لِنَعْكِسَ بّياضَنا


« تَحْــليقٌ حَيٌّ وَمُثـــابِر »
         :: فيروز وعبق الهال (آخر رد :يزن السقار)       :: #قتلوا_مرسي (آخر رد :خديجة قاسم)       :: عاجز (آخر رد :جمال عمران)       :: *أنا والقدس..* نحو القمة* (آخر رد :نوال البردويل)       :: *أحلام مطرزة بألوان من السحرِ* (آخر رد :نوال البردويل)       :: *يا بحر غزة احكي لي*.... (آخر رد :نوال البردويل)       :: *على قارعة الوهم* (آخر رد :نوال البردويل)       :: نور ونار ... (آخر رد :نوال البردويل)       :: *هذا هو الفينيق العريق* .... (آخر رد :نوال البردويل)       :: **هبوا لنجدة قدسكم** (آخر رد :نوال البردويل)       :: خيانة وطن (آخر رد :نوال البردويل)       :: لوحة لم تكتمل (آخر رد :نوال البردويل)       :: هيمنة الموحدين على أيبيريا حتى عام 1212 (آخر رد :نجيب بنشريفة)       :: *في مستودع القلب أنتِ أمي* (آخر رد :نوال البردويل)       :: من أنت ؟؟مشروع شهيد .. (آخر رد :نوال البردويل)      


العودة   ۩ أكاديمية الفينيق ۩ > ▂ ⚜ ▆ ⚜ فينيقكم بكم أكبـر ⚜ ▆ ⚜ ▂ > ۵ وَمْضَةٌ حِكائِيّةٌ ۵

۵ وَمْضَةٌ حِكائِيّةٌ ۵ خط القصة القصيرة جدا الذي يمر بالإقتصاد الدلالي الموجز وتحميل المضمون

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 17-11-2018, 02:30 PM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
عبدالرحيم التدلاوي
عضو أكاديميّة الفينيق
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
يحمل أوسمة الاكاديمية للابداع والعطاء
المغرب
إحصائية العضو







آخر مواضيعي

0 شوق
0 دور
0 صلاة
0 جذبة
0 مهوى

عبدالرحيم التدلاوي غير متواجد حالياً


افتراضي تأمل

وضعت الصورتين إلى جانب بعضهما ...
بحنان مررت كفها عليهما...
تسربت إلى روحها دفقة انتعاش، وإلى نغسها الاطمئنان...
قالت: أحبكما...
ثم أعادت كل واحدة إلى شقتها.






  رد مع اقتباس
/
قديم 18-11-2018, 02:16 AM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
زياد السعودي
عميد أكاديمية الفينيق للأدب العربي
مدير عام دار العنقاء للنشر والتوزيع
رئيس التجمع العربي للأدب والإبداع
عضو اتحاد الكتاب العرب
عضو تجمع أدباء الرسالة
عضو الهيئة التاسيسية للمنظمة العربية للاعلام الثقافي الالكتروني
الاردن

الصورة الرمزية زياد السعودي

افتراضي رد: تأمل

سلام الله
ذي حملة للتواصل مع النصوص
ترشح لكم :

http://www.fonxe.net/vb/showthread.php?t=72486

فثمة اضافة يضفيها التعقيب على النص
شاركونا الحملة كرما
وود






  رد مع اقتباس
/
قديم 19-11-2018, 01:27 PM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
عبدالرحيم التدلاوي
عضو أكاديميّة الفينيق
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
يحمل أوسمة الاكاديمية للابداع والعطاء
المغرب
إحصائية العضو







آخر مواضيعي

0 شوق
0 دور
0 صلاة
0 جذبة
0 مهوى

عبدالرحيم التدلاوي غير متواجد حالياً


افتراضي رد: تأمل

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة زياد السعودي مشاهدة المشاركة
سلام الله
ذي حملة للتواصل مع النصوص
ترشح لكم :

http://www.fonxe.net/vb/showthread.php?t=72486

فثمة اضافة يضفيها التعقيب على النص
شاركونا الحملة كرما
وود
أخي سي زياد
لم يسمع نداؤك، على الأقل بالنسبة لقصتي هاته، فكيف أتحمس...
تقديري






