لِنَعْكِسَ بّياضَنا


« تَحْــليقٌ حَيٌّ وَمُثـــابِر »
         :: نهرُ من قطرات و أحلام (آخر رد :أحلام المصري)       :: ثلاثونَ مِنْ بَقيّةٍ (آخر رد :زياد السعودي)       :: مؤاب (آخر رد :عبدالرحيم التدلاوي)       :: تأويل (لخطوط في الرمال) (آخر رد :زياد السعودي)       :: جنائن معتّقة (آخر رد :عدنان الفضلي)       :: ،،لقــــــاء // أحلام المصري (آخر رد :زياد السعودي)       :: همسة كانون (آخر رد :زياد السعودي)       :: ،،الحقيقة..! //أحلام المصري (آخر رد :ياسر أبو سويلم الحرزني)       :: هَمسات ... (آخر رد :لبنى علي)       :: سِحرُ العِشْق !! (آخر رد :لبنى علي)       :: قراقوش (آخر رد :عبدالرحيم التدلاوي)       :: ســـــــــؤال ؟ / زياد السعودي (آخر رد :أحلام المصري)       :: قراءة نقدية لقصة ابو بدلة سمني والصندل النابولي لياسر الحرزني (آخر رد :ياسر أبو سويلم الحرزني)       :: ق ق ج عن بيضة الديك ، وعن الرجل الّذي كان يمشي في الشارع مختالاً ببذلته السمني (آخر رد :ياسر أبو سويلم الحرزني)       :: مداولة .. / العلوي / (آخر رد :الزهراء صعيدي)      


العودة   ۩ أكاديمية الفينيق ۩ > ▂ ⚜ ▆ ⚜ فينيقكم بكم أكبـر ⚜ ▆ ⚜ ▂ > ⊱ وَهــــجُ القَــــوافي ⊰

⊱ وَهــــجُ القَــــوافي ⊰ >>>> للشعر العمودي >> نرجو ذكر البحر في هامش القصيدة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 28-08-2017, 10:37 AM رقم المشاركة : 51
معلومات العضو
الشاعر عبدالهادي القادود
فريق العمل
يحمل أوسمة الاكاديمية للابداع والعطاء
فلسطين

