لِنَعْكِسَ بّياضَنا


« تَحْــليقٌ حَيٌّ وَمُثـــابِر »
         :: يا حلمَ ليلةِ صيفٍ انقضت وبقي الحلمُ عالقاً لم ينته (آخر رد :علي الاحمد الخزاعلة)       :: ضرورة استخدام تنوع بيولوجي بطريقة مستدامة لمواجهة تحديات تغير مناخي متزايد (آخر رد :نجيب بنشريفة)       :: إشراق (آخر رد :أيمن محمد المنصور)       :: أُمَّالْ إحنَا مَع مِينْ؟!!.... (آخر رد :جمال عمران)       :: أما أن اكون هكذا او لا اكون/ رافت ابو زنيمة (آخر رد :رافت ابو زنيمة)       :: خلج (آخر رد :نجيب بنشريفة)       :: قتل مع سبق التأويل / رافت ابو زنيمة (آخر رد :رافت ابو زنيمة)       :: كنت أحسب أنني سأبقى مثل هذه الأشجار (آخر رد :رافت ابو زنيمة)       :: عطر منثور (آخر رد :رافت ابو زنيمة)       :: أيتها الدّروب عليك السلام (آخر رد :رافت ابو زنيمة)       :: بالمختصر المفيد (آخر رد :رافت ابو زنيمة)       :: لبّـــــت نداءك (آخر رد :رافت ابو زنيمة)       :: شبق طين / يحيى موطوال (آخر رد :رافت ابو زنيمة)       :: خربشات على سديم الروح (آخر رد :رافت ابو زنيمة)       :: * يابتوع الفصحى * (آخر رد :محمد طرزان العيق)      


العودة   ۩ أكاديمية الفينيق ۩ > ▂ ⚜ ▆ ⚜ فينيقكم بكم أكبـر ⚜ ▆ ⚜ ▂ > ⊱ وَهــــجُ القَــــوافي ⊰

⊱ وَهــــجُ القَــــوافي ⊰ >>>> للشعر العمودي >> نرجو ذكر البحر في هامش القصيدة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 02-07-2019, 04:55 PM رقم المشاركة : 26
معلومات العضو
مباركة بشير أحمد
عضو أكاديميّة الفينيق
تحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
رابطة الفينيق / أوراس
الجزائر

الصورة الرمزية مباركة بشير أحمد

افتراضي رد: أنّات في صَدر الثرى

هــو نـادمٌ لــو كـــــانَ قــلَّـمَـهَـــــا
(أظفــارهـمْ) مـا صَــارَ مُغْـتَـــرِبَــا

كلَ امرئ جُبل على طبيعة ما
ولاخلاص إلاَ بتقليم الأظافر ،،،ولكن أصحاب القلوب الطيَبة لا يُحركون ساكنا في الغالب

شكرا على روعة سكبها القلم ليروي ظمأ القلوب المُحبَة للشعر
أيها الشاعر الفاضل

ودام لك الرُقي

وتحية طيبة






  رد مع اقتباس
/
قديم 03-07-2019, 11:11 PM رقم المشاركة : 27
معلومات العضو
ناظم الصرخي
فريق العمل
عضو تجمع أدباء الرسالة
يحمل أوسمة الأكاديمية للإبداع والعطاء
العراق

الصورة الرمزية ناظم الصرخي

افتراضي رد: أنّات في صَدر الثرى

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد تمار مشاهدة المشاركة


أخي الفاضل ناظم
أمّا التأخّر في مروري فهو من تقصيري الذي لا يعذرني منه تبريري
فاعذر أخاك أحسن الله إليك..

وأمّا عن حتّى /
فهي ليست عاطفة هنا فحتّى العاطفة لها شروط :
قال ابن مالك في الألفية/
بعضًا بحتّى اعطف على كلٍّ ولا*** يكونُ إلا غايةَ الذي تلا

فلا يُعطف بحتّى إلّا إذا كان المعطوف بها بعضا ممّا قبلها غاية له في
ـ في شرف أو خسّة /
يموت النّاس حتّى الأنبياء..
غلبه النّاس حتّى النّساء ..
ـ ضعف أو قوّة /
كقول الشّاعر
قَهرْناكمُ حتى الكماةَ فأنتمُ تَهابونَنا حتى بَنِِينَا الأَصاغِرا
ولا تعطف جملة على جملة .
فإذا دخلت على جملة فهي ابتدائية كما جاء في شرح الفارضي على الألفيّة والله أعلم..
ما زلت أتساءل عن قولك " دببا " ..

