لِنَعْكِسَ بّياضَنا


« تَحْــليقٌ حَيٌّ وَمُثـــابِر »
         :: سلطة /ق ق ج/ خالد يوسف ابو طماعه (آخر رد :خالد يوسف أبو طماعه)       :: رأيت في المنام (آخر رد :خالد يوسف أبو طماعه)       :: الشبر (آخر رد :نوال البردويل)       :: ولم اسقط .. (آخر رد :نوال البردويل)       :: قتلوا مرسي (آخر رد :نوال البردويل)       :: سفرُ الحليب (آخر رد :الشاعر حسن رحيم الخرساني)       :: الكرمل.. جوهرةُ الذُرى (آخر رد :هادي زاهر)       :: الجراد والسمرمر (آخر رد :محمد الجندي)       :: حروف بلا أرصفة (آخر رد :يزن السقار)       :: فلسفة الكيمياء (آخر رد :نجيب بنشريفة)       :: شغاف القلب (آخر رد :نوري الوائلي)       :: تنويه بآخر موعد إجابات محبة القرآن (آخر رد :محمد فهمي يوسف)       :: حلم العصافير (آخر رد :حسين محسن الياس)       :: حراكُ الشمس / مباركة بشير أحمد (آخر رد :مباركة بشير أحمد)       :: أشواك الظن (آخر رد :محمد تمار)      


العودة   ۩ أكاديمية الفينيق ۩ > ⚑ ⚐ هنـا الأعـلامُ والظّفَـرُ ⚑ ⚐ > 🌿 سؤال ؟ وإجابة ،،،

🌿 سؤال ؟ وإجابة ،،، اسأل اسألي في.. النحو ،الإملاء ،الشعر ، النثر وسنجتهد في الإجـــــــابة ...

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 28-02-2010, 12:40 AM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
عدنان حماد
المدير التنفيذي
لأكاديمية الفينيق للادب العربي
سفير تجمع الأدب والإبداع في دولة فلسطين
حائز على الاستحقاق الفينيقي ـ د1
عضو تجمع أدباء الرسالة
يحمل أوسمة الأكاديمية للإبداع والعطاء
عضو تحكيم مسابقات الأكاديمية
فلسطين

الصورة الرمزية عدنان حماد

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

عدنان حماد غير متواجد حالياً


افتراضي أرجو الإفادة

الأخوة الكرام
يقولون أو هكذا فهمت بوجوب وحدة التفعيلة في قصيدة التفعيلة
وما داعني للسؤال هو قصيدة الشاعر تميم البرغوثي بعنوان
في القدس
حيث كان مطلعها من البحر الطويل
مررنا على دار الحبيب نزورها
فعولن /مفاعيلن/ فعول /مفاعلن
ثم كانت التفعيلة تفعيلة الكامل
وما دام الشاعر تميم من فعل هذا فمن المؤكد ان المزج جائز
وانا هنا ابحث عن القاعدة التي اباحت ان توفرت لاحد الأخوة والأخوات
في القدس، رغم تتابع النكبات، ريح براءة في الجو، ريح طفولة،
متفاعلن متفاعلن متفاعلن ...الخ
طبعا السؤال بهدف المعرفة وكيف يتم ذلك وعلى اي اساس
واليكم القصيدة كاملة
*****
مررنا على دار الحبيب فردّنا
عن الدار قانون الأعادي وسورها
فقلت لنفسي ربما هي نعمة
فماذا ترى في القدس حين تزورها
ترى كُلْ ما لا تستطيع احتماله
إذا ما بدت من جانب الدرب دورها
وما كل نفس حين تلقى حبيبها
تسر ولا كل الغياب يضيرُها
فإن سرها قبل الفراق لقاؤه
فليس بمأمون عليها سرورها
متى تبصر القدس العتيقة مرة
فسوف تراها العين حيث تديرها

