لِنَعْكِسَ بّياضَنا


« تَحْــليقٌ حَيٌّ وَمُثـــابِر »
         :: نفد الكلام (آخر رد :نوال البردويل)       :: سنعود ذات يوم (آخر رد :نوال البردويل)       :: كذبة (آخر رد :الشاعر حسن رحيم الخرساني)       :: رماد الذكريات (آخر رد :نوال البردويل)       :: حالاتُها التي يصعُبُ وصفها (آخر رد :حنا حزبون)       :: وشم (آخر رد :نوال البردويل)       :: هيهـات (آخر رد :د. نديم حسين)       :: يا غاضِبَ الكـَفّ ! (آخر رد :د. نديم حسين)       :: عينت الأميرة هيا محامياً للملكة البريطانية لتمثيلها في طلاقها من أمير دبي (آخر رد :نجيب بنشريفة)       :: يا حلمَ ليلةِ صيفٍ انقضت وبقي الحلمُ عالقاً لم ينته (آخر رد :أمل الزعبي)       :: لست مسؤولا إذا قرر الناس اقتحام المنطقة 51 (آخر رد :نجيب بنشريفة)       :: يا جميل جمال (آخر رد :حكمت البيداري)       :: قصيدة أنت (آخر رد :محمد برهومي)       :: يتصدر السباق المكون من 8 أعضاء ليحل محل تيريزا ماي (آخر رد :نجيب بنشريفة)       :: رحلة في غيهب الضياع (آخر رد :محمد برهومي)      


العودة   ۩ أكاديمية الفينيق ۩ > ⚑ ⚐ هنـا الأعـلامُ والظّفَـرُ ⚑ ⚐ > 🌿 سؤال ؟ وإجابة ،،،

🌿 سؤال ؟ وإجابة ،،، اسأل اسألي في.. النحو ،الإملاء ،الشعر ، النثر وسنجتهد في الإجـــــــابة ...

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 16-10-2014, 11:58 AM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
مباركة بشير أحمد
عضو أكاديميّة الفينيق
تحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
رابطة الفينيق / أوراس
الجزائر

الصورة الرمزية مباركة بشير أحمد

افتراضي هل الأوزان الخليلية تقيَد الشعراء ؟؟/ مباركة بشير احمد

هل الأوزان الخليلية تقيَد الشعراء ؟؟


لن يعتقد شاعرما أن الوزن قيد لأشعاره إلا إذ مالت ظبية أفكاره إلى ضفة النقصان ، وفلت زمام الشعر الحقيقي من كف أحاسيسه . وفي الغالب لايتذمر من الأوزان الخليلية إلا المبتدئ الذي يفتقد حدسه إلى ثمرات مكتسبة ، تتمثل في الثقافة الرحبة ، و الجرس الموسيقي الذي يدخره العقل الباطن بين تعرجاته إثر القراءا ت الشعرية المتنوعة.وقد يتساءل سائل عن الشعر ماقبل الخليل الفراهيدي وكيف أن الشعراء كانوا يلقون بقصائدهم على الجموع من الناس دون قياسها ببحور وأوزان ،ويعود ذلك إلى السليقة اللغوية والحسَية الأعرابية المتوارثة أبا عن جد "والبيئة الصحراوية ،التي كانت مصدر إغراء وإلهام للشعراء.ولأن الشعر كان يحقق المتعة المبتغاة لأهل تلك الأزمنة فكانوا يحفظون القصائد ويرددونها عن ظهر قلب ،فلقد جاءت قصائدهم تامة الوزن ،رصينة المعنى .أما أن ينظر إلى الأوزان على إنها قيد لمعصم القصيدة ،فسبب ذلك يعود زيادة على ماسبق ذكره ، أن المتعة الحسية قد تعددت روافدها وتقولبت على أشكال تيكنولوجية واسعة من أفلام ومسلسلات مثيرة ويوتيوبات مسلية سواء أبالتلفاز أوالحاسوب أوالأيفون ...فغدا الإهتمام بالشعر يقتصر على فئة معينة من البشر ،وعلى هذا الأساس فإن وصول الشاعر إلى قمة الإبداع ،يتطلب منه الكثير من الصبر وسهر الليالي .وإلا فالهروب إلى ماسوى القصيدة من أجناس أدبية حديثة ،هو النهاية المتوقعة لاريب في ذلك.






  رد مع اقتباس
/
قديم 16-10-2014, 12:04 PM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
عدنان حماد
المدير التنفيذي
لأكاديمية الفينيق للادب العربي
سفير تجمع الأدب والإبداع في دولة فلسطين
حائز على الاستحقاق الفينيقي ـ د1
عضو تجمع أدباء الرسالة
يحمل أوسمة الأكاديمية للإبداع والعطاء
عضو تحكيم مسابقات الأكاديمية
فلسطين

الصورة الرمزية عدنان حماد

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

عدنان حماد غير متواجد حالياً


افتراضي رد: هل الأوزان الخليلية تقيَد الشعراء ؟؟/ مباركة بشير احمد

في رأيكم وجاهة وحقيقة
شكرا للاثراء






ع العدالة والعفاف عُلوُّ همة
ع العناد عرين من عرف الاله ووحده

[/poem]
  رد مع اقتباس
/
قديم 16-10-2014, 02:38 PM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
صلاح ابو شادي
في ذمة الله

