لِنَعْكِسَ بّياضَنا


« تَحْــليقٌ حَيٌّ وَمُثـــابِر »
         :: من الذاكرة إلى مي زيادة (آخر رد :محمود قباجة)       :: اللامنطق المضحك في الصورة الشعرية المدهشة /ثناء (آخر رد :خديجة قاسم)       :: اتفاقية سرية بين حكومتي بريطانيا العظمى وفرنسا (آخر رد :نجيب بنشريفة)       :: بلا عنوان (آخر رد :خالد الحسين)       :: المسيرة التي نظمتها في الرباط مجموعة من ثماني جمعيات مغربية ضد صفقة العار (آخر رد :نجيب بنشريفة)       :: رؤى عبثية -3- (آخر رد :محمد نور)       :: وقاحة الوقت / يحيى موطوال (آخر رد :يحيى موطوال)       :: مغفرة الغموض / يحيى موطوال (آخر رد :يحيى موطوال)       :: جريمة.... (آخر رد :نوال البردويل)       :: *الوطن مش خطبة تنقال* (آخر رد :نوال البردويل)       :: أعلنك عشقي السرمدي (آخر رد :نوال البردويل)       :: *إلى السادة البكائين* (آخر رد :نوال البردويل)       :: شموخ النجمِ (آخر رد :نوال البردويل)       :: فاتني أنْ أكونَ ملاكاً ! (آخر رد :نوال البردويل)       :: قول في ورشة المنامة (آخر رد :زياد السعودي)      


العودة   ۩ أكاديمية الفينيق ۩ > ▂ ⟰ ▆ ⟰ الديــــــوان ⟰ ▆ ⟰ ▂ > 🍇 عناقيد من بوح الروح

🍇 عناقيد من بوح الروح للنصوص التعاقبية المتسلسلة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 17-01-2009, 07:27 AM رقم المشاركة : 126
معلومات العضو
عزيز الوالي
شاعر
المغرب
إحصائية العضو







آخر مواضيعي


عزيز الوالي غير متواجد حالياً


افتراضي مشاركة: لأمينة .. نصوصُ الليلِ والغياب

الشاعر حنا حزبون
اسجل مروري و اعجابي بهذا النص الجميل


مودتي و تقديري






  رد مع اقتباس
/
قديم 18-01-2009, 05:44 AM رقم المشاركة : 127
معلومات العضو
حنا حزبون
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديميّة للإبداع والعطاء
يحمل وسام الأكاديميّة للابداع الادبي
فلسطين

الصورة الرمزية حنا حزبون

افتراضي مشاركة: لأمينة .. نصوصُ الليلِ والغياب

عزيز ،

عبورُكَ ذكَّرني بوصايا الشعرِ الأولى
المنقوشةِ في الروحِ
والمحفوظةِ من أوهامِ الدخلاءِ
حتى تظلَّ النارُ على صلةٍ بعذريةِ الكلامْ

محبتي ، أيها الشاعر







حين ترتجُّ الغيمةُ ساقطةً
في سائلِ السماءِ
ساتسمَّرُ مكاني
لأرى وجهكِ
واضمرَ بلهفةٍ أُخرى
أنَّ الندى على خدِّكِ
يتوجعُ
  رد مع اقتباس
/
قديم 18-01-2009, 07:27 PM رقم المشاركة : 128
معلومات العضو
أمنية إبراهيم
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل وسام الأكاديميّة للإبداع والعطاء
مصر

الصورة الرمزية أمنية إبراهيم

إحصائية العضو







آخر مواضيعي

أمنية إبراهيم غير متواجد حالياً


افتراضي مشاركة: لأمينة .. نصوصُ الليلِ والغياب

اقتباس:
وحدها ، صعدتْ عزلتها باحثةً
عن حنينٍ آخرْ
شهيق طويل يمر بين الحنايا
فـ يحرق
سلمت و سلمت

/
\







بعضٌ مني هنا

  رد مع اقتباس
/
قديم 19-01-2009, 01:09 PM رقم المشاركة : 129
معلومات العضو
حنا حزبون
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديميّة للإبداع والعطاء
يحمل وسام الأكاديميّة للابداع الادبي
فلسطين

