لِنَعْكِسَ بّياضَنا


« تَحْــليقٌ حَيٌّ وَمُثـــابِر »
         :: المرأه (آخر رد :دلال عوض)       :: كوبرنيك و كيبلر غيرا نظرتنا للكون (آخر رد :نجيب بنشريفة)       :: هل فيكَ مثلي أنا (آخر رد :الشاعر حسن رحيم الخرساني)       :: في الغرف المسكونة / عايده بدر (آخر رد :عبد الرحيم عيا)       :: خلج (آخر رد :نجيب بنشريفة)       :: من الشعر العالمي (آخر رد :جمال عمران)       :: لقب و جائزة عرار 2018 للسعودي (آخر رد :جمال عمران)       :: الأبًله (آخر رد :جمال عمران)       :: حروف بلا أرصفة (آخر رد :يزن السقار)       :: الإمارات تؤيد قرار الهند ضم كشمير (آخر رد :نجيب بنشريفة)       :: دماء (آخر رد :أفراح حمود أبو عريج)       :: سناد التأسيس في قصيدة التفعيلة (آخر رد :خشان خشان)       :: انتقام امرأة (آخر رد :فاطمة الزهراء العلوي)       :: الأحلام والرؤي (آخر رد :فاطمة الزهراء العلوي)       :: أوقاتٌ مجهولة الهويّة .. (آخر رد :فاطمة الزهراء العلوي)      


العودة   ۩ أكاديمية الفينيق ۩ > ▂ ⟰ ▆ ⟰ الديــــــوان ⟰ ▆ ⟰ ▂ > ۩ مـــداد ⋘

۩ مـــداد ⋘ غذاء الروح والذهن .... اشتعالات واشتغالات ...بعيدا عن الردود والتعقيبات (المشاركات في هذا الركن لا تدخل في عداد المشاركات)

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 05-10-2017, 02:04 PM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
عبدالرحيم التدلاوي
عضو أكاديميّة الفينيق
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
يحمل أوسمة الاكاديمية للابداع والعطاء
المغرب
إحصائية العضو







آخر مواضيعي

0 موتى
0 شوق
0 دور
0 صلاة
0 جذبة
0 مهوى

عبدالرحيم التدلاوي غير متواجد حالياً


افتراضي إليكم مجموعتي "ثدي الفرح" راجيا ان تيسر أمور نشرها ورقيا


**

وصال {يمكن أن تكون هذه القصة منشورة سابقا}
الغرفة باردة كسكين..
الهواء راكد كأنفاس خنزير..يزحف إلى حقولي اليباس يهدد حقول أملي بالذبول..
تباركني الوحدة و يركب صدري الألم فتضيق أنفاسي و المكان..
ضجيج آت من بعيد يلعق صولة الصمت..الأضواء الآتية من هناك تكسر سطوة الليل..تغمز لي بإغراء..
أدب إليها..أزحف..و عند الباب أفقد وعيي..
يأخذني الفرح ..ينبتني في صدر البيت..يسري في جسدي دفء الوصال..فتخضل روحي و أصير وردة موردة الخدين..

**

قد يكون مكررا

تسربت إلى قلبه بذرة حزن، نبتت فتحولت تشاؤما، صار سلما ، ارتقاه إلى أعلى الخيبة، ومن هنا، قفز بطريقة بهلوانية ناجحة بشكل ممتاز في الفراغ.
دفع الأبواب كلها، فصدته، آمن، لحظتها، أنه منحوس، ينبغي محوه لتصفو السماء.
يا ليته جرب، برفق، ولمرة واحدة، جذبها إليه.