الصورة الرمزية صلاح ابو شادي

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

صلاح ابو شادي غير متواجد حالياً


افتراضي رد: هل الأوزان الخليلية تقيَد الشعراء ؟؟/ مباركة بشير احمد

نص سلّط على واقع محزن لما آل إليه أحد تفرعات
الأدب الهامة وهو الشعر (العمودي)
وتحليل جميل لهذا الواقع والأسباب التي أدت إليه
وأسلوب جميل في عرض القضايا
لك أديبتنا مباركة كل التقدير والاحترام






  رد مع اقتباس
/
قديم 16-10-2014, 03:14 PM رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
خديجة قاسم
(إكليل الغار)
فريق العمل
عضو تجمع الأدب والإبداع
عضو تجمع أدباء الرسالة
تحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
الأردن

الصورة الرمزية خديجة قاسم

إحصائية العضو







آخر مواضيعي

خديجة قاسم غير متواجد حالياً


افتراضي رد: هل الأوزان الخليلية تقيَد الشعراء ؟؟/ مباركة بشير احمد

شكرا لك على الطرح القيم أختي مباركة
بارك الله فيك وفي جميل عطائك







  رد مع اقتباس
/
قديم 16-10-2014, 03:19 PM رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
منوبية الغضباني
عضو أكاديميّة الفينيق
تحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
تونس

الصورة الرمزية منوبية الغضباني

افتراضي رد: هل الأوزان الخليلية تقيَد الشعراء ؟؟/ مباركة بشير احمد

قال احد الاساتذة الجامعيين المختصين في تدريس النقد والادب الحديث مايلي في سياق هذا الموضوع الذي طرحته سيدتي الكريمة
الشعر العصري ميزانه تفعيلة الحياة لا تفعيلة الخليل رفع فخفض وانطلاق فنكوص واستتباب فانقلابوارض مطمئنة فزلزال وجفاف فطوفان وسلام عليهم وقنابل على العرب وفيتنام وتخمة ومجاعة وناس تمشي عراة آخرون يتقلبون مع الموضات وواحد يصنع طائرة وآخر يملّس كانونا من اطين وابولو والسّرطان واحد ساق على القمر والآخر في القبر
توقيع العصر مكسور مبتور بلا انتظام ولا انسجام ولا مستفعلن ولا فعولن
ويعدّ فاصل الشّعر عند العرب الحَداء والحداء قدّ على وتيرة الإبل في سيرها أفيركب منّا الشّاعر اليوم السيارة والقطار والطّائرة ويزن الشّعر بخطو الجمال
انتهى قول الأستاذ الجامعي توفيق بكار وهو تونسي
فملخص الكلام أنّ حركة الشّعر يا صديقتي مباركة يراها الحداثيون لا برؤية الأسلاف .والقضية ليست عجزا ولا التزاما بأوزان الخليل وبحوره بقدر ماهو تجديد واهتداء الى ضرب من الأيقاع توفّرها اللّغة ومستجدّاتها .
فممارسة ألوان التّجديد مشروع ومتاح ولابدّ من تفتّح على كلّ اصناف العر الحرّ والقصيدة النثريّة وغيرها من الأنماط المستحدثة المتفاعلة مع رغبة التطوير والتحديث
مع ضرورة الإعتراف بمدوّنة شعرنا العربي ومتونه التي لن تندثر ولن تتلاشى ولن يجيئ ما يضاهيها
أختي الكريمة
شكرا لما طرحت وقدرنا ان نساير الحداثة في الفعل الكتابي أكان نثرا أوشعرا
مع أحترامي لرأيك وآراء كلّ من مرّ على موضوعك.






لِنَذْهَبَ كما نَحْنُ:

سيِّدةً حُرَّةً

وصديقاً وفيّاً’

لنذهبْ معاً في طريقَيْنِ مُخْتَلِفَيْن

لنذهَبْ كما نحنُ مُتَّحِدَيْن

ومُنْفَصِلَيْن’

ولا شيءَ يُوجِعُنا
درويش
  رد مع اقتباس
/
قديم 17-10-2014, 09:35 PM رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
مباركة بشير أحمد
عضو أكاديميّة الفينيق
تحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
رابطة الفينيق / أوراس
الجزائر

الصورة الرمزية مباركة بشير أحمد

افتراضي رد: هل الأوزان الخليلية تقيَد الشعراء ؟؟/ مباركة بشير احمد

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عدنان حماد مشاهدة المشاركة
في رأيكم وجاهة وحقيقة
شكرا للاثراء
وشكرا على هطول حرفكم المُضيئ
،الذي أنبت أزاهير السعادة في أرض متصفحي
وأسمى التحايا لكم






  رد مع اقتباس
/
قديم 18-10-2014, 11:33 AM رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
مباركة بشير أحمد
عضو أكاديميّة الفينيق
تحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
رابطة الفينيق / أوراس
الجزائر

الصورة الرمزية مباركة بشير أحمد

افتراضي رد: هل الأوزان الخليلية تقيَد الشعراء ؟؟/ مباركة بشير احمد

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صلاح أبو شادي مشاهدة المشاركة
نص سلّط على واقع محزن لما آل إليه أحد تفرعات
الأدب الهامة وهو الشعر (العمودي)
وتحليل جميل لهذا الواقع والأسباب التي أدت إليه
وأسلوب جميل في عرض القضايا
لك أديبتنا مباركة كل التقدير والاحترام
واقع محزن حقا ،ما آل إليه الشعر العربي في زمن الحداثة
،والذي ينتمي إلى المدرسة "السريالية" ،الواقعية خاصة،ومايشتمل عليه من غموض
وترميز مبالغ فيه ....وياحسرة على القارئ المسكين.

