لِنَعْكِسَ بّياضَنا


« تَحْــليقٌ حَيٌّ وَمُثـــابِر »
         :: نداء الأفق............. (آخر رد :عبدالحليم الطيطي)       :: شاليط (آخر رد :عوض بديوي)       :: وتر{ معلق} (آخر رد :عوض بديوي)       :: أواه يا وطني (آخر رد :عوض بديوي)       :: القلوب لا تشيخ (آخر رد :عوض بديوي)       :: ندى الحرف (آخر رد :خديجة قاسم)       :: ***** نقل السفارة ..ضعف امريكا ***** (آخر رد :قصي المحمود)       :: ***** الشاهدة ***** (آخر رد :قصي المحمود)       :: ***** قلبها ***** (آخر رد :خديجة قاسم)       :: نصيحة ابليس .. (آخر رد :قصي المحمود)       :: هو من أمة..خير أمة (آخر رد :قصي المحمود)       :: ما ألذّ (آخر رد :قصي المحمود)       :: إلى حَضْرتِه (آخر رد :قصي المحمود)       :: أسيرة التيه (آخر رد :قصي المحمود)       :: جمال الطفولة ... (آخر رد :خديجة قاسم)      


العودة   ۩ أكاديمية الفينيق ۩ > ▂ ▃ ▅ ▆ ▇ محابر أدبية ▇ ▆ ▅ ▃ ▂ > ⚛ نقــــــــاء ،،،

⚛ نقــــــــاء ،،، أدب الاطفـــال أجناس أدبية.. للاقتراب من وجدان الطفل...

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 30-11-2017, 06:09 PM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
منجية مرابط
عضو أكاديميّة الفينيق
تحمل وسام الأكاديمية للإبداع والعطاء
تونس

الصورة الرمزية منجية مرابط

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

منجية مرابط غير متواجد حالياً


افتراضي الحمار الحزين

الحمار الحزين




كان في الغابة حمار كثير الحزن والبكاء، وكان يزداد بكاؤه
كلّما رأى العصافير تزقزق فوق الأشجار ..
ولم يكن يجرؤ أحد من رفاقه أن يسأله عن سبب حزنه،
فقد شاع بينهم أنّه شديد الغضب إذا سئل عن حاله ..


وذات يوم تجرّأت نملة واقتربت منه بعد أن رقّت لحاله،
حدّثته وهي تنظر إلى الشجرة التي يجلس تحتها :
- صوت العصافير جميل أليس كذلك، ولكن ..
- أجابها غاضباً : ولكن ماذا، هو جميل وليس مثل صوتي القبيح
كلّما رفعته أزعجت من حولي.
- قالت نعم : إنّ العصافير رقيقة تسعد الناس بشدوها العذب
لكنّها ضعيفة، ليست في قوتك وشجاعتك وشهامتك،
- فأنت قوي، تحمل عن رفاقك الأثقال وتحملهم من مكان إلى مكان،
دون كلل أو ملل. أنت تسعدهم بعملك هذا لذا يحبك الجميع،
قد يستغنون عن العصافير ولا يستغنون عنك.
لم تكد النملة تكمل حديثها حتى أقبل عليها الحمار يقبّلها ويعانقها
يكاد يقفز من الفرح ..
وعاش الحمار بعدها حياة سعيدة، بعد أن عرف أن الله أعطاه أشياء كثيرة
لم يكن يعرفها .



* منجية مرابط *






أنا يا أبي لا أودّعك، إنّما أقول للوداع وداعاً !
  رد مع اقتباس
/
قديم 06-01-2018, 11:31 PM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
بلال ماهر
عضو أكاديميّة الفينيق

الصورة الرمزية بلال ماهر

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

بلال ماهر غير متواجد حالياً


افتراضي رد: الحمار الحزين

ما أجمل قصتك

والحكمة منها أجمل بكثير
من رضي بما يملك عاش سعيدا

شكرا لهذا






  رد مع اقتباس
/
قديم 07-01-2018, 12:39 AM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
خديجه عبدالله
عضوة أكاديمية الفينيق للأدب العربي
عضوة تجمع أدباء الرسالة
تحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء

الصورة الرمزية خديجه عبدالله

افتراضي رد: الحمار الحزين

من رضي بما وهبه الله عاش سعيدا
قصة جميلة ذات حكمة
دمت والإبداع






  رد مع اقتباس
/
قديم 08-01-2018, 04:14 AM رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
خالد يوسف أبو طماعه
مستشار مجلس الادارة لشؤون السرد
عضو التجمع العربي للأدب والإبداع
عضو تجمع أدب الرسالة
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
الاردن

الصورة الرمزية خالد يوسف أبو طماعه

افتراضي رد: الحمار الحزين

جميلة ومتينة
وفيها حكمة بليغة
لا فض فوك أختي منجية
دمت والإبداع






  رد مع اقتباس
/
قديم 08-01-2018, 05:44 AM رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
نوال البردويل
فريق العمل
عضو تجمع أدب الرسالة
عنقاء العام 2016
تحمل وسام الأكاديمية للابداع والعطاء
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
فلسطين

الصورة الرمزية نوال البردويل

افتراضي رد: الحمار الحزين

يدهشني أسلوبك المميز الميسر في نسج قصص الأطفال
والذي يتطلب خيال واسع ومعايشة عن قرب
لما يستطيع الطفل استيعابه دون عناء
دمت والنقاء والرقة
مودتي التي تعرفين رائعتي منجية الحبيبة