  رد مع اقتباس
/
قديم 22-11-2018, 10:20 PM رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
الزهراء صعيدي
عضو أكاديميّة الفينيق
تحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
سوريا

الصورة الرمزية الزهراء صعيدي

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

الزهراء صعيدي غير متواجد حالياً


افتراضي رد: تأمل

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالرحيم التدلاوي مشاهدة المشاركة
وضعت الصورتين إلى جانب بعضهما ...
بحنان مررت كفها عليهما...
تسربت إلى روحها دفقة انتعاش، وإلى نغسها الاطمئنان...
قالت: أحبكما...
ثم أعادت كل واحدة إلى شقتها.
مشهد موجع يغطيه الحنين
ربما عبرت الومضة عن الفراق و ربما عبرت عن أحد مات و لن يعود .. جميل ما قرأت






  رد مع اقتباس
/
قديم 26-11-2018, 02:38 PM رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
عبدالرحيم التدلاوي
عضو أكاديميّة الفينيق
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
يحمل أوسمة الاكاديمية للابداع والعطاء
المغرب
إحصائية العضو







آخر مواضيعي

0 شوق
0 دور
0 صلاة
0 جذبة
0 مهوى

عبدالرحيم التدلاوي غير متواجد حالياً


افتراضي رد: تأمل

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الزهراء صعيدي مشاهدة المشاركة
مشهد موجع يغطيه الحنين
ربما عبرت الومضة عن الفراق و ربما عبرت عن أحد مات و لن يعود .. جميل ما قرأت
أشكرك أختي الزهراء، سعيد بقراءتك القيمة
تقديري






  رد مع اقتباس
/
قديم 01-12-2018, 07:18 PM رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
نوال البردويل
فريق العمل
عضو تجمع أدب الرسالة
عنقاء العام 2016
تحمل وسام الأكاديمية للابداع والعطاء
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
فلسطين

الصورة الرمزية نوال البردويل

إحصائية العضو







آخر مواضيعي

نوال البردويل غير متواجد حالياً


افتراضي رد: تأمل

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالرحيم التدلاوي مشاهدة المشاركة
وضعت الصورتين إلى جانب بعضهما ...
بحنان مررت كفها عليهما...
تسربت إلى روحها دفقة انتعاش، وإلى نغسها الاطمئنان...
قالت: أحبكما...
ثم أعادت كل واحدة إلى شقتها.

الصور لا تغني ولكنها وجدت فيها بعض التعزية لنفسها المشتاقة
متقنة مكثفة
كل التقدير وتحياتي







  رد مع اقتباس
/
قديم 06-04-2019, 12:33 PM رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
عبدالرحيم التدلاوي
عضو أكاديميّة الفينيق
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
يحمل أوسمة الاكاديمية للابداع والعطاء
المغرب
إحصائية العضو







آخر مواضيعي

0 شوق
0 دور
0 صلاة
0 جذبة
0 مهوى

عبدالرحيم التدلاوي غير متواجد حالياً


افتراضي رد: تأمل

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نوال البردويل مشاهدة المشاركة

الصور لا تغني ولكنها وجدت فيها بعض التعزية لنفسها المشتاقة
متقنة مكثفة
كل التقدير وتحياتي
وافر الشكر لك أختي نوال على قراءاتك القيمة.
تقديري






  رد مع اقتباس
/
قديم 09-04-2019, 11:06 AM رقم المشاركة : 8
معلومات العضو
نجيب بنشريفة
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
المغرب
إحصائية العضو








آخر مواضيعي

0 ملايين اليوروهات
0 تلكم
0 غب
0 فرز
0 خلج

نجيب بنشريفة غير متواجد حالياً


افتراضي رد: تأمل





هو ممارسة حيث يستخدم الفرد الذهن تقنيا
أو تركيز أذهانه على كائن معين بدا عليا
أو فكر ونشاط معين لإهداء الانتباه وعيا
وتحقيق حالة مستقرة عقلانيا وهدنة عاطفيا
يمارس التأمل منذ العصور القديمة ألا هيا
ماخلا سبر اليراع فضاء عمره قاضيا وحيا
في عديد من معتقدات دينية ودنيوية سويا