**

**

وهذه النصوص في صورتها قبل التعديل بناء على ملاحظات أخي بوحنش.
**
هزني منظر تسلط بدنين ضخمين على رجل ضعيف..
فتحت فمي لأستنكر..فحشوه ترابا..
نبتت أشجار و عششت فوقها بلابل..
كانت كل فجر تصدح بلحن الحرية..
سالت دموع فرحي ..حتى جفت العينان..
حينها،
أعلن الحزن على نفسي سلطانا..
بدت لي نورا..رأيت أنامل أشعتها تمسح غيوم ظلامي و تبدد سحب حزني السوداء، و تذهب إلى التلاشي غلالة اليأس..
رسمتها حلما لذيذا في غفوتي..
ثم،
سعيت إليها سعي المتبتل الولهان..يهرق روحه على أعتاب مذبح طهرها..بنفس ظمآى إلى الألق و الاطمئنان..
حين صارت بين يدي..
وجدتها رمادا..
ألقى الزعيم من أعلى الشرفة المطلة على الساحة الغاصة بالناس، خطابا متقنا، بصوت ساحر، دغدغ أحلامي..
بقيت على إثره منونا..
حينها، هبت نسائم باردة أيقظتني..و كأني من كهف الضياع خرجت..
فرفعت صوتي بالهجران..
دخل إلى قاعة الرهانات الفسيحة..
توجه صوب مقعده الخاص، فهو شيخ الرواد و حكيم المكان..
أقبل الناس عليه يستشيرونه عن الأرقام..
ظل يراهن حتى أفلس..
سمحوا له أن يراهن بدمه..
هذا اليوم، راهن بآخر قطرة غير ذات لون..
و بقي ينتظر..
تراقصت الأرقام أمام عينيه..
ألقت السكينة برحلها في قلبه الواهن، فسكن..
صرفت الجائزة لتغطية تكاليف جنازته التي مرت في جو مهيب و كئيب..
قرب الوكالة، أقيم له نصب..
سالت دموع فرحي ..حتى جفت العينان..
حينها،
أعلن الحزن على نفسي سلطانا..
ربما كنت تقصد هنا "أعلنت" لأني وجدت السياق يفيد ذلك.
================================================== ==============
بدت لي نورا..رأيت أنامل أشعتها تمسح غيوم ظلامي و تبدد سحب حزني السوداء، و تذهب إلى التلاشي غلالة اليأس..
رسمتها حلما لذيذا في غفوتي..
ثم،
سعيت إليها سعي المتبتل الولهان..يهرق روحه على أعتاب مذبح طهرها..بنفس ظمأى إلى الألق و الاطمئنان..
حين صارت بين يدي..
وجدتها رمادا..
هنا وجدت أن استعمال "أحسست بأنامل" سيكون أفضل للأن حركة الأنامل على الجلد تستثير اللمس أكثر من الرؤية وقد أعجبني هذا النص كثيرا لأنه تمكن من رصد خيبة الأمل بأسلوب شاعري جميل.
================================================== ==================
ألقى الزعيم من أعلى الشرفة المطلة على الساحة الغاصة بالناس، خطابا متقنا، بصوت ساحر، دغدغ أحلامي..
بقيت على إثره منونا..
حينها، هبت نسائم باردة أيقظتني..و كأني من كهف الضياع خرجت..
فرفعت صوتي بالهجران..
================================================== ====================
دخل إلى قاعة الرهانات الفسيحة..
توجه صوب مقعده الخاص، فهو شيخ الرواد و حكيم المكان..
أقبل الناس عليه يستشيرونه عن الأرقام..
ظل يراهن حتى أفلس..
سمحوا له أن يراهن بدمه..
هذا اليوم، راهن بآخر قطرة غير ذات لون..
و بقي ينتظر..
تراقصت الأرقام أمام عينيه..
ألقت السكينة برحلها في قلبه الواهن، فسكن..
صرفت الجائزة لتغطية تكاليف جنازته التي مرت في جو مهيب و كئيب..
قرب الوكالة، أقيم له نصب..
================================================== =================
أطلقت قطيع غضبي إلى الشارع..
لما علمت حساسية أذنه الدقيقة..بعثت بكلب خوفي يعيدها..
إلى حضيرة فمي..!
ربما من الأفضل استعمال " أدركت" لأن العلم بالشيء يتطلب أخذ الحيطة والحذر .
================================================== ===============
هزني منظر تسلط بدنين ضخمين على رجل ضعيف..
فتحت فمي لأستنكر..فحشوه ترابا..
نبتت أشجار و عششت فوقها بلابل..
كانت كل فجر تصدح بلحن الحرية..
================================================== =============
أمشي و الدرب طويل..خلفي يد خلفها رجل..
أمشي واثق الخطو..خلفي يد خلفها حقد..
أمشي و الهدف على بعد نسمة..خلفي يد في يدها سكين..
أمشي و الهدف قريب..خلفي يد و في يدها سكين يقطر دما..
أجثو و العنيان مفتوحتان و قد بلغت الغاية..
================================================== ============
كما قلت لك النصوص كلها جميلة وأعتذر عن التأخير .


