لِنَعْكِسَ بّياضَنا


« تَحْــليقٌ حَيٌّ وَمُثـــابِر »
         :: أشواك الظن (آخر رد :جمال عمران)       :: الاتحاد الديمقراطي المسيحي cdu نحن بحاجة إلى أدلة قوية (آخر رد :نجيب بنشريفة)       :: جيل الشمس (آخر رد :عادل ابراهيم حجاج)       :: هل انا .. أم هو (آخر رد :عادل ابراهيم حجاج)       :: أ...ت..ش...ظّ...ى (آخر رد :نفيسة التريكي)       :: كان لكم .. (آخر رد :الزهراء صعيدي)       :: دور (آخر رد :الزهراء صعيدي)       :: شِفاء (آخر رد :صالح سويدان)       :: شغاف القلب (آخر رد :نوري الوائلي)       :: في قبضة حلم .. / عبير هلال (آخر رد :خالد يوسف أبو طماعه)       :: معجزة /ق ق ج/ خالد يوسف أبو طماعه (آخر رد :خالد يوسف أبو طماعه)       :: * صفعة * (آخر رد :خالد يوسف أبو طماعه)       :: جولة في القدس (آخر رد :خالد يوسف أبو طماعه)       :: رقي (آخر رد :خالد يوسف أبو طماعه)       :: رأيت في المنام (آخر رد :خالد يوسف أبو طماعه)      


العودة   ۩ أكاديمية الفينيق ۩ > ▂ ⚜ ▆ ⚜ فينيقكم بكم أكبـر ⚜ ▆ ⚜ ▂ > ⊱ المدينة الحالمـــــــة ⊰

⊱ المدينة الحالمـــــــة ⊰ مدينة تحكي فيها القصة القصيرة اشياء الزمان المكان

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 02-04-2018, 11:19 PM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
طارق المأمون محمد
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
السودان

الصورة الرمزية طارق المأمون محمد

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

طارق المأمون محمد غير متواجد حالياً


افتراضي انتقام امرأة

جاءني يشكو زوجته قائلا : كنت سيء الخلق و كانت زوجتي سيدة الخلق لكن نفسي الأمارة بالسوء كانت تسوقني الى خيانتها كل خميس مغتنما ذهابها الى زيارة عائلتها و قضاء اليوم عندهم هكذا كانت عادتها التي لم تتخل عنها الى يومنا هذا .
قال : أتركها حتى أطمئن الى ركوبها المواصلات و اختفائها بحيث أضمن عدم عودتها و أكون قد رتبت مع إحداهن لقضاء اليوم على فراشها..
.. استمر هذا الحال طويلا و ذات يوم و نفس السيناريو يتكرر خرجت و غابت وأمنت عدم عودتها فأتيت بإحداهن و انحدرت الى قاع الخطيئة و فجأة يفتح الباب و كانت هي زوجتي بلحمها و شحمها نظرت الي و إليها للحظة ثم كأنها استدركت فأغلقت الباب و خرجت ثم سمعت صوت الباب الخارجي يغلق و ذهبت....
قال: عادت كعادتها مساء اليوم و فعلت ما كانت تفعله كل يوم ضحكت و غسلت آنية طعامها و ملابس أطفالها و أعدت لي العشاء مع أولادها ثم أكلت و أكلت على إثرها أتجرع الطعام ولا أكاد أسيغه أنتظر سؤالا أو غضبا أو ثورة ....مر اليوم الأول و الثاني و كل يوم يزداد ترقبي أقول اليوم هو يوم الزلزلة و جاء الخميس و حان موعد ذهابها الى أهلها و نادتني كما تناديني كل يوم خميس : أنا طلعت عاوز شي؟ كنت أقول لها: لا ودعتك الله سلمي عليهم لكن لم أستطع اليوم قول شيء أبى الصوت أن يخرج فاغلقت الباب و مضت كما تمضي كل خميس... و لكني أقعدني الخجل من نفسي و ازردائها أن أفعل كما كنت أفعل كل خميس.
أخذ يبكي و يقول لي ماذا أفعل لم أستطع النظر الى عينيها منذ ذلك الحين مازلت أنتظر عتابها غضبها ثورتها لكن ذلك لم يحدث أنا أتعذب قالها وهو يبكي بالله عليك ماذا أفعل؟؟
أشفقت عليه و خنقتني العبرة فقلت له كم مضى على ذلك اليوم...
إزداد نحيبه و قال عشرون عاما






  رد مع اقتباس
/
قديم 03-04-2018, 12:11 AM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
ثناء حاج صالح
فريق العمل
افتراضي رد: انتقام امرأة

ههههههه
يا لها من امرأة !
إذا كانت هذه القصة واقعية ، فيمكنني تفسير صمتها بطريقة واحدة :
وهي أن الله قد كفَّ بصرها لحظة فتحت الباب ، فلم تر غير زوجها ، ليكون ذلك سببا في توبته.