الصورة الرمزية الشاعر عبدالهادي القادود

افتراضي رد: غيوم الغيب . شعر . عبدالهادي القادود

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جهاد بدران مشاهدة المشاركة
يا لروعة هذا الجمال الذي يفيض سحر الحرف وينساب في دهاليز الذات..
فترتوي الأرواح من عبق الكلمات التي ما سالت إلا من غيوم الغيب لترتوي معاجم الفكر وأسفار الروح وهي تتلقى سحر هذا الإبداع...
وقفت طويلاً بين أضلع القصيدة والذائقة في صمت في حرم هذا السحر الزلال..
ماذا علينا أن نقوله في حضرة هذا الشعر الفاخر الذي يُفتخر به وتعلّق ثماره على شجرة الأدب الراقي والشعر المتين أمام عيون الشمس..
قصيدة مشبعة بالصور الشعرية والمفردات الغنية بالمشاعر وانطلاقة الذات وفق توجيهات سامية نحو الرقي والسمو ببياض التدبر والتفكر نحو الإرتقاء وعلو النفس وما يربطها بالكون الدال على عظمة النعم ...
قصيدة نبعت من عيون الشعر الدرّيّ...وقد حملت بطياتها ألفاظاً متقنة النسج والتراكيب حرّكتها مفردات اللغة وفق ذلك الحس الداخلي المناجي لأسرار الكون..حيث وجدنا الترابط المتقن مع روح النص العميق التدبر والتأمل لتتم عملية التوسيع في بؤرة المعنى الإشاري..حتى تمت هذه التفاعلات الذاتية والحروف البارعة في اندماج تام للنفس مع تلك الرموز التي ساهمت في إيقاظ الإحساس الداخلي للمتلقي مع عناصر النص والمفردات التي احتوتها بؤرة المعاني العميقة ...
الشاعر ببراعة حرفه ومهارته في اقتناص الألفاظ والرموز العذبة جعل من المتلقي يحلّق بفكره بعمق وبخياله الرحب ليستشعر عظمة هذا البناء والصرح الكبير لمفردات هذه القصيدة السحرية...
لقد عمل الشاعر على بناء وتراكيب قصيدته وفق أيقونة ذاتية سبحت في أعماق الذات واستخرجت مكنوناتها وفق دلالات مختلفة نثرت عبرها عبير المعاني الجليلة التي كانت بلسماً للروح وشفاء للفكر وهو يوجهنا نحو الكمال ونحو أسرار الكون...فالصور الشعرية المتقنة والرموز المنتقاة ..أدلت بدلوها نحو كشف الأسرار ومنحت للمتلقي البحث والتنقيب عن عمق مرام وأهداف الشاعر من خلال نسيج النص المتين...
واندماج تراكيب اللغة مع مؤثرات الذات والبيئة منحت الخيال أبعاداً تتلاءم مع الحدث في وضعية هذه الأمة التي نحتت الذات باللجوء إلى مكنوناتها ونثر ما علق بها من خيال ووجع..وتتلاءم مع المشاعر المدفونة وتصادمها مع هذا الواقع المؤلم ..مما فتح منابت البوح وحرّكها بما يتلاءم مع ما يقضّ مضجع الشاعر ..مما أثار لغته الإبداعية بتجسيد محكم وبتصوير ماهر بارع لفكره الناتج مع أسرار التأمل والتدبر..وقد استطاع تجسيد مشاعره بإتقان والتي جاءت لتلبي رؤيته الفكرية وفق مساحة اللغة المتينة ذات السبك المتين بصور ذهنية بارعة...
فكان من الشاعر ارتقاءه بحرفه لمستوى الرمز ليبني عليه فكرته التأويلية التي تناسلت منها الأبعاد الدلالية ويجبلها بالإمتداد الإنساني عالي القيمة ليقدمها على طبق أدبي نفيس وعلى مائدة شعرية فاخرة...
ومما يزيد من جمالية هذه القصيدة العذبة..أنها تناولت القوى العقلية الواعية المفكرة في فرزها للألفاظ وتراكيب اللغة مع تلك القوى الروحية التي تعمل للسمو بالإنسانية...تلك الروح التي تحس بالوجود المطلق الذي لا يقيده زمن لكشف أسرار هذا الجمال وتذويته بالروح الشاعرة ..وهذا جعل من الشاعر أن يقف موقف المصور الحقيقي للحس وسكبه تصويراً فنياً رائعاً نقي الصورة بموسيقى فكرية جمعتها معاً مع الموسيقى الروحية العذبة..
والموسيقى السمعية ..
فالموسيقى السمعية تحققت من الوزن والألفاظ البارعة النسج..
والموسيقى الفكرية التي هي أرقى وأعذب من الموسيقى السمعية لأنها جاءت محملة بتسلسل الفكرة وأجزاءها..
والموسيقى الروحية التي جاءت بالمناخ والجو العام للقصيدة والتي يحس بها القارئ المتلقي لنغمات القصيدة بألفاظها....
..
الأستاذ الكبير والشاعر المبدع الفنان في رسم حدود الحرف
أ.عبد الهادي القادود
لقلمكم سحر دريّ ينثر لنا في سماء الأدب جمال النسج وسحر المعاني ويأخذنا مع الذات للذات..
بورك بقلمكم النفيس ومدادكم العبق
ولا أقول إلا : باركك الله بهذا القلم ورسالته العميقة
ووفقكم لما يحبه ويرضاه
دمتم بعطائكم المتفرد وحرفيتكم الفنية التي تدل على موقعكم من الأدب والشعر...
هنيئا لنا وللأدب بحرفكم النفيس
كل عام وأنتم الخير والنور

جهاد بدران
فلسطينية
هكذا يتجلى الجمال في كل مرة تمرين فيها هنا شاعرتنا وناقدتنا الرائعة جهاد بدران