المزيف
**
طوقت عنقها الندي بعقد ثمين فصار أكثر نداوة؛ كما طوقت الشرطة الحي، وشرعت في تفتيش المنازل، قالبة أعلاها أسفلها، بحثا عن عقد ثمين، اشتراه وجيه المدينة ليهديه لحبيبته في عيد ميلادها العشرين؛ كان قد اشتراه من شاب وسيم ورثه عن أمه التي ظلت محتفظة به ذكرى ثمينة من زوجها الذي أهداها إياه في الذكرى الخمسين لزواجهما، صاغه من الأحجار الثمينة التي كان يستخرجها من مناجمه قبل أن يفلس، ويصاب بالسكتة القلبية.
كادت الشرطة تخرج خالية الوفاض، لولا قدوم حبيبتي إلى الساحة متطاوسة!


اضطراب
**
سمع طرقا خفيفا على الباب، فرفرف لفتحه. عاد خائبا إذ لم يجد أحدا. عاد الطرق من جديد وبشكل أقزى، قام متثاقلا لفتحه: لا أحد.
قرر إغلاق الباب من الخارج مترصدا. عاد الطرق بقوة قادما من الداخل ويدا مخملية تجذبه. فسقط في حيرة الجنون.


نظر الطفل حواليه مندهشا، وقال:
أبي! لم سماؤنا رصاصية، وأرضنا غبار أحمر؟
أطرق الأب مليا، ثم قال:
لنفرض أننا وضعنا مائدة كبيرة بساحة عمومية تشتمل على ألوان من شهي الطعام، ماذا سيحصل؟
سيتداعى عليها الجوعى من كل الجهات.
سمعا صافرة الإنذار، فنزلا إلى القبو في انتظار فسحة جديدة.


يده التي مدت وعادت خائبة بلا رحمة، شعرت بالهاوية، وخيط الإيمان رهيف. طالت فكانت كالإسفنجة...في كل الاتجاهات...
الأيدي التي امتدت باتجاهه، لا تريد القبض عليه، بل قبض ما تجود به يداه الكريمتان.
نجا و سقط...
سقط ونجا...

كنت أسير على غير هدى؛ ضالا تسرقني الحواري، وإذا بي أمام باب منزل من شرفته تطل امرأة، دعتني إلى الصعود، فاستجبت.
في غرفة الطعام وضعت أمامي قصعة كسكس وكوب لبن كبير، أكلت حتى شبعت، رتبت لي سريري ودعتني إلى المبيت عندها، فرضيت. استيقظت باكرا لأجدها مشرقة الوجه بابستامتها الحنون، كانت قد هيأت الفطور: شايا ورغائف، وسمنا وعسلا، التهمت الطعام بشهية، رفعت رأسي فسقطت من عيني الدموع، مسحتها بيدها المرتجفة، وضمتني إلى صدرها .. شممت رائعة طيبة تنبعث منها وتسكن ذاكرتي.






  رد مع اقتباس
/
قديم 09-11-2017, 06:43 PM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
عبدالرحيم التدلاوي
عضو أكاديميّة الفينيق
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
يحمل أوسمة الاكاديمية للابداع والعطاء
المغرب
إحصائية العضو







آخر مواضيعي

0 موتى
0 شوق
0 دور
0 صلاة
0 جذبة
0 مهوى

عبدالرحيم التدلاوي غير متواجد حالياً


افتراضي رد: إليكم مجموعتي "ثدي الفرح" راجيا ان تيسر أمور نشرها ورقيا

توت الأرض
**
أحس بدغدغة، فحك ...
من أعماق كهفه المظلم خرجت فتيات كالقمر يتضوعن مسكا...
جمالهن الأخاذ زلزل كيانه فتصدع.
فتيات أمازونيات متوحشات يشعرن بجوع تاريخي شديد، حاصرنه، انقضضن عليه، وبدأن في نهشه...
ظل المشهد يتكرر إلى أن مد إليه برومتيوس يدا..






  رد مع اقتباس
/
قديم 09-11-2017, 06:44 PM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
عبدالرحيم التدلاوي
عضو أكاديميّة الفينيق
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
يحمل أوسمة الاكاديمية للابداع والعطاء
المغرب
إحصائية العضو







آخر مواضيعي

0 موتى
0 شوق
0 دور
0 صلاة
0 جذبة
0 مهوى

عبدالرحيم التدلاوي غير متواجد حالياً


افتراضي رد: إليكم مجموعتي "ثدي الفرح" راجيا ان تيسر أمور نشرها ورقيا

تتابع أحداث الفيلم المشوق من فراشها دفعا للملل، في لحظة، يخفق قلبها بشدة وهي ترى المجرم يقف خلف البنت الجميلة، يمد يديه لدفعها إلى الجرف الهاري، تريد أن تصرخ، يخونها صوتها، تريد أن تنهض، تخونها رجلاها.






