لِنَعْكِسَ بّياضَنا


« تَحْــليقٌ حَيٌّ وَمُثـــابِر »
         :: المرأه (آخر رد :دلال عوض)       :: كوبرنيك و كيبلر غيرا نظرتنا للكون (آخر رد :نجيب بنشريفة)       :: هل فيكَ مثلي أنا (آخر رد :الشاعر حسن رحيم الخرساني)       :: في الغرف المسكونة / عايده بدر (آخر رد :عبد الرحيم عيا)       :: خلج (آخر رد :نجيب بنشريفة)       :: من الشعر العالمي (آخر رد :جمال عمران)       :: لقب و جائزة عرار 2018 للسعودي (آخر رد :جمال عمران)       :: الأبًله (آخر رد :جمال عمران)       :: حروف بلا أرصفة (آخر رد :يزن السقار)       :: الإمارات تؤيد قرار الهند ضم كشمير (آخر رد :نجيب بنشريفة)       :: دماء (آخر رد :أفراح حمود أبو عريج)       :: سناد التأسيس في قصيدة التفعيلة (آخر رد :خشان خشان)       :: انتقام امرأة (آخر رد :فاطمة الزهراء العلوي)       :: الأحلام والرؤي (آخر رد :فاطمة الزهراء العلوي)       :: أوقاتٌ مجهولة الهويّة .. (آخر رد :فاطمة الزهراء العلوي)      


العودة   ۩ أكاديمية الفينيق ۩ > ✍ ✍ محابر أدبية ✍ ✍ > ⚛ ألـــــــوان ،،، ( الأطياف السبعة )

⚛ ألـــــــوان ،،، ( الأطياف السبعة ) هنا تعزف الفرشاة .... وتنطق القصبة ...

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 18-04-2018, 10:46 AM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
سائد ريان
فريق العمل
عضو التجمع العربي للأدب والإبداع
يحمل أوسمة الأكاديمية للإبداع والعطاء
فلسطين

الصورة الرمزية سائد ريان

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

سائد ريان غير متواجد حالياً


افتراضي ضوء سليمى السرايري على لوحة/غرباء/ سائد ريان

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
إخوتي الفيانقة الأفاضل .. أخواتي العنقوات الفضليات

تحايا تليق بكم و بعد...
هذا ضوء من الأستاذة سليمى السرايري / تونس
و قد سلطته على لوحتي التكعيبية المتواضعة في ملتقى الأدباء و المبدعين العرب
و أحببت نقله لكم هنا ... مع أصدق التحايا





يوجد الكثير من الطرق لتحليل اللوحة ولكن الصفة المشتركة بين هذه الطرق هي محاولة المتلقي تعقيب الآثار والأشياء المكسورة الغامضة ليضعها في مكانها وصولا لمعرفة اللغز.
واللوحة هنا فيها أشياء مكسورة رسمها الفنان عمدا وبشيء في نفسه أراده أن يكون جليّا للمتلقي وهو هذه القطع الملونة في اللوحة كل جزء لوحده..
وكل جزء يجعل المتلقي يدخله وهو لا يعرف ما يكتنف محتواه من غموض
محور اللوحة كما وصلني : الصمت الحزين (ظاهريا)– شفاه الرجل أو الطفل مطبقة وجاء التعبير عن سخطه أو معاناته أو حتّى تعجبه بتقطيب جبينه وما بين عينيه الكبيرتين من تساؤل وانتظار.. ولو انها لا تظهر بل تمثلت في تجعيدة على وجهه.
وفي اختزال لنظرية "بانوفسكي"،هي ثلاثة محاور:
1.ماهو المعنى الأوّلي للوحة؟
2.ماهو المعنى الثانوي للوحة؟
3. ماهو المعنى الحقيقي للوحة؟
الجواب وفي لوحة الفنان سائد ريان بالذات :
تفتح على عدة قراءات وكلّ قراءة يمكن للمتلقّي أن ينعرج بها إلى الطريق الذي يريده ويبرز ما يختلج في قلبه وفكره وهو يتأمّل المعنى وليس اللون (الذي صنع اللوحة)
ومن هذا المنطلق يمكنه القراءة..
المعنى الأوّل : الغضب
المعنى الثانوي : الحدث
المعنى الحقيقي : الصدق
واللوحة التي بين أيدينا من الوهلة الأولى تشعرك وأنت تتأمل الشخصية الرئيسية ، تلك الحيرة وذلك الغضب والإنتظار الذي تحدثتُ عنه في أوّل كلامي – هكذا جاء الحدث والمتسبب في هذه العوامل الشعورية
وهنا يحيلني الغضب والحدث إلى الغربة ، غربة الإنسان ليس فقط خارج وطنه فنحن أحيانا نشعر بالغربة ونحن في أوطاننا...
إذن هي غربة النفس بالذات التي أرادها الفنان سائد ريان أن تبدو طاغية على الجزئيات.
لكن لو تمعنا أكثر وأخذنا اللون من ناحية تركيبته العلميّة فإن في هذه اللوحة كثير من الضوء وهو ذلك البياض المنتشر هنا وهناك في العيون سوى كانت غاضبة أو حائرة أو هادئة - المهم الابيض وهو الأمل المنتظر الذي لولاه لما وجد الفنان فسحة للرسم بكل تقنياته ورقص ريشته السريعة على الخطوط والمساحات المتوهجة وهي الألوان الترابية التي لها طابعها الجمالي المتميّز حتى في بعض ديكورات البيوت والفنادق من خزف وحجارة وفوانيس إلى غير ذلك ....
في لوحة السيد سائد، اجتمعت تلك الجمالية المتمثلة في الألوان الترابية المتوهجة فهي ليست باهتة بل ظاهرة للعين بكل ثقة في النفس
بمعنى هناك اصرار على حب الأرض التي ننتمي إليها في الحياة والموت
الأرض التي هي الأم الأولى والانسان بلا وطن : شبه انسان