في القدس، بائع خضرة من جورجيا برم بزوجته يفكر في قضاء إجازة أو في طلاء البيت
في القدس، توراة وكهل جاء من منهاتن العليا يفقه فتية البولون في أحكامها
في القدس شرطي من الأحباش يغلق شارعاً في السوق،
رشاش على مستوطن لم يبلغ العشرين،
قبعة تُحَيّي حائط المبكى
وسياح من الإفرنج شقر لا يرون القدس إطلاقاً
تراهم يأخذون لبعضهم صوراً
مع امرأة تبيع الفجل في الساحات طول اليوم
في القدس أسوارٌ من الريحان
في القدس متراس من الاسمنت
في القدس دبّ الجند منتعلين فوق الغيم
في القدس صلينا على الاسفلت
في القدس من في القدس إلا أنت
وتلفّت التاريخ لي متبسّماً
أظننت حقاً أن عينك سوف تخطئهم، وتبصر غيرهم
ها هم أمامك، مَتْنُ نص أنتَ حاشيةٌ عليه وهامش
أحسست أن زيارة ستزيح عن وجه المدينة يا بني
حجاب واقعها السميك لكي ترى فيها هواك
في القدس كل فتى سواك
وهي الغزالة في المدى، حكم الزمان ببيْنِها
ما زلت تركض إثرها مذ ودعتك بعينها
رفقاً بنفسك ساعة إني أراك وهنت
في القدس من في القدس إلا أنت
يا كاتب التاريخ مهلاً،
فالمدينة دهرها دهران
دهر مطمئن لا يغير خطوه وكأنه يمشي خلال النوم
وهناك دهر، كامن متلثم يمشي بلا صوت حذار القوم
هذا احتلال للهواء وذا احتمال فيه
لم يظهر لمنتظريه
فاتركه يجيء من نفسه
فالدهر لا يجدي لديه اللوم
إن المدينة شمسها شمسان
شمس للغريب ودونها شمس لأهل الدار
شمس محايدة بلا معنى
وأخرى تحفظ الأسماء والأخبار
تقسو وترحم حين تشرق أو تغيب
وتحتها وجه المدينة، كالرهينة، دائماً متغير في لعبة الإخفاء والإظهار
ما كان متنا تحت عين الشمس
يمسي هامشاً في الظل
ثم يعود متناً مرة أخرى
فلا تسئ القراءة، وانتبه يا شيخُ للمسطور في الأسفار
والقدس تعرف نفسها، فاسأل هناك الخلق يدلُلْكَ الجميع
فكل شيء في المدينة
ذو لسان، حين تسأله، يُبين
في القدس رائحة تلخص بابلاً والهند في دكان عطار بخان الزيت
والله رائحة لها لغة ستفهمها إذا أصغيت
وتقول لي إذ يطلقون قنابل الغاز المسيل للدموع علي: “لا تحفل به”
وتفوح من بعد انحسار الغاز، وهي تقول لي: “أرأيتْ!”
في القدس يزداد الهلال تقوساً مثل الجنين
حدباً على أشباهه فوق القباب
تطورت ما بينهم عبر السنين علاقة الأب بالبنين
في القدس أبنية حجارتها اقتباسات من الإنجيل والقرآن
في القدس تعريف الجمال مثمن الأضلاع أزرق،
فوقه، يا دام عزك، قبة ذهبية،
تبدو برأيي، مثل مرآة محدبة ترى وجه السماء ملخصاً فيها
تُدَلّلها وتدنيها
توزعها كأكياس المعونة في الحصار لمستحقيها
إذا ما أمة من بعد خطبة جمعة مَدّت بأيديها
وفي القدس السماء تفرقت في الناس تحمينا ونحميها
ونحملها على أكتافنا حملاً إذا جارت على أقمارها الأزمان
في القدس أعمدة الرخام الداكنات
كأن تعريق الرخام دخان
ونوافذ تعلو المساجد والكنائس،
أمسكت بيد الصباح تُريه كيف النقشُ بالألوان،
وهو يقول: “لا بل هكذا”،
فتقول: “لا بل هكذا”،
حتى إذا طال الخلاف تقاسماً
فالصبح حر خارج العتبات لكن
إن أراد دخولها
فعليه أن يرضى بحكم نوافذ الرحمن
في القدس مدرسة لمملوك أتى مما وراء النهر،
باعوه بسوق نخاسة في إصفهان
لتاجر من أهل بغداد أتى حلباً فخاف أميرها من زرقة في عينه اليسرى،
فأعطاه لقافلة أتت مصراً، فأصبح بعد بضعِ سنينَ غلاّبَ المغول وصاحب السلطان
في القدس يرتاح التناقض، والعجائب ليس ينكرها العباد،
كأنها قطع القماش يقلّبون قديمها وجديدها،
والمعجزات هناك تُلْمَسُ باليدين
في القدس لو صافحت شيخاً أو لمست بناية
لوجدت منقوشاً على كفيك نصّ قصيدة
يابْن الكرام او اثنتينْ
في القدس، رغم تتابع النكبات، ريح براءة في الجو، ريح طفولة،
فترى الحمام يطير يعلن دولة في الريح بين رصاصَتَينْ
في القدس تنتظم القبور، كأنهن سطور تاريخ المدينة والكتاب ترابها
الكل مروا من هنا
فالقدس تقبل من أتاها كافراً أو مؤمناً
أمرر بها واقرأ شواهدها بكل لغات أهل الأرض
فيها الزنج والإفرنج والقفجاق والصقلاب والبشناق
والتاتار والأتراك، أهل الله والهلاك، والفقراء والملاك، والفجار والنساك،
فيها كل من وطئ الثرى
كانوا الهوامش في الكتاب فأصبحوا نص المدينة قبلنا
يا كاتب التاريخ ماذا جد فاستثنيتنا
يا شيخ فلتعِدِ الكتابةَ والقراءةَ مرة أخرى، أراك لحَنْتَ
العين تُغمضُ، ثم تنظرُ، سائقُ السيارة الصفراء، مال بنا شمالاً نائياً عن بابها
والقدس صارت خلفنا
والعين تبصرها بمرآة اليمين،
تغيرت ألوانها في الشمس، من قبل الغياب
إذ فاجأتني بسمة لم أدر كيف تسلّلت للوجه
قالت لي وقد أمْعَنْتُ ما أمعنْتْ
يا أيها الباكي وراء السور، أحمق أنت؟
أجننت؟
لا تبك عينك أيها المنسيّ من متن الكتاب
لا تبك عينك أيها العربي واعلم أنّهُ
في القدس من في القدس لكن
لا أرى في القدس إلا أنت