  رد مع اقتباس
/
قديم 09-11-2017, 06:45 PM رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
عبدالرحيم التدلاوي
عضو أكاديميّة الفينيق
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
يحمل أوسمة الاكاديمية للابداع والعطاء
المغرب
إحصائية العضو







آخر مواضيعي

0 موتى
0 شوق
0 دور
0 صلاة
0 جذبة
0 مهوى

عبدالرحيم التدلاوي غير متواجد حالياً


افتراضي رد: إليكم مجموعتي "ثدي الفرح" راجيا ان تيسر أمور نشرها ورقيا


تنصرف إلى سريرها بعد يوم عمل شاق ومرهق، وقبل أن يداعب أجفانها النوم، يقبل عليها بحلوى، يجلس إلى جانبها، يحكي لها القصة نفسها مرات؛ تكبر معها، وحين تبلغ الحلم، تزوجها أمها لكهل. يراها ساحة وغى يقتحمها بعنف، لا تبدي ألما، تتذكر نهاية القصة، فتبتسم بمكر السراد.






  رد مع اقتباس
/
قديم 09-11-2017, 06:46 PM رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
عبدالرحيم التدلاوي
عضو أكاديميّة الفينيق
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
يحمل أوسمة الاكاديمية للابداع والعطاء
المغرب
إحصائية العضو







آخر مواضيعي

0 موتى
0 شوق
0 دور
0 صلاة
0 جذبة
0 مهوى

عبدالرحيم التدلاوي غير متواجد حالياً


افتراضي رد: إليكم مجموعتي "ثدي الفرح" راجيا ان تيسر أمور نشرها ورقيا

خافت
احتمت به
شعر بسعادة
وبنخوة
بسط عليها حمايته
وأعلنها ضمن مجال تفوذه...






  رد مع اقتباس
/
قديم 09-11-2017, 06:49 PM رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
عبدالرحيم التدلاوي
عضو أكاديميّة الفينيق
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
يحمل أوسمة الاكاديمية للابداع والعطاء
المغرب
إحصائية العضو







آخر مواضيعي

0 موتى
0 شوق
0 دور
0 صلاة
0 جذبة
0 مهوى

عبدالرحيم التدلاوي غير متواجد حالياً


افتراضي رد: إليكم مجموعتي "ثدي الفرح" راجيا ان تيسر أمور نشرها ورقيا

خصب
**
اندس في تجويف شجرة عجفاء هربا من صوت غاضب يطارده. لبث هناك عدد سنين. بعد مخاض عسير، طرحت الشجرة ثمارها من أنين.






  رد مع اقتباس
/
قديم 16-11-2017, 08:05 PM رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
عبدالرحيم التدلاوي
عضو أكاديميّة الفينيق
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
يحمل أوسمة الاكاديمية للابداع والعطاء
المغرب
إحصائية العضو







آخر مواضيعي

0 موتى
0 شوق
0 دور
0 صلاة
0 جذبة
0 مهوى

عبدالرحيم التدلاوي غير متواجد حالياً


افتراضي رد: إليكم مجموعتي "ثدي الفرح" راجيا ان تيسر أمور نشرها ورقيا

تعاكس
**
بفنية عالية، و بضربات رشيقة برشيتها، ترسم ذات الخمار الأسود لوحة فنية رائعة لفتاة عارية تماما، ثم تقوم بتغطيتها بلباسها الأسود فطعة فطعة إلى أن تصير عارية.






  رد مع اقتباس
/
قديم 17-11-2017, 04:52 PM رقم المشاركة : 8
معلومات العضو
عبدالرحيم التدلاوي
عضو أكاديميّة الفينيق
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
يحمل أوسمة الاكاديمية للابداع والعطاء
المغرب
إحصائية العضو







آخر مواضيعي

0 موتى
0 شوق
0 دور
0 صلاة
0 جذبة
0 مهوى

عبدالرحيم التدلاوي غير متواجد حالياً


افتراضي رد: إليكم مجموعتي "ثدي الفرح" راجيا ان تيسر أمور نشرها ورقيا

الفنانة التي أحب
**
تحرص ذات الخمار الأسود كل الحرص، على تغطية جسدها بالكامل؛ وفي مرسمها، لوحات لامرأة واحدة عارية، وفي أوضاع مختلفة.