  رد مع اقتباس
/
قديم 08-01-2018, 10:15 AM رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
خديجة قاسم
(إكليل الغار)
فريق العمل
عضو تجمع الأدب والإبداع
عضو تجمع أدباء الرسالة
تحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
الأردن

الصورة الرمزية خديجة قاسم

إحصائية العضو







آخر مواضيعي

خديجة قاسم متواجد حالياً


افتراضي رد: الحمار الحزين

قصة تربوية جميلة
سلم مدادك العذب ودام يقطر جمالا

إن أذنت لي غاليتي منجية، توقفت هنا:
"لم تكد النملة تكمل حديثها حتى أقبل عليها الحمار يقبّلها ويعانقها "
مع فارق الحجم الكبير بينهما شعرت أن المعنى غير متجانس، من الصعب أن يعانق الحمار النملة
برأيي وهو غير ملزم أن يكون المعنى أقرب للواقع من أجل الابتعاد عن خلق تناقض لدى الطفل حول ما يرى أو يتلقى ويقرأ، والرأي إليك غاليتي

دمت بفرح يليق ببهاء روحك
محبتي







  رد مع اقتباس
/
قديم 12-01-2018, 07:41 PM رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
عبير محمد
المستشارة العامة
لأكاديمية الفينيق للأدب العربي
عضو تجمع الأدب والإبداع
تحمل أوسمة الأكاديميّة للابداع والعطاء
مصر

الصورة الرمزية عبير محمد

افتراضي رد: الحمار الحزين

الرضا بما قسمه الله يهب الروح السعادة والسكينة.
راقتني كثيرا هذه الحكمة البليغة التي جسّدها قلمك في هذه القصة الجميلة شاعرتنا الغالية.
اثريتِ ركن النقاء بهذا النقاء
بوركتِ وبورك المداد
محبتي والورد








"سأظل أنا كما أُريد أن أكون ! نصف وزني كبرياء والنصف الآخر قصة لا يفهمها أحد ..."

  رد مع اقتباس
/
قديم 18-01-2018, 02:41 PM رقم المشاركة : 8
معلومات العضو
منجية مرابط
عضو أكاديميّة الفينيق
تحمل وسام الأكاديمية للإبداع والعطاء
تونس

الصورة الرمزية منجية مرابط

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

منجية مرابط غير متواجد حالياً


افتراضي رد: الحمار الحزين

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بلال ماهر مشاهدة المشاركة
ما أجمل قصتك

والحكمة منها أجمل بكثير
من رضي بما يملك عاش سعيدا

شكرا لهذا
ممتنة أخي بلال لقراءتك الجميلة.
دمت بخير.






أنا يا أبي لا أودّعك، إنّما أقول للوداع وداعاً !
  رد مع اقتباس
/
قديم 18-01-2018, 02:42 PM رقم المشاركة : 9
معلومات العضو
منجية مرابط
عضو أكاديميّة الفينيق
تحمل وسام الأكاديمية للإبداع والعطاء
تونس

الصورة الرمزية منجية مرابط

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

منجية مرابط غير متواجد حالياً


افتراضي رد: الحمار الحزين

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خديجه عبدالله مشاهدة المشاركة
من رضي بما وهبه الله عاش سعيدا
قصة جميلة ذات حكمة
دمت والإبداع
شكراً خديجة لياسمين حضورك.
دمت بكل ود.






أنا يا أبي لا أودّعك، إنّما أقول للوداع وداعاً !
  رد مع اقتباس
/
قديم 01-02-2018, 05:33 PM رقم المشاركة : 10
معلومات العضو
منجية مرابط
عضو أكاديميّة الفينيق
تحمل وسام الأكاديمية للإبداع والعطاء
تونس

الصورة الرمزية منجية مرابط

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

منجية مرابط غير متواجد حالياً


افتراضي رد: الحمار الحزين

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خالد يوسف أبو طماعه مشاهدة المشاركة
جميلة ومتينة
وفيها حكمة بليغة
لا فض فوك أختي منجية
دمت والإبداع
أخي المفضال يوسف، تسرني شهادتك
ويسرني حضورك دمتم بكل ود..






أنا يا أبي لا أودّعك، إنّما أقول للوداع وداعاً !
  رد مع اقتباس
/
قديم 25-02-2018, 12:38 AM رقم المشاركة : 11
معلومات العضو
عبير هلال
عضو أكاديميّة الفينيق
عضو تجمع أدباء الرسالة
تحمل أوسمة الاكاديمية للابداع والعطاء
رابطة الفينيق / القدس
فلسطين

الصورة الرمزية عبير هلال

افتراضي رد: الحمار الحزين

النص رائع


ويحاكي عقول الأطفال


انا مع القديرة خديجة بخصوص

معانقة الحمار للنملة


لو اخترت مثلا حيوان حجمه أكبر


طبعا القرار قرارك غاليتي


دمت بابداع






  رد مع اقتباس
/
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة نصوص جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 01:00 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لأكاديمية الفينيق للأدب العربي
يرجى الإشارة إلى الأكاديمية في حالة النقل
الآراء المنشورة في الموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الإدارة بل تمثل وجهة نظر كاتبها فقط