إخــفاق - ۩ أكاديمية الفينيق ۩



لِنَعْكِسَ بّياضَنا


« تَحْــليقٌ حَيٌّ وَمُثـــابِر »
         :: ،، نهرُ الأحلام ،، (آخر رد :أحلام المصري)       :: ،، نوافذ فينيقية // أحلام المصري ،، (آخر رد :أحلام المصري)       :: آه غَزّتِي (آخر رد :أحلام المصري)       :: ،، آه غزتي/ نافذة الشاعر عبد الغني ماضي ،، (آخر رد :أحلام المصري)       :: ،، مولد ،،/أحلام المصري (آخر رد :أحلام المصري)       :: اصح يانايم (آخر رد :هشام نعمار)       :: وجبة (آخر رد :أحلام المصري)       :: ،، بيان عاجل // أحلام المصري ،، (آخر رد :أحلام المصري)       :: لآخر مرة . . // أحلام المصري (آخر رد :أحلام المصري)       :: مناصرة من خلايا مشاعري (آخر رد :نفيسة التريكي)       :: إجراءات فريق العمل (آخر رد :أحلام المصري)       :: معايدة للجميع وغزة في الطليعة (آخر رد :نفيسة التريكي)       :: ،، حزبُ # حربُ البطاطا // أحلام المصري ،، (آخر رد :أحلام المصري)       :: وحيد بين عيدين - محمد البكري (آخر رد :أحلام المصري)       :: قصة صغيرة جدا (آخر رد :أحلام المصري)      


العودة   ۩ أكاديمية الفينيق ۩ > ▆ أنا الفينيقُ أولدُ من رَمَادِ.. وفي الْمَلَكُوتِ غِريدٌ وَشَادِ .."عبدالرشيد غربال" ▆ > ۵ وَمْضَــــــةٌ حِكـــائِيّةٌ ۵

۵ وَمْضَــــــةٌ حِكـــائِيّةٌ ۵ حين يتخلخل ذهنك ..ويدهشك مسك الختام .. فاستمتع بآفاق التأويل المفتوحة لومضة حكائيّة (الحمصي)

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 27-03-2024, 01:43 AM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
الفرحان بوعزة
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
المغرب
إحصائية العضو








آخر مواضيعي

الفرحان بوعزة غير متواجد حالياً


افتراضي إخــفاق

وقف على حافة الجسر، انتظر وانتظر... رمى بنفسه في سيل الوادي الجارف.
بسرعة طرده الماء، شرع يخرج الماء المستهلك.
صرخ في وجه الفضاء وقال: ما بال هذا الماء يجري دون أن يأخذني معه.
أتاه صوت من بعيد:" يا هذا... من الصعب تنظيفك."






  رد مع اقتباس
/
قديم 28-03-2024, 03:32 AM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
محمد داود العونه
عضو مجلس إدارة
يحمل أوسمة الاكاديمية للابداع والعطاء
الأردن

الصورة الرمزية محمد داود العونه

افتراضي رد: إخــفاق

بعد التحية الطيبة ..
قرأت النص الجميل ..لي ملاحظة لو سمح أستاذي بوعزة بالنسبة للقفلة ماذا لو كانت هكذا :

(أتاه صوت من بعيد:" يا هذا... خفت موازينك!)



(وقف على حافة الجسر، انتظر طويلاً.. فجأة رمى بنفسه في سيل الوادي الجارف.
بسرعة طرده الماء ..أعاد المحاولة مراراً و تكراراً ..
صرخ في وجه الفضاء وقال: ما بال هذا الماء يجري دون أن يأخذني معه.
أتاه صوت من بعيد:" يا هذا... خفت موازينك ! )


نرفع النص الجميل للمزيد من الإطلاع..
.
.كل التقدير والاحترام لأستاذنا المبدع / بوعزة









أحبّك..
كطفلٍ ساعة المطر!
  رد مع اقتباس
/
قديم 29-03-2024, 02:57 AM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
الفرحان بوعزة
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
المغرب
إحصائية العضو








آخر مواضيعي

الفرحان بوعزة غير متواجد حالياً


افتراضي رد: إخــفاق

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد داود العونه مشاهدة المشاركة
بعد التحية الطيبة ..
قرأت النص الجميل ..لي ملاحظة لو سمح أستاذي بوعزة بالنسبة للقفلة ماذا لو كانت هكذا :

(أتاه صوت من بعيد:" يا هذا... خفت موازينك!)

