شهوّة الأصابع !.. - الصفحة 5 - ۩ أكاديمية الفينيق ۩



لِنَعْكِسَ بّياضَنا


« تَحْــليقٌ حَيٌّ وَمُثـــابِر »
         :: ياغزة .. (آخر رد :راحيل الأيسر)       :: كثير من الريش / قليل من الحبر .. (آخر رد :راحيل الأيسر)       :: تجليات ساجورية للشاعرين علي عبود امناع وخالد إبراهيم (آخر رد :علي عبود المناع)       :: هذه الدنيا (آخر رد :حسين محسن الياس)       :: زمن الظلال (آخر رد :حسين محسن الياس)       :: أنفاس لا تسمح باللمس (آخر رد :عبدالماجد موسى)       :: ،، نهرُ الأحلام ،، (آخر رد :أحلام المصري)       :: ،، أحبالُ الانتظار // أحلام المصري ،، (آخر رد :أحلام المصري)       :: ،،حديث الصــــــــــــمت //أحلام المصري،، (آخر رد :أحلام المصري)       :: مـرَّ ومضى (آخر رد :أحلام المصري)       :: أولاد الأيه (آخر رد :ابراهيم شحدة)       :: أخيرا 2 3 4.. (آخر رد :أحلام المصري)       :: غزة أُسطورة القرن العصر (( نصر القرن والعصر )) (آخر رد :أحلام المصري)       :: كيف ترضى (آخر رد :عدنان عبد النبي البلداوي)       :: وجبة عزاء (آخر رد :فاتي الزروالي)      


العودة   ۩ أكاديمية الفينيق ۩ > ▂ ⟰ ▆ ⟰ الديــــــوان ⟰ ▆ ⟰ ▂ > ⊱ عناقيد من بوح الروح ⊰

⊱ عناقيد من بوح الروح ⊰ للنصوص التعاقبية المتسلسلة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 20-11-2023, 01:06 AM رقم المشاركة : 101
معلومات العضو
منتصر عبد الله
عضو أكاديميّة الفينيق

الصورة الرمزية منتصر عبد الله

افتراضي رد: شهوّة الأصابع !..


.

سألوني كثيراً ما هو الهمس المُهمل
أخبرتهم بـ أنه صوت دسته الأخلاق بخجل
وفر من فاهِ الكلام على عجل

بات الحرف شجنٍ كـ صديق قديم يتوق إلي ، أتسكع معه وسط صمت المساء ،
القلب لا يشيخ وخيول النبض تتالى في السباق ، إلى تلك اللحظات المتسربة من المطر
لـ تهدئ جراحاً تنام نهارا ..







  رد مع اقتباس
/
قديم 20-11-2023, 01:21 AM رقم المشاركة : 102
معلومات العضو
منتصر عبد الله
عضو أكاديميّة الفينيق

الصورة الرمزية منتصر عبد الله

افتراضي رد: شهوّة الأصابع !..


.

بعض المشاعر تجبرنا على الخشوع ،
وبعضها يجبرنا على الجنون .
ترى من يكتبنا الاحتياج أم الاجتياح ..؟!
لـ تأتي الحروف ملتحفة بـ صدورنا ، تتعثر بنقاط و تتوقف عند فواصل ،
في لحظة واحدة ، تكون السفر والملتقى ، الوطن والمنفى ..!
.
.
وهل هناك أكثر ظلماً من الـ لحظة ،
حين تجتث منا كل الشعور وترميه في وجه القدر .










  رد مع اقتباس
/
قديم 20-11-2023, 01:35 AM رقم المشاركة : 103
معلومات العضو
منتصر عبد الله
عضو أكاديميّة الفينيق

الصورة الرمزية منتصر عبد الله

افتراضي رد: شهوّة الأصابع !..


.

يا غيمة حبلى بِـ البدايات
هاتِ المطر ..
ألم أحدثكِ عن وحشة العيون ،
حين يزورها ثلج المسافة كيف ترتجف ودّاً ؟!..
.
.
أخبريني كيف أمحوكِ من ذكريات العائدين ؟








  رد مع اقتباس
/
قديم 25-11-2023, 10:18 AM رقم المشاركة : 104
معلومات العضو
أحلام المصري
الإدارة العليا
شجرة الدرّ
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
عضوة تجمع أدباء الرسالة
تحمل صولجان الومضة الحكائية 2013
تحمل أوسمة الاكاديمية للابداع والعطاء
مصر

الصورة الرمزية أحلام المصري

افتراضي رد: شهوّة الأصابع !..

وتسألني الصفحات:
لم تكتبين!
فأجيب ببساطة:
استجابة للهذيان.. ومسحا على رأس الوجع..






