لِنَعْكِسَ بّياضَنا


« تَحْــليقٌ حَيٌّ وَمُثـــابِر »
         :: في مصر (آخر رد :زياد السعودي)       :: غادر السرج ظهر الحصانْ (آخر رد :زياد السعودي)       :: تكفى لاثنين (آخر رد :جمال عمران)       :: لا تسألوني .../ مباركة بشير أحمد (آخر رد :مباركة بشير أحمد)       :: L'espion du 11 Septembre (آخر رد :نجيب بنشريفة)       :: من وثق وحرر الف ليلة وليلة ؟؟ (آخر رد :فاطمة الزهراء العلوي)       :: مقايضة (آخر رد :فاطمة الزهراء العلوي)       :: ...ولتشربوا البحار .... (آخر رد :فاطمة الزهراء العلوي)       :: 500 000 € pour chacune des sommes en question (آخر رد :نجيب بنشريفة)       :: IL s'attendait au pire (آخر رد :نجيب بنشريفة)       :: آخر حديثٍ مع الليل (آخر رد :عبد الغني ماضي)       :: فراشة (آخر رد :فاطمة الزهراء العلوي)       :: هل فيكَ مثلي أنا (آخر رد :اميرة بنمبارك)       :: تَعاوِيذُ الضُّلُوعِ (آخر رد :عمر الهباش)       :: أدماني حرفها (آخر رد :اميرة بنمبارك)      


العودة   ۩ أكاديمية الفينيق ۩ > ▂ ⟰ ▆ ⟰ الديــــــوان ⟰ ▆ ⟰ ▂ > 🍇 عناقيد من بوح الروح

🍇 عناقيد من بوح الروح للنصوص التعاقبية المتسلسلة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 24-06-2017, 06:45 PM رقم المشاركة : 351
معلومات العضو
حنا حزبون
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديميّة للإبداع والعطاء
يحمل وسام الأكاديميّة للابداع الادبي
فلسطين

الصورة الرمزية حنا حزبون

افتراضي رد: لأمينة .. نصوصُ الليلِ والغياب

200 /

فلأبكِ وحيداً بما تشظَّى فيَّ
اتبعُ طيفكِ
في وعدِ خُطى الريحِ الراجعةْ
وسأبكي بلذةِ الخطايا التي لم تحتفظي بها
في سجلِ عنادي
حيثُ الصفحُ الذي يغمرني كصحوٍ
تصاعدَ فرحاً
يجمعُ النقيضينِ في الرغبةِ الشاسعةْ






حين ترتجُّ الغيمةُ ساقطةً
في سائلِ السماءِ
ساتسمَّرُ مكاني
لأرى وجهكِ
واضمرَ بلهفةٍ أُخرى
أنَّ الندى على خدِّكِ
يتوجعُ
  رد مع اقتباس
/
قديم 26-06-2017, 09:49 AM رقم المشاركة : 352
معلومات العضو
حنا حزبون
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديميّة للإبداع والعطاء
يحمل وسام الأكاديميّة للابداع الادبي
فلسطين

الصورة الرمزية حنا حزبون

افتراضي رد: لأمينة .. نصوصُ الليلِ والغياب

201 /


لم أسمعْ سوى صوتها
ماذا تقولُ الغريبة ؟
أوه ، منْ سيعرفُ وجعَها
ويرصدُ تفاصيلَ حالاتها ؟
وحدها الغريبةُ عبرتْ وادي أسئلتها
تتكيءُ على بابِ السماءْ !






حين ترتجُّ الغيمةُ ساقطةً
في سائلِ السماءِ
ساتسمَّرُ مكاني
لأرى وجهكِ
واضمرَ بلهفةٍ أُخرى
أنَّ الندى على خدِّكِ
يتوجعُ
  رد مع اقتباس
/
قديم 27-06-2017, 11:49 PM رقم المشاركة : 353
معلومات العضو
حنا حزبون
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديميّة للإبداع والعطاء
يحمل وسام الأكاديميّة للابداع الادبي
فلسطين

الصورة الرمزية حنا حزبون

افتراضي رد: لأمينة .. نصوصُ الليلِ والغياب

202 /

هل قلتِ أنكِ سمعتِ في روحكِ :
" لكلِّ أمرٍ تحت السمواتِ وقتْ " ؟
تأمَّلي الآنَ كيف قطفَ الربُّ قلبكِ
كمثلِ نجمةٍ
تدلَّى منها سُلمٌ مُضيءٌ
يُحصي الملائكةَ التي علتْ أصواتُها
بنداءٍ حفظتهُ الذاكرةْ ؟

لم يخبُ الصوتُ في روحكِ
حيثُ تفاصيلُ الحكايةِ محفوظةٌ في الكتابْ !