أسعدني منكم التواصل السخي ،أيها الأديب القدير / صلاح أبو شادي
وشرف لي إعجابك، والثناء على أسلوبي المتواضع.

أسمى تحاياي، وأيضا تقديري.






  رد مع اقتباس
/
قديم 18-10-2014, 08:32 PM رقم المشاركة : 8
معلومات العضو
مباركة بشير أحمد
عضو أكاديميّة الفينيق
تحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
رابطة الفينيق / أوراس
الجزائر

الصورة الرمزية مباركة بشير أحمد

افتراضي رد: هل الأوزان الخليلية تقيَد الشعراء ؟؟/ مباركة بشير احمد

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خديجة قاسم مشاهدة المشاركة
شكرا لك على الطرح القيم أختي مباركة
بارك الله فيك وفي جميل عطائك
وكل الشكر على فيض كلماتك الزمردية ،يا وردة الفينق خديجة
،وعلى حضورك البهي ،العاطر.

دامت لك السلامة ،والإبتسامة






  رد مع اقتباس
/
قديم 18-10-2014, 08:37 PM رقم المشاركة : 9
معلومات العضو
حسام المقداد
عضو أكاديمية الفينيق
عضو تجمع أدباء الرسالة
يحمل وسام الأكاديمية للإبداع والعطاء
سوريا

الصورة الرمزية حسام المقداد

افتراضي رد: هل الأوزان الخليلية تقيَد الشعراء ؟؟/ مباركة بشير احمد

رأي أرضى الخليل وأصحابه
بوركت






  رد مع اقتباس
/
قديم 19-10-2014, 11:11 AM رقم المشاركة : 10
معلومات العضو
مباركة بشير أحمد
عضو أكاديميّة الفينيق
تحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
رابطة الفينيق / أوراس
الجزائر

الصورة الرمزية مباركة بشير أحمد

افتراضي رد: هل الأوزان الخليلية تقيَد الشعراء ؟؟/ مباركة بشير احمد

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة دعد كامل مشاهدة المشاركة
قال احد الاساتذة الجامعيين المختصين في تدريس النقد والادب الحديث مايلي في سياق هذا الموضوع الذي طرحته سيدتي الكريمة
الشعر العصري ميزانه تفعيلة الحياة لا تفعيلة الخليل رفع فخفض وانطلاق فنكوص واستتباب فانقلابوارض مطمئنة فزلزال وجفاف فطوفان وسلام عليهم وقنابل على العرب وفيتنام وتخمة ومجاعة وناس تمشي عراة آخرون يتقلبون مع الموضات وواحد يصنع طائرة وآخر يملّس كانونا من اطين وابولو والسّرطان واحد ساق على القمر والآخر في القبر
توقيع العصر مكسور مبتور بلا انتظام ولا انسجام ولا مستفعلن ولا فعولن
ويعدّ فاصل الشّعر عند العرب الحَداء والحداء قدّ على وتيرة الإبل في سيرها أفيركب منّا الشّاعر اليوم السيارة والقطار والطّائرة ويزن الشّعر بخطو الجمال
انتهى قول الأستاذ الجامعي توفيق بكار وهو تونسي
فملخص الكلام أنّ حركة الشّعر يا صديقتي مباركة يراها الحداثيون لا برؤية الأسلاف .والقضية ليست عجزا ولا التزاما بأوزان الخليل وبحوره بقدر ماهو تجديد واهتداء الى ضرب من الأيقاع توفّرها اللّغة ومستجدّاتها .
فممارسة ألوان التّجديد مشروع ومتاح ولابدّ من تفتّح على كلّ اصناف العر الحرّ والقصيدة النثريّة وغيرها من الأنماط المستحدثة المتفاعلة مع رغبة التطوير والتحديث
مع ضرورة الإعتراف بمدوّنة شعرنا العربي ومتونه التي لن تندثر ولن تتلاشى ولن يجيئ ما يضاهيها
أختي الكريمة
شكرا لما طرحت وقدرنا ان نساير الحداثة في الفعل الكتابي أكان نثرا أوشعرا
مع أحترامي لرأيك وآراء كلّ من مرّ على موضوعك.


أي نعم محببٌ هو التغيير الذي يرتقي بالتفكير ، ويطال سحائب الإبداع الحقيقي ،بل ويدلل على ثبوتية آثار الآدمي في الحياة كعنصر مؤثر في كينونة الأشياء ،ويكون سببا في تهذيب الأذواق المائلة، والتي جبلها الله سليمة ،في زاوية من النفس البشرية التواقة إلى الجمال كما الضمير إلى الحق ،ولكن التغيير فقط لأجل التغيير والتملص من ربقة الوزن صوب الإبهام،و العشوائية المقيتة ،بحجة الحداثة ،والتجرد من ثوب الماضي ،القديم ،فذلك تالله ،هو الجنون بعينه بل بكامل تشكيلاته الغريبة.
وإن شاء الله ستكون لي وقفة طويلة ،عريضة ،تشمل بعض جوانب لما أشرت إليه ،عن الحداثة في الشعر، يا عزيزتي دعد،والإختلاف طبعا له إيجابياته الثقيلة، والنافعة أيضا.