تنهيدات القاعة
**

في قاعة العرض المليئة بالزوار، نظرت ذات الخمار الأسود إلى اللوحة بإمعان، أخرجت المرأة العارية منها، وحلت مكانها...






  رد مع اقتباس
/
قديم 20-11-2017, 12:02 PM رقم المشاركة : 9
معلومات العضو
عبدالرحيم التدلاوي
عضو أكاديميّة الفينيق
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
يحمل أوسمة الاكاديمية للابداع والعطاء
المغرب
إحصائية العضو







آخر مواضيعي

0 موتى
0 شوق
0 دور
0 صلاة
0 جذبة
0 مهوى

عبدالرحيم التدلاوي غير متواجد حالياً


افتراضي رد: إليكم مجموعتي "ثدي الفرح" راجيا ان تيسر أمور نشرها ورقيا

حيرة
**

قل لي، سيدي، كيف أبلغ الحج؟
قال:
اجعل قلبك سبيلا وسقاية!
واختفى.






  رد مع اقتباس
/
قديم 01-12-2017, 05:30 PM رقم المشاركة : 10
معلومات العضو
عبدالرحيم التدلاوي
عضو أكاديميّة الفينيق
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
يحمل أوسمة الاكاديمية للابداع والعطاء
المغرب
إحصائية العضو







آخر مواضيعي

0 موتى
0 شوق
0 دور
0 صلاة
0 جذبة
0 مهوى

عبدالرحيم التدلاوي غير متواجد حالياً


افتراضي رد: إليكم مجموعتي "ثدي الفرح" راجيا ان تيسر أمور نشرها ورقيا

اختبار
**
سقطت منه حافظة نقوده، التقطها الطفل، تذكر أن أمه طريحة الفراش، فعدا في الاتجاهين.






  رد مع اقتباس
/
قديم 03-12-2017, 02:45 PM رقم المشاركة : 11
معلومات العضو
عبدالرحيم التدلاوي
عضو أكاديميّة الفينيق
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
يحمل أوسمة الاكاديمية للابداع والعطاء
المغرب
إحصائية العضو







آخر مواضيعي

0 موتى
0 شوق
0 دور
0 صلاة
0 جذبة
0 مهوى

عبدالرحيم التدلاوي غير متواجد حالياً


افتراضي رد: إليكم مجموعتي "ثدي الفرح" راجيا ان تيسر أمور نشرها ورقيا

هيت
**
حين يعود إلى البيت مكتئبا، تتوجه إلى غرفتها، تضطجع على فراش المتعة عارية كقمر متوهج على أكتاف سحابة ماطرة، وتقول له بصوتها الرخيم: هيت لك!
يتورد حقله.






  رد مع اقتباس
/
قديم 03-12-2017, 02:46 PM رقم المشاركة : 12
معلومات العضو
عبدالرحيم التدلاوي
عضو أكاديميّة الفينيق
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
يحمل أوسمة الاكاديمية للابداع والعطاء
المغرب
إحصائية العضو







آخر مواضيعي

0 موتى
0 شوق
0 دور
0 صلاة
0 جذبة
0 مهوى

عبدالرحيم التدلاوي غير متواجد حالياً


افتراضي رد: إليكم مجموعتي "ثدي الفرح" راجيا ان تيسر أمور نشرها ورقيا

تيس
**
رددت جنبات البيت الكبير دوي الصوت الخشن: آااااااحن!
فافرنقعت النسوة؛ كل واحدة توجهت إلى غرفتها وهي تردد بصوت الفرح: هذه ليلتي...!
أقبل الصمت ببهائه لاهثا، وأقفل أفواه الحكايات.






  رد مع اقتباس
/
قديم 03-12-2017, 02:50 PM رقم المشاركة : 13
معلومات العضو
عبدالرحيم التدلاوي
عضو أكاديميّة الفينيق
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
يحمل أوسمة الاكاديمية للابداع والعطاء
المغرب
إحصائية العضو







آخر مواضيعي

0 موتى
0 شوق
0 دور
0 صلاة
0 جذبة
0 مهوى

عبدالرحيم التدلاوي غير متواجد حالياً


افتراضي رد: إليكم مجموعتي "ثدي الفرح" راجيا ان تيسر أمور نشرها ورقيا

ختم
**

يحكى أن ساندريلا حطت في قلبي سعيدة. حين وجدت نوافذه مشرعة، فرت، مخلفة وراءها صدى المفاتيح.