حين ترتجُّ الغيمةُ ساقطةً
في سائلِ السماءِ
ساتسمَّرُ مكاني
لأرى وجهكِ
واضمرَ بلهفةٍ أُخرى
أنَّ الندى على خدِّكِ
يتوجعُ
  رد مع اقتباس
/
قديم 17-07-2017, 12:29 PM رقم المشاركة : 354
معلومات العضو
حنا حزبون
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديميّة للإبداع والعطاء
يحمل وسام الأكاديميّة للابداع الادبي
فلسطين

الصورة الرمزية حنا حزبون

افتراضي رد: لأمينة .. نصوصُ الليلِ والغياب

203 /


بدا وجهُها كالقناعِ
وغرفتُها الوحيدةُ معتمةٌ
والمكانُ أعزلُ تملؤهُ الفوضى
أما قلبُها فكان كمثلِ قبرٍ
وهي تتداعى باتجاهِ هاويةٍ
تسحبُها إلى الأسفلِ
حيث التهيُّؤاتُ هلوسةٌ صوتيةٌ
كوابيسُ ،
وكلماتٌ جوفاءُ لا تحملُ أيَّ معنى

لم تعدْ تعرفُ ماذا تفعلُ
حين رأتْ دميتها في الركنِ المهجورِ
تبكي وحدتها ؟






حين ترتجُّ الغيمةُ ساقطةً
في سائلِ السماءِ
ساتسمَّرُ مكاني
لأرى وجهكِ
واضمرَ بلهفةٍ أُخرى
أنَّ الندى على خدِّكِ
يتوجعُ
  رد مع اقتباس
/
قديم 03-08-2017, 10:30 AM رقم المشاركة : 355
معلومات العضو
حنا حزبون
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديميّة للإبداع والعطاء
يحمل وسام الأكاديميّة للابداع الادبي
فلسطين

الصورة الرمزية حنا حزبون

افتراضي رد: لأمينة .. نصوصُ الليلِ والغياب

204 /


لم تعدْ ترغبُ في خداعهِ ، هذه المرَّة ،
كلامُها معهُ فعلٌ مختزنٌ في جوفها
وها هو الآن لن يطولَ هناكَ كثيراً
ستعترفُ لهُ بعدمِ اكتراثهِ بها
حتى أنه أتلفَ حُبّها
رغم أنها خدعته هي الأخرى طويلاً
بقولِ الحقيقةِ
تماماً كما فعلَ معها !






حين ترتجُّ الغيمةُ ساقطةً
في سائلِ السماءِ
ساتسمَّرُ مكاني
لأرى وجهكِ
واضمرَ بلهفةٍ أُخرى
أنَّ الندى على خدِّكِ
يتوجعُ
  رد مع اقتباس
/
قديم 26-09-2017, 12:18 AM رقم المشاركة : 356
معلومات العضو
علي البابلي*
عضو أكاديميّة الفينيق
عضو تجمع أدب الرسالة
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
العراق

الصورة الرمزية علي البابلي*

افتراضي رد: لأمينة .. نصوصُ الليلِ والغياب

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حنا حزبون مشاهدة المشاركة
196 /


يقودُني النهرُ إلى قلبكِ
فالتقي فيكِ مسرى الهوى
يختارُ منفرداً وجهةَ الحياةْ

بهيةٌ أنتِ والعمرُ منبسطٌ فوقَ أقواسنا
كأنَّهُ صلاةٌ خاشعةٌ
بلا قبابْ

وارتضيتُ أنْ يباغتني بياضُكِ
أُتقنُ سؤالهُ الصعبَ
فانحني باكياً
أقتفي في طرائقكِ دمعاً
يبلغُ في الخرابِ
مداهْ !

