لِنَعْكِسَ بّياضَنا


« تَحْــليقٌ حَيٌّ وَمُثـــابِر »
         :: أصبح قصر الإليزيه في بعض الأحيان مكانًا اكتشفوا فيه وحدة العزلة (آخر رد :نجيب بنشريفة)       :: قُبلة الشعر / يحيى موطوال (آخر رد :حرية عبد السلام)       :: سقوط (آخر رد :حرية عبد السلام)       :: خطير: أطفالنا واللغة العربية (آخر رد :بوبكر خليل)       :: الليـــل يا حـُلوَتــي (آخر رد :حرية عبد السلام)       :: وإن..... (آخر رد :غلام الله بن صالح)       :: تٌحاكيني المَرايا (آخر رد :غلام الله بن صالح)       :: هــي روحـــــي (آخر رد :حرية عبد السلام)       :: إلى أحمق (آخر رد :غلام الله بن صالح)       :: أين الأسود (آخر رد :غلام الله بن صالح)       :: لا تسألوني .../ مباركة بشير أحمد (آخر رد :غلام الله بن صالح)       :: IL s'attendait au pire (آخر رد :نجيب بنشريفة)       :: حروف بلا أرصفة (آخر رد :يزن السقار)       :: فراشة (آخر رد :فارس رمضان)       :: وطني .. (آخر رد :جهاد بدران)      


العودة   ۩ أكاديمية الفينيق ۩ > ▂ ⚜ ▆ ⚜ فينيقكم بكم أكبـر ⚜ ▆ ⚜ ▂ > ⊱ السّـــــــــــــاخِر ⊰

⊱ السّـــــــــــــاخِر ⊰ الجد الباطن حين يكون خريج دفعة الظاهر الساخر ...

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 21-09-2019, 05:26 PM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
عبدالحليم الطيطي
عضو أكاديمة الفينيق
عضو تجمع الأدب والإبداع
عضو تجمع شعراء الرسالة
يحمل أوسمة الاكاديمية للابداع والعطاء
الاردن

الصورة الرمزية عبدالحليم الطيطي

Lightbulb أنا والبحر ..........

