لِنَعْكِسَ بّياضَنا


« تَحْــليقٌ حَيٌّ وَمُثـــابِر »
         :: التناظر في سورة الإخلاص (آخر رد :خشان خشان)       :: رسم بماوس الكمبيوتر (آخر رد :مباركة بشير أحمد)       :: العرجونــات (آخر رد :مباركة بشير أحمد)       :: رباعيات أشرعة (آخر رد :مباركة بشير أحمد)       :: كورونا ..والشعر/ مباركة بشير أحمد (آخر رد :مباركة بشير أحمد)       :: النسر الجريح :: شعر :: صبري الصبري (آخر رد :صبري الصبري)       :: ***** عايشين ..و خلاص ***** (آخر رد :بنعيسى الحاجي)       :: ليس بالخبز وحده.... (آخر رد :خديجة قاسم)       :: يا أبني تمهل .. (آخر رد :بنعيسى الحاجي)       :: وساوسُ إلى رأسِ العام الجديد (آخر رد :فاطمة الزهراء العلوي)       :: الصفعة.. (آخر رد :فاطمة الزهراء العلوي)       :: حروف بلا أرصفة (آخر رد :جاد ابراهيم)       :: مِحرابُ الأفكار (آخر رد :جاد ابراهيم)       :: تيه (آخر رد :حنا حزبون)       :: أركان القصة القصيرة جدا ومكوناتها . (آخر رد :فاطمة الزهراء العلوي)      


العودة   ۩ أكاديمية الفينيق ۩ > ▂ ⚜ ▆ ⚜ فينيقكم بكم أكبـر ⚜ ▆ ⚜ ▂ > ⊱ المدينة الحالمـــــــة ⊰

⊱ المدينة الحالمـــــــة ⊰ مدينة تحكي فيها القصة القصيرة اشياء الزمان المكان

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 01-12-2017, 10:34 PM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
محمد خالد بديوي
عضو أكاديمية الفينيق
عضو تجمع الأدب والإبداع
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
رابطة الفينيق / عمون
الاردن

الصورة الرمزية محمد خالد بديوي

افتراضي هذيان من ذاكرة أيلول - دمعة أخيرة.

هذيان من ذاكرة أيلول "دمعة أخيرة"

لم يكن حاضرا عندما كان موظف شركة الكهرباء يقص السلك الموصل الى بيته.
لم تفلح زوجته في تأجيل فصل التيار إلى يوم آخر رغم كل محاولاتها مع الموظف.
الشمعة التي كانت ترقص على نسمات أيلول أثارت شجونه وذكرياته؛ دقق فيها أكثر.
شعر بقلبه يذوب معها، و للمرة الأولى في حياته كانت تسقط منه دمعة،
أو {هكذا أقنع نفسه. }
أدار وجهه للحائط وهو يحلل كيف أن الإنسان يتأثر بما يرى! كيف يشعر بالعطش
إذا رأى الماء البارد، ويحرك ذراعيه لو رأى طائرا يحلق، وتسقط دمعته وهو يراقب
شمعة تحترق. . أو شيخ كبير يبكي ونام.
في الصباح كانت الحافلة تنطلق بعد انتظار مرير. أسند رأسه إلى المقعد، وهو يحدث نفسه:
من أين أبدأ معه حديثي؟! سأُلمِح له فقط. ولكنه قد لا يفهم! سأقول له إن العتمة قاسية!.
هذا كلام سخيف. إذا كيف ستتصرف! سأل نفسه. قال: سأدع الأمر لحينه.
المهم أن أدفع للشركة هذا اليوم. لن أحتمل ليلة أخرى من غير ضوء.
أفاق على صراخ راكب في المقدمة يقول: الله أكبر. الله أكبر، والسائق يحاول السيطرة
على الحافلة دون جدوى. صارت تمشي بعرض الشارع، ثم انقلبت غير مرة، لترتطم أخيرا
بعامود كهرباء رئيس. كان يظن أن ما يحدث حلما لولا أن سلك الكهرباء الغليظ سقط في حجره.
حاول إبعاده والسلك يجذبه أكثر، مرت سريعا ليلة الأمس من ذاكرته.
دمعته الأولى والأخيرة.. بينما راح السلك يصب في فؤاده طوفانًا من الضوء، حتى أحرقه.!






قبل هذا ...
ما كنت

أمـيـز
لأنك كنت تملأ هذا
الفراغ؛ صار للفراغ

حيـــز.!!
  رد مع اقتباس
/
قديم 01-12-2017, 10:38 PM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
خالد يوسف أبو طماعه
عضو تجمع الأدب والإبداع
مستشار مجلس الادارة لشؤون السرد
عضو التجمع العربي للأدب والإبداع
عضو تجمع أدب الرسالة
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
الاردن

الصورة الرمزية خالد يوسف أبو طماعه

افتراضي رد: هذيان من ذاكرة أيلول - دمعة أخيرة.