في نفسية الأديب والفنان سائد، تلك الأصالة العميقة بالأرض بالحب الحقيقي للأمّ الأولى وهذا الحب السامي النبيل هو الذي يصنع بل ويخلق الابداع – لأنّ الإبداع خلق وليس صنعا.
الطيور المهاجرة التي تشيّعها تلك العيون، أكيد سوف تعود لأنها لا يمكن لها البتعاد كليّا عن موطنها وجذورها وأعشاشها الدافئة ...
الحجارة التي ربما هي ليست حجارة بالمعنى الصحيح بل أكواما من الأتربة التي سرعان ما تتحرك حسب ما يكتنف الذات من مشاعر يمكن ازاحتها في لحظة اشراقة وفجر جديد

اللون الأصفر في هذه اللوحة لا يدل عن الموت أو الذبول، فالأصفر يدل على الضوء...على الشمس..على الفرح من الناحية العلمية كذلك يدل على البهجة، السعادة، المرح، التفاؤل، الإبداع، والفضول.
وفناننا سائد ريان له نفسية مرحة وابداع بلا حدود، له ضفاف مليئة بالأرجوان والفيروز والجمان يوزع الحب على المحيطين به بكل تفانٍ ورضاء وهنا تكمن السعادة الحقيقية.
أوليست السعادة هي العطاء بلا حدود؟؟
تماما كما اللون الأصفر حين يشع ويمتد إلى ما لا نهاية...

البني الذي طغى على كامل اللوحة يدل على المتانة، الفردية.
بينما الأسود ليس دائما يدلّ عن الحزن بل هو لون الأناقة ..لون الليل الداكن الذي غالبا ما يكون هادئا يُخفي حتى العيوب ويواري التنهيدة والأنين والعيون الحزينة – وكما يقول المثل الليل ساتر العيوب...
اذا ؟ اللوحة في حدّ ذاتها كما سبق وقلت تفتح على قراءات متعددة وأراها قطعة فنية في المرتبة الأولى لأن العمل الفني دوما له ميزة سوى كان قاتما أو مضيئا.
وربما في لوحتنا هذه أراد سائد ريان دلالة رمزية معيّنة ، هواجس وأفكار ومشاعر مختلفة أراد الأستاذ سائد إيصالها للمتلقي بكل عفوية في لحظة ما.....
فشكرا سيدي العزيز على المساحة التي سمحت لنا بها للتحليل وأيضا لما يختلج في الذات من مشاعر وما يكتنف الروح من تعطش للأعمال الفنية التي تقول الكثير الكثير.