خالص المودّة

سأعتمد حتى وفي نفسي شيءٌ من حتى كما قيل .
أما عن (دببا) فهي دبّ تم فك تشديدها وفي هذا السياق قال الشاعر:
إِذا دببْتَ على المنساةِ من هرمٍ ... فقد تباعدَ عنكَ اللهوُ والغزلُ
وقال آخر هو طرفة بن العبد:
دَبَبْتَ بِسرّي بعدَما قد عَلِمتَه ... وأنتَ بأسرَارِ الكرامِ , نسولُ
وقال آخر:
هَزِئتْ بُوَيزِعُ إِذ دَبَبْتُ عَلَى العَصا ... هَلّا هَزِئْتِ بِغَيرِنا يَا بَوْزَعُ
وقال آخر وهو هُذَيل ابن هُبَيرة التَّغْلبي:
دَبَبْتُ له الضَّرَاء وقُلْتُ : أبْقَى ... إذا عَزَّ ابنُ عمك أنْ تَهُونَا
والله أعلم
شكرًا لمتابعتك أخي العزيز
تحياتي وبيادر الياسمين.






  رد مع اقتباس
/
قديم 03-07-2019, 11:30 PM رقم المشاركة : 28
معلومات العضو
ثناء حاج صالح
فريق العمل
افتراضي رد: أنّات في صَدر الثرى

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ناظم الصرخي مشاهدة المشاركة
أنّات في صَدر الثرى


قَــدْ كــان يـومًــا عـاشِـقًــا طَـــرِبــا
خـاضَ البحـــــارَ وأرخصَ التـعبـــا

مـــرّتْ عــلى أيـامــــــهِ مـحــــــــنٌ
لكنّــه مــا خَــــافَ أو هَـــربَــــــــــا

يـصحـــــو عـلى تَرْنيِــــمِ فاختـــــةٍ
تَحْــــدو بــهِ وتـؤجِّــــج اللَـهَبَــــــا

حتـى أجـيـــجُ المـــــاء يـوقـظـــــهُ
والهمــسُ بلْ ما خُـــطّ أو كُتِـبَــــــا

قَـــدْ كــانَ مَــأســــورًا بطيـبـتـــــهِ
لَـمْ يَرْتَكـــبْ ذنـبًـــــا ولا رَغِـبَــــــا

سـتــون والدُنـيـــا تُمــــــاطلـــــــه
لَـمْ ينــأَ عَـنْ حُــلـمٍ ولا اقْــتَـرَبَـــــا

ســتــــون والبـلـــــوى تحــفّ بــهِ
فـكــأنـــه من ضَرْعِــهــا شَــرِبَــــا

ما فـارَقَــتْـــــــهُ ولا لـثــــانـيـــــــةٍ
حتّى اسـتـشَـاطَـتْ روحُـــهُ عَـطَـبَـا

يَـمْـــشـي عـلى هَـــــمٍّ يُرافِــقَـــــهُ
مُنْـذُ الصِبَــــا للآن مـا غَـــرَبَــــــا

يسْــــعَـى بـدربٍ كـلّـــــه وَجـَــــــعٌ
مسْـتَـبْـــشِـرًا أمــــلًا وما انْـتَحبَـــا

مـا هــــزّه زلْــــزالُ نائِـــبـــــــــــةٍ
لكنّما غــــــدْر الــذي اصْطـحَـبَــــا

أبنــــاء آوى والـهــوى فِـتـــــــــنٌ
نَصَبـوا الشِّــراكَ لطعْــن مَنْ نَجُبَــا

حـاطــوا بـواحَـتِـــهِ التي نَضَـــرَتْ
واسْـتَعـْذَبــوا كيـــــدًا لمِــنْ تعِـبَـــا

هــو نـادمٌ لــو كـــــانَ قــلَّـمَـهَـــــا
(أظفــارهـمْ) مـا صَــارَ مُغْـتَـــرِبَــا

