لِنَعْكِسَ بّياضَنا


« تَحْــليقٌ حَيٌّ وَمُثـــابِر »
         :: الهجوم على النصوص بحجة القراءة وابداء الرأي (آخر رد :محمد خالد النبالي)       :: العـــزف على أوتــار الــذات (آخر رد :عبير محمد)       :: سِحْر..!// أحمد علي (آخر رد :إيمان سالم)       :: كابوس ،،، / زياد السعودي (آخر رد :إيمان سالم)       :: مصيدة.//فاتي الزروالي (آخر رد :فاتي الزروالي)       :: تفاصيلُ اشتياقي (آخر رد :عبير محمد)       :: نهرُ من قطرات و أحلام (آخر رد :أحلام المصري)       :: لذوي الهمم:: شعر:: صبري الصبري (آخر رد :عبير محمد)       :: تساؤلات (آخر رد :عبير محمد)       :: خيط حلم_ (آخر رد :فاتي الزروالي)       :: نبدأ رحلتنا ولا نكاد (آخر رد :فاتي الزروالي)       :: ،، كما القهوة.. // أحلام المصري ،، (آخر رد :فاتي الزروالي)       :: تراتيل ،،، الصمت و المطر (آخر رد :د.عايده بدر)       :: زراعة الحب (آخر رد :إيمان سالم)       :: كيف رايت النسيان (آخر رد :فاتي الزروالي)      


العودة   ۩ أكاديمية الفينيق ۩ > ▂ ⚜ ▆ ⚜ فينيقكم بكم أكبـر ⚜ ▆ ⚜ ▂ > ⊱ وَهــــجُ القَــــوافي ⊰

⊱ وَهــــجُ القَــــوافي ⊰ >>>> للشعر العمودي >> نرجو ذكر البحر في هامش القصيدة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 28-10-2021, 06:52 PM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
الزهراء صعيدي
عضو أكاديميّة الفينيق
تحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
سوريا

الصورة الرمزية الزهراء صعيدي

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

الزهراء صعيدي غير متواجد حالياً


افتراضي مَعين الذكريات

مَعينُ الذكريات

أتخالُ أنَّ الذِّكرياتِ تموتُ
أو يعتري وجهَ الودادِ خُفوتُ ؟

أرأيتَ إن وقفَ الفؤادُ بمَشرفِ
الأطلالِ صلَّتْ للحنينِ بيوتُ ؟

والشّوقُ يوقظُ ما تقادَمَ ذكرُهُ
تُحيي شخوصَ الغائبينَ نُحوتُ

تُطوَى معَ الأيّامِ كُلُّ حكايةٍ
وقصيدُ عشقيَ في هواكَ قَنوتُ

في حُجّةِ النّسيانِ أكبرُ كِذْبةٍ
وإذا تناسى فالقلوبُ ثبوتُ

تطفو أحاديثٌ ظننْتَ نسيتَها
لكأنّها فوقَ السِّنينِ زيوتُ

نازعتُ روحيَ عن ندائِكَ كبريا
لولا دنوتَ لهدَّني الجبروتُ

في مسرحِ الكلماتِ يَمثُلُ نبضُنا
وإذا تكلَّمَ أنصتَ الملَكوتُ

عبثًا تخبِّئُ ما بدا من لوعةٍ
عيناكَ تحكي والشّفاهُ سكوتُ

همساتُها دفءٌ يسيرُ لخافقي
يسري فينضجُ فوقَ خدِّيَ توتُ

بعضُ القصائدِ إن ورَدتَ مَعينَها
حملَتك نحوَ عصورهنَّ يُخوتُ

أرأيتَ ما تروي المطالعُ من جوىً
قد ماتَ صاحبُهُ وليسَ يموتُ ؟

ملَكُ الهوى ألقى عليكَ محبَّةً
عن وصفِ آيتِها تضيقُ نعوتُ

خذ زهرَ قافيتي مفاتحَ للرُّؤى
يكفي انتظارُكَ والزّمانُ يفوتُ
12 / 10 / 2021
البحر الكامل






  رد مع اقتباس
/
قديم 28-10-2021, 07:13 PM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
أحلام المصري
شجرة الدرّ
عضو مجلس إدارة
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
عضوة تجمع أدباء الرسالة
تحمل صولجان الومضة الحكائية 2013
تحمل أوسمة الاكاديمية للابداع والعطاء
مصر