وتحية صباحية، معبَقة بعطر الورد والياسمين






  رد مع اقتباس
/
قديم 19-10-2014, 12:21 PM رقم المشاركة : 11
معلومات العضو
*ضيف
*ضيف
افتراضي رد: هل الأوزان الخليلية تقيَد الشعراء ؟؟/ مباركة بشير احمد

سلام الله
لا اتقن العمودي كتابة ولكن نشات في حضنه استماعا واستمتاعا وإفادة فهو المنبع والإرث الذي به بدأ الحبر حبرنا جميعا
لذلك أرى و من وجهة نظري الخاصة جدا
ان الإشكال ليس في الوزن كقيد بل في المفردة
حين لا نملك شساعة إرثية شعرية - ولا يمكن ان تاتي إلا بالغوص في إرثنا الشعري - أقول حين تكون المفردة عقيمة لا يمكن ان تبني البيت ، بيت الكلام
فالوزن مندغم والجزالة اللفظية وفي هذا الاندغام يتاتى المعنى بحمولته
اليوم نحن في قحولة شعرية خطيرة ، ليس فقط فيما يتعلق بالوزن والشعر العمودي بل المرض أصاب جسد الكتابة ككل
والقحولة هذه أنتجت الفوضى ك فوضى عارمة.. فالكل صار شاعرا والكل صار كاتبا بالقوة هروبا من واقع مزر
لا يمكن أن نكون كتابا شعراء مفكرين علماء بالقوة بل يجب أن يكون ذلك بالفعل قبل القوة
طرحت الاشكال بحرفية نقدية رائعة
شكرا الاستاذة مباركة
ومبارك حضورك معنا أختي
استفدت






  رد مع اقتباس
/
قديم 20-10-2014, 11:43 AM رقم المشاركة : 12
معلومات العضو
مباركة بشير أحمد
عضو أكاديميّة الفينيق
تحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
رابطة الفينيق / أوراس
الجزائر

الصورة الرمزية مباركة بشير أحمد

افتراضي رد: هل الأوزان الخليلية تقيَد الشعراء ؟؟/ مباركة بشير احمد

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابتهال حماد مشاهدة المشاركة
القديرة مباركة ، بارك الله فيك على هذا الطرح المهم جدا
الشعر الموزون هو موروث أضاعته اﻷجيال اﻷخيرة للأمة
كان الطفل يرضع أوزان الشعر من ترانيم أمه وينام عليها فتعلق في عقله الباطن
فينطق بالشعر عفويا وأيضا في ملاعب الصبا ومايترنم به من أناشيد مع أقرانه
وماتحكيه لنا الجدات من قصص مطعمة باﻷشعار الجميلة
فيرسخ ذلك الجرس الموسيقي الجميل في الذهن وتنشأ تلك القابلية أو الجاهزية لتلقي اﻷوزان الشعرية بكل قوالبها
أما اﻷن فقد أصبح الطفل ينام على جهاز الموسيقى الدوار المثبت في أعلى سريره ويشب على ألحان مستوردة ، فالنتيجة الحتمية فقدانه لهذا الموروث المقدس
واتجاهه لسكب مشاعره وأحاسيسه في قوالب حرة مستوردة أيضا

شكرا لك أستاذة مباركة والتحية
إيييه والله ياشاعرة ابتهال ،كيف يمتلك ذوقا سليما ،من أدمن سماع " الراي ،والراب " والوايواي"؟؟
فتفاهة الغرب قد غرست جذورها بينا ،وتسعى للتحكم في زمام العقليات لتسيَرها كيف تشاء .
"مظهرا وجوهرا"،،،،فإما الخرس إذن أوالتصدي . وشر البلية ما يدفعنا للقهقهة حتى الجنون.
وكل الشكر على تفاعلك السخي ،عزيزتي ابتهال
وتحية صباحية، مضمخة بعطر الورد والريحان






  رد مع اقتباس
/
قديم 21-10-2014, 11:22 AM رقم المشاركة : 13
معلومات العضو
مباركة بشير أحمد
عضو أكاديميّة الفينيق
تحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
رابطة الفينيق / أوراس
الجزائر

الصورة الرمزية مباركة بشير أحمد

افتراضي رد: هل الأوزان الخليلية تقيَد الشعراء ؟؟/ مباركة بشير احمد

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حسام المقداد مشاهدة المشاركة
رأي أرضى الخليل وأصحابه
بوركت
وبورك منك الحضور السامق الذي حمل بين جوانبه الكثير
ورحم الله الخليل، وأصحابه .