ها ذلك جزء من طريق نحو تنوير
وتحقيق ذات عمود رغبة تطوير
امتدت أصولها إلى ثقافات تحرير
تمارس عادة في حياة بأتم تقدير


يمكن استخدام التأمل بهدف الحد من التوتر
والقلق والاكتئاب والألم والإدراك خارج مدار تدمر

مفهوم الذات والرفاهية
صحته المحتملة النفسية
العصبية والقلبية الوعائية
وغيرها من الآثار الروحية

التأمل
المسيحي
هو مصطلح لشكل
من أشكال الصلاة
تُبذل فيه محاولة
منظمة للاتصال بآيات الله
وهو عملية مركزة عن عمد على أفكار محددة
مثل مشهد التوراة التي تضم يسوع ومريم العذراء
والتفكير في معناها في سياق محبة الله
الوردية هي إخلاص للتأمل
في أسرار يسوع ومريم
التكرار اللطيف لصلواتها
يجعلها وسيلة ممتازة للانتقال إلى تأمل أعمق
يتناقض التأمل المسيحي مع الأشكال الشرقية
من التأمل بشكل جذري مثلما يتناقض
مع تصوير الله للأب في الكتاب المقدس
حذرت الكنيسة الكاثوليكية من عدم التوافق
المحتمل في مزج أنماط التأمل المسيحية والشرقية
أعلن الفاتيكان في تأمل مسيحي أن "الكنيسة
تتجنب أي مفهوم قريب من مفهوم العصر الجديد
في فرانكفورت بألمانيا تم تأسيس مركز فرانكفورت للتأمل
والروحانية في كنيسة الصليب المقدس بمدينة فرانكفورت
بواسطة أبرشية ليمبورغ الكاثوليكية
يتم تقديم أنواع مختلفة
من الخدمات الكنسية
داخل المركز
مع عناصر
مثل الرقص التعبيري
علاوة على أيام من التدريبات
على التصوف المسيحي والصلاة
التأملية والغناء التأملي ودورات التأمل
وأيام التفكير والتمارين الروحية ويتراجع
وجدت الدراسات المبكرة حول حالات الوعي
التي أجراها رولاند فيشر دليلًا على وصف التجربة
الصوفية في كتابات القديسة تيريزا في أفيلا في سيرتها
الذاتية تصف ذلك في ذروة تجربة الصلاة
الروح لا تسمع ولا ترى ولا تشعر
بينما تستمر ولا أحد من الحواس
يتصور أو يعرف ما يجري"
هذا يتوافق مع المرحلة
الرابعة التي وصفتها
خلاص النشوة
حيث يختفي
وعي الوجود في الجسم
نتيجة لتأمل عميق متعال في الصلاة
الصلاه عمل إلزامي من التفاني يؤديها
المسلمون خمس مرات في اليوم
يمر الجسم بمجموعة
من المواقف المختلفة
حيث يصل العقل إلى مستوى
من التركيز يسمى الخشوع
يتم تفسير النوع الثاني الاختياري من التأمل
في تقنيات تأملية مختلفة في التصوف أو التصوف الإسلامي
التفكر والتدبر في الصوفية تعني حرفيًا التأمل في الكون
يُعد هذا بمثابة السماح للوصول إلى شكل من أشكال
التطور المعرفي والعاطفي الذي لا ينبثق
إلا من المستوى الأعلى
إن الإحساس بتلقي
الإلهام الإلهي يوقظ ويحرر
كل من القلب والفكر ويسمح بذلك
للنمو الداخلي بحيث يأخذ الواقع الدنيوي
تعاليم المسلمين تتبنى الحياة كاختبار للخضوع لله
غالبًا ما تتطلب الأديان والحركات الدينية التي تستخدم السحر
من أتباعهم التأمل تمهيدًا للعمل السحري هذا لأنه غالبًا ما يُعتقد
أن السحر يتطلب حالة ذهنية معينة من أجل الاتصال بالأرواح
أو لأنه يتعين على المرء تصور هدف المرء
أو الحفاظ على التركيز على نيته
لفترة طويلة خلال الطقوس
من أجل رؤية النتيجة المرجوة
تدور ممارسة التأمل في هذه الديانات عادة حول التصور
واستيعاب الطاقة من الكون أو النفس العليا وتوجيه طاقة
الفرد الداخلية وتحفيز حالات الغيبوبة المختلفة
غالبًا ما يتداخل التأمل والممارسة السحرية
في هذه الأديان نظرًا لأن التأمل غالبًا
ما يكون مجرد نقطة انطلاق
لقوة خارقة للطبيعة
وقد تتخلل جلسات
التأمل هتافات ونوبات مختلفة