الصورة الرمزية أحلام المصري

افتراضي رد: مَعين الذكريات

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الزهراء صعيدي مشاهدة المشاركة
مَعينُ الذكريات

أتخالُ أنَّ الذِّكرياتِ تموتُ
أو يعتري وجهَ الودادِ خُفوتُ ؟

أرأيتَ إن وقفَ الفؤادُ بمَشرفِ
الأطلالِ صلَّتْ للحنينِ بيوتُ ؟

والشّوقُ يوقظُ ما تقادَمَ ذكرُهُ
تُحيي شخوصَ الغائبينَ نُحوتُ

تُطوَى معَ الأيّامِ كُلُّ حكايةٍ
وقصيدُ عشقيَ في هواكَ قَنوتُ

في حُجّةِ النّسيانِ أكبرُ كِذْبةٍ
وإذا تناسى فالقلوبُ ثبوتُ

تطفو أحاديثٌ ظننْتَ نسيتَها
لكأنّها فوقَ السِّنينِ زيوتُ

نازعتُ روحيَ عن ندائِكَ كبريا
لولا دنوتَ لهدَّني الجبروتُ

في مسرحِ الكلماتِ يَمثُلُ نبضُنا
وإذا تكلَّمَ أنصتَ الملَكوتُ

عبثًا تخبِّئُ ما بدا من لوعةٍ
عيناكَ تحكي والشّفاهُ سكوتُ

همساتُها دفءٌ يسيرُ لخافقي
يسري فينضجُ فوقَ خدِّيَ توتُ

بعضُ القصائدِ إن ورَدتَ مَعينَها
حملَتك نحوَ عصورهنَّ يُخوتُ

أرأيتَ ما تروي المطالعُ من جوىً
قد ماتَ صاحبُهُ وليسَ يموتُ ؟

ملَكُ الهوى ألقى عليكَ محبَّةً
عن وصفِ آيتِها تضيقُ نعوتُ

خذ زهرَ قافيتي مفاتحَ للرُّؤى
يكفي انتظارُكَ والزّمانُ يفوتُ
12 / 10 / 2021
البحر الكامل
الله ما أروعها من قصيدة،
وما أجمله كامل الشعر..
،
محبتي للزهراء الراقية






  رد مع اقتباس
/
قديم 28-10-2021, 08:15 PM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
عبد الغني ماضي
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
رابطة الفينيق / أوراس
الجزائر

الصورة الرمزية عبد الغني ماضي

افتراضي رد: مَعين الذكريات

قصيدة غاية في الرقة .. لكأنك تبحثين عن معاني القصيد الباذخ فتريدين ما يثلج شوقك ويلبي نداءات وجدانك التي لم يعد يطفؤها أيّ قصيد

الشاعرة الزهراء صعيدي

ألف تحية لك






  رد مع اقتباس
/
قديم 28-10-2021, 11:24 PM رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
ياسر أبو سويلم الحرزني
عضو مجلس امناء أكاديمية الفينيق للأدب العربي
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
الأردن

الصورة الرمزية ياسر أبو سويلم الحرزني

افتراضي رد: مَعين الذكريات





الله الله

أوجعت قلبي والله يا شاعرة

قصيدة رائعة من شاعرة آلت على نفسها أن تكون نسيج وحدها ، وأن تقيس مسافة الشعر (إن جاز التعبير) بخطواتها هي لا بخطوات غيرها ، ولهذا لم تفلح قراءتي لقصائدها في أن تلمح طيفاً لأيّ شاعر من الكبار يتسكّع في قصيدتها
ولأجل هذا أتحمّس كثيراً لما تقول وأصدّق كلّ ما تقول في قصائدها


أمّا الكلام فقد قام بمهمّة توصيل مشاعرك الصادقة بكلّ أمانة

سأعود أن شاء الله ببعض الملاحظات البسيطة والمتواضعة
وأعتذر سلفاً إن كنت مخطئاً
وهذا من بعد أذن أختي الزهراء الشاعرة


تحيّاتي واحترامي






  رد مع اقتباس
/
قديم 28-10-2021, 11:33 PM رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
احمد المعطي
عضو المجلس الاستشاري
عضو تجمع أدباء الرسالة
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
الاردن
إحصائية العضو







