لِنَعْكِسَ بّياضَنا


« تَحْــليقٌ حَيٌّ وَمُثـــابِر »
         :: الماسونيون يسيطرون على الرئيس وجمهورية فرنسا (آخر رد :نجيب بنشريفة)       :: الأم الشاعرة (آخر رد :الزهراء صعيدي)       :: كوبرنيك و كيبلر غيرا نظرتنا للكون (آخر رد :نجيب بنشريفة)       :: الميريا (آخر رد :جمال عمران)       :: ثورة فلاسفة (آخر رد :إيمان سالم)       :: هنا أمشي ..معي نفسي .......أسلّيها (آخر رد :عبدالحليم الطيطي)       :: لهـــفة (آخر رد :الفرحان بوعزة)       :: لأنّ ما قبلكم هو أنا ،،وما بعدكم هو أنا ،،، (آخر رد :عبدالحليم الطيطي)       :: الذين يسيطرون على مناطق واسعة في اليمن (آخر رد :نجيب بنشريفة)       :: بنيّة الشعرين والله يبرىء ذمّتي (آخر رد :رافت ابو زنيمة)       :: "أقبل إليّ" (آخر رد :خديجه عبدالله)       :: مسلسل (آخر رد :خديجه عبدالله)       :: في ذات لقاء (آخر رد :محمود قباجة)       :: وطني .. (آخر رد :خديجه عبدالله)       :: سنعود ذات يوم (آخر رد :خديجه عبدالله)      


العودة   ۩ أكاديمية الفينيق ۩ > ▂ ⚜ ▆ ⚜ فينيقكم بكم أكبـر ⚜ ▆ ⚜ ▂ > ۵ وَمْضَةٌ حِكائِيّةٌ ۵

۵ وَمْضَةٌ حِكائِيّةٌ ۵ خط القصة القصيرة جدا الذي يمر بالإقتصاد الدلالي الموجز وتحميل المضمون

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 12-09-2018, 08:29 AM رقم المشاركة : 26
معلومات العضو
جمال عمران
فريق العمل
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
مصر

الصورة الرمزية جمال عمران

إحصائية العضو







آخر مواضيعي

جمال عمران غير متواجد حالياً


افتراضي رد: خِبرَة

[quote=جمال عمران;1755034]أخى طارق
لم أغفل عن هذا النص عند نشره ..قراته مرارا ومنعنى من التعليق حيرة فى الرؤية ودروب التفاسير..وذهب النص بعيدا عن الواجهة..ثم هاهو يعود من جديد فلم أجد بدا من الإدلاء بدلوى وإن كانت رؤيتى غير موفقة.
الجثة بدت محورية يحوطها غموض ..لمن الجثة؟ لشخص عادى؟ لشخصية هامة؟ جثة لرجل ؟ لإمرأة؟
هل التشريح يتم فى إطار قانوني؟
هذا العملاق..أقرب إلى كاتب صحفى ... قال الطبيب انه يأتى دائما ليتذكر باكورة أعماله ..لكنه يأتى دائما وهى تفيد إستمرار الفعل مما يذهب بنا إلى تفاسير شتى لهذا الحضور الدائم إلى ( مشرحة)..
هذا العملاق إن كان كاتب قصة عملاقا..ماحاجته ليتذكر وخياله ابتدع ماجعله عملاقا؟ لماذا المشرحة؟ هل هناك قرابة بين العملاق واول جثة كتب عنها؟
هذا الطبيب يقول ( هو يأتى إلى هنا دائما) ..إذن الطبيب يأتى دائما أيضا فى حين صديقه حديث العهد بالتشريح أو التواجد فى المشرحة .هل هناك رباط ما بين الكاتب وذاك الطبيب الذى يراه يأتى دائما..؟ ثم هذا العنوان( خبرة ) إلى من يشير؟ الطبيب؟ الكاتب؟ كلاهما؟ وفيم هذه الخبرة؟ التشريح؟ سرقة الأعضاء مثلا؟ الإبداع عند الكاتب؟
ماذا لو جنح خيالى إلى أعمال غير شرعية يمارسها طبيب ويتدرب عليها طبيب آخر وكاتب يكمل الثلاثية لسبب ما؟
شكرا على سعة صدرك ولى عودة لطرح باقى طابور الأسئلة..
مودتى لك وتقديري