أما أن يكون صمتها لمدة عشرين عاما انتقاما منها فهذا صعب .وهو يؤذيها أكثر مما يؤذيه . ولن تستطيع امرأة أن تصبر أو تبتسم وهي تعاني عشرين عاما .
تحية للمبدع الشاعر أ. طارق المأمون محمد






  رد مع اقتباس
/
قديم 03-04-2018, 09:32 AM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
محمد خالد بديوي
عضو أكاديمية الفينيق
عضو تجمع الأدب والإبداع
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
رابطة الفينيق / عمون
الاردن

الصورة الرمزية محمد خالد بديوي

إحصائية العضو







آخر مواضيعي

محمد خالد بديوي غير متواجد حالياً


افتراضي رد: انتقام امرأة

المرأة قادرة على ابتلاع هذا المشهد المعبر عن خيانة
ضررها واقع عليه كما الضرر الواقع عليها.
أقول: قادرة..لكن، إن أرادت. ويعتمد الأمر على طبيعة
الحياة التي يتشاركان فيها (هو..و..هي) هناك ظروف
خاصة لا يمكن اجتثاثها من ذاك الزمن الشاهد على المشهد.
مناخات تعرفها أكثر منه..وتقدر على قراءة النتائج قبل بدء
أي شئ يدفع به غضبها وإحساسها بذلك الشرخ الذي أحدثه
في نفسها وكرامتها. وغالبا تتهم المرأة بالنقص وعدم اكتمال
عقلها. رغم صبرها وحساباتها الدقيقة، خصوصا ذا كان هناك
أبناء.. عطفها ورحمتها بهؤلاء يغلب شعورها بألم نزفت منه
كرامتها.. فهل هذه الرؤية ناقصة..!! الجرح هنا غائر يا صديقي
ربما يحتاج الى غير عمر لعلاجه..ربما تتناسى حدوثه.. لكن ندبته
في الروح .. وستبقى خالدة في الذاكرة..!!


الأديب المكرم طارق المأمون محمد

نص مؤثر لما حمل من واقعة حادة..ورغم ندمه وبكائه كانت
الزوجة الجريحة.. أصلب منه.. ودمعها أكثر غزارة في مآقي الروح الممزقة.
السرد فيه من أسرار الجذب والتشويق الذي يحتاج الى إشباع
وهذا يأتي بقليل من الجهد إن أردت. الفكرة ربما يقال أنها مستهلكة
وبرأيي المتواضع أغلب أفكارنا مستهلكة. نادرا ما تجد فكرة بديعة
ناعمة الريش.. طرية الجسد. لكن الشئ المختلف هو أننا نرصد تلك الفكرة
كل من زاويته وما يمتلك من أدوات وقدرة على انطاق الساكن بحركية تتناغم
مع الكلمة.. تنسجم مع كل ما يلزم القصة الى أن تخرج بثوبها المطرز بشروطها
والمنحكم لخصائصها اللامعة.. ولا أنكر أن هناك من تمرد على ما ذكرت ونجح
في تمرده وأفلح في رؤيته.. وهنا أتحدث عن حالات قليلة.. أقصد التي كانت
موفقة بتمردها. والبقية وإن كانت تمثل الكثرة فقد تلاشت مع أول عاصفة.


لقد ألزمتني باحترام هذه المرأة..ــ الفكرة الأنثى ــ هذه الكتابة ــ أنثى ــ تستحق
الانحناء تقديرا لها.. وسألتزم بعدم النبش في هذا ــ النص الأنثى ــ.


وملاحظة : النص ينشر مرة واحدة.. أليس كذلك..عدت الى قائمة نصوص الحالمة
فوجدت النص تكرر نشره.. فهل انتبهت الى ذلك.!!