و لستُ أدري ماذا عساه كان سيقول الخليل في هذه القصيدة المنتقاة،
لو ألقاها على مسامعه شاعر في ذياك العصر الجميل ههه







  رد مع اقتباس
/
قديم 28-10-2014, 10:12 AM رقم المشاركة : 14
معلومات العضو
مباركة بشير أحمد
عضو أكاديميّة الفينيق
تحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
رابطة الفينيق / أوراس
الجزائر

الصورة الرمزية مباركة بشير أحمد

افتراضي رد: هل الأوزان الخليلية تقيَد الشعراء ؟؟/ مباركة بشير احمد

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فاطمة الزهراء العلوي مشاهدة المشاركة
سلام الله
لا اتقن العمودي كتابة ولكن نشات في حضنه استماعا واستمتاعا وإفادة فهو المنبع والإرث الذي به بدأ الحبر حبرنا جميعا
لذلك أرى و من وجهة نظري الخاصة جدا
ان الإشكال ليس في الوزن كقيد بل في المفردة
حين لا نملك شساعة إرثية شعرية - ولا يمكن ان تاتي إلا بالغوص في إرثنا الشعري - أقول حين تكون المفردة عقيمة لا يمكن ان تبني البيت ، بيت الكلام
فالوزن مندغم والجزالة اللفظية وفي هذا الاندغام يتاتى المعنى بحمولته
اليوم نحن في قحولة شعرية خطيرة ، ليس فقط فيما يتعلق بالوزن والشعر العمودي بل المرض أصاب جسد الكتابة ككل
والقحولة هذه أنتجت الفوضى ك فوضى عارمة.. فالكل صار شاعرا والكل صار كاتبا بالقوة هروبا من واقع مزر
لا يمكن أن نكون كتابا شعراء مفكرين علماء بالقوة بل يجب أن يكون ذلك بالفعل قبل القوة
طرحت الاشكال بحرفية نقدية رائعة
شكرا الاستاذة مباركة
ومبارك حضورك معنا أختي
استفدت
الشكر كلَه، لقلمك الذي أمطر عظيم الفوائد، من مزنة التفكير الصائب يا فاطمة الزهراء.
فتلاقح المفردة بالوزن، بالتأكيد يُثمر حلاوة ومتعة ،،،،وخيول الشعر جامحة ،مستعصية على فاقد الموهبة
،وأيضا ،البراعة تعني ،التحرر بين الحواجز.
نعم للتغيير ،،،،مرحبا بالحداثة ،،،ولكن صوب المعقول .

وتحية صباحية برائحة الورد ،ولون السماء.






  رد مع اقتباس
/
قديم 15-09-2015, 12:41 AM رقم المشاركة : 15
معلومات العضو
*ضيف
*ضيف
افتراضي رد: هل الأوزان الخليلية تقيَد الشعراء ؟؟/ مباركة بشير احمد

إحياء للسؤال
ففيه منافع ُ
ويثير الحوارَ
مساؤك شعر وشاعرية يا المباركة






  رد مع اقتباس
/
قديم 17-09-2015, 07:11 PM رقم المشاركة : 16
معلومات العضو
مباركة بشير أحمد
عضو أكاديميّة الفينيق
تحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
رابطة الفينيق / أوراس
الجزائر

الصورة الرمزية مباركة بشير أحمد

افتراضي رد: هل الأوزان الخليلية تقيَد الشعراء ؟؟/ مباركة بشير احمد

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فاطمة الزهراء العلوي مشاهدة المشاركة
إحياء للسؤال
ففيه منافع ُ
ويثير الحوارَ
مساؤك شعر وشاعرية يا المباركة
مساؤك الياسمين والريحان يالزهراء
ولقلبك السعادة.
تحية عطرة ومودة






  رد مع اقتباس
/
قديم 17-09-2015, 09:30 PM رقم المشاركة : 17
معلومات العضو
بسباس عبدالرزاق
عضو أكاديميّة الفينيق
يجمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
رابطة الفينيق / أوراس
الجزائر

الصورة الرمزية بسباس عبدالرزاق

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

بسباس عبدالرزاق غير متواجد حالياً


افتراضي رد: هل الأوزان الخليلية تقيَد الشعراء ؟؟/ مباركة بشير احمد

السلام عليكم

الأستاذة مباركة بشير أحمد

الموضوع مهم و الموضوع ذو صلة وثيقة بالثقافة و الحضارة و التاريخ و الإنسان و قيمته الإبداعية و تحقيق ذاته

المشكلة حسب رؤيتي ليست في الوزن أو في إطلاق الحرية للشاعر أو حتى تهديم الوزن

المشكلة هي في الطاقة الإبداعية للشاعر
عندما يجلس الشاعر و يحضر طقسا رهيبا و سيجارة و موسيقى معينة و قهوة و أكثر من ذلك يرغم العائلة على التماشي مع جوه
عندما يصبح الشعر آلة الكترونية تفهمها الآلات فقط
و عندها ينتحر الشعر و يرفع من وجوهنا

الشعر كان قديما يخرج تلقائيا
فأين هذا الشاعر الذي يمكنه أن يحدثك بطلاقة و دون تلكؤ أو حتى دون أخطاء نحوية بسيطة و بقصيدة شعرية تحوي صورا و فلسفة خاصة به

أما ما ننتجه من قصائد و كلها لم تعني و لو ناقدا غربيا واحدا
فالغرب عندما يزمع أحد نقادهم دراسة الشعر العربي فإنه يتجه مباشرة دون تفكير إما إلى عصر الأمويين و العباسيين و عصر ما قبل الإسلام
أما ما نراه أحيانا من ترجمة أو مقالة عن فلان في جريدة مرموقة فأغلبه من قبيل المجاملة أو لأنه يوافق فكر الغرب ، كأن يصف قومه بالرجعية و يشتم الدين أو ربما ترينه ينتصر ضد حجاب و و و ...