  رد مع اقتباس
/
قديم 12-09-2018, 01:46 PM رقم المشاركة : 27
معلومات العضو
محمد عبد الغفار صيام
عضو أكاديميّة الفينيق
إحصائية العضو







آخر مواضيعي

محمد عبد الغفار صيام غير متواجد حالياً


افتراضي رد: خِبرَة

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة طارق المأمون محمد مشاهدة المشاركة

الى جثةٍ يشرحُها الأطباءُ نظرَ الكاتبُ العملاقُ من شُباكِ المشرحةِ الزجاجيِ...

وَكز طبيبٌ صاحبَه : يأتي الى هنا دائماً ليتذكرَ نَصَهُ الأولْ ....

بأي عين كان ينظر ؟
عين الذكرى ؟ عين التهكم ؟ عين التشفي ؟ عين الانتصار ...
كل كاتب و عينه !
لكن فى النص جمال لا ينكر ، و عمق لا يغمط .
بورك اليراع.






  رد مع اقتباس
/
قديم 13-09-2018, 12:01 AM رقم المشاركة : 28
معلومات العضو
فارس رمضان
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل وسام المركز الثانية في مسابقة القصة القصيرة
مصر
افتراضي رد: خِبرَة

نحن هنا أمام جريمة مكتملة الأركان من بطل القصة..هذا العملاق/الضخم
الانزياح التركيبي في الجملة الأولي يدعم هذه الفكرة و قد استعان بطل الحكاية بخبرته وحنكته في تنفيذ الجريمة باحتراف .
و(نصه الأول) لها دلالات كبيرة وايحاءات شتى
الجميل في هذا النص أنه يحتمل الكثير من التأويلات وكل تأويل يكون له سيناريو مختلف بألف دليل يدعمه..
الألفاظ تم اختيارها بعناية شديدة وصيغت في تركيبة ذات بعد دلالي فكان القص متين الحبكة

ربما كان تأويلي غير مقصد أخي طارق وكان الصواب ما ذهب إليه تأويل باقي الإخوة
وإن دل هذا فإنما يدل علي نجاح هذا العمل


تحياتي وودي أخي طارق






  رد مع اقتباس
/
قديم 13-09-2018, 08:04 AM رقم المشاركة : 29
معلومات العضو
المختار محمد الدرعي
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل وسام الأكاديمية للإبداع والعطاء
تونس

الصورة الرمزية المختار محمد الدرعي

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

المختار محمد الدرعي غير متواجد حالياً


افتراضي رد: خِبرَة

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة طارق المأمون محمد مشاهدة المشاركة

الى جثةٍ يشرحُها الأطباءُ نظرَ الكاتبُ العملاقُ من شُباكِ المشرحةِ الزجاجيِ...

وَكز طبيبٌ صاحبَه : يأتي الى هنا دائماً ليتذكرَ نَصَهُ الأولْ ....

لقطة التقى فيها الطب و الأدب معا :
يتذكر شرح أو تشريح نصه الأول
و هو يشاهد تشريح الطبيب للجثة
لقطة موفقة
تحياتي أخي طارق






قيل لعمر المختار : إيطاليا تملك طائرات أنت لا تملكها.
سألهم : هل تحلق فوق العرش أم تحته ؟
قالوا : تحته
قال : ما دام من فوق العرش معنا فلن يخيفنا شيء تحته
  رد مع اقتباس
/
قديم 16-09-2018, 05:11 PM رقم المشاركة : 30
معلومات العضو
ناظم العربي
عضو أكاديميّة الفينيق
عضو تجمع أدباء الرسالة
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
العراق

الصورة الرمزية ناظم العربي

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

ناظم العربي غير متواجد حالياً


افتراضي رد: خِبرَة

لأنه عملاق فهو مازال في طور المحاولات
لايرى لنفسه فضلا بل مابرح يتعلم من الآخرين
وجهة نظر لاغير
تحيتي لكم استاذي القدير






  رد مع اقتباس
/
قديم 20-09-2018, 11:18 PM رقم المشاركة : 31
معلومات العضو
طارق المأمون محمد
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
السودان