آخر مواضيعي

احمد المعطي متواجد حالياً


افتراضي رد: مَعين الذكريات

حَملَ الحُروفَ تَبتُّلٌ وَقُنوتُ
.........................وَتَأوَّهَتْ فَتزاحَمَ المَكْبوتُ
تتَنَهَّدُ الأطلالُ رغم نُعاسِها
......................وَيَطالُّ ذاكِرَة المَكانِ بُهوتُ
لِمَعين ذكراك النَّبيل نَميرُهُ
......................ومِنَ النَّمير تَلألأَ الياقوتُ
يجري شفيفاً فالضفافُ نقيةٌ
............وعلى جَوانبِها الشَّجى المنْحوت ُ
مرْحى لزهراء القصيدة غرَّدتْ
............مثل البَلابلِ والمَجازُ: سُكوتُ






  رد مع اقتباس
/
قديم 29-10-2021, 12:22 AM رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
ياسر أبو سويلم الحرزني
عضو مجلس امناء أكاديمية الفينيق للأدب العربي
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
الأردن

الصورة الرمزية ياسر أبو سويلم الحرزني

افتراضي رد: مَعين الذكريات




أتخالُ أنَّ الذِّكرياتِ تموتُ
أو يعتري وجهَ الودادِ خُفوتُ ؟


أعتقد أنّ الخفوت يعتري الصوت أو الضوء ، ولم أستسغ اعتراءه للوجه
ما رأي شاعرتنا لو قالت :
أو يعتري رجع الحنين خفوت


أرأيتَ إن وقفَ الفؤادُ بمَشرفِ
الأطلالِ صلَّتْ للحنينِ بيوتُ ؟


كنت أحبّ لو تفاديت التدوير في البيت ، وكذا مفردة "صلّت" لأنّي استثقلتها ،
ولأنّني لم أجد البيت متماسكاً ، فما رأي شاعرتنا لو قالت :
أرأيت إن وقف الفؤاد بمربعٍ
فبكى وصاتت بالحنين بيوت


والشّوقُ يوقظُ ما تقادَمَ ذكرُهُ
تُحيي شخوصَ الغائبينَ نُحوتُ


ما رأيك بـ :
وتعيد طيف (أو رسم) الغائبين نحوت



تطفو أحاديثٌ ظننْتَ نسيتَها
لكأنّها فوقَ السِّنينِ زيوتُ


ما رأيك بـ "المياه" بديلاً عن "السنين"



في مسرحِ الكلماتِ يَمثُلُ نبضُنا
وإذا تكلَّمَ أنصتَ الملَكوتُ


ما رأيك لو قلتِ :
في مدرج الكلمات يلهث نبضنا
وإذا تعثّر أسعفته بخوت


همساتُها دفءٌ يسيرُ لخافقي
يسري فينضجُ فوقَ خدِّيَ توتُ


ما رأيك بـ "يضحك" عوضاً عن "ينضج"


بعضُ القصائدِ إن ورَدتَ مَعينَها
حملَتك نحوَ عصورهنَّ يُخوتُ


ما رأيك لو قلتِ : حملتك عبر بحورهنّ يخوت



وأرجو المعذرة من أخيّتي الزهراء إن جانب الصواب ملاحظاتي المتواضعة
ولا عذر لي سوى أنّني أحببت هذي القصيدة وأوجعني معناها


تحيّاتي واحترامي






  رد مع اقتباس
/
قديم 29-10-2021, 04:25 AM رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
محمد داود العونه
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
الأردن

الصورة الرمزية محمد داود العونه

افتراضي رد: مَعين الذكريات

كلما اعتقدت بأن الذكريات رحلت..
عادت أشد حياة وذكرى!

شكرا شاعرتنا المبدعة..لفرصة التأمل..
تقديري واحترامي






كل ما أرجوه ...
حضن أمل وقليل من الوقت ..

  رد مع اقتباس
/
قديم 29-10-2021, 12:15 PM رقم المشاركة : 8
معلومات العضو
محمد تمار
عضو مجلس ادارة
عضو المجلس الاستشاري
يحمل أوسمةالأكاديمية للابداع والعطاء
الجزائر
إحصائية العضو








آخر مواضيعي

0 صفعة..
0 صديقي اللّدود..
0 طفولة..
0 إعراب..
0 رغبة..
0 صرف..