(وقف على حافة الجسر، انتظر طويلاً.. فجأة رمى بنفسه في سيل الوادي الجارف.
بسرعة طرده الماء ..أعاد المحاولة مراراً و تكراراً ..
صرخ في وجه الفضاء وقال: ما بال هذا الماء يجري دون أن يأخذني معه.
أتاه صوت من بعيد:" يا هذا... خفت موازينك ! )
نرفع النص الجميل للمزيد من الإطلاع..
.
.كل التقدير والاحترام لأستاذنا المبدع / بوعزة
دائما تفاجئني باقتراحاتك القيمة أخي المبدع المتألق محمد ،أحب هذه المناقشة الجميلة التي تنضاف إلى جمالية اللغة والتعبير ، دعني أشاغب معك القول ههه، ألاترى كلمة "موازينك" لم تخلق استفزازا للقارئ ،لأنها واضحة المعنى والدلالة ،بينما كلمة " تنظيفك" لها معاني متعددة ،فالتنظيف لا يقصد به نظافة الجسد من الأوساخ ،بل تعني تنظيف الذنوب التي اقترفها البطل ،فمن الصعب استبدالها بأعمال حسنة .فماذا بقي للبطل سوى العودة إلى طلب الاستغفار والاستغاثة برحمة الله، والإكثار من الصدقات والحسنات لمحو ذنوبه السابقة. ومع ذلك تبقى كلمة " الموازين" لها دلالات أعمق من تنظيف الجسد والروح.
شكرا على تفاعلك القيم دوما مع نصوصي لكي تصبح لها وزنها في ذهن القارئ. فما قلته يعبر عن وجهة نظر حضرتني للتو ،لا أدري إن كانت قريبة من الصواب .
شكرا على اهتمامك النبيل اهتمام أعتز به. مودتي وتقديري






  رد مع اقتباس
/
قديم 29-03-2024, 10:35 AM رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
أحلام المصري
الإدارة العليا
شجرة الدرّ
العنقـــاء
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
عضوة تجمع أدباء الرسالة
تحمل صولجان الومضة الحكائية 2013
تحمل أوسمة الاكاديمية للابداع والعطاء
مصر

الصورة الرمزية أحلام المصري

افتراضي رد: إخــفاق

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الفرحان بوعزة مشاهدة المشاركة
وقف على حافة الجسر، انتظر وانتظر... رمى بنفسه في سيل الوادي الجارف.
بسرعة طرده الماء، شرع يخرج الماء المستهلك.
صرخ في وجه الفضاء وقال: ما بال هذا الماء يجري دون أن يأخذني معه.
أتاه صوت من بعيد:" يا هذا... من الصعب تنظيفك."
قُضي الأمر..

السيل الجارف يرفض أن يحمل عنه ما جنى..

في سورة هود

﴿ قَالَ سَآوِي إِلَىٰ جَبَلٍ يَعْصِمُنِي مِنَ الْمَاءِ ۚ قَالَ لَا عَاصِمَ الْيَوْمَ مِنْ أَمْرِ اللَّهِ إِلَّا مَن رَّحِمَ ۚ وَحَالَ بَيْنَهُمَا الْمَوْجُ فَكَانَ مِنَ الْمُغْرَقِينَ﴾
[ هود: 43]

كان العاصي يهرب من الماء، ويظن أنه سيعتصم بالجبل، وهنا فإن العاصي يأوي إلى الماء، ويريده أن ينظف عنه معاصيه وخطاياه..