كيف لا وما زال الخيال يشد رحاله بين أهدابكم


وتتوالى بين ضفافكم الفصول

فشكرا لك بحجم ما جئت به من جمال ابنة الوطن

ودمت وارفة الظلال في كل الأحوال






  رد مع اقتباس
/
قديم 29-05-2020, 01:01 AM رقم المشاركة : 52
معلومات العضو
الشاعر عبدالهادي القادود
فريق العمل
يحمل أوسمة الاكاديمية للابداع والعطاء
فلسطين

الصورة الرمزية الشاعر عبدالهادي القادود

افتراضي رد: غيوم الغيب . شعر . عبدالهادي القادود

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الحق بنسالم مشاهدة المشاركة
سطرت الألق بحروف من ماس، فسكبت النور في ساح النفوس و أشجيت
مودة حضوري الصغير
شكرا لك صديقي عبدالحق على مرورك الرحب

دمت وفيا للجمال في كل مجال






  رد مع اقتباس
/
قديم 30-11-2020, 03:58 PM رقم المشاركة : 53
معلومات العضو
أحلام المصري
عضو أكاديمية الفينيق
"شَجَرَةُ الدُّرْ"
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
عضوة تجمع أدباء الرسالة
تحمل صولجان الومضة الحكائية 2013
تحمل أوسمة الاكاديمية للابداع والعطاء
مصر

الصورة الرمزية أحلام المصري

افتراضي رد: غيوم الغيب . شعر . عبدالهادي القادود

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الشاعر عبدالهادي القادود مشاهدة المشاركة
غيوم الغيب