محمد تمار غير متواجد حالياً


افتراضي رد: مَعين الذكريات

ما شاء الله تبارك الله
لا فضّ فوك يا زهراء
قصيد فاره مشحون بالصّور الجميلة وموشّح باستعارات
بثّت الرّوح في صوره فزادت من جماله وبهائه

يعتري وجهَ الودادِ خُفوتُ ؟
صلَّتْ للحنينِ بيوتُ
تُحيي شخوصَ الغائبينَ نُحوتُ
قصيدُ عشقيَ في هواكَ قَنوتُ
حملَتك نحوَ عصورهنَّ يُخوتُ

لي ملاحظة وحيدة في قولك/

نازعتُ روحيَ عن ندائِكَ كبريا
لولا دنوتَ لهدَّني الجبروتُ


قصر الممدود ضرورة شعرية لا خلاف في ذلك
قال أبو نواس :

لا قلتُ شعراً ولا سمعتُ غناً * ولا جرى في مفاصلي السَكَرُ
فقصرَ غناء..
كما قصرتِ كبرياء لكنّني رغم الجواز وجدت ثقلا
أثناء القراءة في الوقف على كبريا في قولك
نازعتُ روحيَ عن ندائِكَ كبريا
لم تستسغه
ذائقتي فقرأت الصّدر/

نازعتُ روحيَ عن نداكَ تجبّرا
لولا دنوتَ لهدَّني الجبروتُ


والرّأي لك..

تثبّت لجمال النصّ
خالص المودّة







  رد مع اقتباس
/
قديم 29-10-2021, 01:20 PM رقم المشاركة : 9
معلومات العضو
عبير محمد
رئيس المجلس الاستشاري
عضو تجمع الأدب والإبداع
تحمل أوسمة الأكاديميّة للابداع والعطاء
مصر

الصورة الرمزية عبير محمد

افتراضي رد: مَعين الذكريات

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الزهراء صعيدي مشاهدة المشاركة
مَعينُ الذكريات

أتخالُ أنَّ الذِّكرياتِ تموتُ
أو يعتري وجهَ الودادِ خُفوتُ ؟

أرأيتَ إن وقفَ الفؤادُ بمَشرفِ
الأطلالِ صلَّتْ للحنينِ بيوتُ ؟

والشّوقُ يوقظُ ما تقادَمَ ذكرُهُ
تُحيي شخوصَ الغائبينَ نُحوتُ

تُطوَى معَ الأيّامِ كُلُّ حكايةٍ
وقصيدُ عشقيَ في هواكَ قَنوتُ

في حُجّةِ النّسيانِ أكبرُ كِذْبةٍ
وإذا تناسى فالقلوبُ ثبوتُ

تطفو أحاديثٌ ظننْتَ نسيتَها
لكأنّها فوقَ السِّنينِ زيوتُ

نازعتُ روحيَ عن ندائِكَ كبريا
لولا دنوتَ لهدَّني الجبروتُ

في مسرحِ الكلماتِ يَمثُلُ نبضُنا
وإذا تكلَّمَ أنصتَ الملَكوتُ

عبثًا تخبِّئُ ما بدا من لوعةٍ
عيناكَ تحكي والشّفاهُ سكوتُ

همساتُها دفءٌ يسيرُ لخافقي
يسري فينضجُ فوقَ خدِّيَ توتُ

بعضُ القصائدِ إن ورَدتَ مَعينَها
حملَتك نحوَ عصورهنَّ يُخوتُ

أرأيتَ ما تروي المطالعُ من جوىً
قد ماتَ صاحبُهُ وليسَ يموتُ ؟

ملَكُ الهوى ألقى عليكَ محبَّةً
عن وصفِ آيتِها تضيقُ نعوتُ

خذ زهرَ قافيتي مفاتحَ للرُّؤى
يكفي انتظارُكَ والزّمانُ يفوتُ
12 / 10 / 2021
البحر الكامل