الصورة الرمزية طارق المأمون محمد

افتراضي رد: خِبرَة

[quote=جمال عمران;1755040]
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جمال عمران مشاهدة المشاركة
أخى طارق
لم أغفل عن هذا النص عند نشره ..قراته مرارا ومنعنى من التعليق حيرة فى الرؤية ودروب التفاسير..وذهب النص بعيدا عن الواجهة..ثم هاهو يعود من جديد فلم أجد بدا من الإدلاء بدلوى وإن كانت رؤيتى غير موفقة.
الجثة بدت محورية يحوطها غموض ..لمن الجثة؟ لشخص عادى؟ لشخصية هامة؟ جثة لرجل ؟ لإمرأة؟
هل التشريح يتم فى إطار قانوني؟
هذا العملاق..أقرب إلى كاتب صحفى ... قال الطبيب انه يأتى دائما ليتذكر باكورة أعماله ..لكنه يأتى دائما وهى تفيد إستمرار الفعل مما يذهب بنا إلى تفاسير شتى لهذا الحضور الدائم إلى ( مشرحة)..
هذا العملاق إن كان كاتب قصة عملاقا..ماحاجته ليتذكر وخياله ابتدع ماجعله عملاقا؟ لماذا المشرحة؟ هل هناك قرابة بين العملاق واول جثة كتب عنها؟
هذا الطبيب يقول ( هو يأتى إلى هنا دائما) ..إذن الطبيب يأتى دائما أيضا فى حين صديقه حديث العهد بالتشريح أو التواجد فى المشرحة .هل هناك رباط ما بين الكاتب وذاك الطبيب الذى يراه يأتى دائما..؟ ثم هذا العنوان( خبرة ) إلى من يشير؟ الطبيب؟ الكاتب؟ كلاهما؟ وفيم هذه الخبرة؟ التشريح؟ سرقة الأعضاء مثلا؟ الإبداع عند الكاتب؟
ماذا لو جنح خيالى إلى أعمال غير شرعية يمارسها طبيب ويتدرب عليها طبيب آخر وكاتب يكمل الثلاثية لسبب ما؟
شكرا على سعة صدرك ولى عودة لطرح باقى طابور الأسئلة..
مودتى لك وتقديري
أستاذي و أخي جمال
لرأيك مكانته عندي لذلك أحتفي به مهما استبد به النقد أو المدح طبعا المدح حلو و لذيذ لكن الناقد الذي يفند العيوب و يظهر نقاط الضعف و المثالب بإسلوب محبب كما تفعل و بنية حسنة تخدم النص و الناص و المتلقي لعمري هو عين ما جئنا هنا لأجله ..فلا تهتم و لا تجامل أخيك في رأي تراه صحيحا و بأسلوبك هذا الذي أحبه و أحب صاحبه.
فإذا عدنا للنص أرى أن كثرة الأسئلة التي يطرحها النص في ذهن المتلقي تعد في صالحه إأي صالح النص ذا كانت تملك المقدرة على الذهاب بصاحبها في إتجاه إجابة و ليس في إتجاه مجهول و إذا كانت أيضا قادرة على فتح نوافذ تطل على بهوها الخاص بها أي بهو الأسئلة و لا تطل على حيط مصمتة و أبواب موصدة.
كثيرا ما تحدث احداث و تنتهي فلما تخلو بنفسك تتخيل لها نهايات مختلفة لو أنها ذهبت في إتجاه معين و تقول ليت أنني فعلت ولو أنني فعلت و لذلك نهينا عن اللو في الحياة لأنها تفتح أبواب و نوافذ الشيطان و أمرنا بها في الأدب لأنها تفتح نوافذ الخيال..