بوركتم وبورك نبض قلبكم الناصع

احترامي وتقديري






  رد مع اقتباس
/
قديم 06-04-2018, 02:03 PM رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
خالد يوسف أبو طماعه
عضو تجمع الأدب والإبداع
مستشار مجلس الادارة لشؤون السرد
عضو التجمع العربي للأدب والإبداع
عضو تجمع أدب الرسالة
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
الاردن

الصورة الرمزية خالد يوسف أبو طماعه

افتراضي رد: انتقام امرأة

جميل أن تكون معنا هنا
نص طيب القسمات
ولن أزيد على ما تفضل
به أخي محمد بديوي
تحياتي







حَسْبِيَ اللَّهُ لا إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَهُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ
  رد مع اقتباس
/
قديم 06-04-2018, 08:44 PM رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
طارق المأمون محمد
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
السودان

الصورة الرمزية طارق المأمون محمد

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

طارق المأمون محمد غير متواجد حالياً


افتراضي رد: انتقام امرأة

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ثناء حاج صالح مشاهدة المشاركة
ههههههه
يا لها من امرأة !
إذا كانت هذه القصة واقعية ، فيمكنني تفسير صمتها بطريقة واحدة :
وهي أن الله قد كفَّ بصرها لحظة فتحت الباب ، فلم تر غير زوجها ، ليكون ذلك سببا في توبته.

أما أن يكون صمتها لمدة عشرين عاما انتقاما منها فهذا صعب .وهو يؤذيها أكثر مما يؤذيه . ولن تستطيع امرأة أن تصبر أو تبتسم وهي تعاني عشرين عاما .
تحية للمبدع الشاعر أ. طارق المأمون محمد
ههه بل هي قصة واقعية حينما سالتها قالت حينما رأيته تراءت لي ابنتي يوم زواجها خجلة من فعلة ابيها فقررت ان لا اكسر عيتها ذلك اليوم ثم حلفت انها لو كانت تعلم معاناته لكاشفته بمغفرتها لزلته .
نحن نقول حواء والدة اي لاتنقضي عجائب ابناء حواء.
شكرالك ثناء






  رد مع اقتباس
/
قديم 06-04-2018, 09:23 PM رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
ريما ريماوي
عضو أكاديميّة الفينيق
تحمل وسام الأكاديمية للعطاء
فلسطين

الصورة الرمزية ريما ريماوي

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

0 مداهمة..
0 بطولة أمّ
0 حنين
0 العقد
0 حريّة!

ريما ريماوي غير متواجد حالياً


افتراضي رد: انتقام امرأة

نص رائع، والنساء قادرات على المسامحة، والنسيان،
المهم الابقاء على اسرتها وعدم تشتيت الاولاد..
بطلنا صاحب ضمير أن صمتها جعله
يتوب عن خيانتها.

تقديري لابداعاتك.

تحيتي.







أنين ناي
يبث الحنين لأصله
غصن مورّق صغير.
  رد مع اقتباس
/
قديم 07-04-2018, 04:40 AM رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
نوال البردويل
فريق العمل
عضو تجمع أدب الرسالة
عنقاء العام 2016
تحمل وسام الأكاديمية للابداع والعطاء
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
فلسطين

الصورة الرمزية نوال البردويل

إحصائية العضو







آخر مواضيعي

نوال البردويل غير متواجد حالياً


افتراضي رد: انتقام امرأة

مرأة حديدية لا يمكن أن تتكرر
هل يعقل أن هناك امرأة ترى ما رأت هذه المرأة الحديدية وتمرر
ما حدث بهذه البساطة حتى دون عتاب !
يحدث أن تسامح المرأة على مضض ولكن دون أن تعاتب على الأقل
أعتقد بأن هذا الشيء من سابع المستحيلات
في كل الأحوال القصة جميلة
كل التقدير وتحياتي







  رد مع اقتباس
/
قديم 07-04-2018, 08:47 AM رقم المشاركة : 8
معلومات العضو
هيام صبحي نجار
عضو أكاديميّة الفينيق
تحمل وسام الأكاديمية للإبداع والعطاء
فلسطين

الصورة الرمزية هيام صبحي نجار

إحصائية العضو







آخر مواضيعي

هيام صبحي نجار غير متواجد حالياً


افتراضي رد: انتقام امرأة

ربما القصة هذه عايشت زمن النبوة
فكانت الحكمة أن لا تكشف ما رأته العين
وأظن أنها نجحت ولكن ؟؟؟
ماذا عن ضميره ؟؟
سرد سلس جميل
وبه العبرة
تحياتي






نعبُّ الكأسَ من ألقِ المعاني ... وتَعْبَقُ في مناحينا الأماني
ربوعُ الشعْرِ منتَجَعُ الأماني.... بحورُ الشعرِ يا أحلى المواني
  رد مع اقتباس
/
قديم 07-04-2018, 08:54 AM رقم المشاركة : 9
معلومات العضو
المختار محمد الدرعي
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل وسام الأكاديمية للإبداع والعطاء
تونس