الله على هذا اللحن الحزين
الــ داعب الروح والوجدان
بصدقه ورقّته
وعمق مشاعر الشوق الــ تسكن كل نبضة هنا.
رائعة من روائع الزهراء
اثرت بجمالها الذائقة
واجبرتنا على السفر معها في رحلة
حيث ذكريات موشومة في سماء الروح
لاتُنسى رغم الغياب والنوى.
دمتِ مبدعة شاعرتنا الغالية
ثم انني افتقدت كثيرا نبضك الجميل كروحك
محبتي واكثر








"سأظل أنا كما أريد أن أكون ؛
نصف وزني" كبرياء " ؛ والنصف الآخر .. قصّـة لا يفهمها أحد ..!!"
  رد مع اقتباس
/
قديم 29-10-2021, 03:47 PM رقم المشاركة : 10
معلومات العضو
ياسر أبو سويلم الحرزني
عضو مجلس امناء أكاديمية الفينيق للأدب العربي
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
الأردن

الصورة الرمزية ياسر أبو سويلم الحرزني

افتراضي رد: مَعين الذكريات





أتخال أن الذكريات تموت ؟!!!

يا له من استهلال رائع وموجع
وكأني به عود ثقاب يشبه علامة التعجّب أشعلته الشاعرة ورمته على قشّ ذاكرة المتلقّي
فصار حريق ، وصار دخان
بل دخانان
دخان عود بخور القصيدة
ودخان كلّ ما هو قابل للإشتعال في مستودع الذاكرة
وأحسب أن كلّ ما فيها قابل للإشتعال ، بل كان مشتعلاً أصلاً
ولكنّه ارتجل حريقاً ودخاناً جديدين ، لا لشيء سوى ليواجب ويجاوب صوت الشاعرة
ويحيّي هذا الإستهلال الرائع الموغل في الذبح وفي الوجع

أما قراءتي فلم تستحضر لي وأنا بين يدي حريق القصيدة ودخان بخورها
إلا قول ابراهيم ناجي والصورة الرائعة الموجعة الّتي رسمها حين قال :
لي نحو اللهب الذاكي به
لفتة العود إذا صار وقودا

ويا حسرة العود ولهفتة ووجع لفتته إذا رمي للنار وصار وقودا

والقصيدة وكما قال محمّد الثبيتي رحمه الله :
"القصيدة إمّا قبضت على جمرها
وأذبت الجوارح في خمرها
فهي شهدٌ على حدّ موس"

وهذي القصيدة "شهد على حدّ موس"

ووقعت حادثة الشعر في القصيدة
بل ظلّت تقع من مستهلّها حتّى منتهاها
وتممت الشاعرة نصاب الذبح في ختامها ، إذ قالت :
"خذ زهر قافيتي مفاتح للرؤى
يكفي انتظارك والزمان يفوت"

قصيدة رائعة
لشاعرة مبدعة لا تشبه إلا نفسها
شاعرة لا تقدح إلا من رأسها


فبوركت القصيدة وبورك صدق البوح ، وبورك الكلام الّذي أدّى أمانة ووصاة الشاعرة


مرحى
وتحيّة كبيرة لأختي الشاعرة المبدعة الزهراء صعيدي






  رد مع اقتباس
/
قديم 29-10-2021, 04:25 PM رقم المشاركة : 11
معلومات العضو
زياد السعودي
عميد أكاديمية الفينيق للأدب العربي
مدير عام دار العنقاء للنشر والتوزيع
رئيس التجمع العربي للأدب والإبداع
عضو اتحاد الكتاب العرب
عضو رابطة الكتاب الاردنيين
عضو الهيئة التاسيسية للمنظمة العربية للاعلام الثقافي الالكتروني
الاردن

الصورة الرمزية زياد السعودي

افتراضي رد: مَعين الذكريات

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ياسر أبو سويلم الحرزني مشاهدة المشاركة




الله الله

أوجعت قلبي والله يا شاعرة

قصيدة رائعة من شاعرة آلت على نفسها أن تكون نسيج وحدها ، وأن تقيس مسافة الشعر (إن جاز التعبير) بخطواتها هي لا بخطوات غيرها ، ولهذا لم تفلح قراءتي لقصائدها في أن تلمح طيفاً لأيّ شاعر من الكبار يتسكّع في قصيدتها
ولأجل هذا أتحمّس كثيراً لما تقول وأصدّق كلّ ما تقول في قصائدها