الصورة الرمزية حنا حزبون

افتراضي مشاركة: لأمينة .. نصوصُ الليلِ والغياب

أمنية ،

حين صعدتْ ، مرَّةً أُخرى
استعاضتْ عن قلقها بحبٍّ
يستجمعُ لها الرعشاتِ ، دفعةً واحدةْ

محبتي التي لها عنوانٌ واحدْ







حين ترتجُّ الغيمةُ ساقطةً
في سائلِ السماءِ
ساتسمَّرُ مكاني
لأرى وجهكِ
واضمرَ بلهفةٍ أُخرى
أنَّ الندى على خدِّكِ
يتوجعُ
  رد مع اقتباس
/
قديم 20-01-2009, 02:37 PM رقم المشاركة : 130
معلومات العضو
حنا حزبون
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديميّة للإبداع والعطاء
يحمل وسام الأكاديميّة للابداع الادبي
فلسطين

الصورة الرمزية حنا حزبون

افتراضي مشاركة: لأمينة .. نصوصُ الليلِ والغياب

77

تشتهي في الوجعِ ذاكرةً
يصفو نسيانُها
حيثُ المغفرةُ استطالتْ في هيئةِ حضنٍ
يلمُّ البهجةَ
من أقاصي الرعشةِ العالقةِ
بينَ فجوتينْ







حين ترتجُّ الغيمةُ ساقطةً
في سائلِ السماءِ
ساتسمَّرُ مكاني
لأرى وجهكِ
واضمرَ بلهفةٍ أُخرى
أنَّ الندى على خدِّكِ
يتوجعُ
  رد مع اقتباس
/
قديم 23-01-2009, 10:21 PM رقم المشاركة : 131
معلومات العضو
حنا حزبون
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديميّة للإبداع والعطاء
يحمل وسام الأكاديميّة للابداع الادبي
فلسطين

الصورة الرمزية حنا حزبون

افتراضي مشاركة: لأمينة .. نصوصُ الليلِ والغياب

78

بعدَ الثانية عشر ، لا أحدَ يعلمُ وحدتها
تتحسَّسُ نسيانها
في الغياباتِ التي ترسبتْ في القلبِ
حتى تشظَّى بالمناماتِ المشغولةِ بالقلقْ







حين ترتجُّ الغيمةُ ساقطةً
في سائلِ السماءِ
ساتسمَّرُ مكاني
لأرى وجهكِ
واضمرَ بلهفةٍ أُخرى
أنَّ الندى على خدِّكِ
يتوجعُ
  رد مع اقتباس
/
قديم 25-01-2009, 09:19 AM رقم المشاركة : 132
معلومات العضو
زاهرة عدنان
عضو أكاديميّة الفينيق
رابطة الفينيق / الخليج العربي
البحرين

الصورة الرمزية زاهرة عدنان

إحصائية العضو








آخر مواضيعي


زاهرة عدنان غير متواجد حالياً


افتراضي مشاركة: لأمينة .. نصوصُ الليلِ والغياب


بعد الثانية عشر

يؤرقها اشتياقٌ لا يُحد أيضاً

محبّة تُشبهك







" .. والحرير
حتَّى الحرير
جارحٌ
يا مريم. "

"عماد فؤاد"
  رد مع اقتباس
/
قديم 25-01-2009, 11:49 AM رقم المشاركة : 133
معلومات العضو
آسيا ثابت رفعان
عضو اكاديميّة الفينيق
رابطة الفينيق / صنعاء
اليمن

الصورة الرمزية آسيا ثابت رفعان

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

آسيا ثابت رفعان غير متواجد حالياً


افتراضي مشاركة: لأمينة .. نصوصُ الليلِ والغياب

هنا..قرأت الحب..
الجمال..
اللغة التي أتت من عالم الصدق..
سيدي..
بعد كل هذا..
لا بد لليلها أن يتحنى بالدفء
ولغيابها أن يترأف بالقلب..
سأتابع هذا النبض بوفاء..أعد بذلك