بحروف قيليلة قالت ما لا يحصر

ود وتقدير





















  رد مع اقتباس
/
قديم 12-04-2019, 11:08 PM رقم المشاركة : 9
معلومات العضو
بلال ماهر
عضو أكاديميّة الفينيق

الصورة الرمزية بلال ماهر

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

0 رحمة ~
0 سر سعادة..
0 دمعة رجل
0 طريق الوفاء ..~
0 صمود ★

بلال ماهر غير متواجد حالياً


افتراضي رد: تأمل

تأمل واشتياق لاحدود له
معبرة جدا

كل التقدير لك الاخ عبد الرحيم..






  رد مع اقتباس
/
قديم 13-04-2019, 03:19 PM رقم المشاركة : 10
معلومات العضو
خالد يوسف أبو طماعه
عضو تجمع الأدب والإبداع
مستشار مجلس الادارة لشؤون السرد
عضو التجمع العربي للأدب والإبداع
عضو تجمع أدب الرسالة
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
الاردن

الصورة الرمزية خالد يوسف أبو طماعه

افتراضي رد: تأمل

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالرحيم التدلاوي مشاهدة المشاركة
وضعت الصورتين إلى جانب بعضهما ...
بحنان مررت كفها عليهما...
تسربت إلى روحها دفقة انتعاش، وإلى نغسها الاطمئنان...
قالت: أحبكما...
ثم أعادت كل واحدة إلى شقتها.
ربما هجراها وهي بجانبها
وربما هو العقوق بعينه
كل الاحترام







حَسْبِيَ اللَّهُ لا إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَهُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ
  رد مع اقتباس
/
قديم 15-04-2019, 12:48 AM رقم المشاركة : 11
معلومات العضو
سعاد ميلي
عضو اكاديميّة الفينيق
تحمل وسام الأكاديمية للعطاء
المغرب

الصورة الرمزية سعاد ميلي

افتراضي رد: تأمل

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالرحيم التدلاوي مشاهدة المشاركة
وضعت الصورتين إلى جانب بعضهما ...
بحنان مررت كفها عليهما...
تسربت إلى روحها دفقة انتعاش، وإلى نغسها الاطمئنان...
قالت: أحبكما...
ثم أعادت كل واحدة إلى شقتها.
فراق الأحبة يؤلم و وحدها تظل الأماني حية في القلوب
دمت مبدعا صديقا






)*( الإبتسام.. أول بزوغ المطر)*(
  رد مع اقتباس
/
قديم 26-04-2019, 02:31 PM رقم المشاركة : 12
معلومات العضو
عبدالرحيم التدلاوي
عضو أكاديميّة الفينيق
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
يحمل أوسمة الاكاديمية للابداع والعطاء
المغرب
إحصائية العضو







آخر مواضيعي

0 شوق
0 دور
0 صلاة
0 جذبة
0 مهوى

عبدالرحيم التدلاوي غير متواجد حالياً


افتراضي رد: تأمل

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نجيب بنشريفة مشاهدة المشاركة




