لِنَعْكِسَ بّياضَنا


« تَحْــليقٌ حَيٌّ وَمُثـــابِر »
         :: سوالف (آخر رد :عبدالرحيم التدلاوي)       :: أم الديار (آخر رد :عبدالسلام حسين المحمدي)       :: غزال (آخر رد :عدنان حماد)       :: ...عثل (آخر رد :عبدالرحيم التدلاوي)       :: تنوير (آخر رد :عبدالرحيم التدلاوي)       :: كف (آخر رد :عبدالرحيم التدلاوي)       :: واوية (آخر رد :عبدالرحيم التدلاوي)       :: النافذة / عايده بدر / القصة الفائزة بالمركز الأول لشهر اكتوبر 2018 (آخر رد :عبدالرحيم التدلاوي)       :: غُثاء الأنين (آخر رد :الزهراء صعيدي)       :: واقع (تخميس) (آخر رد :الزهراء صعيدي)       :: تـشـويش (آخر رد :الزهراء صعيدي)       :: فراشة (آخر رد :ثناء حاج صالح)       :: تلاق (آخر رد :الزهراء صعيدي)       :: تساؤل (آخر رد :ثناء حاج صالح)       :: مشاكسة (آخر رد :نائلة أبوطاحون)      


العودة   ۩ أكاديمية الفينيق ۩ > ▂ 📜 ▆ 📜 دار العنقاء 📜 ▆ 📜 ▂ > 🔰 سجلات الايداع>>>

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 09-03-2018, 01:11 AM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
المنظمة العربية للاعلام الثقافي الالكتروني
المنظمة العربية للاعلام الثقافي الالكتروني

الصورة الرمزية المنظمة العربية للاعلام الثقافي الالكتروني

افتراضي (خواطر دافئة ـ أيمن محمد المنصور/ رقم الايداع :أ.م / 13 / 2017)



أحلام بلا أمل
ـــــــــــــــــــ

أجمع المنسي من الصور
أستذكر الكلمات والجمل
غبار النسيان أنفض من شعري
و همس الحب أستجمع من نثري
أخفي عن الأيام
كم ضاقت في الفكر
كم ضلت الأحلام عن سهري
هذا أنا ذكر بلا أثر
عود حزين بلا وتر
مجد تهاوى من كسل
صوت تلاشى لم يصل
لست أحياك يا أملي
لست أنساك يا فشلي
كيف تسترجع الغيمة المطر
كيف يسترجع لحنه الوتر
أضعت أحلامي***
غدوت بلا أمل



معاتبة
ـــــــــــــــــــــ

قالت معاتبةً !
وولّت للمدى ناظريها :
أبعد حديث الليل
عدت الصبحَ مسلوباً
تستكين على راحتيها ؟!
فقلت وماللحروف اقتدار
أن تفارق ملفظي :
أيا ساحرة القلوب
"إذا الشمس من عليائها اعتزلت "
إني وحق البدر البهي
يشهد ... صدق فمي
إذ صحوت وجدت قيوداً
لا أطيق بها
غُزِلت بمتنٍ سميكٍ
مجدولةً توثق معصمي .
فمالت على اليسرى بعد يُمنٍ
وما سمحت لحرفٍ يبرر نقضَ وعدٍ
أن يصال لمسمعيها
وسارت إلى العلياءِ شاخصة
تشكو نقض حلمٍ
وسرت ثقيل الرأس مهزوماً
أشكو الصبحَ كم ظلمَ ...!!



لا تقولي أحبك
ـــــــــــــــــــــــ

لا تقولي أحبك .
لا ترقصي فرحاً
إن دنا وقت اللقاء .
لا تخلقي حججاً كي تريني .
لا تسرعي خفقان قلبك
إن على مسمعيك ذكروني .
لا تتزيني أو تتعطري أو ترسمين على الشفاه .
لا تلبسي كعباً عالياً
و تورقي بذلك الفستان
إن قارب موعد حضوري .
لا تقولي لأحد !
لا تبوحي بمكنونات الصدور .
لا تكتبي شعراً ولا نثراً
وتدسية خلسة تحت فنجان قهوة المساء .
لا تذهبي للعرافات .
لا تشعلي لي عند الدعاء البخور .
فقط إن تلاقت مابيننا نظرات العيون
دعيها لحظة تطول
اعيريني لو شفقة ....قليل اهتمام
أشعريني بالفضول ...