رضعت الشِِّعرَ من صغري وينمو
على أهـــــــداب أحلامي المحالُ

فلولا القحطُ ما جـــــادت سمائي
ولولا اللَّيل ما بزغ الهــــــــــلالُ

يطوفُ الحلمُ أروقتي ويــــرقى
على أردان أشواقي الجـــــمالُ

ويثمل بين أنفــــــــاسي وبيني
مجازٌ ضمَّ سوسنه الــــــدّلالُ

كأنّي في المدى أحــــــلامُ ظبيٍ
تطرّزُني القطـــــــارس والجبالُ

وتشربُ من أهازيجي الــبوادي
ويطرحُ من أفانيني السُّــــــؤالُ

يروحُ القـــــربُ مفتوناً بوصلي
ويأتي في قفا البعد الوصــــــالُ

كأنّي في هوى غيبي غيــــــومٌ
على فستانها حطَّ الجــــــــــلالُ

وبات الحظُّ يرشف من رحيقي
ويسكر بين أحــــــداقي الخيالُ

فما جفَّت على كفِّي المــراثي
ولا نضبت على غصني الغِلالُ

ولا ماتت حروفُ النُّور عندي
ولا نامت على نوقي الرِّحـــالُ

أُصارع في زمــــاني لا أُبالي
سنينَ الدَّهرِ إن طـــال النِّزالُ

فحدِّي جيشُ ألفــــاظي وحدِّي
هروقَ الحدِّ إن سطتِ النِّبــالُ

أعيشُ بوحي أشعاري رسولاً
فتؤمن بين شطآني الرِّمـــــالُ

وأحضنُ بالمحبةِ كـــــلَّ بغضٍ
وأبغضُ في المحبّةِ يا حــــلالُ

ألفُّ الكــــونَ لا أدري وسرِّي
على أقفــــــــــــالِ أبوابي يُقالُ

فينضج بين أوهامي يقـيـــــــنٌ
ويصغرُ وسط إيماني الضَّــلالُ

كأنَّ الكــــــــون مسبحةٌ بكفِّي
وكأسَ السِّحرِ يملأهُ المقـــــالُ

أداوي بالقــــــوافي جسمَ سقمٍ
وقلبي بات يمرضُه المــــــــآلُ

أســـجِّلُ نشـــوةَ الدُّنيا صباحاً
وعند الليلِ تخنقُها الظِّـــــلالُ


البحر الوافر
شاعرنا القدير..
كان وافركم غزيرا و جميلا

شكرا لك على هذا الألق

احترامي









هناك,,,حيث بواباتٍ لا أراها
لكني أعرف أنها تنتظرني
سـ،،،أظل أعدو
  رد مع اقتباس
/
قديم 30-11-2020, 08:30 PM رقم المشاركة : 54
معلومات العضو
احمد المعطي
عضو المجلس الاستشاري
عضو تجمع أدباء الرسالة
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
الاردن
إحصائية العضو







آخر مواضيعي

احمد المعطي غير متواجد حالياً


افتراضي رد: غيوم الغيب . شعر . عبدالهادي القادود

رَحيق الشعر ترشفه المَعاني
.........................فيُزْهرُ في تنوُّعِها المثالُ
هنا سَفرٌ على كَفِّ الريحِ حيناً
.........................يشفُّ فيزدَهي فيه انثيالُ
وَحيناً في "غيوم الغيبِ" تأوي الـ
.....................ـحروف وفي بيادرها الغلالُ
فشكْراً للجَمال بما تجلّى
......................وَمَرْحى حينَ يبتَكِرُ الخَيالُ
وللقادودِ منّي كلّ ودٍّ
.........................وكلُّ الودِّ يتبعُهُ احتفالُ






  رد مع اقتباس
/
قديم 01-12-2020, 12:40 AM رقم المشاركة : 55
معلومات العضو
حسين محسن الياس
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
العراق

الصورة الرمزية حسين محسن الياس

افتراضي رد: غيوم الغيب . شعر . عبدالهادي القادود

لي الشرف أن أقرأ هذا النص الرائع
أيها الصديق العزيز عبد الهادي
نص شعري تفرد في جماليته
أسجل هنا إعجابي وتقديري






  رد مع اقتباس
/
قديم 08-12-2020, 03:33 AM رقم المشاركة : 56
معلومات العضو
طارق المأمون محمد
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
السودان

الصورة الرمزية طارق المأمون محمد

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

طارق المأمون محمد غير متواجد حالياً


افتراضي رد: غيوم الغيب . شعر . عبدالهادي القادود

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الشاعر عبدالهادي القادود مشاهدة المشاركة
غيوم الغيب