لا أدري سر استحضار الآية الكريمة حين القراءة، لكنه هذا ما كان..
لم أستطع الرد دون الإشارة

وربما ليس بغريب، فنحن من الماء خلقنا وبه وعليه نعيش.. ونموت كذلك

الأديب الوارف أ/ الفرحان بوعزة
هذه الققجة تحمل رواية وفصول من حياة الكثيرين على هذه الارض
وما رسخ في الوجدان بعد القراءة أن الذنوب لا تترك صاحبها وتظل لصيقة به
ولكن..
ألا يبقى الأمل في باب الله ورحمته عظيما..!
ألم يقل عز وجل:
﴿فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّارًا )
في سورة نوح
وفي الكثير من مواضع القرآن الكريم..
تقبلنا الله وإياكم في واسع رحمته وفتح لنا أبواب المغفرة

العذر منكم إذا نحا تأويلي بعيدا عن غرضكم الأدبي من هذا النص الجميل المؤثر

كل التقدير






،، أنـــ الأحلام ـــــا ،،

  رد مع اقتباس
/
قديم 30-03-2024, 02:00 AM رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
الفرحان بوعزة
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
المغرب
إحصائية العضو








آخر مواضيعي

الفرحان بوعزة غير متواجد حالياً


افتراضي رد: إخــفاق

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحلام المصري مشاهدة المشاركة
قُضي الأمر..

السيل الجارف يرفض أن يحمل عنه ما جنى..

في سورة هود

﴿ قَالَ سَآوِي إِلَىٰ جَبَلٍ يَعْصِمُنِي مِنَ الْمَاءِ ۚ قَالَ لَا عَاصِمَ الْيَوْمَ مِنْ أَمْرِ اللَّهِ إِلَّا مَن رَّحِمَ ۚ وَحَالَ بَيْنَهُمَا الْمَوْجُ فَكَانَ مِنَ الْمُغْرَقِينَ﴾
[ هود: 43]

كان العاصي يهرب من الماء، ويظن أنه سيعتصم بالجبل، وهنا فإن العاصي يأوي إلى الماء، ويريده أن ينظف عنه معاصيه وخطاياه..

لا أدري سر استحضار الآية الكريمة حين القراءة، لكنه هذا ما كان..
لم أستطع الرد دون الإشارة

وربما ليس بغريب، فنحن من الماء خلقنا وبه وعليه نعيش.. ونموت كذلك

الأديب الوارف أ/ الفرحان بوعزة
هذه الققجة تحمل رواية وفصول من حياة الكثيرين على هذه الارض
وما رسخ في الوجدان بعد القراءة أن الذنوب لا تترك صاحبها وتظل لصيقة به
ولكن..
ألا يبقى الأمل في باب الله ورحمته عظيما..!
ألم يقل عز وجل:
﴿فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّارًا )
في سورة نوح
وفي الكثير من مواضع القرآن الكريم..
تقبلنا الله وإياكم في واسع رحمته وفتح لنا أبواب المغفرة

العذر منكم إذا نحا تأويلي بعيدا عن غرضكم الأدبي من هذا النص الجميل المؤثر

كل التقدير
قراءة كشفت عمق التحليل والبناء والتركيب في نفس الوقت للقصة،حيث أجد المبدعة المتألقة أجادت في ربط قضية التنظيف بالماء ما هو إلا تطهير للذنوب المتراكمة،والدفع بالمذنب إلى طلب المغفرة.
ما شدني في هذه القراءة الجادة هو ربط النص القصصي بما ورد في القرآن الكريم ، كتناص جميل يوضح جيدا نهاية النص كقفلة مفتوحة على تأويلات متعددة، أفضلها وأحسنها هو الاستشهاد بما ورد في قصة سيدنا نوح وابنه.
أعجبني هذا المنحى في التأويل والتحليل. فعلا لقد سررت بهذه القراءة التي فتحت لي أبواب الترميم والتعديل في القصة إن شاء الله.
دمت متألقة ،وشكرا على اهتمامك النبيل ،اهتمام أعتز به .
تقديري واحترامي