ربما لا يأتي الغد
  رد مع اقتباس
/
قديم 27-01-2009, 01:37 AM رقم المشاركة : 134
معلومات العضو
حنا حزبون
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديميّة للإبداع والعطاء
يحمل وسام الأكاديميّة للابداع الادبي
فلسطين

الصورة الرمزية حنا حزبون

افتراضي مشاركة: لأمينة .. نصوصُ الليلِ والغياب

آسيا ،

من كان يصدقُ كلَّ هذا الغيابِ
الذي أرصدهُ لحظةً بلحظةٍ
كي لا يفرَّ منها ؟

عبورُكِ أعلنَ عن ذاتِهِ
وما تشتهينَ بوفاءٍ بالغْ

محبتي







حين ترتجُّ الغيمةُ ساقطةً
في سائلِ السماءِ
ساتسمَّرُ مكاني
لأرى وجهكِ
واضمرَ بلهفةٍ أُخرى
أنَّ الندى على خدِّكِ
يتوجعُ
  رد مع اقتباس
/
قديم 04-02-2009, 06:22 AM رقم المشاركة : 135
معلومات العضو
حنا حزبون
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديميّة للإبداع والعطاء
يحمل وسام الأكاديميّة للابداع الادبي
فلسطين

الصورة الرمزية حنا حزبون

افتراضي مشاركة: لأمينة .. نصوصُ الليلِ والغياب

79

اختارتِ النهرَ لعذابها
حين لم يكنْ بوسعها التحليقُ
عالياً ،
ولها الآنَ أنْ تتخلى عن القاعِ المُبلَّلِ برغباتها
حيثُ المجرى النهريُّ يتسعُ
صافياً
ولم يكنْ هذا هو اختيارُها الأمثلُ
أو ما سيليهِ من الاختياراتِ
إلاَّ أنها ارتأتْ بهيئةٍ ما
أنْ تشتعلَ بنفسِها
وتغادرَ
النافذةْ !







حين ترتجُّ الغيمةُ ساقطةً
في سائلِ السماءِ
ساتسمَّرُ مكاني
لأرى وجهكِ
واضمرَ بلهفةٍ أُخرى
أنَّ الندى على خدِّكِ
يتوجعُ
  رد مع اقتباس
/
قديم 14-02-2009, 08:46 PM رقم المشاركة : 136
معلومات العضو
حنا حزبون
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديميّة للإبداع والعطاء
يحمل وسام الأكاديميّة للابداع الادبي
فلسطين

الصورة الرمزية حنا حزبون

افتراضي مشاركة: لأمينة .. نصوصُ الليلِ والغياب

80

ما أغربها حين تستويها الغوايةُ
وتنحصرُ الشهوةُ في الأوهامْ !







حين ترتجُّ الغيمةُ ساقطةً
في سائلِ السماءِ
ساتسمَّرُ مكاني
لأرى وجهكِ
واضمرَ بلهفةٍ أُخرى
أنَّ الندى على خدِّكِ
يتوجعُ
  رد مع اقتباس
/
قديم 15-02-2009, 01:25 AM رقم المشاركة : 137
معلومات العضو
إسماعيل حسن سيفو
عضو أكاديمية الفينيق
عضو تجمع أدباء الرسالة
يحمل أوسمة الفينيق للإبداع الأدبي والعطاء
عضو الهيئة الادارية
سورية

الصورة الرمزية إسماعيل حسن سيفو

Smile مشاركة: لأمينة .. نصوصُ الليلِ والغياب


تطاردُهُ
كمثلِ غيمٍ نازفٍ
وتجمعُ عندَ الرجوعِ أنفاسَها الشاردةْ




*******************

الأخ الشاعر حنا حزبون

لوحة فن تشكيلي

من الطراز الأول الرفيع


رائع أنت..... كلقيا المطر



ودي وكلي تقدير






  رد مع اقتباس
/
قديم 18-02-2009, 12:30 AM رقم المشاركة : 138
معلومات العضو
حنا حزبون
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديميّة للإبداع والعطاء
يحمل وسام الأكاديميّة للابداع الادبي
فلسطين