  رد مع اقتباس
/
قديم 03-12-2017, 02:51 PM رقم المشاركة : 14
معلومات العضو
عبدالرحيم التدلاوي
عضو أكاديميّة الفينيق
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
يحمل أوسمة الاكاديمية للابداع والعطاء
المغرب
إحصائية العضو







آخر مواضيعي

0 موتى
0 شوق
0 دور
0 صلاة
0 جذبة
0 مهوى

عبدالرحيم التدلاوي غير متواجد حالياً


افتراضي رد: إليكم مجموعتي "ثدي الفرح" راجيا ان تيسر أمور نشرها ورقيا


انسحب بصمت من ساحة الوغى مخلفا وراءه اندهاش القتلى، بعد أن تكبد هزيمة مدوية.
احتمى بقرن الجبل للتأمل. رأى راعيا في مقتبل العمر يعزف على نايه ببهجة، خلفه يسير القطيع مطمئنا. التقط، ساعتئذ، سحر الإشارة.






  رد مع اقتباس
/
قديم 03-12-2017, 02:52 PM رقم المشاركة : 15
معلومات العضو
عبدالرحيم التدلاوي
عضو أكاديميّة الفينيق
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
يحمل أوسمة الاكاديمية للابداع والعطاء
المغرب
إحصائية العضو







آخر مواضيعي

0 موتى
0 شوق
0 دور
0 صلاة
0 جذبة
0 مهوى

عبدالرحيم التدلاوي غير متواجد حالياً


افتراضي رد: إليكم مجموعتي "ثدي الفرح" راجيا ان تيسر أمور نشرها ورقيا

هل الأرض العربية، أبي، تتوسع؟
أبدا، لا يمكن!
فلم تظهر كل مرة دولة جديدة؟
تلك أحكام السياسة.
فمن يرسم سياسة أوطاننا؟
خياناتنا، وتآمرهم!






  رد مع اقتباس
/
قديم 03-12-2017, 02:54 PM رقم المشاركة : 16
معلومات العضو
عبدالرحيم التدلاوي
عضو أكاديميّة الفينيق
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
يحمل أوسمة الاكاديمية للابداع والعطاء
المغرب
إحصائية العضو







آخر مواضيعي

0 موتى
0 شوق
0 دور
0 صلاة
0 جذبة
0 مهوى

عبدالرحيم التدلاوي غير متواجد حالياً


افتراضي رد: إليكم مجموعتي "ثدي الفرح" راجيا ان تيسر أمور نشرها ورقيا

كنت في الهزيع الأخير من حياتي، في قاعة كل ما فيها أبيض، باستثناء التلفزة التي كانت تعرض شريطا راقصا لفتيات في عمر الزهور يقطرن حلاوة.
شعرت بحرارة في صدري، واختلاج في قلبي، خرجت مني الحشرجة الأولى، رأيت، لحظتها، وجها ملائكيا يطل علي، بصدر عامر، تمسكت بدفتي نهديه، وتشبثت بهما. كانتا شمعتي في ظلمة الوحدة.






  رد مع اقتباس
/
قديم 03-12-2017, 02:56 PM رقم المشاركة : 17
معلومات العضو
عبدالرحيم التدلاوي
عضو أكاديميّة الفينيق
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
يحمل أوسمة الاكاديمية للابداع والعطاء
المغرب
إحصائية العضو







آخر مواضيعي

0 موتى
0 شوق
0 دور
0 صلاة
0 جذبة
0 مهوى

عبدالرحيم التدلاوي غير متواجد حالياً


افتراضي رد: إليكم مجموعتي "ثدي الفرح" راجيا ان تيسر أمور نشرها ورقيا

كقصة تتكرر
**
رأيت إصراره فسعيت إلى منعه؛ قال لي: لماذا؟
لأنك ستصاب بلعنة الصخرة!
أنت تؤمن بالخرافات..
بل أنا أنطلق من التجارب.
وتسلق الصخرة بعناد، بلغ قمتها. نظر إلى الناس وأراد أن يكون خطيبا محركا، تنحنح مرات، والقوم عنه لاهون. لما فتح فمه للكلام، خرج منه لسانه المشقوق، وانغرس في رأسه، أخرج دماغه، وصار يلتهمه بوحشية. شعر بإغماءة، فسقط كحجر من الأعلى إلى قعر النسيان.