أنــــــ الأحلام ـــــــا
  رد مع اقتباس
/
قديم 26-11-2023, 12:42 AM رقم المشاركة : 105
معلومات العضو
منتصر عبد الله
عضو أكاديميّة الفينيق

الصورة الرمزية منتصر عبد الله

افتراضي رد: شهوّة الأصابع !..

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحلام المصري مشاهدة المشاركة
وتسألني الصفحات:
لم تكتبين!
فأجيب ببساطة:
استجابة للهذيان.. ومسحا على رأس الوجع..


قد تآكلت حناجر السطور من شدّة المعاناة ، من شدّة النداءات ،
من بقع الضياع والوحدة والألم .. هي الآن صامتة ،
تنتظر أن يعودها الصوت ، لـ تصرخ بما نصرخ ..!

سيظل الحبر يا قديرة رمادي من التوق ،
بنفسجي الرؤى .. فـ شكراً بكل جمال موجع .







  رد مع اقتباس
/
قديم 26-11-2023, 12:54 AM رقم المشاركة : 106
معلومات العضو
منتصر عبد الله
عضو أكاديميّة الفينيق

الصورة الرمزية منتصر عبد الله

افتراضي رد: شهوّة الأصابع !..

.

اتكاسل الآن جداً عن تحويل المؤشر
الذي يكتب إلى اللغة الأخرى ،
أظن أني أُضيع سنواتي هدراً كي أتقن ، لغةً .. قد تبقى
ضعف السنوات الضائعة ، محبوسة عندي فـ تموت ..!
ما يفوتنا هو تلك الأشياء التي ، لا نرجو أن نجرب يوماً فواتها ..









  رد مع اقتباس
/
قديم 26-11-2023, 01:24 AM رقم المشاركة : 107
معلومات العضو
منتصر عبد الله
عضو أكاديميّة الفينيق

الصورة الرمزية منتصر عبد الله

افتراضي رد: شهوّة الأصابع !..


.

عجبتُ لـ قلمي ،
حين عجز عن التعبير لدى رؤيته كفي ،
كأنه يستنجد بي خيبته !..
صدقاً / بعض المشاعر تموت وهي واقفة .









  رد مع اقتباس
/
قديم 26-11-2023, 03:06 AM رقم المشاركة : 108
معلومات العضو
منتصر عبد الله
عضو أكاديميّة الفينيق

الصورة الرمزية منتصر عبد الله

افتراضي رد: شهوّة الأصابع !..


.

مثقلة هي كواهلنا في ليالي الغربة الموحشة
لأن مفاتيح الجنان في الـ منفى مفقودة
وأبواب المواجع مشرعة ..
وصدر المرافئ في أوراق أيامه
لا يتسع لاحتضان مراكبنا ..
وغدى بصري حبيس ضفاف صدئة
حبست الضوء عن رمشي ..
مقدر لنا أن نحيا في المنافي
كي نعلم أن للأوطان قيمة
ونظل نتأمل فيها هذه الزرقة الممتدة
بـ شهقة الحاضر السحيق المغلوب أمرنا فيه ..
وسهرت مغمض الأجفان
وسافر خيالي بـ انشودة زاهدة :
(( نسم علينا الهوى من مفرق الوادي ..
ويا هوى دخل الهوى خدني على بلادي ))
بأي لغة سأكتب ؟
احتاج إلى لغة كونية مختلفة
وهمس يحيي الأحلام البائدة
ويبعثها من قبورها ..!










  رد مع اقتباس
/
قديم 26-11-2023, 12:30 PM رقم المشاركة : 109
معلومات العضو
راحيل الأيسر
عضو أكاديميّة الفينيق
تحمل أوسمة الأكاديمية للإبداع والعطاء
المدينة المنورة

الصورة الرمزية راحيل الأيسر

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

راحيل الأيسر غير متواجد حالياً


افتراضي رد: شهوّة الأصابع !..

نحن بالحرف لا ننطفئ بل نتوهج قنديلا حوطه البرد ..
وذبالته تكابر
تنير رواق الانتظار
الممتد حد الأرق ..

نحن بالنون لا نتشظى
بل نتكور على أنفسنا
نحصي نبضاتنا.
أمنياتنا الصغيرة
أحلامنا المستبعدة ..
ذكريات ارتدَّت إلينا تسخر
أن- عبثا - رصصناها في حوانيت النسيان ، ظنا أن تمتد إليها يد الدهر فتدحرجها من رفوف الذاكرة ..

تفاصيلنا الدافئة
أوقاتنا الشاحبة
نبضا له رائحة أطفال غدو كهولا على حين غرة
ما أن مروا في منعطفات الوقت الكئيب ..