  رد مع اقتباس
/
قديم 30-03-2024, 11:01 AM رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
أحلام المصري
الإدارة العليا
شجرة الدرّ
العنقـــاء
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
عضوة تجمع أدباء الرسالة
تحمل صولجان الومضة الحكائية 2013
تحمل أوسمة الاكاديمية للابداع والعطاء
مصر

الصورة الرمزية أحلام المصري

افتراضي رد: إخــفاق

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الفرحان بوعزة مشاهدة المشاركة
قراءة كشفت عمق التحليل والبناء والتركيب في نفس الوقت للقصة،حيث أجد المبدعة المتألقة أجادت في ربط قضية التنظيف بالماء ما هو إلا تطهير للذنوب المتراكمة،والدفع بالمذنب إلى طلب المغفرة.
ما شدني في هذه القراءة الجادة هو ربط النص القصصي بما ورد في القرآن الكريم ، كتناص جميل يوضح جيدا نهاية النص كقفلة مفتوحة على تأويلات متعددة، أفضلها وأحسنها هو الاستشهاد بما ورد في قصة سيدنا نوح وابنه.
أعجبتني هذا المنحى في التأويل والتحليل. فعلا لقد سررت بهذه القراءة التي فتحت لي أبواب الترميم والتعديل في القصة إن شاء الله.
دمت متألقة ،وشكرا على اهتمامك النبيل ،اهتمام أعتز به .
تقديري واحترامي
وما ظننا بكم يوما إلا هذا الكرم النبيل وهذا التقبل الواعي والحكيم

نشكر لكم هذا الدعم للقراءة أيما ما تكون
شكرا لك الوارف أ، بوعزة






،، أنـــ الأحلام ـــــا ،،

  رد مع اقتباس
/
قديم 30-03-2024, 10:05 PM رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
الفرحان بوعزة
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
المغرب
إحصائية العضو








آخر مواضيعي

الفرحان بوعزة غير متواجد حالياً


افتراضي رد: إخــفاق

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحلام المصري مشاهدة المشاركة
وما ظننا بكم يوما إلا هذا الكرم النبيل وهذا التقبل الواعي والحكيم

نشكر لكم هذا الدعم للقراءة أيما ما تكون
شكرا لك الوارف أ، بوعزة
تحية كريمة المبدعة أحلام، شكرا على كلمتك الطيبة ،
شهادة أعتز بها . حفظك الله. تقديري واحترامي






  رد مع اقتباس
/
قديم 02-04-2024, 09:16 PM رقم المشاركة : 8
معلومات العضو
محمد داود العونه
عضو مجلس إدارة
يحمل أوسمة الاكاديمية للابداع والعطاء
الأردن

الصورة الرمزية محمد داود العونه

افتراضي رد: إخــفاق

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الفرحان بوعزة مشاهدة المشاركة
دائما تفاجئني باقتراحاتك القيمة أخي المبدع المتألق محمد ،أحب هذه المناقشة الجميلة التي تنضاف إلى جمالية اللغة والتعبير ، دعني أشاغب معك القول ههه، ألاترى كلمة "موازينك" لم تخلق استفزازا للقارئ ،لأنها واضحة المعنى والدلالة ،بينما كلمة " تنظيفك" لها معاني متعددة ،فالتنظيف لا يقصد به نظافة الجسد من الأوساخ ،بل تعني تنظيف الذنوب التي اقترفها البطل ،فمن الصعب استبدالها بأعمال حسنة .فماذا بقي للبطل سوى العودة إلى طلب الاستغفار والاستغاثة برحمة الله، والإكثار من الصدقات والحسنات لمحو ذنوبه السابقة. ومع ذلك تبقى كلمة " الموازين" لها دلالات أعمق من تنظيف الجسد والروح.
شكرا على تفاعلك القيم دوما مع نصوصي لكي تصبح لها وزنها في ذهن القارئ. فما قلته يعبر عن وجهة نظر حضرتني للتو ،لا أدري إن كانت قريبة من الصواب .
شكرا على اهتمامك النبيل اهتمام أعتز به. مودتي وتقديري

