لِنَعْكِسَ بّياضَنا


« تَحْــليقٌ حَيٌّ وَمُثـــابِر »
         :: جزائسطين (آخر رد :داوداوه مولاي أحمد)       :: شكوى لله (وعند الله تجتمع الخصوم) (آخر رد :محمد خالد النبالي)       :: الرعشةُ المؤقتة ! (آخر رد :محمد خالد النبالي)       :: هذيان من ذاكرة أيلول - دمعة أخيرة. (آخر رد :عبدالحليم الطيطي)       :: مصابيح معتمة...! (آخر رد :محمد خالد النبالي)       :: هل ثـمّ فـرقٌ بينهم (آخر رد :محمد خالد النبالي)       :: ليالي ملونة. (آخر رد :محمد خالد النبالي)       :: تعثر (آخر رد :جمال عمران)       :: ملاك الغواية / جوتيار تمر (آخر رد :محمد خالد النبالي)       :: ترويض.. (آخر رد :جمال عمران)       :: بعكس خط السير (آخر رد :محمد خالد النبالي)       :: مواطن (آخر رد :جمال عمران)       :: وَيَبْقَى الأسَى (آخر رد :محمد خالد النبالي)       :: تطابق (آخر رد :جمال عمران)       :: تَبَارِيحُ الوَلَعْ (آخر رد :محمد خالد النبالي)      


العودة   ۩ أكاديمية الفينيق ۩ > ⚑ ⚐ هنـا الأعـلامُ والظّفَـرُ ⚑ ⚐ > 🌿 الصالون الأدبي ⋘

🌿 الصالون الأدبي ⋘ حوارات ..وجلسات .. سؤال ؟ وإجابة ..على جناح الود ...

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 29-01-2019, 02:40 AM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
ولاء داوود
عضو أكاديميّة الفينيق
إحصائية العضو







آخر مواضيعي

0 كلمات وطنية
0 الفرق بين mp4 و mp3

ولاء داوود غير متواجد حالياً


افتراضي الفرق بين mp4 و mp3

يستخدم مصطلح إم بي 3 (MP3) لوصف الملفات الصوتية بصيغ MPEG-1 Audio Layer III أو MPEG-2 Audio Layer III، بعبارة أخرى؛ يصف مصطلح MP3 عملية تشفير الملفات الموسيقية أو ملفات الصوت، وذلك من خلال تصغير حجم ملفات الصوت الكبيرة لتسهيل عملية التحميل والتنزيل، مع الإشارة إلى أن تكنولوجيا MP3 وجدت للمرة الأولى في العام 1995.
بينما يعتبر مصطلح إم بي فور (MP4) اختصاراً لصيغة MPEG-4، وهي الصيغة التي تدعم تشغيل ملفات الفيديو والملفات الصوتية الكبيرة، أي ملفات الصوت ذات الجودة العالية، كتلك التي توجد على السي دي
ولهذا يفضل الجميع التعامل مع الصوتيات بهذه الصيغ فقط عبر تحميل MP4 أو MP3






  رد مع اقتباس
/
قديم 02-02-2019, 04:04 PM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
حكمت البيداري
بيدارو العراق

الصورة الرمزية حكمت البيداري

افتراضي رد: الفرق بين mp4 و mp3

شكراً للمعلومة , كل التقدير







احسنوا تأديب الضمير ..
إن عجّزت موازين وقوانين الأرض وشرائع السماء من تحقيق العدالة
ليكن الضمير لديكم الحاكم العادل مابين الخير والشر ..
  رد مع اقتباس
/
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة نصوص جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:32 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لأكاديمية الفينيق للأدب العربي
يرجى الإشارة إلى الأكاديمية في حالة النقل
الآراء المنشورة في الموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الإدارة بل تمثل وجهة نظر كاتبها فقط