لكنّــــهُ والــرفــــــــقُ حَـــــادَ بـِــهِ
لَمْ يَبْـتـعــــدْ عـنْ كلِّ مـا وَجَـبَــــــا

هيَ طيْــبــــةٌ جُبِـل الشـــقـيُّ على
إروائِهـا وبِـمسْـكِــهـا اخْـتَـضَـبَــــا

مَا كَــانَ يَـحْـسِبُ أنَّ مـنْـقَــلَبـًــــــا
يُـبْــــلي الكُمَــــــاة ويرْفع الذَنَبــــا

حتى رأَى تَحْتَ الثَّـــرى وطنًـــــــا
بيَـدِ الـرعــــاعِ وكــلِّ مَـنْ دَبَـبـــــا

روضُ الأحبَّـــــةِ مُـقْـفِــــرٌ يَـبِــسٌ
حتـى كـــــأنّ الله قَـــدْ غَـضِـبَـــــــا

الكامل الأحذ
الله!
كم هي جميلة هذه القصيدة !
سبك متين جداً !
وإيقاع يتفتق عذوبة !
بورك إبداعكم شاعرنا القدير أ. ناظم الصرخي
تحيتي






  رد مع اقتباس
/
قديم 05-07-2019, 02:22 AM رقم المشاركة : 29
معلومات العضو
ناظم الصرخي
فريق العمل
عضو تجمع أدباء الرسالة
يحمل أوسمة الأكاديمية للإبداع والعطاء
العراق

الصورة الرمزية ناظم الصرخي

افتراضي رد: أنّات في صَدر الثرى

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نزهان الكنعاني مشاهدة المشاركة
قصيدة رائعة تحمل من الألم
والوجع نتيجة ما يحيط بنا
من تدنّي معاني العيش الرغيد
***
قصيدة توحي إليك وتقول
بلا أدنى ريب
( انا لايكتبني إلّا الصرخي الكبير )
تقبل إعجابي وتقديري
يحفظك ربي شاعرنا المتألق القدير الأستاذ نزهان الكنعاني
أولا عذرًا للسهو أخي الغالي
ثانيًا:أنرت متصفحي زادك الله ألقًا
تحياتي وبيادر الياسمين.






  رد مع اقتباس
/
قديم 08-07-2019, 01:49 AM رقم المشاركة : 30
معلومات العضو
ناظم الصرخي
فريق العمل
عضو تجمع أدباء الرسالة
يحمل أوسمة الأكاديمية للإبداع والعطاء
العراق

الصورة الرمزية ناظم الصرخي

افتراضي رد: أنّات في صَدر الثرى

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مباركة بشير أحمد مشاهدة المشاركة
هــو نـادمٌ لــو كـــــانَ قــلَّـمَـهَـــــا
(أظفــارهـمْ) مـا صَــارَ مُغْـتَـــرِبَــا

كلَ امرئ جُبل على طبيعة ما
ولاخلاص إلاَ بتقليم الأظافر ،،،ولكن أصحاب القلوب الطيَبة لا يُحركون ساكنا في الغالب

شكرا على روعة سكبها القلم ليروي ظمأ القلوب المُحبَة للشعر
أيها الشاعر الفاضل

ودام لك الرُقي

وتحية طيبة
يحفظك ربي شاعرتنا المتألقة أ.مباركة
امتناني لهذا الشذا
تحياتي وبيادر الياسمين.






  رد مع اقتباس
/
قديم 09-07-2019, 06:09 PM رقم المشاركة : 31
معلومات العضو
جهاد بدران
شاعرة
تحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
تحمل صولجان القصة القصيرة أيار 2018
فلسطين

الصورة الرمزية جهاد بدران

افتراضي رد: أنّات في صَدر الثرى

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ناظم الصرخي مشاهدة المشاركة
أنّات في صَدر الثرى


قَــدْ كــان يـومًــا عـاشِـقًــا طَـــرِبــا
خـاضَ البحـــــارَ وأرخصَ التـعبـــا

مـــرّتْ عــلى أيـامــــــهِ مـحــــــــنٌ
لكنّــه مــا خَــــافَ أو هَـــربَــــــــــا

يـصحـــــو عـلى تَرْنيِــــمِ فاختـــــةٍ
تَحْــــدو بــهِ وتـؤجِّــــج اللَـهَبَــــــا