هو ممارسة حيث يستخدم الفرد الذهن تقنيا
أو تركيز أذهانه على كائن معين بدا عليا
أو فكر ونشاط معين لإهداء الانتباه وعيا
وتحقيق حالة مستقرة عقلانيا وهدنة عاطفيا
يمارس التأمل منذ العصور القديمة ألا هيا
ماخلا سبر اليراع فضاء عمره قاضيا وحيا
في عديد من معتقدات دينية ودنيوية سويا

ها ذلك جزء من طريق نحو تنوير
وتحقيق ذات عمود رغبة تطوير
امتدت أصولها إلى ثقافات تحرير
تمارس عادة في حياة بأتم تقدير


يمكن استخدام التأمل بهدف الحد من التوتر
والقلق والاكتئاب والألم والإدراك خارج مدار تدمر

مفهوم الذات والرفاهية
صحته المحتملة النفسية
العصبية والقلبية الوعائية
وغيرها من الآثار الروحية

التأمل
المسيحي
هو مصطلح لشكل
من أشكال الصلاة
تُبذل فيه محاولة
منظمة للاتصال بآيات الله
وهو عملية مركزة عن عمد على أفكار محددة
مثل مشهد التوراة التي تضم يسوع ومريم العذراء
والتفكير في معناها في سياق محبة الله
الوردية هي إخلاص للتأمل
في أسرار يسوع ومريم
التكرار اللطيف لصلواتها
يجعلها وسيلة ممتازة للانتقال إلى تأمل أعمق
يتناقض التأمل المسيحي مع الأشكال الشرقية
من التأمل بشكل جذري مثلما يتناقض
مع تصوير الله للأب في الكتاب المقدس
حذرت الكنيسة الكاثوليكية من عدم التوافق
المحتمل في مزج أنماط التأمل المسيحية والشرقية
أعلن الفاتيكان في تأمل مسيحي أن "الكنيسة
تتجنب أي مفهوم قريب من مفهوم العصر الجديد
في فرانكفورت بألمانيا تم تأسيس مركز فرانكفورت للتأمل
والروحانية في كنيسة الصليب المقدس بمدينة فرانكفورت
بواسطة أبرشية ليمبورغ الكاثوليكية
يتم تقديم أنواع مختلفة
من الخدمات الكنسية
داخل المركز
مع عناصر
مثل الرقص التعبيري
علاوة على أيام من التدريبات
على التصوف المسيحي والصلاة
التأملية والغناء التأملي ودورات التأمل
وأيام التفكير والتمارين الروحية ويتراجع
وجدت الدراسات المبكرة حول حالات الوعي
التي أجراها رولاند فيشر دليلًا على وصف التجربة
الصوفية في كتابات القديسة تيريزا في أفيلا في سيرتها
الذاتية تصف ذلك في ذروة تجربة الصلاة
الروح لا تسمع ولا ترى ولا تشعر
بينما تستمر ولا أحد من الحواس
يتصور أو يعرف ما يجري"
هذا يتوافق مع المرحلة
الرابعة التي وصفتها
خلاص النشوة
حيث يختفي
وعي الوجود في الجسم
نتيجة لتأمل عميق متعال في الصلاة
الصلاه عمل إلزامي من التفاني يؤديها
المسلمون خمس مرات في اليوم
يمر الجسم بمجموعة
من المواقف المختلفة
حيث يصل العقل إلى مستوى
من التركيز يسمى الخشوع
يتم تفسير النوع الثاني الاختياري من التأمل
في تقنيات تأملية مختلفة في التصوف أو التصوف الإسلامي
التفكر والتدبر في الصوفية تعني حرفيًا التأمل في الكون
يُعد هذا بمثابة السماح للوصول إلى شكل من أشكال
التطور المعرفي والعاطفي الذي لا ينبثق
إلا من المستوى الأعلى
إن الإحساس بتلقي
الإلهام الإلهي يوقظ ويحرر
كل من القلب والفكر ويسمح بذلك
للنمو الداخلي بحيث يأخذ الواقع الدنيوي
تعاليم المسلمين تتبنى الحياة كاختبار للخضوع لله
غالبًا ما تتطلب الأديان والحركات الدينية التي تستخدم السحر
من أتباعهم التأمل تمهيدًا للعمل السحري هذا لأنه غالبًا ما يُعتقد
أن السحر يتطلب حالة ذهنية معينة من أجل الاتصال بالأرواح
أو لأنه يتعين على المرء تصور هدف المرء
أو الحفاظ على التركيز على نيته
لفترة طويلة خلال الطقوس
من أجل رؤية النتيجة المرجوة
تدور ممارسة التأمل في هذه الديانات عادة حول التصور
واستيعاب الطاقة من الكون أو النفس العليا وتوجيه طاقة
الفرد الداخلية وتحفيز حالات الغيبوبة المختلفة
غالبًا ما يتداخل التأمل والممارسة السحرية
في هذه الأديان نظرًا لأن التأمل غالبًا
ما يكون مجرد نقطة انطلاق
لقوة خارقة للطبيعة
وقد تتخلل جلسات
التأمل هتافات ونوبات مختلفة


