لِنَعْكِسَ بّياضَنا


« تَحْــليقٌ حَيٌّ وَمُثـــابِر »
         :: صرخة العبور .. (آخر رد :فاطمة الزهراء العلوي)       :: مِحرابُ الأفكار (آخر رد :جاد ابراهيم)       :: حكاية بيضة ..! (آخر رد :جوتيار تمر)       :: مشقوقةٌ كل المدن (آخر رد :أشرف أمين)       :: يا مَن للعُمّر مِلحه .. (آخر رد :حكمت البيداري)       :: حل مشكلة كتابة (ض) و (ظ): (آخر رد :حكمت البيداري)       :: الزمان بنا صال وجال !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!! (آخر رد :زحل بن شمسين)       :: شيء من شعري .. (آخر رد :لبنى علي)       :: لا تظلموا بفكركم العرب ؟!!!! (آخر رد :زحل بن شمسين)       :: كورونا ..والشعر/ مباركة بشير أحمد (آخر رد :مباركة بشير أحمد)       :: بزمن الذل بعصر الهرج.....!! (آخر رد :زحل بن شمسين)       :: إبليس يبكي !! (آخر رد :نوال البردويل)       :: قصة قصيرة جدا / وصفة علاج (آخر رد :نوال البردويل)       :: حينَ لا ينفع النّدم ... ! (آخر رد :نوال البردويل)       :: * الأشاوس.. والجميلة * (آخر رد :نوال البردويل)      


العودة   ۩ أكاديمية الفينيق ۩ > ▂ ⚜ ▆ ⚜ فينيقكم بكم أكبـر ⚜ ▆ ⚜ ▂ > ⊱ تباشير النّـــــــدى ⊰

⊱ تباشير النّـــــــدى ⊰ >>>> >>>>نصوص تحت رعاية الندى

 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
Prev المشاركة السابقة   المشاركة التالية Next
قديم 14-09-2019, 11:02 AM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
محمود قباجة
عضو أكاديمية الفينيق
عضو تجمع أدباء الرسالة
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
فلسطين

الصورة الرمزية محمود قباجة

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

محمود قباجة غير متواجد حالياً


افتراضي في ذات لقاء

في ذات لقاء

طرقت الأبواب ووقفت أمام صفحة الذاكرة، ألقت السلام بتحية العيون وبشغف تردد همسها من وحي قصيدة عذرية.
تعيد نفسها بنفسها وتنثر على الجبين تويجات ثريا مراهقة، تلفحني بلهيب الشوق وببصمات تسكن جفني العيون.
أفتح النوافذ وأنتظر أن يتعمقني نسيمها والزمهرير، فيتبارى طيف النجود الملتوية ليخبر عن خطى ماض يلاحق الحركات والبصمات.
من هناك ألتفت من على الوسائد الممددة لذات غصن يجمعني باللقاء الأول ويدي على مقبض الباب تكتوي من جمرات تحاصرها، أشم لحائف العباءة فيغمرني بالبارفان المخصب من عروقه الباريسية والزهرات المهجنة.
تأتي في ذات لقاء عبورا وتحاصرني بنهم الإحساس والمشاعر ، أبدأ بكتابة الهمسات واحدة تلو الأخرى حتى تخطفني إرادة المثول. من قاموس الفكر أجمع الكلمات وأغازل الرقصة المتخفية خلف خمار العمر وقافيته، في عنفوان أرتل آيات الشكر حتى أجلسها على كرسي الاعتراف المرصع بحجارته الكريمة الذي تكسوه خمائل الياسمين .
بين مد وجزر تهديد يلوكني ويستقرئ العناوين في داخلي المترامي!
نظرة تعجب واستفهام يتلحف العناقيد!
تساؤلات مستوحاة من براهين اللغة !
متى اطلالة فصل الربيع؟؟؟
ما زالت بوابات الغربة تترجم نفسها على لوائح الانتظار. تنذر نفسها قربانا لذاك العجوز المكبل بالسلاسل الفولاذية وتلقنه المعاني الجزلة.
تنطلق المواكب وتسير المراكب حيث هناك...
شمس الحرية في وادي الصهيل، تعلن التوبة من سورة البراءة وتخمن نفسها ذات العصا السحرية التي تلقف النظرات
باكورة الأيام تطاردني فأجلس متكئا على عكازة وجديلة ماسكها بيد وغصن معراة. تنكشف السحابات الهستيرية ويصيح الديك معلنا رؤية ملاك من خلف النوافذ المغلقة.






  رد مع اقتباس
/
 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة نصوص جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:24 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لأكاديمية الفينيق للأدب العربي
يرجى الإشارة إلى الأكاديمية في حالة النقل
الآراء المنشورة في الموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الإدارة بل تمثل وجهة نظر كاتبها فقط