا حزبون غير متواجد حالياً


افتراضي رد: الغرفة

أتوحدُ بترنيمةِ عزلتها


هذا المساءُ ، سأنشغلُ بها
أفكُّ أزرارَ وحدتها
حيثُ العتبةُ مشتعلةٌ برعشتها
ها هنا في الركنِ انزواءُ غيمها
والحكاياتُ منثورةٌ فوقَ أهدابها
وصوتي وحيدٌ كوقعِ خطوةٍ أليفةٍ
تُوقظُ في الغفوةِ سوسنتها
هكذا تحلو لي وأنا ألهو بدهشتها
ارتبكُ بغوايةِ حيرتها
تتعهدُني واتعهدها
والآن هل سأنشدُ صرختها ملحونةً بعزلتها !






حين ترتجُّ الغيمةُ ساقطةً
في سائلِ السماءِ
ساتسمَّرُ مكاني
لأرى وجهكِ
واضمرَ بلهفةٍ أُخرى
أنَّ الندى على خدِّكِ
يتوجعُ
  رد مع اقتباس
/
قديم 17-10-2018, 02:34 AM رقم المشاركة : 277
معلومات العضو
حنا حزبون
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديميّة للإبداع والعطاء
يحمل وسام الأكاديميّة للابداع الادبي
فلسطين

الصورة الرمزية حنا حزبون

إحصائية العضو







آخر مواضيعي

حنا حزبون غير متواجد حالياً


افتراضي رد: الغرفة

أتوحدُ بترنيمةِ عزلتها


هذا المساءُ ، سأنشغلُ بها
أفكُّ أزرارَ وحدتها
حيثُ العتبةُ مشتعلةٌ برعشتها
ها هنا في الركنِ انزواءُ غيمتها
والحكاياتُ منثورةٌ فوقَ أهدابِ عتمتها
وصوتي أليفٌ كمثلِ وقعِ خطوتها
يُوقظُ في الغفوةِ سوسنتها
هكذا تحلو لي وأنا ألهو بدهشتها
ارتبكُ مختاراً غوايةَ حالاتها
تتعهدُني واتعهدها
والآن ، هل سأنشدُ صرختها ملحونةً بعزلتها ؟






حين ترتجُّ الغيمةُ ساقطةً
في سائلِ السماءِ
ساتسمَّرُ مكاني
لأرى وجهكِ
واضمرَ بلهفةٍ أُخرى
أنَّ الندى على خدِّكِ
يتوجعُ
  رد مع اقتباس
/
قديم 24-10-2018, 11:24 PM رقم المشاركة : 278
معلومات العضو
حنا حزبون
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديميّة للإبداع والعطاء
يحمل وسام الأكاديميّة للابداع الادبي
فلسطين

الصورة الرمزية حنا حزبون

إحصائية العضو







آخر مواضيعي

حنا حزبون غير متواجد حالياً


افتراضي رد: الغرفة

نبؤتُها


أرأيتها مهجورةً ووحيدةْ ؟
كانتْ تعاني من وحشةٍ مجهولةٍ
حيثُ نافذتها تتأملُ نجومَ لياليها
حتى مطلعِ صبحٍ لم تعرفْ مداهْ
ها هي تُغني تدعو الغريبَ ليحلَّ بها
والريحَ كي تقودَهُ إليها
حتى متى اكتملَ غناؤها
تمايلتْ من ولهٍ
فاضَ شجناً
لتستلقي على قفاها
تستحضرُ في الهجرِ بُكاهْ !

والآنَ ، من يفكُّ أُحجيتها
وقد بطشتْ بها أنفاسُها
وهي تهمسُ بحبِّها
تقبّلُهُ ويُقبّلُها طيفٌ في متاهتها
أتتْ به نبؤتُها
تستلهمُ ما تمخَّضَ من طلعةِ هواهْ !






حين ترتجُّ الغيمةُ ساقطةً
في سائلِ السماءِ
ساتسمَّرُ مكاني
لأرى وجهكِ
واضمرَ بلهفةٍ أُخرى
أنَّ الندى على خدِّكِ
يتوجعُ
  رد مع اقتباس
/
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة نصوص جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 04:49 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لأكاديمية الفينيق للأدب العربي
يرجى الإشارة إلى الأكاديمية في حالة النقل
الآراء المنشورة في الموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الإدارة بل تمثل وجهة نظر كاتبها فقط