بدأت أرى نفسي هنا فوق الكلمات ،
يعبر بصري المسافات وهناك يتهاوى على راحتي انثى من ضياء

ما اعذب ما تكتب اخي حنا ..
جمال فوق الجمال ،







كالرياح أنا
لا تنسخ الأماكن ظلي
بقايا ،،، حُلم
  رد مع اقتباس
/
قديم 02-02-2018, 02:47 AM رقم المشاركة : 357
معلومات العضو
حنا حزبون
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديميّة للإبداع والعطاء
يحمل وسام الأكاديميّة للابداع الادبي
فلسطين

الصورة الرمزية حنا حزبون

افتراضي رد: لأمينة .. نصوصُ الليلِ والغياب

علي البابلي ،

هكذا بعبورِكَ العذبِ بلغتَ في النصِّ مداهْ

محبتي ، يا سيدَ البياضِ ، تُحاكي ما ترضى
ويرضاهْ






حين ترتجُّ الغيمةُ ساقطةً
في سائلِ السماءِ
ساتسمَّرُ مكاني
لأرى وجهكِ
واضمرَ بلهفةٍ أُخرى
أنَّ الندى على خدِّكِ
يتوجعُ
  رد مع اقتباس
/
قديم 02-02-2018, 09:25 AM رقم المشاركة : 358
معلومات العضو
حنا حزبون
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديميّة للإبداع والعطاء
يحمل وسام الأكاديميّة للابداع الادبي
فلسطين

الصورة الرمزية حنا حزبون

افتراضي رد: لأمينة .. نصوصُ الليلِ والغياب

205 /

خُذي وردةَ قلبي
حتى لا ينقصني شوقٌ
كما أردتهُ
كأجملِ ما رويتُهُ ولهاً
أو كتبتُهُ
من رعشٍ
أحصتهُ الريحُ البعيدةُ
في فضاءِ المديحْ






حين ترتجُّ الغيمةُ ساقطةً
في سائلِ السماءِ
ساتسمَّرُ مكاني
لأرى وجهكِ
واضمرَ بلهفةٍ أُخرى
أنَّ الندى على خدِّكِ
يتوجعُ
  رد مع اقتباس
/
قديم 17-02-2018, 02:43 AM رقم المشاركة : 359
معلومات العضو
حنا حزبون
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديميّة للإبداع والعطاء
يحمل وسام الأكاديميّة للابداع الادبي
فلسطين

الصورة الرمزية حنا حزبون

افتراضي رد: لأمينة .. نصوصُ الليلِ والغياب

206 /


كيف لصمتكِ أن يكونَ رعشةً
تواطأتْ مع رغبةٍ وحشيّةٍ
عجزتُ أمامها
أنْ أخفي شوقيَ العاثرْ ؟






حين ترتجُّ الغيمةُ ساقطةً
في سائلِ السماءِ
ساتسمَّرُ مكاني
لأرى وجهكِ
واضمرَ بلهفةٍ أُخرى
أنَّ الندى على خدِّكِ
يتوجعُ
  رد مع اقتباس
/
قديم 23-02-2018, 02:49 AM رقم المشاركة : 360
معلومات العضو
حنا حزبون
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديميّة للإبداع والعطاء
يحمل وسام الأكاديميّة للابداع الادبي
فلسطين

الصورة الرمزية حنا حزبون

افتراضي رد: لأمينة .. نصوصُ الليلِ والغياب

207 /

غرفتُكِ التي غادرتها من النافذةِ المشرعةِ
حيثُ بقايا عطركِ ،
قميصكِ
وبقايا النسكافيةْ
كم يُشبهُكِ الأبيضُ فيها
مثلكِ ، شاسعٌ ومضيء !






حين ترتجُّ الغيمةُ ساقطةً
في سائلِ السماءِ
ساتسمَّرُ مكاني
لأرى وجهكِ
واضمرَ بلهفةٍ أُخرى
أنَّ الندى على خدِّكِ
يتوجعُ
  رد مع اقتباس
/
قديم 23-02-2018, 09:20 PM رقم المشاركة : 361
معلومات العضو
عبير محمد
المستشارة العامة
لأكاديمية الفينيق للأدب العربي
عضو تجمع الأدب والإبداع
تحمل أوسمة الأكاديميّة للابداع والعطاء
مصر

الصورة الرمزية عبير محمد

افتراضي رد: لأمينة .. نصوصُ الليلِ والغياب

همسات تدفقت بشاعرية وجمال
في مقطوعات موسيقية اطربت الوجدان والروح
لحرفك ألقه وفرادته شاعرنا القدير
مساؤك نور وحبور
وكل الود والورد








"سأظل أنا كما أُريد أن أكون ! نصف وزني كبرياء والنصف الآخر قصة لا يفهمها أحد ..."