بمعنى كلنا لم و لن نستطيع كتابة جزء من معلقة واحدة لزهير مثلا

هذا من ناحية
بعض الشعراء يرى أنه يوحى إليه و على الناس قراءة ترهاته
بصراحة
لو أتينا بأي قصيدة و قرأناها في جمع غفير ما يمكنها أن توقع فيهم؟
لا شئ
و لكن تصوري أنك مع شخص أمي و تحدثينه بقصيدة :مثلا ابن القيطون (حيزية و هي بالدارجة) ما الذي ستصنعه به

هذا قصيدة شعر ملحون و تعود فقط لأكثر من قرن

المشكلة أن خطوط التماس أيضا مفقودة بين الشاعر و الجمهور

الشعر إن لم يكن صورة عاكسه للمجتمع لن يحدث أثره
كيف تريدين إقناع شخص أمي و مسلم بقصيدة تتغنى بجوبيتر و عشتار و (ما نعرف واش من تخربيط) مع احترامي لكل من يكتب بهذه الطريقة
و لكن الإشكالية أننا نسبح ضد التيار
نحن في عمق الهاوية و الجمهور لا نعلم أين هو و في هوة سحيقة هو الآخر يتواجد

المشكلة حاليا تبرز في عدم وجود طاقات إبداعية بإمكانها أن تبعث الحياة بالكتابة و ذلك بابتكار أساليب جديدة تكون نابعة من روح ثقافتنا و نكون نحن من أبدعها

لا أن نأتي بقوالب جاهزة ثم نقوب بقولبة ثقافة قديمة على ذلك
فتصوري مثلا أن الغربي هو من معدن الحديد و يقولب داخل قالب معين فيعطينا قطعة متجانسة لأن القالب مخصص للحديد
أما أن نصنع قطعة داخل قالب مخصص لمعدن الحديد بواسطة معدن النحاس مثلا أو الفضة أو البلاستيك
فحتما ستكون القطعة هجينة أن القالب غير مخصص لها
و أيضا لأن تلك القوالب الشعرية الغربية هي مسيرة طويلة من التجريب كانت متاثرة بحركة تاريخية و بيئية و عرقية و دينية
فكيف يمكننا أن نذيب كل ذلك في لحظة آنية داخل خليط هو أصلا غير مستعد حتى للقراءة


الحل من رأيي هو في الذات الشاعرة و كيف يمكنها أن تعيش الشعر لا أن تكتبه


كامل تقديري و احتراماتي






  رد مع اقتباس
/
قديم 19-09-2015, 05:43 PM رقم المشاركة : 18
معلومات العضو
مباركة بشير أحمد
عضو أكاديميّة الفينيق
تحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
رابطة الفينيق / أوراس
الجزائر

الصورة الرمزية مباركة بشير أحمد

افتراضي رد: هل الأوزان الخليلية تقيَد الشعراء ؟؟/ مباركة بشير احمد

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بسباس عبدالرزاق مشاهدة المشاركة
السلام عليكم

الأستاذة مباركة بشير أحمد

الموضوع مهم و الموضوع ذو صلة وثيقة بالثقافة و الحضارة و التاريخ و الإنسان و قيمته الإبداعية و تحقيق ذاته

المشكلة حسب رؤيتي ليست في الوزن أو في إطلاق الحرية للشاعر أو حتى تهديم الوزن

المشكلة هي في الطاقة الإبداعية للشاعر
عندما يجلس الشاعر و يحضر طقسا رهيبا و سيجارة و موسيقى معينة و قهوة و أكثر من ذلك يرغم العائلة على التماشي مع جوه
عندما يصبح الشعر آلة الكترونية تفهمها الآلات فقط
و عندها ينتحر الشعر و يرفع من وجوهنا

الشعر كان قديما يخرج تلقائيا
فأين هذا الشاعر الذي يمكنه أن يحدثك بطلاقة و دون تلكؤ أو حتى دون أخطاء نحوية بسيطة و بقصيدة شعرية تحوي صورا و فلسفة خاصة به

أما ما ننتجه من قصائد و كلها لم تعني و لو ناقدا غربيا واحدا
فالغرب عندما يزمع أحد نقادهم دراسة الشعر العربي فإنه يتجه مباشرة دون تفكير إما إلى عصر الأمويين و العباسيين و عصر ما قبل الإسلام
أما ما نراه أحيانا من ترجمة أو مقالة عن فلان في جريدة مرموقة فأغلبه من قبيل المجاملة أو لأنه يوافق فكر الغرب ، كأن يصف قومه بالرجعية و يشتم الدين أو ربما ترينه ينتصر ضد حجاب و و و ...