حتـى أجـيـــجُ المـــــاء يـوقـظـــــهُ
والهمــسُ بلْ ما خُـــطّ أو كُتِـبَــــــا

قَـــدْ كــانَ مَــأســــورًا بطيـبـتـــــهِ
لَـمْ يَرْتَكـــبْ ذنـبًـــــا ولا رَغِـبَــــــا

سـتــون والدُنـيـــا تُمــــــاطلـــــــه
لَـمْ ينــأَ عَـنْ حُــلـمٍ ولا اقْــتَـرَبَـــــا

ســتــــون والبـلـــــوى تحــفّ بــهِ
فـكــأنـــه من ضَرْعِــهــا شَــرِبَــــا

ما فـارَقَــتْـــــــهُ ولا لـثــــانـيـــــــةٍ
حتّى اسـتـشَـاطَـتْ روحُـــهُ عَـطَـبَـا

يَـمْـــشـي عـلى هَـــــمٍّ يُرافِــقَـــــهُ
مُنْـذُ الصِبَــــا للآن مـا غَـــرَبَــــــا

يسْــــعَـى بـدربٍ كـلّـــــه وَجـَــــــعٌ
مسْـتَـبْـــشِـرًا أمــــلًا وما انْـتَحبَـــا

مـا هــــزّه زلْــــزالُ نائِـــبـــــــــــةٍ
لكنّما غــــــدْر الــذي اصْطـحَـبَــــا

أبنــــاء آوى والـهــوى فِـتـــــــــنٌ
نَصَبـوا الشِّــراكَ لطعْــن مَنْ نَجُبَــا

حـاطــوا بـواحَـتِـــهِ التي نَضَـــرَتْ
واسْـتَعـْذَبــوا كيـــــدًا لمِــنْ تعِـبَـــا

هــو نـادمٌ لــو كـــــانَ قــلَّـمَـهَـــــا
(أظفــارهـمْ) مـا صَــارَ مُغْـتَـــرِبَــا

لكنّــــهُ والــرفــــــــقُ حَـــــادَ بـِــهِ
لَمْ يَبْـتـعــــدْ عـنْ كلِّ مـا وَجَـبَــــــا

هيَ طيْــبــــةٌ جُبِـل الشـــقـيُّ على
إروائِهـا وبِـمسْـكِــهـا اخْـتَـضَـبَــــا

مَا كَــانَ يَـحْـسِبُ أنَّ مـنْـقَــلَبـًــــــا
يُـبْــــلي الكُمَــــــاة ويرْفع الذَنَبــــا

حتى رأَى تَحْتَ الثَّـــرى وطنًـــــــا
بيَـدِ الـرعــــاعِ وكــلِّ مَـنْ دَبَـبـــــا

روضُ الأحبَّـــــةِ مُـقْـفِــــرٌ يَـبِــسٌ
حتـى كـــــأنّ الله قَـــدْ غَـضِـبَـــــــا

الكامل الأحذ
أنّات في صَدر الثرى...
ما أجمل هذا العنوان الذي يتفتق منه كل أوجاع الأمة، عنوان ممتلئ بأسفار الوجع في كل اتجاهاته، ويوحي للخيال ألف حكاية، ويفرز من الفكر ألف ملامة، ويعتق القلب من كل مسرة..

لله دركم كيف تتقنون فنّ التعايش والتعامل مع الكلمة المؤثرة، وتدركون أبعاد كل لفظة، وهذا يحسب على فطنتكم وذكائكم في تفصيل النسيج الملائم لخيوط حرفكم، مبدعون في كل ألوان الشعر، وتغرسون للعبرة والحكمة منافذ جليلة يتغنى بها الفكر وتُحسب في مراتب الشعر الراقية..

القصيدة بتأويلاتها وأبعادها المتشعبة جاءت كضوء يضيء للنفس إرادتها، ويشحنها بشحنات من وجع، مع نفحات عتاب للأخلاء كي يرجعوا عن مسارهم المتعرج، ويدركون أهمية العلاقات الصالحة والأخوة التي تجمعهم في رباط مقدس لا يدرك قيمته إلا من به خشية الله وورعه..
إلا أن مثل هذه المحن تكون مدرسة للذات، كي تنعم بنعمة الابتلاء والذي يخرج النفس من ضيقها لنور ربها، وذلك من خلال غربلة الأفراد الذين نتعامل معهم، كي نستطيع الوقوف بقوة في معترك الحياة..فلا نأسف على من باع أصحابه ولا أهله، لأنهم ليسوا أهلا بالصحبة والتضحية لأجلهم، ومع ذلك يجب التفاهم قبل إصدار الحكم عليهم خوف التظالم والظلم الذي يفرز الحقد واللؤم..