  رد مع اقتباس
/
قديم 26-02-2018, 10:33 AM رقم المشاركة : 362
معلومات العضو
حنا حزبون
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديميّة للإبداع والعطاء
يحمل وسام الأكاديميّة للابداع الادبي
فلسطين

الصورة الرمزية حنا حزبون

افتراضي رد: لأمينة .. نصوصُ الليلِ والغياب

عبير ،

دائماً حضورُكِ مكتظٌ بالحلمِ الذي يسكنُنا .

لأنكِ العذوبةُ ذاتها

محبتي






حين ترتجُّ الغيمةُ ساقطةً
في سائلِ السماءِ
ساتسمَّرُ مكاني
لأرى وجهكِ
واضمرَ بلهفةٍ أُخرى
أنَّ الندى على خدِّكِ
يتوجعُ
  رد مع اقتباس
/
قديم 27-02-2018, 01:28 PM رقم المشاركة : 363
معلومات العضو
حنا حزبون
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديميّة للإبداع والعطاء
يحمل وسام الأكاديميّة للابداع الادبي
فلسطين

الصورة الرمزية حنا حزبون

افتراضي رد: لأمينة .. نصوصُ الليلِ والغياب

208 /


أحارُ فيكِ إذا ما استبدَ بي هجرٌ
ولاحَ لروحي في التيهِ مرآكِ
أبصرتُ وجهي نازفاً من ندمٍ
أُداري ذكرى هوايَ سُدىً
وأشكو جنوناً متى ألقاكِ ؟






حين ترتجُّ الغيمةُ ساقطةً
في سائلِ السماءِ
ساتسمَّرُ مكاني
لأرى وجهكِ
واضمرَ بلهفةٍ أُخرى
أنَّ الندى على خدِّكِ
يتوجعُ
  رد مع اقتباس
/
قديم 04-03-2018, 12:09 AM رقم المشاركة : 364
معلومات العضو
نوال البردويل
فريق العمل
عضو تجمع أدب الرسالة
عنقاء العام 2016
تحمل وسام الأكاديمية للابداع والعطاء
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
فلسطين

الصورة الرمزية نوال البردويل

إحصائية العضو







آخر مواضيعي

نوال البردويل متواجد حالياً


افتراضي رد: لأمينة .. نصوصُ الليلِ والغياب

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حنا حزبون مشاهدة المشاركة
200 /

دعيني أبكي وحيداً بما تشظَّى فيَّ
اتبعُ طيفكِ
في وعدِ خُطى الريحِ الراجعةْ ؟
وسأبكي بلذةِ الخطايا التي لم تحتفظي بها
في سجلِ عنادي
حيثُ الصفحُ الذي يغمرني كصحوٍ
تصاعدَ فرحاً
يجمعُ النقيضينِ في الرغبةِ الشاسعةْ
لا شيء كالدمع يغسل الروح من الخطايا
فما أنقى نفس اعترفت بما اقترفت
والأجمل من ذلك نقاء من صفح وسامح
كل التقدير وتحياتي







  رد مع اقتباس
/
قديم 04-03-2018, 11:02 AM رقم المشاركة : 365
معلومات العضو
حنا حزبون
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديميّة للإبداع والعطاء
يحمل وسام الأكاديميّة للابداع الادبي
فلسطين

الصورة الرمزية حنا حزبون

افتراضي رد: لأمينة .. نصوصُ الليلِ والغياب

نوال ، أيتها الروح الجميلة ،

لأنكِ دائماً هنا .

محبتي






حين ترتجُّ الغيمةُ ساقطةً
في سائلِ السماءِ
ساتسمَّرُ مكاني
لأرى وجهكِ
واضمرَ بلهفةٍ أُخرى
أنَّ الندى على خدِّكِ
يتوجعُ
  رد مع اقتباس
/
قديم 04-03-2018, 02:06 PM رقم المشاركة : 366
معلومات العضو
حنا حزبون
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديميّة للإبداع والعطاء
يحمل وسام الأكاديميّة للابداع الادبي
فلسطين

الصورة الرمزية حنا حزبون

افتراضي رد: لأمينة .. نصوصُ الليلِ والغياب

209 /

ارتحلتُ معكِ كثيراً
وعبرتُ جهاتكِ كلَّها
ولم تكنْ دائماً باتجاهِ ما نريدُ
ونشتهي
عبرنا
حتى صحوتُ ذاتَ ليلٍ
مُرتعشاً ،
ولم أجدكِ هناكْ !