نصي بهذا التحلييل ممتاز إيه رأيك في أخيك طلع منها و لا لسة...
أمازحك ..رأيك بلا شك إضافة عميقة و مفيدة للنص أرى أنه فتح أبوابا لمن جاء بعده معلقا
شكرا اخي جمال






  رد مع اقتباس
/
قديم 20-09-2018, 11:46 PM رقم المشاركة : 32
معلومات العضو
طارق المأمون محمد
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
السودان

الصورة الرمزية طارق المأمون محمد

افتراضي رد: خِبرَة

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد عبد الغفار صيام مشاهدة المشاركة
بأي عين كان ينظر ؟
عين الذكرى ؟ عين التهكم ؟ عين التشفي ؟ عين الانتصار ...
كل كاتب و عينه !
لكن فى النص جمال لا ينكر ، و عمق لا يغمط .
بورك اليراع.
بل كل قارئ و عينه.... هذا زمن النصوص المفتوحة و زمن النصوص التي تتعب القارئ... قديما كان الكاتب يتعب في نحت رأسه لكي يوصل فكرة معينة أو إيحاء معين أو سياق تعبيري معين.
هذا الزمن و أعوذ بالله من كلمة هذا الزمن الكاتب أصبح لا يتعب كثيرا مهمة الكاتب اأن يتعب القارئ فكلما استطاع الكاتب حمل القارئ على التفكير و التفكر و بناء نصه الخاص وا ستخلاص عبره و حِكَمه من خلال نص الكاتب كلما كان الكاتب ناجحا.
في هذا الزمن وهذه تحسب له أن الانفعال يصبح مباشرا تكتب يأتيك بخبر نصك من زودته به قبل دقائق معدودة و ترى أثره فيه ثم من بعد ذلك يمكنك نقاشه فيه و تعديل نصك كما فعلت أنا في نصي المتواضع هذا...
نحن مقبلون على نمط كتابة و قراءة جديد يعاد فيه تعريف القراءة و الكتابة و الناص و المتلقي من جديد ..
شكرا أستاذي محمد على إتاحتك لي فرصة بث بعض أراء تقبل الخطأ و الصواب من خلال تعليقك البهي






  رد مع اقتباس
/
قديم 21-09-2018, 12:11 AM رقم المشاركة : 33
معلومات العضو
طارق المأمون محمد
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
السودان

الصورة الرمزية طارق المأمون محمد

افتراضي رد: خِبرَة

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فارس رمضان مشاهدة المشاركة
نحن هنا أمام جريمة مكتملة الأركان من بطل القصة..هذا العملاق/الضخم
الانزياح التركيبي في الجملة الأولي يدعم هذه الفكرة و قد استعان بطل الحكاية بخبرته وحنكته في تنفيذ الجريمة باحتراف .
و(نصه الأول) لها دلالات كبيرة وايحاءات شتى
الجميل في هذا النص أنه يحتمل الكثير من التأويلات وكل تأويل يكون له سيناريو مختلف بألف دليل يدعمه..
الألفاظ تم اختيارها بعناية شديدة وصيغت في تركيبة ذات بعد دلالي فكان القص متين الحبكة

ربما كان تأويلي غير مقصد أخي طارق وكان الصواب ما ذهب إليه تأويل باقي الإخوة
وإن دل هذا فإنما يدل علي نجاح هذا العمل


تحياتي وودي أخي طارق
بل هو مقصدي أخي فارس بما أنه مقصدك أنت كمتلقي و مع كل المقاصد الأخرى..
شكرا على اطرائك على النص ..
بدء ينتابني تفكير يقول الى أين تذهب بنا نصوصنا فلرب نص يصورك لدى قارئ بالثوري المصادم و نفسه يصورك لدى قارئ آخر باللص المخاتل و هو هو يصورك بالداعية المتزمت ...
الى أي حد تنفصل نصوصنا عن ذواتنا هل يكون الكاتب حاذقا كلما فصل نفسه عن فكره و مشاعره.
يبكي الناس و لا يبكي يحببهم و هو مصمت القلب يثيرهم وهو كالحجر الأصم..
هل تبشرالنصوص المفتوحة بعالم من الكتبة اللا اخلاقيين يقولون ما لا يؤمنون به...
خربشات على ظلال مداخلتك اخي فارس.. إذ أني أكره الردود المعلبة
شكرا لك






  رد مع اقتباس
/
قديم 15-10-2018, 05:22 AM رقم المشاركة : 34
معلومات العضو
طارق المأمون محمد
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
السودان