،،،أنا والبحر ،،،
.
**قال: دخلتُ البحر ،،أعوم وأنظرُ إلى موجه العالي وأضحكُ له ،، كنتُ فتىً قويا تغريني قوّتي بالعراك ،،أريد أن أعارك دائما شيئا لا أراه ،،وكنتُ أحبّ البحر ، أحبّ أن أنظر في مداه ،،وأظلّ في مداه ولا أعود ،،!
،،وسبحت إلى الأمام أعلو موجه وأهبط ،،حتى ابتعدتُ في العمق ،،صرتُ في وسطه ولم أعد أرى الشاطىء ،، ! أنا في البحر ،،لا أحد معي !! أنا والبحر فقط
.
،،أحسستُ كأنّ البحر حوتٌ عظيم ،،وأنّي مع الموت نفسه ! ،،وكيف أعود إلى الحياة ،،التى تركتها على الشاطىْ ،،! ذلك الشاطىء الحبيب ،،صار في عيني كأنّه حافّة جَنّة ،،،!
.
تصلّبَتْ عضلة ساقي اليسرى وتذكّرتُ رواية -الشيخ والبحر - وأنّ الأناة والصبر والحكمة ،،،هي طُرُقٌ للحياة لا تزلُّ ولا تُخطِىء ،،،وصرتُ أريحها وأعوم بساق واحدة بهدوء شديد ،،وفجأة قرَّرتُ العودة إلى الأرض ،،!
.
لا أدري لماذا أحسسْتُ بالحزن ،،أترك البحر وعراك الموت ،،،!فمن أعارك ،،! ليس في الأرض شيء تعاركه سوى نفسك ،،! فالحكيم لا يعارك سوى نفسه والسفيه يعارك الآخرين ،،!ولكنّي أعاركها أحثّها لتصل أقصى ايمانها وعلوّها ،،لا أحثّها لتتلطَّخ بشهواتها ،،!
وانثنيتُ لأعود من هذا الشيء الذي لا ينتهي الى الأرض المحصورة في قدمي ! ،،أحزنني أن أترك البهو المديد الذي كان يذكّرني بالخلود وعمقه واتساعه ،،،وقلتُ - وأنا في طريق عودتي الى الشاطىء ،،أعوم بساقٍ متصلّبة -،،: هذا الجسم مثل آنية الفخّار ،، يحاصر روحي التي تتمدَّدُ فيه ،،،أو تطير منه ،،!
.
،،جسم من التراب يمرض كلّ حين وتبكي فيه الروح كلّ حين ،،،لا يساعد ني أن أدور في الأفق ،، أو أقطع البحر ،، أو أعلو إلى آخر السماء ……! يحاصرني هذا الجسم الترابيّ ،،ويحطّم قوّة روحي ،،ويمنع علوّها دائما ،،،،،،فلن أكون في داخله غير شيء حبيس ،،،وأعظم ما يعمله الحبيس ، أن يصارع حبسه ،،،،!
.
وكلّ من لا يصارع هذا الحبس هو روح ميّتة ،،،نريد أن نعود الى السماء ،،،بطهرها وصفائها وسلامها ،،،ونسكن فيها ،،،تريد الروح منزلها وعودتها ،،ولا تعود ،،،،إلاّ أن يُحبَس هذا الجسم في القبر كما يُحبَسُ مارد الشيطان ،،،فيسمح الله لنا بالدخول في عباده وجنّته ،،،،
.
,,وبدأتُ أرى الشاطىء ،،واحسْستُ بالأسى ،،فشلتُ مرّة أخرى ،،لم ينجح فِراري من الأرض ،،أعود دائما كما كنت ،،! كما كنّا نعيش ،، يوما معروفا من أوّله إلى آخره ،،وأنا أريد الحياة الحيوان ،،التي تتجدّد لا تعيش فيها إلاّ لحظة جديدة ،،لا تُعاد إلى الأبد !! ،،،أحسسْتُ بأحدهم يقول لي ،،: أنت تستعجل الجنّة فقط ،،احساسك بجسمك قليل وتكاد تطير ،،!
.
وهناك أناس ،،يُعذَّبون بجسمهم كما تجُرُّ بحبل ظبيا على الأرض الوعرة ،، وتُحزنهم شهواتهم ،،لأنها تذكّرهم دائما أنهم ليسوا في السماء ،،هناك أناسٌ ،،كالمسافر الذي أرهقت الطريق قدميه ،ولكنّ عينه تنظر في الأفق يحلم دائما بوطنه ،، السماء وعلوِّها
.
ووصلتُ الشاطىء ،،،ودخلتُ في كلّ شيء ،،،أناسا وطُرُقا ،وجيوشا في الشوارع ،،ومنازل ،،،ولكن ليس شيء في الأرض إلاّ بدا لي كما تبدو الصورة في مرآة مهشَّمة ،،،،،،،،! جيوش لا تحمى بل تقتُل ،، ولو اجتمع الناس في صحراء ،،لأخذوا من بعضهم حقوقهم أكثر ممّا تؤدّيه الِدوَل ،،،،!
.
...ورأيتُ وأنا خارج من البحر ،،فقراء ،،ينظرون إلى البستان ،،ولا يأكلون منه ! يقولون لهم : هو لفلان ،،! ،،،ولو ظلّت النعمة لله لما منعها الله ،،ولا يُعطي نعمة الله كما أخذها إلّا الصالحون
.
ورأيتُ ظالمين يطحنون في طريقهم كلّ شيء ،وضعافا ،يبتعدون عن طريقهم ،،يهربون كالفئران الصغيرة ،فقلتُ : لو علم الله أنَّ الإنسان قادر على العدل لما أرسل ملَكَا من السماء ،،يقرأ على الناس شريعة عدله ،،،،،! فتعجَّبتُ كيف يقبل الناس معلّما للحقّ مهيبا لا تملك عصيانه ،،، غير الله ،،،أيقبل أحدٌ ظلمه وجوعه ،،،! ومهانته ،،،
.
ورايتُ وأنا خارج من البحر ،،أنَّ الموت لم يكن في البحر ،،بل في هذه الأرض ،،تلتمع عيون الموتى والجَوعى والمذعورين ،،،،،،،،!في شوارعهم المزدانة بالأضواء ،، والأشجار ،،
.
.
.
.
الكاتب / عبدالحليم الطيطي






-عضو التجمّع العربي للأدب والإبداع/الأردنhttps://web.facebook.co
m/abdelhalim....92059507672737
http://abdelhalimaltiti.blogspot.com/مدونة عبدالحليم الطيطي الأدبية
في بحر الحياة الهائج..بحثْتُ عن مركب ،،يكون الله فيه
  رد مع اقتباس
/
قديم 21-09-2019, 06:06 PM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
خديجة قاسم
(إكليل الغار)
فريق العمل
عضو تجمع الأدب والإبداع
عضو تجمع أدباء الرسالة
تحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
الأردن

الصورة الرمزية خديجة قاسم

إحصائية العضو







آخر مواضيعي

خديجة قاسم غير متواجد حالياً


افتراضي رد: أنا والبحر ..........