النص جميل ومتين
حريٌ بهذا النص أن يصلب
على مشجب الحالمة
ولي عودة مفصلة بإذن الله
تحياتي






  رد مع اقتباس
/
قديم 01-12-2017, 10:42 PM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
عدنان حماد
المدير التنفيذي
لأكاديمية الفينيق للادب العربي
سفير تجمع الأدب والإبداع في دولة فلسطين
حائز على الاستحقاق الفينيقي ـ د1
عضو تجمع أدباء الرسالة
يحمل أوسمة الأكاديمية للإبداع والعطاء
عضو تحكيم مسابقات الأكاديمية
فلسطين

الصورة الرمزية عدنان حماد

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

عدنان حماد غير متواجد حالياً


افتراضي رد: هذيان من ذاكرة أيلول - دمعة أخيرة.

عميقة مؤلمة محزنة فيها من الواقع المرير الكثير
اثبتها






ع العدالة والعفاف عُلوُّ همة
ع العناد عرين من عرف الاله ووحده

[/poem]
  رد مع اقتباس
/
قديم 01-12-2017, 11:37 PM رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
ازدهار السلمان
عضو أكاديميّة الفينيق
عضو تجمع أدباء الرسالة
تحمل أوسمة الأكاديمية للإبداع والعطاء
االعراق

الصورة الرمزية ازدهار السلمان

افتراضي رد: هذيان من ذاكرة أيلول - دمعة أخيرة.

مررت هنا وبصمتُ من قبل وأعود لأبصم أنها حالمة عميقة ذات شجن

أحسنت وأبدعت

تقديري






صرتُ لا أملك إلا أن أستنطق بقاياكِ لعلها تُعيد إليّ بعض روحي التي هاجرت معكِ .. إلى أمي
  رد مع اقتباس
/
قديم 02-12-2017, 12:28 AM رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
قصي المحمود
فريق العمل
عضو تجمع أدباء الرسالة
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
العراق

الصورة الرمزية قصي المحمود

إحصائية العضو







آخر مواضيعي

قصي المحمود غير متواجد حالياً


افتراضي رد: هذيان من ذاكرة أيلول - دمعة أخيرة.

نص رائع ..وهذا النص يحاكي واقع مرير ربما نتشارك جميعنا فيه
ولكن الأخ محمد بديوي بحرفية متقنة اوصل الرسالة ..
وشرح الحالة ..
اضن قرأها وزير الكهرباء ..وصاحب المعالي رئيس الوزراء
وقرأها الصاحب !!...معذرة فمقص الرقيب ..كما السماء ..
فكرت كثيرا ووجدت ان الأخ بديوي مخطيء وظالم ومتعسف!!
فأولادي وأنا اخترنا العتمة ..على أن نبقى احياء
وتبا للكهرباء
الغالي محمد بديوي..تحياتي






  رد مع اقتباس
/
قديم 06-12-2017, 01:40 PM رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
خالد يوسف أبو طماعه
عضو تجمع الأدب والإبداع
مستشار مجلس الادارة لشؤون السرد
عضو التجمع العربي للأدب والإبداع
عضو تجمع أدب الرسالة
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
الاردن

الصورة الرمزية خالد يوسف أبو طماعه

افتراضي رد: هذيان من ذاكرة أيلول - دمعة أخيرة.

جميل هذا النص بكل ما فيه
رغم بساطة اللغة إلا أن السرد
جاء قويا ومتينا وحافظ على سير
الأحداث فيه بشكل جميل ورائع
أو هكذا أقنع أو حاول أن يقنع نفسه؟
بل ذرفها كثيرا ومرارا واستحضار صورة
الماء البارد وذاك الطائر ما هي إلا دلالات
وإشارات من الكاتب لما أراده من إيصال
فكرته وما يعنيه من وجع المواطن والقبض
على أماكن الألم من الحاجة لعيش كريم
وتحقيق حلم يطمح إليه والصورة بانحراف
الحافلة قوية بما تشابكت مع سلك الكهرباء
والربط مع بداية النص لتنتهي حياته بوميض
وإنارة قاتلة واحتراق مفجع...
تسليط الضوء على هموم المجتمع البائس
لما يعانيه كل يوم من تعب ومشقة وكثرة ديون
شكرا على هذا النص الماتع بحق
تحياتي






  رد مع اقتباس
/
قديم 30-12-2017, 04:03 AM رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
نوال البردويل
فريق العمل
عضو تجمع أدب الرسالة
عنقاء العام 2016
تحمل وسام الأكاديمية للابداع والعطاء
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
فلسطين

الصورة الرمزية نوال البردويل

إحصائية العضو







آخر مواضيعي

نوال البردويل غير متواجد حالياً


افتراضي رد: هذيان من ذاكرة أيلول - دمعة أخيرة.