الصورة الرمزية المختار محمد الدرعي

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

0 حرية التعبير
0 تارار
0 مشغول
0 بداية حياة
0 في الغابة

المختار محمد الدرعي غير متواجد حالياً


افتراضي رد: انتقام امرأة

نص جاد يطرح قضية اجتماعية
و يعالجها في الآن نفسه
إنه التسامح
أعجبني السرد
و ما تفضل به ممن سبقني من أساتذتي الكرام
شكرا للابداع






  رد مع اقتباس
/
قديم 08-04-2018, 01:11 PM رقم المشاركة : 10
معلومات العضو
طارق المأمون محمد
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
السودان

الصورة الرمزية طارق المأمون محمد

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

طارق المأمون محمد غير متواجد حالياً


افتراضي رد: انتقام امرأة

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد خالد بديوي مشاهدة المشاركة
المرأة قادرة على ابتلاع هذا المشهد المعبر عن خيانة
ضررها واقع عليه كما الضرر الواقع عليها.
أقول: قادرة..لكن، إن أرادت. ويعتمد الأمر على طبيعة
الحياة التي يتشاركان فيها (هو..و..هي) هناك ظروف
خاصة لا يمكن اجتثاثها من ذاك الزمن الشاهد على المشهد.
مناخات تعرفها أكثر منه..وتقدر على قراءة النتائج قبل بدء
أي شئ يدفع به غضبها وإحساسها بذلك الشرخ الذي أحدثه
في نفسها وكرامتها. وغالبا تتهم المرأة بالنقص وعدم اكتمال
عقلها. رغم صبرها وحساباتها الدقيقة، خصوصا ذا كان هناك
أبناء.. عطفها ورحمتها بهؤلاء يغلب شعورها بألم نزفت منه
كرامتها.. فهل هذه الرؤية ناقصة..!! الجرح هنا غائر يا صديقي
ربما يحتاج الى غير عمر لعلاجه..ربما تتناسى حدوثه.. لكن ندبته
في الروح .. وستبقى خالدة في الذاكرة..!!


الأديب المكرم طارق المأمون محمد

نص مؤثر لما حمل من واقعة حادة..ورغم ندمه وبكائه كانت
الزوجة الجريحة.. أصلب منه.. ودمعها أكثر غزارة في مآقي الروح الممزقة.
السرد فيه من أسرار الجذب والتشويق الذي يحتاج الى إشباع
وهذا يأتي بقليل من الجهد إن أردت. الفكرة ربما يقال أنها مستهلكة
وبرأيي المتواضع أغلب أفكارنا مستهلكة. نادرا ما تجد فكرة بديعة
ناعمة الريش.. طرية الجسد. لكن الشئ المختلف هو أننا نرصد تلك الفكرة
كل من زاويته وما يمتلك من أدوات وقدرة على انطاق الساكن بحركية تتناغم
مع الكلمة.. تنسجم مع كل ما يلزم القصة الى أن تخرج بثوبها المطرز بشروطها
والمنحكم لخصائصها اللامعة.. ولا أنكر أن هناك من تمرد على ما ذكرت ونجح
في تمرده وأفلح في رؤيته.. وهنا أتحدث عن حالات قليلة.. أقصد التي كانت
موفقة بتمردها. والبقية وإن كانت تمثل الكثرة فقد تلاشت مع أول عاصفة.


لقد ألزمتني باحترام هذه المرأة..ــ الفكرة الأنثى ــ هذه الكتابة ــ أنثى ــ تستحق
الانحناء تقديرا لها.. وسألتزم بعدم النبش في هذا ــ النص الأنثى ــ.


وملاحظة : النص ينشر مرة واحدة.. أليس كذلك..عدت الى قائمة نصوص الحالمة
فوجدت النص تكرر نشره.. فهل انتبهت الى ذلك.!!


بوركتم وبورك نبض قلبكم الناصع

احترامي وتقديري
لا تعليق استاالكريم غير اعتراف اني لم اعط هذا النص حقه من العناية فقد كان مداخلة وتعليقا على قصة قصيرة لكاتب ماهر أحكي له عن عظمة النساءنقلتها هنا. ربما لو اعتنيت به كما اشرت لكان اكثر جذبا وتشويقا .
ممتن لكريم تعليقكم ورايكم المحبب الى نفسي






  رد مع اقتباس
/
قديم 09-04-2018, 06:39 AM رقم المشاركة : 11
معلومات العضو
طارق المأمون محمد
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
السودان

الصورة الرمزية طارق المأمون محمد

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

طارق المأمون محمد غير متواجد حالياً


افتراضي رد: انتقام امرأة

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ريما ريماوي مشاهدة المشاركة
نص رائع، والنساء قادرات على المسامحة، والنسيان،
المهم الابقاء على اسرتها وعدم تشتيت الاولاد..
بطلنا صاحب ضمير أن صمتها جعله
يتوب عن خيانتها.