رضعت الشِِّعرَ من صغري وينمو
على أهـــــــداب أحلامي المحالُ

فلولا القحطُ ما جـــــادت سمائي
ولولا اللَّيل ما بزغ الهــــــــــلالُ

يطوفُ الحلمُ أروقتي ويــــرقى
على أردان أشواقي الجـــــمالُ

ويثمل بين أنفــــــــاسي وبيني
مجازٌ ضمَّ سوسنه الــــــدّلالُ

كأنّي في المدى أحــــــلامُ ظبيٍ
تطرّزُني القطـــــــارس والجبالُ

وتشربُ من أهازيجي الــبوادي
ويطرحُ من أفانيني السُّــــــؤالُ

يروحُ القـــــربُ مفتوناً بوصلي
ويأتي في قفا البعد الوصــــــالُ

كأنّي في هوى غيبي غيــــــومٌ
على فستانها حطَّ الجــــــــــلالُ

وبات الحظُّ يرشف من رحيقي
ويسكر بين أحــــــداقي الخيالُ

فما جفَّت على كفِّي المــراثي
ولا نضبت على غصني الغِلالُ

ولا ماتت حروفُ النُّور عندي
ولا نامت على نوقي الرِّحـــالُ

أُصارع في زمــــاني لا أُبالي
سنينَ الدَّهرِ إن طـــال النِّزالُ

فحدِّي جيشُ ألفــــاظي وحدِّي
هروقَ الحدِّ إن سطتِ النِّبــالُ

أعيشُ بوحي أشعاري رسولاً
فتؤمن بين شطآني الرِّمـــــالُ

وأحضنُ بالمحبةِ كـــــلَّ بغضٍ
وأبغضُ في المحبّةِ يا حــــلالُ

ألفُّ الكــــونَ لا أدري وسرِّي
على أقفــــــــــــالِ أبوابي يُقالُ

فينضج بين أوهامي يقـيـــــــنٌ
ويصغرُ وسط إيماني الضَّــلالُ

كأنَّ الكــــــــون مسبحةٌ بكفِّي
وكأسَ السِّحرِ يملأهُ المقـــــالُ

أداوي بالقــــــوافي جسمَ سقمٍ
وقلبي بات يمرضُه المــــــــآلُ

أســـجِّلُ نشـــوةَ الدُّنيا صباحاً
وعند الليلِ تخنقُها الظِّـــــلالُ


البحر الوافر
هذه قصيدة من العيار الثقيل كل شيء فيها جدير بالاحتفاء مفرداتها و تعابيرها و بحرها و رويها و قافيتها
و ما قيلت لأجلهّ...أحببتها و هدوؤها في بحرها الثري الوديع فيها من الفلسفة الصوفية ما فيها ...لي بعض ملاحظات في تقريظها أتمنى أن أوفق فيها:

رضعت الشِّعرَ من صغري وينمو
على أهـــــــداب أحلامي المحالُ

وهل الشعر الا أهداب المحال يغازلها خيال شاعر مغامر يضرب أطناب أحلامه في ثراها..

فلولا القحطُ ما جـــــادت سمائي
ولولا اللَّيل ما بزغ الهــــــــــلالُ


هذا الارتفاع السريع في نبرة الحدث الشعري و في نغمته يخيفك كيف الهبوط عنه ولو كنت مكان شاعرنا لأخرت هذا البيت خوفا من و على الآتي من الأبيات .. ولكن الشاعر وضع نفسه في مرمى التحدي ثقة واقتدارا و لعله فاز به
الثقافة البينة في السبحات الفلسفية المغلفة برونق الشعر تبين و لا تخفي

فحدِّي جيشُ ألفــــاظي وحدِّي
هروقَ الحدِّ إن سطتِ النِّبــالُ

ألفُّ الكــــونَ لا أدري وسرِّي
على أقفــــــــــــالِ أبوابي يُقالُ

فينضج بين أوهامي يقـيـــــــنٌ
ويصغرُ وسط إيماني الضَّــلالُ


و تكاد تطل المدرسة الرومنسية بوجهها المليح و بطبيعتها الخلابة و هلالها و بحرها و كونها و ظلامها ظلالها
ويثمل بين أنفــــــــاسي وبيني
مجازٌ ضمَّ سوسنه الــــــدّلالُ

كأنّي في المدى أحــــــلامُ ظبيٍ
تطرّزُني القطـــــــارس والجبالُ

أعيشُ بوحي أشعاري رسولاً
فتؤمن بين شطآني الرِّمـــــالُ

أســـجِّلُ نشـــوةَ الدُّنيا صباحاً
وعند الليلِ تخنقُها الظِّـــــلالُ


هذا تسجيل إعجاب و انبهار بهذه الخريدة ....
تقبل فائق احترامي لأخي الكريم






  رد مع اقتباس
/
قديم 09-12-2020, 03:18 PM رقم المشاركة : 57
معلومات العضو
الشاعر عبدالهادي القادود
فريق العمل
يحمل أوسمة الاكاديمية للابداع والعطاء
فلسطين

الصورة الرمزية الشاعر عبدالهادي القادود

افتراضي رد: غيوم الغيب . شعر . عبدالهادي القادود

شكرا لك الأديبة الرائعة أحلام المصري على مرورك الرحب

وما جادت به سماؤكم من عبق المعاني

لا عدمناك






  رد مع اقتباس
/
قديم 10-12-2020, 12:30 PM رقم المشاركة : 58
معلومات العضو
محمد خالد النبالي
عضو مجلس الأمناء
عضو تجمع أدباء الرسالة
امين سر التجمع العربي للأدب والإبداع
يحمل وسام الأكاديمية للابداع والعطاء
الاردن