الصورة الرمزية حنا حزبون

افتراضي

إسماعيل ،

عبوركَ الجميلُ يتناغمُ مع النصِّ

شكراً لأنَّ القلبَ يتورَّدْ

محبتي






حين ترتجُّ الغيمةُ ساقطةً
في سائلِ السماءِ
ساتسمَّرُ مكاني
لأرى وجهكِ
واضمرَ بلهفةٍ أُخرى
أنَّ الندى على خدِّكِ
يتوجعُ
  رد مع اقتباس
/
قديم 20-02-2009, 09:08 AM رقم المشاركة : 139
معلومات العضو
حنا حزبون
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديميّة للإبداع والعطاء
يحمل وسام الأكاديميّة للابداع الادبي
فلسطين

الصورة الرمزية حنا حزبون

افتراضي

81



لها تجربةٌ توارتْ خلفَ هواجسها
الليلُ يرويها متوجعاً
والغيابُ يُصغي يُفزعُهُ العجزُ
وقد استطالَ في العروقِ رهاناً
هل انفصلتْ عن نفسها
وانتظرتْ صوتهُ
يدعوها كي تعبرَ إليهِ
لكنها تظاهرتْ بحركةٍ ما
أنها لم تكنْ تنتظرُ أحداً ؟






حين ترتجُّ الغيمةُ ساقطةً
في سائلِ السماءِ
ساتسمَّرُ مكاني
لأرى وجهكِ
واضمرَ بلهفةٍ أُخرى
أنَّ الندى على خدِّكِ
يتوجعُ
  رد مع اقتباس
/
قديم 24-02-2009, 01:20 PM رقم المشاركة : 140
معلومات العضو
حنا حزبون
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديميّة للإبداع والعطاء
يحمل وسام الأكاديميّة للابداع الادبي
فلسطين

الصورة الرمزية حنا حزبون

افتراضي

82


تطمئنُّ لطيفٍ تدلَّى مُلتمعاً
من فراغِ الممرِّ الضيقِ
وحين اقتربتْ منه
استدارَ مُتجهاً إلى وجهةٍ مُرتجلةْ
حيثُ المُصادفةُ التي لم تتسعْ لها
تنتحبُ في اللحظةِ التي انتحرتْ
بين اتجاهينِ عالقينِ في المُخيلةْ






حين ترتجُّ الغيمةُ ساقطةً
في سائلِ السماءِ
ساتسمَّرُ مكاني
لأرى وجهكِ
واضمرَ بلهفةٍ أُخرى
أنَّ الندى على خدِّكِ
يتوجعُ
  رد مع اقتباس
/
قديم 24-02-2009, 03:24 PM رقم المشاركة : 141
معلومات العضو
رجاء جابر
عضو أكاديميّة الفينيق
رابطة الفينيق / عمون
وسام الفينيق للإبداع
الاردن
إحصائية العضو







آخر مواضيعي

0 ثلاثون
0 عطر
0 دعوة حارة
0 إلتقاء
0 كأس..

رجاء جابر غير متواجد حالياً


افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حنا حزبون مشاهدة المشاركة
76

في العراءِ البعيدِ ، ترمحُ الأخيلةُ بلا وجهةٍ

وحدها ، صعدتْ عزلتها باحثةً
عن حنينٍ آخرْ

وحدها ،
وقلبهُ يتوجعْ !



هذه... قصة كاملة






  رد مع اقتباس
/
قديم 26-02-2009, 03:23 PM رقم المشاركة : 142
معلومات العضو
حنا حزبون
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديميّة للإبداع والعطاء
يحمل وسام الأكاديميّة للابداع الادبي
فلسطين