ع العدالة والعفاف عُلوُّ همة
ع العناد عرين من عرف الاله ووحده

[/poem]
  رد مع اقتباس
/
قديم 01-03-2010, 12:40 PM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
ابراهيم سعيد الجاف
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل وسام الأكاديميّة للإبداع الأدبي
يحمل وسام الأكاديميّة
للعطاءالعراق
إحصائية العضو







آخر مواضيعي


ابراهيم سعيد الجاف غير متواجد حالياً


افتراضي رد: أرجو الإفادة

مرحى أخي العزيز
ارجو توضيح اكثر
لكن الذي فهمته هو استخدام اكثر من بحر داخل الشعر التفعيلي
وهذا حدث عند الرواد واتذكر قصيدة للسياب ، يسترسل فيها -واعتقدها على الرمل- ثم يقول ضيق انت ايها الرمل وينتقل الى بحر آخر ،لكن هنا موضوع مهم ،الانتقال هنا مقطعيا وليس شطريا مع الشكر،ارجو اني وصلت للفائدة .






  رد مع اقتباس
/
قديم 01-03-2010, 03:51 PM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
بشرى بدر
عضو أكاديمية الفينيق
تحمل أوسمة الأكاديميّة للابداع الأدبي والعطاء
سورية

الصورة الرمزية بشرى بدر

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

بشرى بدر غير متواجد حالياً


افتراضي رد: أرجو الإفادة

المكرم عدنان حماد ..

ما ظهر لي أنّ الشاعر البرغوثيّ قد اعتمد العمودي مقدّمة لنصّ

التفعيلة .. و لذلك تغيّر البحر ..

مع أنّني أوافق المكرم الجاف في أن بعض الشعراء غيّروا التفعيلة

( مقطعياً ) و ربّما لي تجربة لم أعرضها هنا فعلت فيها ذلك لغرض ..

كذلك كنت قد أشرت مرّة إلى أنّ درويش زاوج بين التفعيلة و النثر في

( قصيدة الأرض ) و كان ذلك جماله البلاغي أيضاً ..

هذا ما عندي .. و لك المودّة و الاحترام






قد كان ذنبي بأنّي في مصافحـتي ، مـددتُ ودّي قبيـل الكـفّ للجـار
كأنّ طيبي و مـا أعمتــه ذاكرتي ، ما انفـكّ ينـسى لناسٍ طبـعَ غـدّار
حتّى اسـتفقتُ على الأظلاف حاقـدة ، مستنفراتٍ لرجم بـتّ أوتاري
  رد مع اقتباس
/
قديم 01-03-2010, 04:21 PM رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
ابراهيم سعيد الجاف
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل وسام الأكاديميّة للإبداع الأدبي
يحمل وسام الأكاديميّة
للعطاءالعراق
إحصائية العضو







آخر مواضيعي


ابراهيم سعيد الجاف غير متواجد حالياً


افتراضي رد: أرجو الإفادة

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بشرى بدر
المكرم عدنان حماد ..