صدقت.. الموت في الأرض وليس في البحر.. في الأرض التي ملأها الله خيرا ولكن ساكنيها يتنازعون هذا الخير كلٌ يريد الاستئثار به لنفسه دون غيره .. الأرض التي لو طبّقت فيها شريعة الله لغدت جنّة يسعد فيها الجميع، ولكن الطمع والأنانية حولّاها إلى مستنقع من الظلم والجبروت والطغيان
نص جميل جدا يأخذ المرء إلى رحلة سطوره على أجنحة الحروف السلسة
بوركت ودمت طيب العطاء أ.عبد الحليم
كل التقدير







  رد مع اقتباس
/
قديم 22-09-2019, 02:23 PM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
فاطمة الزهراء العلوي
عضو أكاديميّة الفينيق
تحمل وسام الأكاديمية للابداع والعطاء
المغرب
افتراضي رد: أنا والبحر ..........

فلسفة عميقة في طرح علاقاتنا مع أنفسنا مع المادة مع الآخر
وتناسينا بل ربما غيبنا أهم علاقة هي العلاقة ما بين الفرد وخالقه ففيها تنثني كل العلاقات والمواطن والحياة برمتها
هي بذرة عطاء لأنها تسوي الطريق استقامة ما بين كل العلاقات السابقة
ولأننا غيبنا هذه العلاقة التي هي الحل والمفتاح للخروج من شرنقة الدوار / بتنا كما الغراب لا نمشي مشيتنا ولا نستطيع تقليد الحمامة
نص فلسفي عميق
إلا أنه
أتساءل لم هو في الساخر ؟
تحيتي للمبدع الطيطي الفاضل






إلا أنه ..
  رد مع اقتباس
/
قديم 23-09-2019, 05:14 PM رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
الزهراء صعيدي
عضو أكاديميّة الفينيق
تحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
سوريا

الصورة الرمزية الزهراء صعيدي

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

الزهراء صعيدي غير متواجد حالياً


افتراضي رد: أنا والبحر ..........

في الدنيا غارقون
تائهون لا جبال تنقذهم
نص فلسفي الرؤية
رؤيا صدق راقية الرسالة






  رد مع اقتباس
/
قديم 25-09-2019, 08:04 AM رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
عبدالحليم الطيطي
عضو أكاديمة الفينيق
عضو تجمع الأدب والإبداع
عضو تجمع شعراء الرسالة
يحمل أوسمة الاكاديمية للابداع والعطاء
الاردن

الصورة الرمزية عبدالحليم الطيطي

افتراضي رد: أنا والبحر ..........

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خديجة قاسم مشاهدة المشاركة
صدقت.. الموت في الأرض وليس في البحر.. في الأرض التي ملأها الله خيرا ولكن ساكنيها يتنازعون هذا الخير كلٌ يريد الاستئثار به لنفسه دون غيره .. الأرض التي لو طبّقت فيها شريعة الله لغدت جنّة يسعد فيها الجميع، ولكن الطمع والأنانية حولّاها إلى مستنقع من الظلم والجبروت والطغيان
نص جميل جدا يأخذ المرء إلى رحلة سطوره على أجنحة الحروف السلسة
بوركت ودمت طيب العطاء أ.عبد الحليم
كل التقدير


اشكر الفهم الجميل يا استاذة / خديجة وألف سلام اليك






-عضو التجمّع العربي للأدب والإبداع/الأردنhttps://web.facebook.co
m/abdelhalim....92059507672737
http://abdelhalimaltiti.blogspot.com/مدونة عبدالحليم الطيطي الأدبية
في بحر الحياة الهائج..بحثْتُ عن مركب ،،يكون الله فيه
  رد مع اقتباس
/
قديم 25-09-2019, 08:06 AM رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
عبدالحليم الطيطي
عضو أكاديمة الفينيق
عضو تجمع الأدب والإبداع
عضو تجمع شعراء الرسالة
يحمل أوسمة الاكاديمية للابداع والعطاء
الاردن

الصورة الرمزية عبدالحليم الطيطي

Lightbulb رد: أنا والبحر ..........