الصورة الرمزية طارق المأمون محمد

افتراضي رد: خِبرَة

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المختار محمد الدرعي مشاهدة المشاركة
لقطة التقى فيها الطب و الأدب معا :
يتذكر شرح أو تشريح نصه الأول
و هو يشاهد تشريح الطبيب للجثة
لقطة موفقة
تحياتي أخي طارق
المختار الكريم شرفت بتواصلك الثري مع النص...
بالتأكيد حينما كتبت النص كنت أقصد معنى معين مع تخيلي لأن يدندن الناس حوله ..
العجيب أن القراءات معظمها أتى برؤى جديدة للنص مثيرة و رائعة...كهذه الرؤية الجميلة...
تحياتي القلبية لك






  رد مع اقتباس
/
قديم 15-10-2018, 09:43 AM رقم المشاركة : 35
معلومات العضو
محمد عبد الغفار صيام
عضو أكاديميّة الفينيق
إحصائية العضو







آخر مواضيعي

محمد عبد الغفار صيام غير متواجد حالياً


افتراضي رد: خِبرَة

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة طارق المأمون محمد مشاهدة المشاركة
بل كل قارئ و عينه.... هذا زمن النصوص المفتوحة و زمن النصوص التي تتعب القارئ... قديما كان الكاتب يتعب في نحت رأسه لكي يوصل فكرة معينة أو إيحاء معين أو سياق تعبيري معين.
هذا الزمن و أعوذ بالله من كلمة هذا الزمن الكاتب أصبح لا يتعب كثيرا مهمة الكاتب اأن يتعب القارئ فكلما استطاع الكاتب حمل القارئ على التفكير و التفكر و بناء نصه الخاص وا ستخلاص عبره و حِكَمه من خلال نص الكاتب كلما كان الكاتب ناجحا.
في هذا الزمن وهذه تحسب له أن الانفعال يصبح مباشرا تكتب يأتيك بخبر نصك من زودته به قبل دقائق معدودة و ترى أثره فيه ثم من بعد ذلك يمكنك نقاشه فيه و تعديل نصك كما فعلت أنا في نصي المتواضع هذا...
نحن مقبلون على نمط كتابة و قراءة جديد يعاد فيه تعريف القراءة و الكتابة و الناص و المتلقي من جديد ..
شكرا أستاذي محمد على إتاحتك لي فرصة بث بعض أراء تقبل الخطأ و الصواب من خلال تعليقك البهي
حبيبنا المبدع الخلوق أ / طارق ...
النص جميل بلا شك ، و ينضج ابداعا بلا ريب ، و تساؤلاتي ليست استفسارا يطعن في جمال النص أو فنيته بقدر ما هي استدرار لما أتحفتمونا به من آراء...
بوركت أخي و قد ملكت طرفى الإبداع شعرا و نثرا.
بورك اليراع .






  رد مع اقتباس
/
قديم 18-05-2019, 02:46 AM رقم المشاركة : 36
معلومات العضو
خالد يوسف أبو طماعه
عضو تجمع الأدب والإبداع
مستشار مجلس الادارة لشؤون السرد
عضو التجمع العربي للأدب والإبداع
عضو تجمع أدب الرسالة
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
الاردن

الصورة الرمزية خالد يوسف أبو طماعه

افتراضي رد: خِبرَة

سلام الله

حروفكم تناديكم
كرما عرجوا عليها
كل الود







حَسْبِيَ اللَّهُ لا إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَهُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ
  رد مع اقتباس
/
قديم 18-05-2019, 11:20 PM رقم المشاركة : 37
معلومات العضو
طارق المأمون محمد
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
السودان

الصورة الرمزية طارق المأمون محمد

افتراضي رد: خِبرَة

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ناظم العربي مشاهدة المشاركة
لأنه عملاق فهو مازال في طور المحاولات
لايرى لنفسه فضلا بل مابرح يتعلم من الآخرين
وجهة نظر لاغير
تحيتي لكم استاذي القدير
للنصوص ريحة من نفس صاحبها و كذلك الردود و العملاق عملاق نفس و روح و أنت من العمالقة الاكرمين.
فكرة غيرت اتجاه دفة الإبحار من مفكر مبدع.
رمضان كريم أخي ناظم






  رد مع اقتباس
/
قديم 19-05-2019, 01:18 AM رقم المشاركة : 38
معلومات العضو
إيمان سالم
عضو أكاديميّة الفينيق
تحمل وسام الاكاديمية للعطاء
إحصائية العضو







آخر مواضيعي

إيمان سالم غير متواجد حالياً


افتراضي رد: خِبرَة

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة طارق المأمون محمد مشاهدة المشاركة

الى جثةٍ يشرحُها الأطباءُ نظرَ الكاتبُ العملاقُ من شُباكِ المشرحةِ الزجاجيِ...