القصيدة ممتلئة بالصور الجمالية، والبلاغة التي جمعت بين حلاوة المعنى وحرفية التراكيب البنائية المبدعة..
فقد جاءت الحروف جامعة لكل وجع ، جمع بين أنات الأرض الدامية وأنات النفس التي تتنفس من صدر الثرى ليكون الوجع مضاعفاً، وما أكثر الوجع وهو يئنّ في صدر الأمة كلها، فقد تغيرت موازين الحياة وانقلبت خيراتها نقمة على المواطن الفقير من قِبَل قادة لم يرحموا شعوبهم بل وضعوا السكين على رقابهم..فكيف لا يكون في صدر الثرى وجعاً، وكيف ستعيد لنا اخضرارها وقد داسها الأنذال عديمي الضمير والإنسانية...

اللغة جاءت تفتح ذراعيها بألفاظ مؤثرة وصور جمالية بأفكار تحمل العبر بين طياتها لتوقظ المشاعر تدفقاً في قلب المتلقي من خلال تلك الحالة التصويرية التي اتكأ عليها الشاعر كي تهز الضمائر وتصحو القلوب التي تفقه الواقع باتجاهاته المختلفة، من خلال شحنه للكم الهائل من الألفاظ بدلالاته المعبرة في واقع اختلفت قبلة الشرق لتحيك ثوب الغرب والطغاة ثوبا يفخرون به ويزينون أيديهم بالبطش في الإنسانية..
مفردات القصيدة كانت تحمل انسجاما متينا بين الحس الذاتي الداخلي والحس العام الخارجي ليكونوا في بوتقة واحدة تحت سقف الجمال والإبداع، في تفاعل متين مع عناصر النص ومفرداته النابضة..

الشاعر الكبير المبدع
أ.ناظم الصرخي
نسجتم ثوب الجلال والوقار وأنتم تحيكون عرش القصيدة بخيوط من ألق وإبداع..
بورك بكم وبحرفكم المتين، ووفقكم الله لنوره ورضاه


جهاد بدران
فلسطينية






  رد مع اقتباس
/
قديم 16-07-2019, 02:25 AM رقم المشاركة : 32
معلومات العضو
ناظم الصرخي
فريق العمل
عضو تجمع أدباء الرسالة
يحمل أوسمة الأكاديمية للإبداع والعطاء
العراق

الصورة الرمزية ناظم الصرخي

افتراضي رد: أنّات في صَدر الثرى

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ثناء حاج صالح مشاهدة المشاركة
الله!
كم هي جميلة هذه القصيدة !
سبك متين جداً !
وإيقاع يتفتق عذوبة !
بورك إبداعكم شاعرنا القدير أ. ناظم الصرخي
تحيتي
باركك الرحمن شاعرتنا القديرة أ.ثناء حاج صالح وحرسك وأرضاك
امتناني لشذا الحضور
تحياتي وبيادر الياسمين






  رد مع اقتباس
/
قديم 22-07-2019, 12:37 PM رقم المشاركة : 33
معلومات العضو
ناظم الصرخي
فريق العمل
عضو تجمع أدباء الرسالة
يحمل أوسمة الأكاديمية للإبداع والعطاء
العراق

الصورة الرمزية ناظم الصرخي

افتراضي رد: أنّات في صَدر الثرى

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جهاد بدران مشاهدة المشاركة
أنّات في صَدر الثرى...
ما أجمل هذا العنوان الذي يتفتق منه كل أوجاع الأمة، عنوان ممتلئ بأسفار الوجع في كل اتجاهاته، ويوحي للخيال ألف حكاية، ويفرز من الفكر ألف ملامة، ويعتق القلب من كل مسرة..