ترانيم صباحية
ــــــــــــــــــــــــــــــــ

للفجرِ بوحٌ ،
ليس يدركهُ إلا نديم الحلمِ والسهر..
في عالم الصباحِ تأملٌ
وعندَ اشتعالِ الوجدِ تراجيهِ
همسٌ لا يُقالُ لغيرِ ناظرهِ
وسرٌ دفينٌ في خفايا تلاقيهِ
سرٌّ بسحرٍ وتوهٌ في تلقفهِ
وصوغُ الحلمِ جُلُّ مراميهِ
لا يأثرُ الولهان إلا تمَثله
ولُقيا الروح للروحِ تساميه
يا عاشق الفجرِ سبّح لمبدعهِ
ودُم في نعيمٍ أنت راجيهِ
سرُ الحياةِ ملكٌ لناظرهِ
وسرُ الروحِ :
أنتَ تعيش فيهِ .



ثِقل
ـــــــــــــــــ

كيفَ يا قلبُ أمضي و ظلي مستقيم ؟!
و هذا الجسمُ أنهكه التعب !
أعاند يومي بوحي حلمٍ
أدعّم خطواتي بجرعاتِ أمل
و أغمضُ العينَ قسراً
كي لا أرى ضعف حالي
و أسرقُ من باطنِ الجفنِ
خيالاتٍ رُصِفنَ بخطّ المقل .
هو الحلم يا صحبي إذاً !!
ينمو كبرعمِ غصنٍ جديد
حتى لو تحطمَ الجذع من أنّاتٍ و ثِقل !!



إصرار
ـــــــــــــــــــــ

أمضي إليك
وشوقي يسبقني .
لا طول دربٍ يؤخره
ولا يثنه عن مآلهِ سبب .
هذا الركامُ منَ الأهوالِ
أربكني ..
و ردّدَ خطواتي
و قرب اللقاءِ أجلهُ .
إني بشوقٍ
لا اتساع يحيطُ بكمهِ
و لا يبدلُ مسراهُ
أو يغير توجههُ .
عهد من الوجدِ
لا نكوص يحلُّ به .
وإن بعض من الوقتِ
أجّلَ هذا الوصل
و عوّقهُ ....



حديث الصور
ـــــــــــــــــــــــــــــــ

في حضرةِ الشوقِ
تأثرنا وتأسرنا الصور .
كل ما فيها قصص .
كل ما فيها اشتياق .
. بسمةٌ رُسمت هنا...!
خلفها تذكارُ وعودٍ وغزل ..
. نظرة سرحت هناك ،
كان الحديث عتب ....
. إيماءةٌ من عينٍ طُبعت على ورق .
لو تعلمون كم رسمت أمل !
وهنا شرود ناطق
وهنا حراك لم يَملّ
وهناك في أحد الصور
يتوقف الزمن !!
لن أطيل
فخفق القلب وصل زُحل !
أشتاقُ أشتاقُ أشتاقُ
يا ليتَ عداد الزمان
توقّف من أجل ! ...



إرادة
ـــــــــــــــــ

سأختار في الصبح أمسيتي
وقبيل الفجر أمضي
أرسم شكل إصباحي
هاهنا نقش حلم جميل
وهناك خلف الشمس
كرم أشواقي
أنا من حلم وُلدت
وارتويت من نهر الأقاحِ
لا تسل عن أحزانٍ
عبرت بأفقي
فالحلم من صعبه
يزدان اشتياق
جل عيشي رهنته لغدٍ
سره أن يبقى أمام عيني
كشهاب لا ضير إن حلّ
أو في الأفق ظلّ
بلا انزياح



كنّكنة
ــــــــــــــــــ

أجلس قرب الموقد
وتحاصرني أطرافي
تلتف يدي على جسدي
وأقدامي تحاول أن ترجع من وحشتها
لتنضم لباقي الأجزاء .
أزفر أنفاسي طويلاً
دافئة هذي أنفاسي
ترحل أفكاري شاردة :
"كانت صاخبة لمتنا
دفء وحنان وتلاقي
كان الموقد يتقد حناناً
وكان البرد يفر من الأرجاء "
ما أقسى بردك يا "وحدة"
ما أطول ليلك يا غربة أشواقي



سرّ حبي
ــــــــــــــــــــــــ

لا تسلني يا قمر
سر حبي إن حصل
سهم قلبي لم يسل
بل ساءلت قلبي العيون
وجهها حُسن
صوتها لحن
رددته الأغاني من زمان
لا تسلني يا قمر
كيف يمضي القلب إليها
فأنا مثلك لم أزل
أبحت في علم الجمال
من يحدد وجدي
ويرسم لي أفق الغزل
كل ما أدريه
أنني خلف قلبي
أسير إليها
مثل رسم الخيال
لا تسلني يا قمر
منك أنتظر الخبر