بحروف قيليلة قالت ما لا يحصر

ود وتقدير















أخ نجيب
شكرا لك على الرفد والإغناء.
تقديري






  رد مع اقتباس
/
قديم 26-04-2019, 02:32 PM رقم المشاركة : 13
معلومات العضو
عبدالرحيم التدلاوي
عضو أكاديميّة الفينيق
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
يحمل أوسمة الاكاديمية للابداع والعطاء
المغرب
إحصائية العضو







آخر مواضيعي

0 شوق
0 دور
0 صلاة
0 جذبة
0 مهوى

عبدالرحيم التدلاوي غير متواجد حالياً


افتراضي رد: تأمل

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بلال ماهر مشاهدة المشاركة
تأمل واشتياق لاحدود له
معبرة جدا

كل التقدير لك الاخ عبد الرحيم..
أخ بلال
أشكرك على تقديرك.
تحياتي






  رد مع اقتباس
/
قديم 26-04-2019, 02:33 PM رقم المشاركة : 14
معلومات العضو
عبدالرحيم التدلاوي
عضو أكاديميّة الفينيق
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
يحمل أوسمة الاكاديمية للابداع والعطاء
المغرب
إحصائية العضو







آخر مواضيعي

0 شوق
0 دور
0 صلاة
0 جذبة
0 مهوى

عبدالرحيم التدلاوي غير متواجد حالياً


افتراضي رد: تأمل

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خالد يوسف أبو طماعه مشاهدة المشاركة
ربما هجراها وهي بجانبها
وربما هو العقوق بعينه
كل الاحترام
أخ خالد
شكرا لك على تفاعلك الإيجابي
تقديري.






  رد مع اقتباس
/
قديم 26-04-2019, 02:34 PM رقم المشاركة : 15
معلومات العضو
عبدالرحيم التدلاوي
عضو أكاديميّة الفينيق
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
يحمل أوسمة الاكاديمية للابداع والعطاء
المغرب
إحصائية العضو







آخر مواضيعي

0 شوق
0 دور
0 صلاة
0 جذبة
0 مهوى

عبدالرحيم التدلاوي غير متواجد حالياً


افتراضي رد: تأمل

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سعاد ميلي مشاهدة المشاركة
فراق الأحبة يؤلم و وحدها تظل الأماني حية في القلوب
دمت مبدعا صديقا
صدقت أختي سعاد
شكرا لك على قراءتك الحصيفة.
تقديري.