الصورة الرمزية حنا حزبون

افتراضي


رجاء ،


القصةُ الكاملةُ بحسب وصفكِ لهذا المقطع في النصّ
لم تكتملْ إلا بعبوركِ الباهرْ

محبتي






حين ترتجُّ الغيمةُ ساقطةً
في سائلِ السماءِ
ساتسمَّرُ مكاني
لأرى وجهكِ
واضمرَ بلهفةٍ أُخرى
أنَّ الندى على خدِّكِ
يتوجعُ
  رد مع اقتباس
/
قديم 04-03-2009, 02:48 PM رقم المشاركة : 143
معلومات العضو
حنا حزبون
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديميّة للإبداع والعطاء
يحمل وسام الأكاديميّة للابداع الادبي
فلسطين

الصورة الرمزية حنا حزبون

افتراضي رد: لأمينة .. نصوصُ الليلِ والغياب

83

لاذعةٌ رعشتها
كلما سرحتْ إثرَ وجعها المسفوحْ






حين ترتجُّ الغيمةُ ساقطةً
في سائلِ السماءِ
ساتسمَّرُ مكاني
لأرى وجهكِ
واضمرَ بلهفةٍ أُخرى
أنَّ الندى على خدِّكِ
يتوجعُ
  رد مع اقتباس
/
قديم 06-03-2009, 08:20 AM رقم المشاركة : 144
معلومات العضو
زاهرة عدنان
عضو أكاديميّة الفينيق
رابطة الفينيق / الخليج العربي
البحرين

الصورة الرمزية زاهرة عدنان

إحصائية العضو








آخر مواضيعي


زاهرة عدنان غير متواجد حالياً


افتراضي رد: لأمينة .. نصوصُ الليلِ والغياب

" تطمئنُّ لطيفٍ تدلَّى مُلتمعاً
من فراغِ الممرِّ الضيقِ
وحين اقتربتْ منه
استدارَ مُتجهاً إلى وجهةٍ مُرتجلةْ
حيثُ المُصادفةُ التي لم تتسعْ لها
تنتحبُ في اللحظةِ التي انتحرتْ
بين اتجاهينِ عالقينِ في المُخيلةْ "

حنا

الجهةُ النازفةُ نفسها
تبتسمُ للحب الذي انسلَ من النافذةِ
تاركاً كل هذا الوقت،كل هذه القصائد،
كمنَ يفتحُ كوَّة الغيبِ
تقرأُ وحدتها الخُرافية،وما علقَ من غيّمٍ وخيباتْ

صباحك موسيقى وقصائدُ جميلة

أمينة














" .. والحرير
حتَّى الحرير
جارحٌ
يا مريم. "

"عماد فؤاد"
  رد مع اقتباس
/
قديم 12-03-2009, 10:34 AM رقم المشاركة : 145
معلومات العضو
حنا حزبون
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديميّة للإبداع والعطاء
يحمل وسام الأكاديميّة للابداع الادبي
فلسطين

الصورة الرمزية حنا حزبون

افتراضي رد: لأمينة .. نصوصُ الليلِ والغياب

83

الثامنةُ ربما ،
والسماءُ لهفةٌ داكنةٌ
حيثُ العصافيرُ التي استراحتْ على فنجانِ قهوتها
لا تتوقفُ عن نقرِ ذاكرتها
تهطلُ مطراً رماديَّاً
يتهدَّجُ به وجعٌ
حتى الصباحْ .







حين ترتجُّ الغيمةُ ساقطةً
في سائلِ السماءِ
ساتسمَّرُ مكاني
لأرى وجهكِ
واضمرَ بلهفةٍ أُخرى
أنَّ الندى على خدِّكِ
يتوجعُ
  رد مع اقتباس
/
قديم 25-03-2009, 12:12 AM رقم المشاركة : 146
معلومات العضو
حنا حزبون
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديميّة للإبداع والعطاء
يحمل وسام الأكاديميّة للابداع الادبي
فلسطين

الصورة الرمزية حنا حزبون

افتراضي رد: لأمينة .. نصوصُ الليلِ والغياب

84


يقولُ لها : صفي لي حبيبكِ
والليلُ ملءُ أحلامها
والرغباتْ
هل من وجعٍ عتيقٍ
تتأوَّهُ السماواتْ ؟