لله دركم كيف تتقنون فنّ التعايش والتعامل مع الكلمة المؤثرة، وتدركون أبعاد كل لفظة، وهذا يحسب على فطنتكم وذكائكم في تفصيل النسيج الملائم لخيوط حرفكم، مبدعون في كل ألوان الشعر، وتغرسون للعبرة والحكمة منافذ جليلة يتغنى بها الفكر وتُحسب في مراتب الشعر الراقية..

القصيدة بتأويلاتها وأبعادها المتشعبة جاءت كضوء يضيء للنفس إرادتها، ويشحنها بشحنات من وجع، مع نفحات عتاب للأخلاء كي يرجعوا عن مسارهم المتعرج، ويدركون أهمية العلاقات الصالحة والأخوة التي تجمعهم في رباط مقدس لا يدرك قيمته إلا من به خشية الله وورعه..
إلا أن مثل هذه المحن تكون مدرسة للذات، كي تنعم بنعمة الابتلاء والذي يخرج النفس من ضيقها لنور ربها، وذلك من خلال غربلة الأفراد الذين نتعامل معهم، كي نستطيع الوقوف بقوة في معترك الحياة..فلا نأسف على من باع أصحابه ولا أهله، لأنهم ليسوا أهلا بالصحبة والتضحية لأجلهم، ومع ذلك يجب التفاهم قبل إصدار الحكم عليهم خوف التظالم والظلم الذي يفرز الحقد واللؤم..

القصيدة ممتلئة بالصور الجمالية، والبلاغة التي جمعت بين حلاوة المعنى وحرفية التراكيب البنائية المبدعة..
فقد جاءت الحروف جامعة لكل وجع ، جمع بين أنات الأرض الدامية وأنات النفس التي تتنفس من صدر الثرى ليكون الوجع مضاعفاً، وما أكثر الوجع وهو يئنّ في صدر الأمة كلها، فقد تغيرت موازين الحياة وانقلبت خيراتها نقمة على المواطن الفقير من قِبَل قادة لم يرحموا شعوبهم بل وضعوا السكين على رقابهم..فكيف لا يكون في صدر الثرى وجعاً، وكيف ستعيد لنا اخضرارها وقد داسها الأنذال عديمي الضمير والإنسانية...

اللغة جاءت تفتح ذراعيها بألفاظ مؤثرة وصور جمالية بأفكار تحمل العبر بين طياتها لتوقظ المشاعر تدفقاً في قلب المتلقي من خلال تلك الحالة التصويرية التي اتكأ عليها الشاعر كي تهز الضمائر وتصحو القلوب التي تفقه الواقع باتجاهاته المختلفة، من خلال شحنه للكم الهائل من الألفاظ بدلالاته المعبرة في واقع اختلفت قبلة الشرق لتحيك ثوب الغرب والطغاة ثوبا يفخرون به ويزينون أيديهم بالبطش في الإنسانية..
مفردات القصيدة كانت تحمل انسجاما متينا بين الحس الذاتي الداخلي والحس العام الخارجي ليكونوا في بوتقة واحدة تحت سقف الجمال والإبداع، في تفاعل متين مع عناصر النص ومفرداته النابضة..

الشاعر الكبير المبدع
أ.ناظم الصرخي
نسجتم ثوب الجلال والوقار وأنتم تحيكون عرش القصيدة بخيوط من ألق وإبداع..
بورك بكم وبحرفكم المتين، ووفقكم الله لنوره ورضاه


جهاد بدران
فلسطينية
الفاضلة الشاعرة والناقدة القديرة أ.جهاد بدران
ما أنت إلا حديقة ود ومعرفة وإبداع ووفاء تنتشي بأريجها النفوس وتحلق في فضائها الفراشات والعصافير جذلى ،سبرت غور القصيدة باقتدار وأنرت مفرداتها بوهج حروفك أختي الفاضلة
ثناؤك فخرٌ لحرفي وشهادتك شعلة وضاءة يستنار بها في دروب الأبجدية
تقديري وامتناني وشكري
تحياتي وبيادر الياسمين.






  رد مع اقتباس
/
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة نصوص جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 05:54 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لأكاديمية الفينيق للأدب العربي
يرجى الإشارة إلى الأكاديمية في حالة النقل
الآراء المنشورة في الموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الإدارة بل تمثل وجهة نظر كاتبها فقط