زمن المواد الحافظة !
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ

مغلّفةٌ مشاعرنا
صارت معلّبة !!
لم تعد طازجة
لم تعد نضرة ..
تلوّنت بلون المواد الحافظة
باهتة داكنة ..
لا لون لها ..لا رائحة
غير رائحة المواد الحافظة !
مشاعرنا صارت غير صالحة
لغير بعض وقت !...
كلنا يراقب "زمن الإنتهاء"
لنرميها گ علبة فارغة
أو علبة محتوياتها تالفه ..
مشاعرنا صارت تافهة ... بااااهتة ..
لا تصلح لغير بعضِ وقت



شيطان شعري
ــــــــــــــــــــــــــــــ

"شيطانُ شعري" غادرني
على ضفافِ الحلمِ سَلّم
تَرك الحروفَ على اللسانِ عالقة
ماهمهُ إن كنتُ مشحونا
كيلٌ من الأشواقِ في كبدي
كيف لي بعد الرحيلِ تعبير ؟
فاضت مآقي العين من وجدٍ
وذاب الفؤاد بلا تدابير
إني بعصفٍ من الأشجانِ مثقلة
بكاءٌ وفرحٌ و أحلامٌ وتكسيرُ
أأبكي من الفرحِ في أواهَ جارحة
أم أجلجلُ الضحكاتِ مقهور
هي الأفكارُ في أعماقيَ امتزجت
"لا فرح يزين دار باكية"
ولا حزن يعمُ ... ستخرقهُ
أسافيناً دُقّت من النورِ



تداعيات خمسينية
ـــــــــــــــــــــــــــــــ

اغمريني .
عانقيني بلطف
افرشي بالورد درب الوسادة .
عامليني مثل طفل
بالعطف يسهل قياده .
جددي لي نمط الأغاني ،
بدلي لون الستارة .
لم أعد أحتمل الخسارة ..
صرت في الخمسين من زمني
مثل وعاء رقيق سهل انكساره .
لا تلومي قلبي إن ضلّ خفقه ،
أو وجهت عيني سهما بغير مساره .
لن أبوح بسر ..
فأنا حتى يذوب هذا العمر ،
سأبقى تجذبني الإثارة .
اغفري ذنبي الصغير ،
عامليني بعطف ،
فأنا يا رفيقة هذا الدرب ،
مثل بدر لهلال صار انحداره



إرهاق
ــــــــــــــــــــــ

بلهفة نسعى إلى الآتِ
وإن جاء نكتئب
ونحلم بالصبح إشراق شمس دافئ
وإن أطلت من الوهج نحترق !
وكلما وضعنا في البناء حجراً
انهارت على رؤوسنا أحجار !
نسارع الوقت كي نصل
ولاندري أننا في خطانا نرتجع
وكلما طوينا من دفتر العمر صفحة
أضعنا مئات الصفحات إحراق
نسعاك يا عمر إقبالآ
وتلقانا يا عمر إخفاق !
متعب أنا
فهل تأتي يا سعد بعد إرهاق ؟؟!



كل الأماكن تؤول لك
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

كل الأماكن تؤول لك ..!
فهنا درب مشيته
وهناك بستان جلست فيه
وبالقرب من بيتي في المطعم الشعبي
كم أكلنا وشربنا الشاي معاً؟
وقرب جدار الطين القديم
كم وقفت انتظاراً
علّك إن بدلت مسارك
تمر بظله
وهناك عند المفترق ارجوحة
كم و كم رقصت لسعدك
و على البرج العتيق هناك !
مصباح أضيئ لهديك
وهنا حيث أشير ☜ ...
عطرت ناصية الطريق بعطرك .
لا مكان أراه لا يحمل ذكرك
وحتى المكان البعيد
هناك حيث لم يطاله خطوك :
"حي لم تمر فيه" .
لا شيء يعنيني
إن لم يكن لك ذكر فيه
إنني أحيا ونبضي اسمك
فهل أستحق وصف "أحبك" ؟
وأنا المجنون فيك



اعتراف
ـــــــــــــــــــــــــ

هي قبلتي الأولى !
على شفتيكِ أطبعها .
هي أوّل القطرات وليست بآخرها .
هي بصمتي ..تحديد مدرستي .
هي إعترافي الأول
هي إختصاص محكمتي
هي جريمتي الأولى
على نفسي أُثبّتها !
هي خمير تجربتي .
هي عصارة الكبد،.
هي نشوة الجسد .
هي مهدي ...هي لحدي .
هي روحي ...هي جسدي .
هي قبلتي ....
أولى ...نعم !
وعهدي سأمضي العُمرَ
في تكرار تجربتي
راضياً سأمضي إلى محاكمتي
ولن أتُبِ