الصورة الرمزية محمد خالد النبالي

افتراضي رد: غيوم الغيب . شعر . عبدالهادي القادود

رضعت الشِِّعرَ من صغري وينمو
على أهـــــــداب أحلامي المحالُ

فلولا القحطُ ما جـــــادت سمائي
ولولا اللَّيل ما بزغ الهــــــــــلالُ
ــــــــــــــــــــــــ
بكل أمانة اني هنا قرأت الشعر بكل التجلي وتبسمت في جمال المعاني
فلغة رقيقة سلسة ولكن التركيب كان فيه انبهار وتجلي اثناء كتاباتك
وكأنك كنت تعزف على على الكمان حتى تاتي بهذه الرائعة
حضرت بعد الفجر ومن ثم شروق الشمس وهي تتوهج لكي اقطف باقات الياسمين شعراً
تحياتي لك صديقي الشاعر تحية محمّلة بإعجابي واحترامي ومحبتي
النبالي






  رد مع اقتباس
/
قديم 11-12-2020, 12:05 AM رقم المشاركة : 59
معلومات العضو
الشاعر عبدالهادي القادود
فريق العمل
يحمل أوسمة الاكاديمية للابداع والعطاء
فلسطين

الصورة الرمزية الشاعر عبدالهادي القادود

افتراضي رد: غيوم الغيب . شعر . عبدالهادي القادود

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة احمد المعطي مشاهدة المشاركة
رَحيق الشعر ترشفه المَعاني
.........................فيُزْهرُ في تنوُّعِها المثالُ
هنا سَفرٌ على كَفِّ الريحِ حيناً
.........................يشفُّ فيزدَهي فيه انثيالُ
وَحيناً في "غيوم الغيبِ" تأوي الـ
.....................ـحروف وفي بيادرها الغلالُ
فشكْراً للجَمال بما تجلّى
......................وَمَرْحى حينَ يبتَكِرُ الخَيالُ
وللقادودِ منّي كلّ ودٍّ
.........................وكلُّ الودِّ يتبعُهُ احتفالُ


أحمد المعطي

حضور مدهش!!

لا عدمتك يا صديقي






  رد مع اقتباس
/
قديم 11-12-2020, 10:54 AM رقم المشاركة : 60
معلومات العضو
الشاعر عبدالهادي القادود
فريق العمل
يحمل أوسمة الاكاديمية للابداع والعطاء
فلسطين

الصورة الرمزية الشاعر عبدالهادي القادود

افتراضي رد: غيوم الغيب . شعر . عبدالهادي القادود

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حسين محسن الياس مشاهدة المشاركة
لي الشرف أن أقرأ هذا النص الرائع
أيها الصديق العزيز عبد الهادي
نص شعري تفرد في جماليته
أسجل هنا إعجابي وتقديري
ولي الشرف أن أقف بين هذه الأهداب المبدعة

حسين الياس

لا عدمناك






  رد مع اقتباس
/
قديم 18-12-2020, 06:30 PM رقم المشاركة : 61
معلومات العضو
الشاعر عبدالهادي القادود
فريق العمل
يحمل أوسمة الاكاديمية للابداع والعطاء
فلسطين

الصورة الرمزية الشاعر عبدالهادي القادود

افتراضي رد: غيوم الغيب . شعر . عبدالهادي القادود

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة طارق المأمون محمد مشاهدة المشاركة
هذه قصيدة من العيار الثقيل كل شيء فيها جدير بالاحتفاء مفرداتها و تعابيرها و بحرها و رويها و قافيتها
و ما قيلت لأجلهّ...أحببتها و هدوؤها في بحرها الثري الوديع فيها من الفلسفة الصوفية ما فيها ...لي بعض ملاحظات في تقريظها أتمنى أن أوفق فيها:

رضعت الشِّعرَ من صغري وينمو
على أهـــــــداب أحلامي المحالُ

وهل الشعر الا أهداب المحال يغازلها خيال شاعر مغامر يضرب أطناب أحلامه في ثراها..