تقديري لابداعاتك.

تحيتي.
نسمي الجدة حبوبة و نقول لمن يحفظ كثير من القصص والحكايا و2احب البال الواسع بأنه تربية حبوبات وأنا منهم اعلم عن قصص اابطولة و الحكمة الادراك التي تتمتع به المرأة الكثير عكس ما تظهر لنا ااروايات و المسلسلات من ضعفهن و قلة فكرهن .
استاذة ريما لقراؤتك طعمها ونكهتها الخا2ين.
سعدت بمرورك






  رد مع اقتباس
/
قديم 12-04-2018, 02:20 AM رقم المشاركة : 12
معلومات العضو
بسباس عبدالرزاق
عضو أكاديميّة الفينيق
يجمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
رابطة الفينيق / أوراس
الجزائر

الصورة الرمزية بسباس عبدالرزاق

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

بسباس عبدالرزاق غير متواجد حالياً


افتراضي رد: انتقام امرأة

الفكرة جميلة والنص حسب رأيي يحتاج منك مراجعة
فاللغة تحتاج منك إعادة الرسم لترتقي
وأشير لنقطة مهمة: واو العطف تشبه مطبات تعيق القراءة، أيضا عدم استعمال الفاصلة يجعل من القراءة مسافة مرهقة، فالفواصل مساحات للتنفس، يتنفس فيها القارئ والنص على حد سواء

رأي شخصي بحت

عن فكرة النص رأيت أن المرأة كانت هنا تعلم زوجها كيف يحب
لذا رأيت العنوان غير مناسب وربما أطالبك بالبحث عن عنوان أفضل
فالعنوان منصة وواجهة النص
العنوان إغراء للقارئ

مع كامل احترامي
بالتوفيق لك






حين يغرب القلم في سلة المهملات، يطل برأسه الرصاص
  رد مع اقتباس
/
قديم 14-04-2018, 08:04 PM رقم المشاركة : 13
معلومات العضو
زياد السعودي
عميد أكاديمية الفينيق للأدب العربي
مدير عام دار العنقاء للنشر والتوزيع
رئيس التجمع العربي للأدب والإبداع
عضو اتحاد الكتاب العرب
عضو تجمع أدباء الرسالة
عضو الهيئة التاسيسية للمنظمة العربية للاعلام الثقافي الالكتروني
الاردن

الصورة الرمزية زياد السعودي

افتراضي رد: انتقام امرأة

سردية فيها من الطرافة ما فيها
تلك الطرافة التي جعلت عنصر التشويق حاضرا
بوركتم
وكل الود






  رد مع اقتباس
/
قديم 27-04-2018, 08:35 PM رقم المشاركة : 14
معلومات العضو
جمال عمران
فريق العمل
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
مصر

الصورة الرمزية جمال عمران

إحصائية العضو







آخر مواضيعي

جمال عمران متواجد حالياً


افتراضي رد: انتقام امرأة

الأستاذ طارق
بهدوء ..قرأت النص ..لا وجود لانتقام ما !!
يبدو أنها لعبة مزدوجة ..هى وجهة نظرى يا صديقي. .
كل خميس هو يمارس الخيانة .. ترى هل زوجته تطعنه مثل ذات الطعنة ؟؟ نعم هى إجابة أقرب إلى الصواب .
مودتى ياغالى






  رد مع اقتباس
/
قديم 18-05-2019, 02:43 AM رقم المشاركة : 15
معلومات العضو
خالد يوسف أبو طماعه
عضو تجمع الأدب والإبداع
مستشار مجلس الادارة لشؤون السرد
عضو التجمع العربي للأدب والإبداع
عضو تجمع أدب الرسالة
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
الاردن

الصورة الرمزية خالد يوسف أبو طماعه

افتراضي رد: انتقام امرأة

سلام الله و ود
حروفكم تناديكم
كرما عرجوا عليها
يوجد من ترك أثرا طيبا
فيها وعليها
كل التقدير







حَسْبِيَ اللَّهُ لا إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَهُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ
  رد مع اقتباس
/
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة نصوص جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:29 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لأكاديمية الفينيق للأدب العربي
يرجى الإشارة إلى الأكاديمية في حالة النقل
الآراء المنشورة في الموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الإدارة بل تمثل وجهة نظر كاتبها فقط