حين ترتجُّ الغيمةُ ساقطةً
في سائلِ السماءِ
ساتسمَّرُ مكاني
لأرى وجهكِ
واضمرَ بلهفةٍ أُخرى
أنَّ الندى على خدِّكِ
يتوجعُ
  رد مع اقتباس
/
قديم 25-03-2009, 02:27 AM رقم المشاركة : 147
معلومات العضو
إسماعيل حسن سيفو
عضو أكاديمية الفينيق
عضو تجمع أدباء الرسالة
يحمل أوسمة الفينيق للإبداع الأدبي والعطاء
عضو الهيئة الادارية
سورية

الصورة الرمزية إسماعيل حسن سيفو

افتراضي رد: لأمينة .. نصوصُ الليلِ والغياب

عارياً أعرفُ جُرحَكِ
كأنَّهُ أولُ اعترافْ
أما آخرُهُ


الشاعر الرائع حنا حزبون

شاعر مكرم أنت

لغة واضحة

وصور ولا أجمل

لك كل الود

تقديري لك
وتحياتي
إسماعيل






  رد مع اقتباس
/
قديم 27-03-2009, 02:42 AM رقم المشاركة : 148
معلومات العضو
حنا حزبون
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديميّة للإبداع والعطاء
يحمل وسام الأكاديميّة للابداع الادبي
فلسطين

الصورة الرمزية حنا حزبون

افتراضي رد: لأمينة .. نصوصُ الليلِ والغياب

اسماعيل ،

أما آخرُهُ فتلك هي الحكايةْ

شكراً لعبورٍ له نكهةٌ أُخرى

محبتي






حين ترتجُّ الغيمةُ ساقطةً
في سائلِ السماءِ
ساتسمَّرُ مكاني
لأرى وجهكِ
واضمرَ بلهفةٍ أُخرى
أنَّ الندى على خدِّكِ
يتوجعُ
  رد مع اقتباس
/
قديم 27-03-2009, 04:43 PM رقم المشاركة : 149
معلومات العضو
بشرى بدر
عضو أكاديمية الفينيق
تحمل أوسمة الأكاديميّة للابداع الأدبي والعطاء
سورية

الصورة الرمزية بشرى بدر

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

بشرى بدر غير متواجد حالياً


افتراضي رد: لأمينة .. نصوصُ الليلِ والغياب

الأديب حنـّا حزبون ..

عذيرك
إذا ما حرصنا
على إسهامك معنا
في العلاقة التشاركية
من خلال تفضلكم
بالاطلاع على نثار أرواح آل فينيق
وأنت منهم
ولأنـّك صاحب تجربة
ديدنها الإثراء
سنثقل عليك
فعذيرك

كثير ودّ






قد كان ذنبي بأنّي في مصافحـتي ، مـددتُ ودّي قبيـل الكـفّ للجـار
كأنّ طيبي و مـا أعمتــه ذاكرتي ، ما انفـكّ ينـسى لناسٍ طبـعَ غـدّار
حتّى اسـتفقتُ على الأظلاف حاقـدة ، مستنفراتٍ لرجم بـتّ أوتاري
  رد مع اقتباس
/
قديم 29-03-2009, 02:14 PM رقم المشاركة : 150
معلومات العضو
حنا حزبون
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديميّة للإبداع والعطاء
يحمل وسام الأكاديميّة للابداع الادبي
فلسطين

الصورة الرمزية حنا حزبون

افتراضي رد: لأمينة .. نصوصُ الليلِ والغياب

85 /

يتفقدَّ الليلُ وجعَها
أما هي فتتأمَّلُ هيئتهُ
وتسبرُ نواياهُ
وتبكي !






حين ترتجُّ الغيمةُ ساقطةً
في سائلِ السماءِ
ساتسمَّرُ مكاني
لأرى وجهكِ
واضمرَ بلهفةٍ أُخرى
أنَّ الندى على خدِّكِ
يتوجعُ
  رد مع اقتباس
/
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة نصوص جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 03:19 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لأكاديمية الفينيق للأدب العربي
يرجى الإشارة إلى الأكاديمية في حالة النقل
الآراء المنشورة في الموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الإدارة بل تمثل وجهة نظر كاتبها فقط