فلولا القحطُ ما جـــــادت سمائي
ولولا اللَّيل ما بزغ الهــــــــــلالُ


هذا الارتفاع السريع في نبرة الحدث الشعري و في نغمته يخيفك كيف الهبوط عنه ولو كنت مكان شاعرنا لأخرت هذا البيت خوفا من و على الآتي من الأبيات .. ولكن الشاعر وضع نفسه في مرمى التحدي ثقة واقتدارا و لعله فاز به
الثقافة البينة في السبحات الفلسفية المغلفة برونق الشعر تبين و لا تخفي

فحدِّي جيشُ ألفــــاظي وحدِّي
هروقَ الحدِّ إن سطتِ النِّبــالُ

ألفُّ الكــــونَ لا أدري وسرِّي
على أقفــــــــــــالِ أبوابي يُقالُ

فينضج بين أوهامي يقـيـــــــنٌ
ويصغرُ وسط إيماني الضَّــلالُ


و تكاد تطل المدرسة الرومنسية بوجهها المليح و بطبيعتها الخلابة و هلالها و بحرها و كونها و ظلامها ظلالها
ويثمل بين أنفــــــــاسي وبيني
مجازٌ ضمَّ سوسنه الــــــدّلالُ

كأنّي في المدى أحــــــلامُ ظبيٍ
تطرّزُني القطـــــــارس والجبالُ

أعيشُ بوحي أشعاري رسولاً
فتؤمن بين شطآني الرِّمـــــالُ

أســـجِّلُ نشـــوةَ الدُّنيا صباحاً
وعند الليلِ تخنقُها الظِّـــــلالُ


هذا تسجيل إعجاب و انبهار بهذه الخريدة ....
تقبل فائق احترامي لأخي الكريم

مرحبا بك رفيق الإبداع طارق المأمون بين الضفاف

كم يسعدني مرورك السابر لأغوار الغيب في حضرة الخيال

وما يرنو إليه المقال من أبعاد تجلت على أمواج المداد

بوركت ودمت نقي القلب

لا عدمناك






  رد مع اقتباس
/
قديم 19-12-2020, 03:12 PM رقم المشاركة : 62
معلومات العضو
الشاعر عبدالهادي القادود
فريق العمل
يحمل أوسمة الاكاديمية للابداع والعطاء
فلسطين

الصورة الرمزية الشاعر عبدالهادي القادود

افتراضي رد: غيوم الغيب . شعر . عبدالهادي القادود

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد خالد النبالي مشاهدة المشاركة
رضعت الشِِّعرَ من صغري وينمو
على أهـــــــداب أحلامي المحالُ

فلولا القحطُ ما جـــــادت سمائي
ولولا اللَّيل ما بزغ الهــــــــــلالُ
ــــــــــــــــــــــــ
بكل أمانة اني هنا قرأت الشعر بكل التجلي وتبسمت في جمال المعاني
فلغة رقيقة سلسة ولكن التركيب كان فيه انبهار وتجلي اثناء كتاباتك
وكأنك كنت تعزف على على الكمان حتى تاتي بهذه الرائعة
حضرت بعد الفجر ومن ثم شروق الشمس وهي تتوهج لكي اقطف باقات الياسمين شعراً
تحياتي لك صديقي الشاعر تحية محمّلة بإعجابي واحترامي ومحبتي
النبالي
روحكم الشاعرة تكشف أسرار الجمال

وما زال الشعر يبادلكم الشوق

كي يظل العناق مشتعلا ما بين الإنسان والبيان

صديقي المبدع حرفا وحضورا محمد النبالي

لا عدمتك






  رد مع اقتباس
/
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة نصوص جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 05:02 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لأكاديمية الفينيق للأدب العربي
يرجى الإشارة إلى الأكاديمية في حالة النقل
الآراء المنشورة في الموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الإدارة بل تمثل وجهة نظر كاتبها فقط