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فاطمة الزهراء العلوي مشاهدة المشاركة
فلسفة عميقة في طرح علاقاتنا مع أنفسنا مع المادة مع الآخر
وتناسينا بل ربما غيبنا أهم علاقة هي العلاقة ما بين الفرد وخالقه ففيها تنثني كل العلاقات والمواطن والحياة برمتها
هي بذرة عطاء لأنها تسوي الطريق استقامة ما بين كل العلاقات السابقة
ولأننا غيبنا هذه العلاقة التي هي الحل والمفتاح للخروج من شرنقة الدوار / بتنا كما الغراب لا نمشي مشيتنا ولا نستطيع تقليد الحمامة
نص فلسفي عميق
إلا أنه
أتساءل لم هو في الساخر ؟
تحيتي للمبدع الطيطي الفاضل



ما أعمق الفهم وما أبلغ الكلام ،،،وألف شكر للزهراء الأديبة وألف سلام

**وأمّا الساخر ،،،فلأنّ الفلسفة كلّها سخرية يا استاذة ،،،لأنّها عالَم نظريٌّ ،،،لا يُطالُ ،،،ولا يعيش على الأرض ،،،بل في خيالنا فقط ،،،،كما لايكاد يعرف الجمهور من الأديان ،،،إلاّ بعض الخير ويسمّونه حلالا ،،وبعض الشرّ ويسمّونه حراما ،،،،،،،،،،،،،،،،،،أمّا العلاقة الربّانية التي يجب أن تكون بين الإنسان وخالقه ،،،كتلميذ مخلص ومعلّم لا يُخطِىء ،،،فهذا لا يفهمه إلاّ قليل ،،،كما لا يفهم الناس بحث الفلسفة المطلق ،،في الأسباب والحقيقة ،،،،وينتظرون إشارات إلى بعض الخير وبعض الحق ،،،،،،،،،،،،،






-عضو التجمّع العربي للأدب والإبداع/الأردنhttps://web.facebook.co
m/abdelhalim....92059507672737
http://abdelhalimaltiti.blogspot.com/مدونة عبدالحليم الطيطي الأدبية
في بحر الحياة الهائج..بحثْتُ عن مركب ،،يكون الله فيه
  رد مع اقتباس
/
قديم 29-09-2019, 10:58 AM رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
رافت ابو زنيمة
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديمية للعطاء والإبداع
الأردن

الصورة الرمزية رافت ابو زنيمة

افتراضي رد: أنا والبحر ..........

اصعب شيء ان تشعر بالموت
وانتَ حي ومع من مع من تحب
جميل هذا البوح المثقل بحقيقة واقعنا المرير
دمت وهذا الابداع الانيق
دم جميل مبدعاً كما أنتَ دائماً
محبتي وتقديري أستاذي






كــــــــــــــــــــــان،،،!!
  رد مع اقتباس
/
قديم 04-10-2019, 06:39 PM رقم المشاركة : 8
معلومات العضو
غلام الله بن صالح
عضو أكاديميّة الفينيق
عضو تجمع أدباء الرسالة
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
الجزائر
إحصائية العضو








آخر مواضيعي

غلام الله بن صالح متواجد حالياً


افتراضي رد: أنا والبحر ..........

نص جميل عميق
دمت يألق الحرف وسمو الأفكار
مودتي وتقديري






  رد مع اقتباس
/
قديم 10-10-2019, 08:59 AM رقم المشاركة : 9
معلومات العضو
عبدالحليم الطيطي
عضو أكاديمة الفينيق
عضو تجمع الأدب والإبداع
عضو تجمع شعراء الرسالة
يحمل أوسمة الاكاديمية للابداع والعطاء
الاردن

الصورة الرمزية عبدالحليم الطيطي

افتراضي رد: أنا والبحر ..........

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الزهراء صعيدي مشاهدة المشاركة
في الدنيا غارقون
تائهون لا جبال تنقذهم
نص فلسفي الرؤية
رؤيا صدق راقية الرسالة



،،،ألف شكر للفهم وللقائك وألف سلام اليك






-عضو التجمّع العربي للأدب والإبداع/الأردنhttps://web.facebook.co
m/abdelhalim....92059507672737
http://abdelhalimaltiti.blogspot.com/مدونة عبدالحليم الطيطي الأدبية
في بحر الحياة الهائج..بحثْتُ عن مركب ،،يكون الله فيه
  رد مع اقتباس
/
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة نصوص جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:16 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لأكاديمية الفينيق للأدب العربي
يرجى الإشارة إلى الأكاديمية في حالة النقل
الآراء المنشورة في الموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الإدارة بل تمثل وجهة نظر كاتبها فقط