ما أقسى ما يعانيه المواطن البسيط من حياة الحاجة والعوز
كان بحاجة لتيار ضعيف من الكهرباء لإنارة بيته
ويشاء القدر أن يمتلئ جسده بالكهرباء
لتكون نهايته بصعقة كهربائية مميتة
أي عدل ما نلمسه ونراه على الأرض !
قصة مؤلمة بأسلوب مؤثر وصف الحال بدقة وإتقان
دمت بكل الخير والسعادة أ. محمد
وكل عام وأنت بخير







  رد مع اقتباس
/
قديم 01-01-2018, 11:38 AM رقم المشاركة : 8
معلومات العضو
محمد خالد بديوي
عضو أكاديمية الفينيق
عضو تجمع الأدب والإبداع
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
رابطة الفينيق / عمون
الاردن

الصورة الرمزية محمد خالد بديوي

افتراضي رد: هذيان من ذاكرة أيلول - دمعة أخيرة.

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خالد يوسف أبو طماعه مشاهدة المشاركة
النص جميل ومتين
حريٌ بهذا النص أن يصلب
على مشجب الحالمة
ولي عودة مفصلة بإذن الله
تحياتي

أديبنا العزيز خالد يوسف ابو طماعة
شكرا لكم على هذا الاهتمام الكريم
بانتظار عودتكم صديقي

محبتي ومودتي






قبل هذا ...
ما كنت

أمـيـز
لأنك كنت تملأ هذا
الفراغ؛ صار للفراغ

حيـــز.!!
  رد مع اقتباس
/
قديم 01-01-2018, 11:42 AM رقم المشاركة : 9
معلومات العضو
محمد خالد بديوي
عضو أكاديمية الفينيق
عضو تجمع الأدب والإبداع
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
رابطة الفينيق / عمون
الاردن

الصورة الرمزية محمد خالد بديوي

افتراضي رد: هذيان من ذاكرة أيلول - دمعة أخيرة.

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عدنان حماد مشاهدة المشاركة
عميقة مؤلمة محزنة فيها من الواقع المرير الكثير
اثبتها

شاعرنا القدير عدنان حماد
شكرا لكم على حضوركم الطيب واهتمامكم الكريم
ثبتكم الله تعالى على الحق وبالحق في الدنيا والآخرة

احترامي وتقديري






قبل هذا ...
ما كنت

أمـيـز
لأنك كنت تملأ هذا
الفراغ؛ صار للفراغ

حيـــز.!!
  رد مع اقتباس
/
قديم 01-01-2018, 11:44 AM رقم المشاركة : 10
معلومات العضو
محمد خالد بديوي
عضو أكاديمية الفينيق
عضو تجمع الأدب والإبداع
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
رابطة الفينيق / عمون
الاردن

الصورة الرمزية محمد خالد بديوي

افتراضي رد: هذيان من ذاكرة أيلول - دمعة أخيرة.

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ازدهار السلمان مشاهدة المشاركة
مررت هنا وبصمتُ من قبل وأعود لأبصم أنها حالمة عميقة ذات شجن

أحسنت وأبدعت

تقديري

أديبتنا المبدعة ازدهار السلمان

ما أطيب مروركم وما أعذب حضوركم البهي
شكرا لكم على قراءتكم

احترامي وتقديري






قبل هذا ...
ما كنت

أمـيـز
لأنك كنت تملأ هذا
الفراغ؛ صار للفراغ

حيـــز.!!
  رد مع اقتباس
/
قديم 01-01-2018, 11:51 AM رقم المشاركة : 11
معلومات العضو
محمد خالد بديوي
عضو أكاديمية الفينيق
عضو تجمع الأدب والإبداع
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
رابطة الفينيق / عمون
الاردن

الصورة الرمزية محمد خالد بديوي

افتراضي رد: هذيان من ذاكرة أيلول - دمعة أخيرة.

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة قصي المحمود مشاهدة المشاركة
نص رائع ..وهذا النص يحاكي واقع مرير ربما نتشارك جميعنا فيه
ولكن الأخ محمد بديوي بحرفية متقنة اوصل الرسالة ..
وشرح الحالة ..
اضن قرأها وزير الكهرباء ..وصاحب المعالي رئيس الوزراء
وقرأها الصاحب !!...معذرة فمقص الرقيب ..كما السماء ..
فكرت كثيرا ووجدت ان الأخ بديوي مخطيء وظالم ومتعسف!!
فأولادي وأنا اخترنا العتمة ..على أن نبقى احياء
وتبا للكهرباء
الغالي محمد بديوي..تحياتي

أديبنا الرائع والجميل قصي المحمود
قراءة رسمت ابتسامة عريضة على وجهي
نعم أوافقك بأني المخطئ والظالم والمتعسف
.. نعم للحياة .. وتبا للكهرباء.
شكرا لكم أيها الرائع على حضوركم البهي
واهتمامكم الكريم.