حين ترتجُّ الغيمةُ ساقطةً
في سائلِ السماءِ
ساتسمَّرُ مكاني
لأرى وجهكِ
واضمرَ بلهفةٍ أُخرى
أنَّ الندى على خدِّكِ
يتوجعُ
  رد مع اقتباس
/
قديم 19-03-2018, 01:36 PM رقم المشاركة : 367
معلومات العضو
حنا حزبون
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديميّة للإبداع والعطاء
يحمل وسام الأكاديميّة للابداع الادبي
فلسطين

الصورة الرمزية حنا حزبون

افتراضي رد: لأمينة .. نصوصُ الليلِ والغياب

210 /

تحتَ جسدِكِ يجري نهرٌ نحو السماءِ
كأنَّ ماءَهُ دمعٌ فاضَ من كمينٍ
هدرتْ به الأهواءْ
جسدُكِ ، ثمةَ ظلمةٌ تخشى سطوتَهُ
أتأملهُ ، مُتشبثاً به
ولا شيءَ يُدمي هذا العراءْ !






حين ترتجُّ الغيمةُ ساقطةً
في سائلِ السماءِ
ساتسمَّرُ مكاني
لأرى وجهكِ
واضمرَ بلهفةٍ أُخرى
أنَّ الندى على خدِّكِ
يتوجعُ
  رد مع اقتباس
/
قديم 21-03-2018, 10:21 AM رقم المشاركة : 368
معلومات العضو
حنا حزبون
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديميّة للإبداع والعطاء
يحمل وسام الأكاديميّة للابداع الادبي
فلسطين

الصورة الرمزية حنا حزبون

افتراضي رد: لأمينة .. نصوصُ الليلِ والغياب

211 /


هل قلتُ شيئاً ، ولم اقصدْ به الحقيقةْ
كأنِّي أَتقرَّبُ إليكِ
بكذبةٍ أُخرَى
أُخادعُ فيها نفسي وأنا لا أعلمْ ؟

أُمارسُ هذا التقليدَ
بلا إرادةٍ ،
بقلبٍ ينظرُ حالتَهُ
ولا يخشى المُبرراتْ

حينَ التقينا
استثمرتُ قلبي
دونَ أن يُفزعني الوهمْ !






حين ترتجُّ الغيمةُ ساقطةً
في سائلِ السماءِ
ساتسمَّرُ مكاني
لأرى وجهكِ
واضمرَ بلهفةٍ أُخرى
أنَّ الندى على خدِّكِ
يتوجعُ
  رد مع اقتباس
/
قديم 18-05-2018, 01:29 AM رقم المشاركة : 369
معلومات العضو
حنا حزبون
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديميّة للإبداع والعطاء
يحمل وسام الأكاديميّة للابداع الادبي
فلسطين

الصورة الرمزية حنا حزبون

افتراضي رد: لأمينة .. نصوصُ الليلِ والغياب

212 /


قليلٌ من ليلكِ
قُربكِ ،
موتي يكفيني
كي أكونَ لكِ
في ذُروةِ التجربةْ !






حين ترتجُّ الغيمةُ ساقطةً
في سائلِ السماءِ
ساتسمَّرُ مكاني
لأرى وجهكِ
واضمرَ بلهفةٍ أُخرى
أنَّ الندى على خدِّكِ
يتوجعُ
  رد مع اقتباس
/
قديم 18-05-2018, 05:52 PM رقم المشاركة : 370
معلومات العضو
حنا حزبون
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديميّة للإبداع والعطاء
يحمل وسام الأكاديميّة للابداع الادبي
فلسطين

الصورة الرمزية حنا حزبون

افتراضي رد: لأمينة .. نصوصُ الليلِ والغياب

213 /


تُحدِّثُني نفسي
حين تُروِّضُني ذاكرتي
لأكونَ أنا أنتِ
وأعرفَ معنى الحبِّ
وأنتِ تكسرينَ قارورةَ الطيبِ فوقَ رأسي
يومَ سعديَ الأكملْ






حين ترتجُّ الغيمةُ ساقطةً
في سائلِ السماءِ
ساتسمَّرُ مكاني
لأرى وجهكِ
واضمرَ بلهفةٍ أُخرى
أنَّ الندى على خدِّكِ
يتوجعُ
  رد مع اقتباس
/
قديم 19-05-2018, 07:09 AM رقم المشاركة : 371
معلومات العضو
نوال البردويل
فريق العمل
عضو تجمع أدب الرسالة
عنقاء العام 2016
تحمل وسام الأكاديمية للابداع والعطاء
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
فلسطين