تقبّل مروري وكلماتي وأصدق التحيات
-
-
-
-
-
-
-
سليمى السرايري








  رد مع اقتباس
/
قديم 18-04-2018, 10:46 AM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
سائد ريان
فريق العمل
عضو التجمع العربي للأدب والإبداع
يحمل أوسمة الأكاديمية للإبداع والعطاء
فلسطين

الصورة الرمزية سائد ريان

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

سائد ريان غير متواجد حالياً


افتراضي رد: ضوء سليمى السرايري على لوحة/غرباء/ سائد ريان



أستاذتي الراقية سليمى
بورك القلب و اليراعة

صدقا يا أستاذتي .. لم أكن أعلم أن لوحتي التكعيبية البسيطة
و التي رسمتها لحظة حزن أنها ستأتي بكل هذا الجمان
سأعود مرارا و مرارا لقراءة تحفتك ...
ألف تحية تليق بك و تقبلي مني هذا الوسام








تحاياي ....
مع قصفة زيتون مقدسة











  رد مع اقتباس
/
قديم 18-04-2018, 01:31 PM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
فاطمة الزهراء العلوي
عضو أكاديميّة الفينيق
تحمل وسام الأكاديمية للابداع والعطاء
المغرب
افتراضي رد: ضوء سليمى السرايري على لوحة/غرباء/ سائد ريان

سلام على السائد
ومرحبا بالجميلة الروح والوجه والقلب سليمى
وجميلة الاسم ايضا وحين انجب ابنة ان شاء الله ساسميها سليمى
احييها على هذا الغوص الرائع في لوحة رائعة جدا بكل المقاييس
واتمنى لها كل الخير
وتحية للسائد فناننا الرائع






  رد مع اقتباس
/
قديم 18-04-2018, 10:20 PM رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
مباركة بشير أحمد
عضو أكاديميّة الفينيق
تحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
رابطة الفينيق / أوراس
الجزائر

الصورة الرمزية مباركة بشير أحمد

افتراضي رد: ضوء سليمى السرايري على لوحة/غرباء/ سائد ريان

للألوان دلالاتها ،ولسليمى كلَ التقدير على استنباطاتها المدهشة
فقد يلقي الفنان على البياض مالا يستطيع له تفسيرا
وليس يُجيد الإبحار واكتشاف اللآلئ إلاَ ذوي النفوس الشفيفة ـوالنظرة الثاقبة.
وكل الشكر للفنان سائد الريان على الإمتاع ،،،،رغم الوجع .

تقديري ،،،،وباقات إعجاب






  رد مع اقتباس
/
قديم 18-04-2018, 11:16 PM رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
قصي المحمود
فريق العمل
عضو تجمع أدباء الرسالة
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
العراق

الصورة الرمزية قصي المحمود

إحصائية العضو







آخر مواضيعي

قصي المحمود غير متواجد حالياً


افتراضي رد: ضوء سليمى السرايري على لوحة/غرباء/ سائد ريان

سلام الله على السائد الريان
والله نحن مقصرين اتجاهك لما تبذله من جهد في فن راقي
يضاهي اللغة بصورها وشعرها
تحياااااي






  رد مع اقتباس
/
قديم 19-04-2018, 09:02 AM رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
سائد ريان
فريق العمل
عضو التجمع العربي للأدب والإبداع
يحمل أوسمة الأكاديمية للإبداع والعطاء
فلسطين

الصورة الرمزية سائد ريان

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

سائد ريان غير متواجد حالياً


افتراضي رد: ضوء سليمى السرايري على لوحة/غرباء/ سائد ريان

اقتباس:
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فاطمة الزهراء العلوي
سلام على السائد
ومرحبا بالجميلة الروح والوجه والقلب سليمى
وجميلة الاسم ايضا وحين انجب ابنة ان شاء الله ساسميها سليمى
احييها على هذا الغوص الرائع في لوحة رائعة جدا بكل المقاييس
واتمنى لها كل الخير
وتحية للسائد فناننا الرائع
و على الزهراء الأريبة السلام و الرحمة و البركات
سعيد بمرورك أنا يا أخيتي و فخور برأيك ال يثلج الصدر ..
بارك الله بك و لك و عليك و فيك .. و دمت لنا ذخرا و فخرا
بوركت خطواتك يا زهرا

تحاياي و الثناء و الاعتزاز و التقدير ...






  رد مع اقتباس
/
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة نصوص جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:23 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لأكاديمية الفينيق للأدب العربي
يرجى الإشارة إلى الأكاديمية في حالة النقل
الآراء المنشورة في الموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الإدارة بل تمثل وجهة نظر كاتبها فقط