  رد مع اقتباس
/
قديم 03-12-2017, 02:57 PM رقم المشاركة : 18
معلومات العضو
عبدالرحيم التدلاوي
عضو أكاديميّة الفينيق
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
يحمل أوسمة الاكاديمية للابداع والعطاء
المغرب
إحصائية العضو







آخر مواضيعي

0 موتى
0 شوق
0 دور
0 صلاة
0 جذبة
0 مهوى

عبدالرحيم التدلاوي غير متواجد حالياً


افتراضي رد: إليكم مجموعتي "ثدي الفرح" راجيا ان تيسر أمور نشرها ورقيا

عاد بعد رحلة طويلة محملا بتجربة مريرة.
عاد بعد أن غادر منزله يحمل فردة حذاء بحثا عن ساندريلاه، عاشر ناساء كثيرات، كن عابرات، تركن في نفسه وشم النشوة والألم.
عاد بعد أن صرف جل ثروته الهائلة في البحث عن صاحبة الفردة، تلك الثروة التي ورثها عن أبيه، الذي كان موظفا ساميا في المخابرات؛ راكم ثروته من خلال الاستيلاء على أموال وأطيان، وعقارات، من زج بهم في السجن.
عاد ممتلئا خيبات.
عاد؛ وقد وجد أمه رغم انصرام السنين، ما زالت تبحث عن فردة حذائها الضائعة؛ فردة لحذاء هو هدية من حبيبها الذي قتل في ظروف غامضة؛ هي ما تبقى لها من حنين؛ كادت تجن.
عاد؛ وأعاد إليها توازنها، وارتمى في حضنها...






  رد مع اقتباس
/
قديم 03-12-2017, 02:58 PM رقم المشاركة : 19
معلومات العضو
عبدالرحيم التدلاوي
عضو أكاديميّة الفينيق
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
يحمل أوسمة الاكاديمية للابداع والعطاء
المغرب
إحصائية العضو







آخر مواضيعي

0 موتى
0 شوق
0 دور
0 صلاة
0 جذبة
0 مهوى

عبدالرحيم التدلاوي غير متواجد حالياً


افتراضي رد: إليكم مجموعتي "ثدي الفرح" راجيا ان تيسر أمور نشرها ورقيا

قرع
**
استيقظنا على ضوضاء ثاقبة لأجد زوجي قد قلب الدولاب رأسا على عقب بحثا عن سيفه التاريخي المجيد بعد أن سمع قرع طبول ظنها طبول حرب، نوبته زادت حدة، ما درى المسكين أن تلك الطبول آتية من الخيام المنصوبة في الساحة احتفالا بالمولد النبوي.
كبله أبي وأخي، وأودعاه صباحا المصحة النفسية، أما أنا، فقد حملت مكتبته العظيمة، وألقيت بها في النهر، وعبرت إلى ضفة الأمان.






  رد مع اقتباس
/
قديم 03-12-2017, 02:59 PM رقم المشاركة : 20
معلومات العضو
عبدالرحيم التدلاوي
عضو أكاديميّة الفينيق
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
يحمل أوسمة الاكاديمية للابداع والعطاء
المغرب
إحصائية العضو







آخر مواضيعي

0 موتى
0 شوق
0 دور
0 صلاة
0 جذبة
0 مهوى

عبدالرحيم التدلاوي غير متواجد حالياً


افتراضي رد: إليكم مجموعتي "ثدي الفرح" راجيا ان تيسر أمور نشرها ورقيا

بيتزا
**
ممتع أن تجلس على حافة سطح عمارة وتدلي رجليك متابعا تلك الكائنات في الأسفل تتطلع إليك بأيد مرفوعة كما لو كنت وليا، تلتهم المشهد التهاما. لا يشوش عليك سوى دوار الأعالي. أتخيل مشهد الشقوط المدوي حيث تصير كالفطيرة.
سأفكر في طريقة أخرى للفت الانتباه؛ مثلا: أتوجه إلى ساحة لهديم، وأشهر سيفي في وجه الملأ، وأتابع بلذة فرارهم..
أو
أغتصب سائحة أمريكية..
أو
...