الصورة الرمزية نوال البردويل

إحصائية العضو







آخر مواضيعي

نوال البردويل متواجد حالياً


افتراضي رد: لأمينة .. نصوصُ الليلِ والغياب

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حنا حزبون مشاهدة المشاركة
207 /

غرفتُكِ التي غادرتها من النافذةِ المشرعةِ
حيثُ بقايا عطركِ ،
قميصكِ
وبقايا النسكافيةْ
كم يُشبهُكِ الأبيضُ فيها
مثلكِ ، شاسعٌ ومضيء !
ومثلك من يجعل الحرف شاسع ومضيء
كل التقدير وتحياتي







  رد مع اقتباس
/
قديم 21-05-2018, 04:37 PM رقم المشاركة : 372
معلومات العضو
حنا حزبون
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديميّة للإبداع والعطاء
يحمل وسام الأكاديميّة للابداع الادبي
فلسطين

الصورة الرمزية حنا حزبون

افتراضي رد: لأمينة .. نصوصُ الليلِ والغياب

ومثلكِ منْ له في عبورِهِ هذا الأبيضُ الشاسعُ المُضيء

محبتي نوال






حين ترتجُّ الغيمةُ ساقطةً
في سائلِ السماءِ
ساتسمَّرُ مكاني
لأرى وجهكِ
واضمرَ بلهفةٍ أُخرى
أنَّ الندى على خدِّكِ
يتوجعُ
  رد مع اقتباس
/
قديم 21-05-2018, 07:37 PM رقم المشاركة : 373
معلومات العضو
حنا حزبون
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديميّة للإبداع والعطاء
يحمل وسام الأكاديميّة للابداع الادبي
فلسطين

الصورة الرمزية حنا حزبون

افتراضي رد: لأمينة .. نصوصُ الليلِ والغياب

214 /

أذكرُ ،
لم يكنْ وجعها رفيقاً للضوءِ
كانَ يترنَّحُ مع ظلالِهِ
مُعذَّباً ،
يُقيمُ الموتى وهم يتطوَّحونَ كالأحياءْ

أذكرُ ،
واسمُكِ يقتلعُ شجرتي من جذورِها !






حين ترتجُّ الغيمةُ ساقطةً
في سائلِ السماءِ
ساتسمَّرُ مكاني
لأرى وجهكِ
واضمرَ بلهفةٍ أُخرى
أنَّ الندى على خدِّكِ
يتوجعُ
  رد مع اقتباس
/
قديم 21-05-2018, 10:01 PM رقم المشاركة : 374
معلومات العضو
حنا حزبون
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديميّة للإبداع والعطاء
يحمل وسام الأكاديميّة للابداع الادبي
فلسطين

الصورة الرمزية حنا حزبون

افتراضي رد: لأمينة .. نصوصُ الليلِ والغياب

215 /

ما أحوجَها لأيامٍ تُقلِّبُها بين يديها
تُميِّزُ فيها بين قحطٍ وشجرٍ
حين تسكبُ صرختها في جوفِها الأبكمْ !






حين ترتجُّ الغيمةُ ساقطةً
في سائلِ السماءِ
ساتسمَّرُ مكاني
لأرى وجهكِ
واضمرَ بلهفةٍ أُخرى
أنَّ الندى على خدِّكِ
يتوجعُ
  رد مع اقتباس
/
قديم 22-05-2018, 06:43 PM رقم المشاركة : 375
معلومات العضو
حنا حزبون
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديميّة للإبداع والعطاء
يحمل وسام الأكاديميّة للابداع الادبي
فلسطين

الصورة الرمزية حنا حزبون

افتراضي رد: لأمينة .. نصوصُ الليلِ والغياب

216 /


في الولهِ الذي يترنَّحُ شوقُهُ بين وجعينِ
يصرخُ القلبُ مُشتعلاً
حَذِراً من نفسهِ
وحبيبهِ

هكذا رُوحُها يُساقُ كلَّ يومٍ
إلى
الذبحْ !






حين ترتجُّ الغيمةُ ساقطةً
في سائلِ السماءِ
ساتسمَّرُ مكاني
لأرى وجهكِ
واضمرَ بلهفةٍ أُخرى
أنَّ الندى على خدِّكِ
يتوجعُ
  رد مع اقتباس
/
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة نصوص جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 03:34 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لأكاديمية الفينيق للأدب العربي
يرجى الإشارة إلى الأكاديمية في حالة النقل
الآراء المنشورة في الموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الإدارة بل تمثل وجهة نظر كاتبها فقط