بمعنى كلنا لم و لن نستطيع كتابة جزء من معلقة واحدة لزهير مثلا

هذا من ناحية
بعض الشعراء يرى أنه يوحى إليه و على الناس قراءة ترهاته
بصراحة
لو أتينا بأي قصيدة و قرأناها في جمع غفير ما يمكنها أن توقع فيهم؟
لا شئ
و لكن تصوري أنك مع شخص أمي و تحدثينه بقصيدة :مثلا ابن القيطون (حيزية و هي بالدارجة) ما الذي ستصنعه به

هذا قصيدة شعر ملحون و تعود فقط لأكثر من قرن

المشكلة أن خطوط التماس أيضا مفقودة بين الشاعر و الجمهور

الشعر إن لم يكن صورة عاكسه للمجتمع لن يحدث أثره
كيف تريدين إقناع شخص أمي و مسلم بقصيدة تتغنى بجوبيتر و عشتار و (ما نعرف واش من تخربيط) مع احترامي لكل من يكتب بهذه الطريقة
و لكن الإشكالية أننا نسبح ضد التيار
نحن في عمق الهاوية و الجمهور لا نعلم أين هو و في هوة سحيقة هو الآخر يتواجد

المشكلة حاليا تبرز في عدم وجود طاقات إبداعية بإمكانها أن تبعث الحياة بالكتابة و ذلك بابتكار أساليب جديدة تكون نابعة من روح ثقافتنا و نكون نحن من أبدعها

لا أن نأتي بقوالب جاهزة ثم نقوب بقولبة ثقافة قديمة على ذلك
فتصوري مثلا أن الغربي هو من معدن الحديد و يقولب داخل قالب معين فيعطينا قطعة متجانسة لأن القالب مخصص للحديد
أما أن نصنع قطعة داخل قالب مخصص لمعدن الحديد بواسطة معدن النحاس مثلا أو الفضة أو البلاستيك
فحتما ستكون القطعة هجينة أن القالب غير مخصص لها
و أيضا لأن تلك القوالب الشعرية الغربية هي مسيرة طويلة من التجريب كانت متاثرة بحركة تاريخية و بيئية و عرقية و دينية
فكيف يمكننا أن نذيب كل ذلك في لحظة آنية داخل خليط هو أصلا غير مستعد حتى للقراءة


الحل من رأيي هو في الذات الشاعرة و كيف يمكنها أن تعيش الشعر لا أن تكتبه


كامل تقديري و احتراماتي

نعم أستاذي الكريم ،،،نفهم أن الحل في رأيك يكمن في الذات الشاعرة
ـوكيف يمكنها أن تعيش الشعر ،لا أن تكتبه.
أي أن يكون الشاعر شاعرا حقيقيا ،له طابعه الخاص الذي يُميَزه ،لا متتبعا خطى التحضر الشعري
الذي يدَعيه آل الحداثة . فلتشكيلة الشعر الغربي ،منبعها الذي استقت منه الرؤى والأخييلة
وللعربي اتجاهاته الفكرية أوحتى العاطفية ،التي تدلل على كينونته
لأن التقليد ،لن ينجرَعنه في الغالب إلا التبعثر ،وكذا التبلد الحسَي ، على عكس أزمنة مضت
و،كما هوالحال للشعر الشعبي ،وقصيد "حيزية".
وأوافقك الرأي ،كذا ،أبصم عليه بالعشرة
التقدير كله لك ،شكري ،،،واحترامي.






  رد مع اقتباس
/
قديم 26-09-2015, 10:32 AM رقم المشاركة : 19
معلومات العضو
سلطان الزيادنة
مدير عام
أكاديميّة الفينيق للأدب العربي
عضو التجمع العربي للأدب والإبداع
يحمل أوسمة الأكاديميّة للابداع الأدبي والعطاء
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
الأردن

الصورة الرمزية سلطان الزيادنة

افتراضي رد: هل الأوزان الخليلية تقيَد الشعراء ؟؟/ مباركة بشير احمد

طرح عاقل لموضوعة هامة

الوارفة مباركة بشير

نعم الوزن قيد لمن معجمه اللغوي والشعري صغير ولا يملك ما يكفي من أدوات فنية لإدارة النص

الشعر صنعة واشتغال وعلى من يتصدره أن يتعب على نفسه ويتمكن من أدواته

كل التقدير






  رد مع اقتباس
/
قديم 28-09-2015, 08:58 AM رقم المشاركة : 20
معلومات العضو
عوض بديوي
عضو أكاديمية الفينيق للأدب العربي
عضو التجمع العربي للأدب والإبداع
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
عضو تجمع أدب الرسالة
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
يحمل لقب فينيق 2015
الأردن

الصورة الرمزية عوض بديوي

افتراضي رد: هل الأوزان الخليلية تقيَد الشعراء ؟؟/ مباركة بشير احمد

نعم الوزن قيد على الشاعر لا سيما في العصر الحديث..
والحديث يطول ...وقد أعود
ثمة مراحل وتحولات مر بها الشعر العربي شأنه شأن أي حاجة بشرية تواكب عصرها...
وللحديث بقية..
شكرا للطرح الواعي
مودتي






  رد مع اقتباس
/
قديم 28-09-2015, 09:10 AM رقم المشاركة : 21
معلومات العضو
مصطفى رجوان
عضو أكاديميّة الفينيق
رابطة الفينيق / الرباط
المغرب
إحصائية العضو