ما ظهر لي أنّ الشاعر البرغوثيّ قد اعتمد العمودي مقدّمة لنصّ

التفعيلة .. و لذلك تغيّر البحر ..

مع أنّني أوافق المكرم الجاف في أن بعض الشعراء غيّروا التفعيلة

( مقطعياً ) و ربّما لي تجربة لم أعرضها هنا فعلت فيها ذلك لغرض ..

كذلك كنت قد أشرت مرّة إلى أنّ درويش زاوج بين التفعيلة و النثر في

( قصيدة الأرض ) و كان ذلك جماله البلاغي أيضاً ..

هذا ما عندي .. و لك المودّة و الاحترام



القديرة بشرى
غالبا ما توحي وحدة التفعيلة للكثيرين اشياء لا علاقة لها بالتفعيلة نحو:
لا يجوز ان يكتب الا من البحور الصافية وهذا خطأ ، لأن المراد بوحدة التفعيلة هي وحدة تفعيلة البحر الواحد مقطعيا وهناك من مزج ايضا في القصيدة الواحدة بين البحر الصافي والممزوج مع مراعاة المقطعية وهناك من كتب على مجزوء البسيط ،الشواهد التي اعنيها ضمنا هي من شعر جيل الرواد ومن بعدهم ، مع الشكر.
لكن هناك من اتاح استخدام اكثر من عروضة داخل المقطع والكلام هنا يطول مع الشكر.






  رد مع اقتباس
/
قديم 01-03-2010, 09:43 PM رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
مروان العتوم
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديميّة للابداع والعطاء
عضو تحكيم مسابقات الأكاديمية
يحمل لقب فينيق عام 2008
الاردن

الصورة الرمزية مروان العتوم

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

مروان العتوم غير متواجد حالياً


افتراضي رد: أرجو الإفادة

العزيز عدنان
البرغوثي لم يفعل
المقدمة قصيدة عموديه ثم انتقل للتفعيلة
شكرا






تهامس الغرباء حولي: ( كأنّهُ الغريب الوحيد هُنا !)
  رد مع اقتباس
/
قديم 02-03-2010, 12:46 AM رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
عدنان حماد
المدير التنفيذي
لأكاديمية الفينيق للادب العربي
سفير تجمع الأدب والإبداع في دولة فلسطين
حائز على الاستحقاق الفينيقي ـ د1
عضو تجمع أدباء الرسالة
يحمل أوسمة الأكاديمية للإبداع والعطاء
عضو تحكيم مسابقات الأكاديمية
فلسطين

الصورة الرمزية عدنان حماد

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

عدنان حماد غير متواجد حالياً


افتراضي رد: أرجو الإفادة

كثير فائدة كانت هنا شكرا لارواحكم






ع العدالة والعفاف عُلوُّ همة
ع العناد عرين من عرف الاله ووحده

[/poem]
  رد مع اقتباس
/
قديم 13-11-2011, 10:49 PM رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
جمال الجلاصي
عضو أكاديمية الفينيق
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
عضو تجمع أدباء الرسالة
يحمل أوسمة الأكاديميّة للابداع الأدبي والعطاء
تونس

الصورة الرمزية جمال الجلاصي

افتراضي رد: أرجو الإفادة



كبير فائدة هنا

أمواج محبتي






  رد مع اقتباس
/
قديم 27-03-2012, 04:56 PM رقم المشاركة : 8
معلومات العضو
زياد السعودي
عميد أكاديمية الفينيق للأدب العربي
مدير عام دار العنقاء للنشر والتوزيع
رئيس التجمع العربي للأدب والإبداع
عضو اتحاد الكتاب العرب
عضو تجمع أدباء الرسالة
عضو الهيئة التاسيسية للمنظمة العربية للاعلام الثقافي الالكتروني
الاردن

الصورة الرمزية زياد السعودي

افتراضي رد: أرجو الإفادة

قصيدة التفعيلة حداثة على حساب الكلاسيكي
ولعل استخدام اكثر من تفعيلة يعد حداثة على التفعيلة الاصل
والله اعلم






  رد مع اقتباس
/
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة نصوص جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:50 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لأكاديمية الفينيق للأدب العربي
يرجى الإشارة إلى الأكاديمية في حالة النقل
الآراء المنشورة في الموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الإدارة بل تمثل وجهة نظر كاتبها فقط