أمّا الكلام فقد قام بمهمّة توصيل مشاعرك الصادقة بكلّ أمانة

سأعود أن شاء الله ببعض الملاحظات البسيطة والمتواضعة
وأعتذر سلفاً إن كنت مخطئاً
وهذا من بعد أذن أختي الزهراء الشاعرة


تحيّاتي واحترامي
اقتبست ردكم الكريم
لاني اتفق معكم
وقد عاصرنا التصاعد الوتيري لتجربة الوارفة الصعيدي
وبردي هذا
فليس لي ما لكم
لكن
علي ما عليكم

ومحبة






  رد مع اقتباس
/
قديم 29-10-2021, 07:18 PM رقم المشاركة : 12
معلومات العضو
غلام الله بن صالح
عضو أكاديميّة الفينيق
عضو تجمع أدباء الرسالة
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
الجزائر
إحصائية العضو








آخر مواضيعي

غلام الله بن صالح متواجد حالياً


افتراضي رد: مَعين الذكريات

قصيدة رائعة
لا فض فوك
تحياتي






  رد مع اقتباس
/
قديم 29-10-2021, 11:14 PM رقم المشاركة : 13
معلومات العضو
ياسر أبو سويلم الحرزني
عضو مجلس امناء أكاديمية الفينيق للأدب العربي
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
الأردن

الصورة الرمزية ياسر أبو سويلم الحرزني

افتراضي رد: مَعين الذكريات

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة زياد السعودي مشاهدة المشاركة
اقتبست ردكم الكريم
لاني اتفق معكم
وقد عاصرنا التصاعد الوتيري لتجربة الوارفة الصعيدي
وبردي هذا
فليس لي ما لكم
لكن
علي ما عليكم

ومحبة



(كفو وبيّض الله وجهك يا عقال الراس)

بل لك ما لي إن كان لي في ريع أمانة الكلام شيء
وعليّ ما عليك وما علي

مرحباً ألف باخي وأستاذي الفاضل زياد السعودي

وأشكر لك ما تفضّلت به عليّ وعلى مشاركتي
وتجربة أختنا الشاعرة الزهراء وإبداعها يستحقان هذا أكثر..


محبّتي






  رد مع اقتباس
/
قديم 30-10-2021, 09:46 AM رقم المشاركة : 14
معلومات العضو
صبري الصبري
عضو أكاديميّة الفينيق
عضو تجمع أدباء الرسالة
يحمل أوسمة الأكاديميّة للإبداع والعطاء
مصر

الصورة الرمزية صبري الصبري

افتراضي رد: مَعين الذكريات

تائية بديعة رائقة
جزاكم الله خيرا وبارك فيكم
شاعرتنا الكريمة الطيبة
تحياتي وتقديري






  رد مع اقتباس
/
قديم 30-10-2021, 04:10 PM رقم المشاركة : 15
معلومات العضو
حسين الأقرع
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل وسام الأكاديمية للعطاء
الجزائر

الصورة الرمزية حسين الأقرع

افتراضي رد: مَعين الذكريات

أرأيتَ ما تروي المطالعُ من جوىً
قد ماتَ صاحبُهُ وليسَ يموتُ ؟
بيت بقصيدة






  رد مع اقتباس
/
قديم 02-11-2021, 02:52 AM رقم المشاركة : 16
معلومات العضو
عبد الإله اغتامي
عضو أكاديميّة الفينيق
افتراضي رد: مَعين الذكريات

الشاعرة القديرة الزهراء صعيدي بقدر ما أبهرتني هذه القصيدة الرائعة بجمالها وشاعريتها , بقدر ما أعجبت بردود وتعاليق السادة الأساتذة الشعراء الذين عبروا بكل صدق عن إعجابهم بها وعن أحاسيسهم الرائعة . لك كل التقدير والشكر على هذا الجمال الذي أمتعتنا به . بورك المداد وصاحبته . مودتي وتقديري...تحياتي...






  رد مع اقتباس
/
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة نصوص جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:01 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لأكاديمية الفينيق للأدب العربي
يرجى الإشارة إلى الأكاديمية في حالة النقل
الآراء المنشورة في الموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الإدارة بل تمثل وجهة نظر كاتبها فقط