آخر مواضيعي

مصطفى رجوان غير متواجد حالياً


افتراضي رد: هل الأوزان الخليلية تقيَد الشعراء ؟؟/ مباركة بشير احمد

ليس قيدا بل حرية وقيد من ياسمين
شخصيا الأصعب عو الكتابة دون إيقاع
ذوو المهارة والقدرة لديهم الوزن أسهل من شرب الماء

تحياتي






  رد مع اقتباس
/
قديم 28-09-2015, 09:28 AM رقم المشاركة : 22
معلومات العضو
عبدالكريم شكوكاني
في ذمة الله

الصورة الرمزية عبدالكريم شكوكاني

إحصائية العضو







آخر مواضيعي


عبدالكريم شكوكاني غير متواجد حالياً


افتراضي رد: هل الأوزان الخليلية تقيَد الشعراء ؟؟/ مباركة بشير احمد

-عندما يخرج الشعر من المشاعر فالوزن لا يعيق لا بالمبنى ولا بالمعنى ولا بطرح الفكرة
-عندما يصنع الشعر من قبل المتمكنين لغويا فهو يواجه صعابا في البناء وطرح الفكرة
-كتاب الشعر فيهم الشعراء الموهوبين
-كتاب النثر فيهم النثريون الموهوبون
-الشعر يتميز بالقاقية و الموسيقى والنغم
-الجمال ليس حكرا على الشعر فالنثر الجميل له حظ وافر
-النثري الذي يعتقد نفسه شاعرا يتحدث عن معوقات الوزن ليبرر عدم قدرته على كتابة الشعر الحقيقي او استصعابه لذلك

تحياتي للمباركة مباركة
وعيدك مبارك






الأخضر العربي
  رد مع اقتباس
/
قديم 29-09-2015, 09:29 PM رقم المشاركة : 23
معلومات العضو
مباركة بشير أحمد
عضو أكاديميّة الفينيق
تحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
رابطة الفينيق / أوراس
الجزائر

الصورة الرمزية مباركة بشير أحمد

افتراضي رد: هل الأوزان الخليلية تقيَد الشعراء ؟؟/ مباركة بشير احمد

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سلطان الزيادنة مشاهدة المشاركة
طرح عاقل لموضوعة هامة

الوارفة مباركة بشير

نعم الوزن قيد لمن معجمه اللغوي والشعري صغير ولا يملك ما يكفي من أدوات فنية لإدارة النص

الشعر صنعة واشتغال وعلى من يتصدره أن يتعب على نفسه ويتمكن من أدواته

كل التقدير
إتفقنا أستاذنا الكريم سلطان الزيادنة، على أن الشعر قيد لمن لايمتلك من أدوات الشعر كفاية،
أو منعدمة هي في رفوف مشاعره ،،،كذلك من يكتفي بالموهبة دونا عن الإكتساب .
فمن أراد العلا ،خاصم الراحة ،واعتلى صهوة المتاعب
ممتنة لحضوركم الوارف ،،،
تحية طيبة وتقدير.






  رد مع اقتباس
/
قديم 29-09-2015, 09:37 PM رقم المشاركة : 24
معلومات العضو
مباركة بشير أحمد
عضو أكاديميّة الفينيق
تحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
رابطة الفينيق / أوراس
الجزائر

الصورة الرمزية مباركة بشير أحمد

افتراضي رد: هل الأوزان الخليلية تقيَد الشعراء ؟؟/ مباركة بشير احمد

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عوض بديوي مشاهدة المشاركة
نعم الوزن قيد على الشاعر لا سيما في العصر الحديث..
والحديث يطول ...وقد أعود
ثمة مراحل وتحولات مر بها الشعر العربي شأنه شأن أي حاجة بشرية تواكب عصرها...
وللحديث بقية..
شكرا للطرح الواعي
مودتي
نعم الوزن قيد ؟
على العموم ،سنرش عطر الخزامى والسعتر في انتظار عودتك
وعسى تحمل لنا الحروف على زورقها الميمون مايثلج الصدر ،ويسرَ الخاطر

تحية طيبة للأديب الكبير عوض بديوي
وتقدير.






  رد مع اقتباس
/
قديم 29-09-2015, 09:41 PM رقم المشاركة : 25
معلومات العضو
مباركة بشير أحمد
عضو أكاديميّة الفينيق
تحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
رابطة الفينيق / أوراس
الجزائر

الصورة الرمزية مباركة بشير أحمد

افتراضي رد: هل الأوزان الخليلية تقيَد الشعراء ؟؟/ مباركة بشير احمد

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مصطفى رجوان مشاهدة المشاركة
ليس قيدا بل حرية وقيد من ياسمين
شخصيا الأصعب عو الكتابة دون إيقاع
ذوو المهارة والقدرة لديهم الوزن أسهل من شرب الماء

تحياتي

طوق من ياسمين هو الشعر الموزون ،،،نعم ياشاعر مصطفى رجوان
ومذاقه أشهى من العسل ،،،،وأسهل من شرب الماء للشاعر المتمكن .
أبصم بالعشرة على ماسكب القلم الراقي من استنتاجات راقية

تحية طيبة لك
وتقدير.






  رد مع اقتباس
/
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة نصوص جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 03:43 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لأكاديمية الفينيق للأدب العربي
يرجى الإشارة إلى الأكاديمية في حالة النقل
الآراء المنشورة في الموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الإدارة بل تمثل وجهة نظر كاتبها فقط