  رد مع اقتباس
/
قديم 30-04-2019, 11:13 PM رقم المشاركة : 16
معلومات العضو
جمال عمران
فريق العمل
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
مصر

الصورة الرمزية جمال عمران

إحصائية العضو







آخر مواضيعي

جمال عمران متواجد حالياً


افتراضي رد: تأمل

اخى عبد الرحيم
هما خمس كلمات ....
أحب القراءة لك .
أفتقدك كثيرا .
....
مودتى






  رد مع اقتباس
/
قديم 18-05-2019, 08:51 PM رقم المشاركة : 17
معلومات العضو
عبدالرحيم التدلاوي
عضو أكاديميّة الفينيق
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
يحمل أوسمة الاكاديمية للابداع والعطاء
المغرب
إحصائية العضو







آخر مواضيعي

0 شوق
0 دور
0 صلاة
0 جذبة
0 مهوى

عبدالرحيم التدلاوي غير متواجد حالياً


افتراضي رد: تأمل

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جمال عمران مشاهدة المشاركة
اخى عبد الرحيم
هما خمس كلمات ....
أحب القراءة لك .
أفتقدك كثيرا .
....
مودتى
أخي جمال
شكرا لك
من دواعي سروري متابعتك الداعمة
تقديري






  رد مع اقتباس
/
قديم 24-05-2019, 02:01 AM رقم المشاركة : 18
معلومات العضو
عزالدين نونسي
عضو أكاديميّة الفينيق
إحصائية العضو








آخر مواضيعي

عزالدين نونسي غير متواجد حالياً


افتراضي رد: تأمل

لمسة فيها الكثير من الدفء الوجداني الذي يفيض حبا واشتياقاوصدقا، وربما أمومة بالنسبة لهذه السيدة، حتى ولوكان ذلك بتحسس الصورتين كشكل من أشكال التعويض عن الفراغ الوجودي، والحاجة إلى الإشباع العاطفي، تأكيدا لاستمرار الحضور الرمزي في الذهن والوجدان، في غياب الحضور المادي. ما أحوجنا إلى من يتذكرنا ولو بالتفاتة بسيطة، بإلقاء نظرةخاطفة أو طويلة على صورتنا في زمان التشتت والقطيعة والتقوقع على الذات. سعيد بلقياك مرة أخرى، وبالاستئناس بحضورك البهي الخلاق. محبتي وتقديري أخي العزيز سيدي عبد الرحيم






  رد مع اقتباس
/
قديم 25-05-2019, 03:12 PM رقم المشاركة : 19
معلومات العضو
عبدالرحيم التدلاوي
عضو أكاديميّة الفينيق
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
يحمل أوسمة الاكاديمية للابداع والعطاء
المغرب
إحصائية العضو







آخر مواضيعي

0 شوق
0 دور
0 صلاة
0 جذبة
0 مهوى

عبدالرحيم التدلاوي غير متواجد حالياً


افتراضي رد: تأمل

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عزالدين نونسي مشاهدة المشاركة
لمسة فيها الكثير من الدفء الوجداني الذي يفيض حبا واشتياقاوصدقا، وربما أمومة بالنسبة لهذه السيدة، حتى ولوكان ذلك بتحسس الصورتين كشكل من أشكال التعويض عن الفراغ الوجودي، والحاجة إلى الإشباع العاطفي، تأكيدا لاستمرار الحضور الرمزي في الذهن والوجدان، في غياب الحضور المادي. ما أحوجنا إلى من يتذكرنا ولو بالتفاتة بسيطة، بإلقاء نظرةخاطفة أو طويلة على صورتنا في زمان التشتت والقطيعة والتقوقع على الذات. سعيد بلقياك مرة أخرى، وبالاستئناس بحضورك البهي الخلاق. محبتي وتقديري أخي العزيز سيدي عبد الرحيم
مرحبا بك أخي سيدي عز الدين
شكرا لدفق تعليقك، حقيقة، فاجأتني بهذه القراءة غير المنتظرة والتي لم تخطر ببالي. صراحة، القراءة وسعت من وعاء النص، وزادته عمقا.
نصك الذي نشرته البارحة عدت إليه هذا الصباح فلم أعثر عليه، هل تم نقله إلى ركن آخر؟.
بوركت.
محبااااات.






  رد مع اقتباس
/
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة نصوص جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:45 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لأكاديمية الفينيق للأدب العربي
يرجى الإشارة إلى الأكاديمية في حالة النقل
الآراء المنشورة في الموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الإدارة بل تمثل وجهة نظر كاتبها فقط