نحن بالضاد
نطارد أيائل شاردة في غابة المساء ..
تطير فراشات الضوء ما أن نفتح قفص صدورنا ..
للبوح رعشة انتفاضة يعيد الحياة لقلب على وشك الخفوت .. !




جميلة هذه الزاوية الرائقة
التي تحكي عن النون
عن الضاد
عن الحرف
عن البوح
عن شهوة الأصابع
ورحيق الأنامل حين نمررها على معاجم الورد في فهرس الشعر والأدب الرفيع ..

أخي المكرم / منثصر عبدالله
طاب مقامي في حدائق الحرف هنا ..






  رد مع اقتباس
/
قديم 27-11-2023, 02:23 AM رقم المشاركة : 110
معلومات العضو
منتصر عبد الله
عضو أكاديميّة الفينيق

الصورة الرمزية منتصر عبد الله

افتراضي رد: شهوّة الأصابع !..

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة راحيل الأيسر مشاهدة المشاركة
نحن بالحرف لا ننطفئ بل نتوهج قنديلا حوطه البرد ..
وذبالته تكابر
تنير رواق الانتظار
الممتد حد الأرق ..

نحن بالنون لا نتشظى
بل نتكور على أنفسنا
نحصي نبضاتنا.
أمنياتنا الصغيرة
أحلامنا المستبعدة ..
ذكريات ارتدَّت إلينا تسخر
أن- عبثا - رصصناها في حوانيت النسيان ، ظنا أن تمتد إليها يد الدهر فتدحرجها من رفوف الذاكرة ..

تفاصيلنا الدافئة
أوقاتنا الشاحبة
نبضا له رائحة أطفال غدو كهولا على حين غرة
ما أن مروا في منعطفات الوقت الكئيب ..

نحن بالضاد
نطارد أيائل شاردة في غابة المساء ..
تطير فراشات الضوء ما أن نفتح قفص صدورنا ..
للبوح رعشة انتفاضة يعيد الحياة لقلب على وشك الخفوت .. !




جميلة هذه الزاوية الرائقة
التي تحكي عن النون
عن الضاد
عن الحرف
عن البوح
عن شهوة الأصابع
ورحيق الأنامل حين نمررها على معاجم الورد في فهرس الشعر والأدب الرفيع ..

أخي المكرم / منثصر عبدالله
طاب مقامي في حدائق الحرف هنا ..

المكتظين بـ مشاعرهم يؤثرون الصمت ، وأرقهم يبلل الورق ، فـ تقيأوا الكلام ..!
فـ بعض الشعور أبلغ من أن تتلبسه جملة .. متكئة على السطر ، هو أمر فوق قدرة الكلمات ،
وبرغم من ذلك .. لا شيء لدينا سوى الـ شهوة تسور أصابعنا ، ندون بها عن فداحة
ذاك الارتكاب ، بـ إدراك أليم بأن مصائرنا معلقة بين السطور ،
ويظل الإبهام متورط بوجود شيء يفرج عنه .


أنيقة الحرف القديرة / راحيل الأيسر
دوماً ما تحبو حروفي لـ ضفة المعنى ، لـ تعانق هذا الجمال الروحي ،
أسعدني ارتقاء روحكِ الجميلة هنا ، وهنيئاً لي قراءتكِ ووجودكِ ،
لـ أهديكِ أرجوحة شعور بـ حجم الألق .. تمتلئ وردا وتقديرا .
ستبقى هذه الشهوة مواربة للرؤية ، ومحتملة للتذوق
بـ أكثر من نكهة ، كنتم أنتم فيها
نكتارها المتدفق عذوبة .








  رد مع اقتباس
/
قديم 28-11-2023, 06:49 PM رقم المشاركة : 111
معلومات العضو
راحيل الأيسر
عضو أكاديميّة الفينيق
تحمل أوسمة الأكاديمية للإبداع والعطاء
المدينة المنورة

الصورة الرمزية راحيل الأيسر

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

راحيل الأيسر غير متواجد حالياً


افتراضي رد: شهوّة الأصابع !..

وحين يكون الحرف حرفة نرئب به الصدع بين تيه ما انفك يعبرنا كي يدثر وجهه داخل احتمالات وجودنا ..
كي ينضدنا في رف الفراغ سربا من حكايات ..
يتوغل عميقا ليستكشف ملامحنا داخل قلب عرفنا جيدا
حفظنا كرحم أم ..
كعينيها الممردة بزرقة العطاء الممتد ..
حين يكون الحرف حرفة يحدث فينا تلك القشعريرة التي تفلق الخيال إلى شطرين
شطر يميل نحو خاصرة الألم
وشطر يتشعب في أوردة القلب ..
فتنتفض الروح واقفة على إصبع الشعر ترقص مولعة بحكاياته ومجازاته ..
ما بينها وبينه طرق موصولة المعابر رغم حلكة الخرافات ..
تظل في رقصتها حتى يحرق بزوغ الاستعارات عتمة جوفها ..
تربت على رأس الزيف
تمسد شعث الوهم
تغتسل في نهر البيان
لتتطهر من ضلال المخيلة
تسأل بملح عينيها البحر
هل يجف الدمع تحت الشمس الحارقة ؟
أم أنها تفتح قروح الجسد فحسب
ليعبر نحونا الموت المستطير بكامل الشوق .. !