  رد مع اقتباس
/
قديم 03-12-2017, 03:01 PM رقم المشاركة : 21
معلومات العضو
عبدالرحيم التدلاوي
عضو أكاديميّة الفينيق
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
يحمل أوسمة الاكاديمية للابداع والعطاء
المغرب
إحصائية العضو







آخر مواضيعي

0 موتى
0 شوق
0 دور
0 صلاة
0 جذبة
0 مهوى

عبدالرحيم التدلاوي غير متواجد حالياً


افتراضي رد: إليكم مجموعتي "ثدي الفرح" راجيا ان تيسر أمور نشرها ورقيا

حلم ليلة صيف
**
اتحد كتاب القص الوجيز، وشكلوا جيشا يغطي عين السماء، وقرروا تحرير القدس، بإغراق العدو، بنصوص قصيرة جدا.
لكن العدو الخبيث فطن للأمر، فأنشأ غربالا مضادا، لم يسمح بالمرور إلا لقلة أصابته بنوبة ضحك قاتلة.






  رد مع اقتباس
/
قديم 03-12-2017, 03:02 PM رقم المشاركة : 22
معلومات العضو
عبدالرحيم التدلاوي
عضو أكاديميّة الفينيق
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
يحمل أوسمة الاكاديمية للابداع والعطاء
المغرب
إحصائية العضو







آخر مواضيعي

0 موتى
0 شوق
0 دور
0 صلاة
0 جذبة
0 مهوى

عبدالرحيم التدلاوي غير متواجد حالياً


افتراضي رد: إليكم مجموعتي "ثدي الفرح" راجيا ان تيسر أمور نشرها ورقيا

الذي إلى جانبي مستغرق في نومه العذب، ركبته منغرسة في فخذي، فيما السائق منهمك مع زبونه في حديث لم أتبينه، انصرفت للإنصات للذي خلفي يكلم حبيبته بلغة فرنسية ذات لكنة إفريقية، ثم أكمل حديثه بلهجة وطنه، فانقطع تواصلي، سقطت في فراغ بارد، لم أجد سوى نفسي أكلمها عن قصة سيارة الأجرة.






  رد مع اقتباس
/
قديم 15-12-2017, 01:05 PM رقم المشاركة : 23
معلومات العضو
عبدالرحيم التدلاوي
عضو أكاديميّة الفينيق
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
يحمل أوسمة الاكاديمية للابداع والعطاء
المغرب
إحصائية العضو







آخر مواضيعي

0 موتى
0 شوق
0 دور
0 صلاة
0 جذبة
0 مهوى

عبدالرحيم التدلاوي غير متواجد حالياً


افتراضي رد: إليكم مجموعتي "ثدي الفرح" راجيا ان تيسر أمور نشرها ورقيا

مسك
**

رمت كتابة الحياة في قصة قصيرة جدا...
كتبتني الحياة في جملة بين عارضتين.






  رد مع اقتباس
/
قديم 15-12-2017, 01:08 PM رقم المشاركة : 24
معلومات العضو
عبدالرحيم التدلاوي
عضو أكاديميّة الفينيق
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
يحمل أوسمة الاكاديمية للابداع والعطاء
المغرب
إحصائية العضو







آخر مواضيعي

0 موتى
0 شوق
0 دور
0 صلاة
0 جذبة
0 مهوى

عبدالرحيم التدلاوي غير متواجد حالياً


افتراضي رد: إليكم مجموعتي "ثدي الفرح" راجيا ان تيسر أمور نشرها ورقيا

ضحك كثيرا...
ضحك ملء قلبه لما قال له الأمير: لم تعد من بطانتي، أغرب عن وجهي، لا أريد أن أراك ثانية.
كان مهرجه الأوحد، رهين إشارة أصبعه، يحضره متى اغتم.
سيفقد الملبس
سيفقد المأكل
سيفقد وزنه
سينام ملء جفونه، كطفل صغير.






  رد مع اقتباس
/
قديم 17-12-2017, 01:34 PM رقم المشاركة : 25
معلومات العضو
عبدالرحيم التدلاوي
عضو أكاديميّة الفينيق
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
يحمل أوسمة الاكاديمية للابداع والعطاء
المغرب
إحصائية العضو







آخر مواضيعي

0 موتى
0 شوق
0 دور
0 صلاة
0 جذبة
0 مهوى

عبدالرحيم التدلاوي غير متواجد حالياً


افتراضي رد: إليكم مجموعتي "ثدي الفرح" راجيا ان تيسر أمور نشرها ورقيا

تنوير
**
أضاء غرفة النوم، لا شيء مريب.
وحدها الرائحة النفاذة استدعت المسدس.






  رد مع اقتباس
/
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة نصوص جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 05:24 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لأكاديمية الفينيق للأدب العربي
يرجى الإشارة إلى الأكاديمية في حالة النقل
الآراء المنشورة في الموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الإدارة بل تمثل وجهة نظر كاتبها فقط