احترامي وتقديري






قبل هذا ...
ما كنت

أمـيـز
لأنك كنت تملأ هذا
الفراغ؛ صار للفراغ

حيـــز.!!
  رد مع اقتباس
/
قديم 15-01-2018, 10:17 AM رقم المشاركة : 12
معلومات العضو
محمد خالد بديوي
عضو أكاديمية الفينيق
عضو تجمع الأدب والإبداع
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
رابطة الفينيق / عمون
الاردن

الصورة الرمزية محمد خالد بديوي

افتراضي رد: هذيان من ذاكرة أيلول - دمعة أخيرة.

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خالد يوسف أبو طماعه مشاهدة المشاركة
جميل هذا النص بكل ما فيه
رغم بساطة اللغة إلا أن السرد
جاء قويا ومتينا وحافظ على سير
الأحداث فيه بشكل جميل ورائع
أو هكذا أقنع أو حاول أن يقنع نفسه؟
بل ذرفها كثيرا ومرارا واستحضار صورة
الماء البارد وذاك الطائر ما هي إلا دلالات
وإشارات من الكاتب لما أراده من إيصال
فكرته وما يعنيه من وجع المواطن والقبض
على أماكن الألم من الحاجة لعيش كريم
وتحقيق حلم يطمح إليه والصورة بانحراف
الحافلة قوية بما تشابكت مع سلك الكهرباء
والربط مع بداية النص لتنتهي حياته بوميض
وإنارة قاتلة واحتراق مفجع...
تسليط الضوء على هموم المجتمع البائس
لما يعانيه كل يوم من تعب ومشقة وكثرة ديون
شكرا على هذا النص الماتع بحق
تحياتي
أديبنا القدير خالد يوسف ابو طماعة

لك قراءات لها نكهة خاصة وطعم فريد
تغوص كما تشتهي .. تطوي المسافات
بخطى العارف فتقرب كل ما هو بعيد.
شكرا لكم صديقي الودود على هذه القراءة
والحضور الكريم.

محبتي ومودتي






قبل هذا ...
ما كنت

أمـيـز
لأنك كنت تملأ هذا
الفراغ؛ صار للفراغ

حيـــز.!!
  رد مع اقتباس
/
قديم 26-01-2018, 10:02 AM رقم المشاركة : 13
معلومات العضو
محمد خالد بديوي
عضو أكاديمية الفينيق
عضو تجمع الأدب والإبداع
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
رابطة الفينيق / عمون
الاردن

الصورة الرمزية محمد خالد بديوي

افتراضي رد: هذيان من ذاكرة أيلول - دمعة أخيرة.

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نوال البردويل مشاهدة المشاركة
ما أقسى ما يعانيه المواطن البسيط من حياة الحاجة والعوز
كان بحاجة لتيار ضعيف من الكهرباء لإنارة بيته
ويشاء القدر أن يمتلئ جسده بالكهرباء
لتكون نهايته بصعقة كهربائية مميتة
أي عدل ما نلمسه ونراه على الأرض !
قصة مؤلمة بأسلوب مؤثر وصف الحال بدقة وإتقان
دمت بكل الخير والسعادة أ. محمد
وكل عام وأنت بخير

أديبتنا المكرمة نوال البردويل

أسعد الله تعالى قلوبكم، فقد أسعدتم قلبي بحضوركم اللطيف
وهذه القراءة الجميلة والواعية.
شكرا جزيلا لكم على هذا الاهتمام الكبير
بوركتم وبوركت روحكم النقية.
احترامي وتقديري






قبل هذا ...
ما كنت

أمـيـز
لأنك كنت تملأ هذا
الفراغ؛ صار للفراغ

حيـــز.!!
  رد مع اقتباس
/
قديم 13-02-2020, 08:08 AM رقم المشاركة : 14
معلومات العضو
جمال عمران
فريق العمل
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
مصر

الصورة الرمزية جمال عمران

افتراضي رد: هذيان من ذاكرة أيلول - دمعة أخيرة.

نص متشابك الرؤى ويحمل تأويلات متعددة.
مودتى محمد بك بديوى






*** المال يستر رذيلة الأغنياء، والفقر يغطي فضيلة الفقراء.***
  رد مع اقتباس
/
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة نصوص جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:47 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لأكاديمية الفينيق للأدب العربي
يرجى الإشارة إلى الأكاديمية في حالة النقل
الآراء المنشورة في الموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الإدارة بل تمثل وجهة نظر كاتبها فقط