غَـــزَل
ــــــــــــــــــــــــــــ

لها من غَمر روحي وشاح و خمار
و ثوب يغطي حرير الجسد .
إن مشتْ صرتُ رصيف الطريق
إن حكتْ صرتُ قاموس الكلام .
إن غفتْ طفتُ جفنيها كحلم
إن بكتْ صرتُ عصير العيون .
في هدبها سكني
في عمرها عمري
في ميلها ميلي
و باقي القول أني
لها صرتُ .... و لها أكون



وصف
ـــــــــــــــــــ

بهي القدّ
ممشوق القوام
جميل رقيق
گحدِ الحسام
تخاله بدر
بليل التمام
صبوحٌ بشوشٌ
يُدِرُ الكلام
وعند المساء
كهدل الحمام
محياهُ فجر
يبث السلام
و ثغره عذب
يسود المقام
أتوق إليه بصحوي
ولا أخشى ملام
و يسكن روحي
حين أنام



هذيان
ــــــــــــــــــــ

بالأمس بعد الظهر
قبيل العاصفة
رأيتها خائفة
عيناها ترتبكان
سألتها بلهفة
ولكن بلهفة الحيران
سألتها عن حالها
و مم هي خائفة
أجابت و شفاهها تترجف
أجابت ولكن بسؤال !!
وكان سؤالها ناشفا
سألت : كم الساعة الآن ؟
نظرت للساعة
وجدت بها عقربين مشتبكين
على توقيت لا يثبتان !
وحينها عرفت !!
عرفت كيف تكون حالة الهذيان



تمرد
ــــــــــــــــــ

قومي ارقصي و امرحي يا ابنة البلدِ
فرب العرش في عليائهِ
يعشق السعدِ ...
لا تستكيني لعاداتٍ و معتقدٍ ..
قد مات في عيشه خانعٍ ومرتعدِ
قومي ارقصي وتمردي
لا تخافي ولا تتردي
فهذا العمر نقضيه فرصة دون تجددِ ..
خليه بالأفراح مسكون
لا بخوفِ يقتل الروحَ و الجسدِ
قومي ارقصي و تجددي
قومي افرحي و تمردي
قومي فهذا الكون لا عيشَ فيه لمقعدٍ و معقّدِ



لنا الله
______

أدمنت العذاب
بشتى فصوله
حتى بدوت
لحمل العذاب
معيارا ....
ألمٌ ينغص صفوتي
وعلى امتداد مرامي الجسم
قضبان تحط
فتوقد النارا ...
لا يلتئم جرح بذاكرتي
حتى تتابع في الإيلام
أقدارا ...
هي الروح
تسكنني معذبة
ولكن من قال
إن اللهيب
لم يشمل الدارا ...
صرت كحامل الهم
في شكواه مرتبك
إن شكا ويل
زاد في الحمل
أثقالا ...
شكوت لرب الكون
في جلدي
ريح سموم حط في وطني
فأرهق الأنفاس
وهشم الأحجارا ....
لنا الله
ومن بغير الله نستعن
وهو العزيز القدير
على الظلام
جبارا



دوائر
ــــــــــــــــــ

تطوقنا الدوائر
أطواق وأطواق
لا زوايا نختبئ ..
لا ضلوع لا سند .
كل الجهات أُغِلقت
كلها متشابهة...!!
من يكسر الجدار ؟
من يكسر الجدار ؟!
من ينقذ المطوق ؟
خنقتنا كثرة الدوائر
هل من فرار ؟
خُلقنا نعشق الفضاء
من أغلق الفضاء ؟
من أوجد الدوائر
متى نحطم الجدار ؟
صرت خائفا
صرت حائرا
من كثرة الدوائر
أعرني بريقا
أعرني أملا
إن لم تكن مثلي
مطوقا
بأسراب وأسراب
من دوائر ......!!
أعرني أمل
أعرني أملا ومسارا



عدد النصوص : (22)

المنظمة العربية للاعلام الثقافي الالكتروني
أكاديمية الفينيق للأدب العربي

خواطر دافئة ـ أيمن محمد المنصور
المادة محمية بموجب حقوق المؤلف عضو تجمع أكاديميّة الفينيق لحماية الحقوق الابداعية
رقم الايداع :أ.م / 13 / 2017
تاريخ الايداع : 26 - 03 - 2017















  رد مع اقتباس
/
إضافة رد

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة نصوص جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 03:33 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لأكاديمية الفينيق للأدب العربي
يرجى الإشارة إلى الأكاديمية في حالة النقل
الآراء المنشورة في الموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الإدارة بل تمثل وجهة نظر كاتبها فقط