مرحبا مجددا بأستاذنا / بوعزة
أتفق معك.. وبما أن" تنظيفك" كان المقصود بها نظافة الروح أو النفس من الذنوب والمعاصي أو الخطيئة.. قد تخدم مفردة "موازينك" الصورة المنشودة من زاوية ما.. فالتنظيف قد يكون للجسد وما علق في الروح من ذنوب.. ولكن الموازيين فهي متعلقة بالأعمال ككل خيرها وشرها.. قال تعالى :

فَأَمَّا مَنْ ثَقُلَتْ مَوَازِينُهُ ۝ فَهُوَ فِي عِيشَةٍ رَاضِيَةٍ ۝ وَأَمَّا مَنْ خَفَّتْ مَوَازِينُهُ ۝ فَأُمُّهُ هَاوِيَةٌ ۝ وَمَا أَدْرَاكَ مَا هِيَهْ ۝ نَارٌ حَامِيَةٌ [القارعة
.
.
. نهاية تبقى وجهات نظر تجعلنا نتمعن الدلالة والمعنى بشكل أعمق ومختلف..

دوما أتشرف بقراءة ابداعاتك والنقاش الأدبي المفيد لنا جميعا.. وطبعا لا بد من بعض المشاغبة ههه
.
.. دمت بألف خير ودام رقيك..
.
.









أحبّك..
كطفلٍ ساعة المطر!
  رد مع اقتباس
/
قديم 02-04-2024, 10:36 PM رقم المشاركة : 9
معلومات العضو
الفرحان بوعزة
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
المغرب
إحصائية العضو








آخر مواضيعي

الفرحان بوعزة غير متواجد حالياً


افتراضي رد: إخــفاق

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد داود العونه مشاهدة المشاركة
مرحبا مجددا بأستاذنا / بوعزة
أتفق معك.. وبما أن" تنظيفك" كان المقصود بها نظافة الروح أو النفس من الذنوب والمعاصي أو الخطيئة.. قد تخدم مفردة "موازينك" الصورة المنشودة من زاوية ما.. فالتنظيف قد يكون للجسد وما علق في الروح من ذنوب.. ولكن الموازيين فهي متعلقة بالأعمال ككل خيرها وشرها.. قال تعالى :

فَأَمَّا مَنْ ثَقُلَتْ مَوَازِينُهُ ۝ فَهُوَ فِي عِيشَةٍ رَاضِيَةٍ ۝ وَأَمَّا مَنْ خَفَّتْ مَوَازِينُهُ ۝ فَأُمُّهُ هَاوِيَةٌ ۝ وَمَا أَدْرَاكَ مَا هِيَهْ ۝ نَارٌ حَامِيَةٌ [القارعة
.
.
. نهاية تبقى وجهات نظر تجعلنا نتمعن الدلالة والمعنى بشكل أعمق ومختلف..

دوما أتشرف بقراءة ابداعاتك والنقاش الأدبي المفيد لنا جميعا.. وطبعا لا بد من بعض المشاغبة ههه
.
.. دمت بألف خير ودام رقيك..
.
.
شكرا لك أخي محمد على ردك الجميل الذي وسَّع المناقشة الجادة والهادفة .كل نص قابل للترميم والتعديل ، والمفتاح لذلك هو اللغة. وقد يختلف المبدعون في استعمال كلمة واحدة ، فيختلف المعنى والمقصود من التعبير.
شكرا لك أخي عى مناقشتك القيمة .وعلى اتساع خاطرك .
تقديري واحترامي






  رد مع اقتباس
/
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة نصوص جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:10 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2024, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لأكاديمية الفينيق للأدب العربي
يرجى الإشارة إلى الأكاديمية في حالة النقل
الآراء المنشورة في الموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الإدارة بل تمثل وجهة نظر كاتبها فقط