  رد مع اقتباس
/
قديم 08-01-2024, 02:07 AM رقم المشاركة : 112
معلومات العضو
منتصر عبد الله
عضو أكاديميّة الفينيق

الصورة الرمزية منتصر عبد الله

افتراضي رد: شهوّة الأصابع !..

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة راحيل الأيسر مشاهدة المشاركة
وحين يكون الحرف حرفة نرئب به الصدع بين تيه ما انفك يعبرنا كي يدثر وجهه داخل احتمالات وجودنا ..
كي ينضدنا في رف الفراغ سربا من حكايات ..
يتوغل عميقا ليستكشف ملامحنا داخل قلب عرفنا جيدا
حفظنا كرحم أم ..
كعينيها الممردة بزرقة العطاء الممتد ..
حين يكون الحرف حرفة يحدث فينا تلك القشعريرة التي تفلق الخيال إلى شطرين
شطر يميل نحو خاصرة الألم
وشطر يتشعب في أوردة القلب ..
فتنتفض الروح واقفة على إصبع الشعر ترقص مولعة بحكاياته ومجازاته ..
ما بينها وبينه طرق موصولة المعابر رغم حلكة الخرافات ..
تظل في رقصتها حتى يحرق بزوغ الاستعارات عتمة جوفها ..
تربت على رأس الزيف
تمسد شعث الوهم
تغتسل في نهر البيان
لتتطهر من ضلال المخيلة
تسأل بملح عينيها البحر
هل يجف الدمع تحت الشمس الحارقة ؟
أم أنها تفتح قروح الجسد فحسب
ليعبر نحونا الموت المستطير بكامل الشوق .. !
أديبتنا القديرة / راحيل
أنادي حدود السطر : أيا حرفاً ،
تعال التف على أصبعي .. تعال .. ساندني لأتقن ردي ..
شكراً لـ أناقة التعابير المحلقة هنا ،
شكراً لأصبعكِ/قلمكِ على هذا الرصف ودوزنة العزف .
تحياتي .







  رد مع اقتباس
/
قديم 14-01-2024, 03:07 AM رقم المشاركة : 113
معلومات العضو
د.عايده بدر
فريق العمل
عضو تجمع أدباء الرسالة
تحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
فائزة بالمركز الأول
مسابقة قصيدة النثر 2020
تحمل صولجان الومضة الحكائية
وسام المركز الاول في القصة القصيرة
مصر

الصورة الرمزية د.عايده بدر

افتراضي رد: شهوّة الأصابع !..


وفي صحبة الطريق
كانت خطواتنا تسابق الظلال العابرة
تود لو تزين قرص الشمس الباهتة ببعض الدفء
والسهل يرتقي بنا نحو قمة الجبل البعيد
كانت تتساقط عنا أعباء الوقت المهمل
ومواعيد تأنقت ببياض ثوبها
لمواقيت لم تخش عواء الريح
ولا لمعة الافتراس في عين الذئب









روح تسكن عرش موتي
تعيد لي جمال الوجود الذي هو بعيني خراب
  رد مع اقتباس
/
قديم 14-01-2024, 03:08 AM رقم المشاركة : 114
معلومات العضو
د.عايده بدر
فريق العمل
عضو تجمع أدباء الرسالة
تحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
فائزة بالمركز الأول
مسابقة قصيدة النثر 2020
تحمل صولجان الومضة الحكائية
وسام المركز الاول في القصة القصيرة
مصر

الصورة الرمزية د.عايده بدر

افتراضي رد: شهوّة الأصابع !..


تورق مساءات الإبداع بنور الحرف
شاعرنا القدير ا.منتصر عبدالله
باقات تقدير ومودة تتفتح هنا
عايده








روح تسكن عرش موتي
تعيد لي جمال الوجود الذي هو بعيني خراب
  رد مع اقتباس
/
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة نصوص جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:34 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2024, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لأكاديمية الفينيق للأدب العربي
يرجى الإشارة إلى الأكاديمية في حالة النقل
الآراء المنشورة في الموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الإدارة بل تمثل وجهة نظر كاتبها فقط