وَكز طبيبٌ صاحبَه : يأتي الى هنا دائماً ليتذكرَ نَصَهُ الأولْ ....


يأتي الى هنا دائماً ليتذكرَ نَصَهُ الأولْ ....


أرى هذه الجملة بمثابة العصب الرئيس لهذا النص الرائع و الذي يمكن تأويله حسب كل جملة تأويلا مختلفا عن الآخر ..

إذا هذا الكاتب العملاق اليوم لم ينس أبدا الاحساس الذي تملكه عندما تم نقد نصه الأول
و وجد أن المشرحة هي المكان الأقرب الذي يمكن أن يسترجع فيه لحظة فارقة في حياته الأدبية
لحظة التفاعل مع أول كتاباته و هي بالتأكيد صعبة للغاية ما دام هذا الإطار الذي اختاره لاستذكارها
المكان عموما يتصف بالبرودة , الأيادي ثابتة لا مجال للارتعاش و الجثة متجمدة بعد أن كانت
تفيض بالمشاعر المتدفقة و الحماسية .. ففي النقد يتم الاشارة للاستغناء عن عبارات هنا
و النصح بترك بعض الألفاظ هناك و استهجان بعض الحماسة المفرطة و الخيال الشاسع
لكاتب مبتدئ يقف قلقا تحت مجهر الخبراء و المحترفين ..

ظننت في البداية أن الخبرة المقصودة في العنوان تهم مستوى الكتابة و التمكن من أصولها و قواعدها
التي بلغها هذا الكاتب الذي وصفته بالعملاق و لكن أرجح أن الخبرة المقصودة تكمن في التعامل مع النقاد
مهما بلغت " قسوتهم " و هذا يعكس ثقته العالية بمنتجه و بالتالي تقبله في النهاية لأي ملاحظة أو إشارة ممكن
أن يستفيد منها و يستثمرها لصالح أعماله ..

قرأت أكثر من مرة نصكم البديع أخي الكريم و مبدعنا الفاضل أ.طارق
و في كل مرة كانت القراءة تأخذني إلى تأويل مختلف ..
المشهد مؤثر و التصوير عميق للغاية , تحياتي لكم و خالص التقدير

كل عام و أنتم بألف خير
و سوداننا الحبيب بأمن و أمان بإذن الله تعالى






  رد مع اقتباس
/
قديم 19-05-2019, 02:01 AM رقم المشاركة : 39
معلومات العضو
طارق المأمون محمد
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
السودان

الصورة الرمزية طارق المأمون محمد

افتراضي رد: خِبرَة

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد عبد الغفار صيام مشاهدة المشاركة
حبيبنا المبدع الخلوق أ / طارق ...
النص جميل بلا شك ، و ينضج ابداعا بلا ريب ، و تساؤلاتي ليست استفسارا يطعن في جمال النص أو فنيته بقدر ما هي استدرار لما أتحفتمونا به من آراء...
بوركت أخي و قد ملكت طرفى الإبداع شعرا و نثرا.
بورك اليراع .
لولا أن ردني أخي خالد لما وقفت الى كريم ردك فلك العتبى التي ترضيك.
حينما نمسك الماوس ننسى انفسنا فنكتب ما يعن لنا نستميحكم العذر غن فرطنا أو أفرطنا .
شكرا لك أخي الكريم






  رد مع اقتباس
/
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة نصوص جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 01:40 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لأكاديمية الفينيق للأدب العربي
يرجى الإشارة إلى الأكاديمية في حالة النقل
الآراء المنشورة في الموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الإدارة بل تمثل وجهة نظر كاتبها فقط