الهروب الكبير* - ۩ أكاديمية الفينيق ۩



لِنَعْكِسَ بّياضَنا


« تَحْــليقٌ حَيٌّ وَمُثـــابِر »
         :: ،، نهرُ الأحلام ،، (آخر رد :أحلام المصري)       :: ،، نوافذ فينيقية // أحلام المصري ،، (آخر رد :أحلام المصري)       :: آه غَزّتِي (آخر رد :أحلام المصري)       :: ،، آه غزتي/ نافذة الشاعر عبد الغني ماضي ،، (آخر رد :أحلام المصري)       :: ،، مولد ،،/أحلام المصري (آخر رد :أحلام المصري)       :: اصح يانايم (آخر رد :هشام نعمار)       :: وجبة (آخر رد :أحلام المصري)       :: ،، بيان عاجل // أحلام المصري ،، (آخر رد :أحلام المصري)       :: لآخر مرة . . // أحلام المصري (آخر رد :أحلام المصري)       :: مناصرة من خلايا مشاعري (آخر رد :نفيسة التريكي)       :: إجراءات فريق العمل (آخر رد :أحلام المصري)       :: معايدة للجميع وغزة في الطليعة (آخر رد :نفيسة التريكي)       :: ،، حزبُ # حربُ البطاطا // أحلام المصري ،، (آخر رد :أحلام المصري)       :: وحيد بين عيدين - محمد البكري (آخر رد :أحلام المصري)       :: قصة صغيرة جدا (آخر رد :أحلام المصري)      


العودة   ۩ أكاديمية الفينيق ۩ > ▆ أنا الفينيقُ أولدُ من رَمَادِ.. وفي الْمَلَكُوتِ غِريدٌ وَشَادِ .."عبدالرشيد غربال" ▆ > ۵ وَمْضَــــــةٌ حِكـــائِيّةٌ ۵

۵ وَمْضَــــــةٌ حِكـــائِيّةٌ ۵ حين يتخلخل ذهنك ..ويدهشك مسك الختام .. فاستمتع بآفاق التأويل المفتوحة لومضة حكائيّة (الحمصي)

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 31-03-2024, 04:04 PM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
عبدالرحيم التدلاوي
عضو أكاديميّة الفينيق
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
يحمل أوسمة الاكاديمية للابداع والعطاء
المغرب
إحصائية العضو







آخر مواضيعي

عبدالرحيم التدلاوي متواجد حالياً


افتراضي الهروب الكبير*

الهروب الكبير
**
صوت مرعب هز كياني وحرك رجلي، فانطلقت
أعدو
وأعدو
بكل ما أوتيت من خوف، كنت أشعر بأنفاسه وهو يطاردني، راوغته مستعملا خريطة مدينتي، دروبها وشوارعها، وأماكنها الخلفية، لكنه ظل لصيقا بي، أنفاسه تلهب قفاي، في لحظة لم أعد أشعر بشيء، فأردت أن ألتفت لأذهب الشك باليقين، وإذا بي أصطدم بعمود إنارة منتصب وسط الطريق كعلامة تعجب، فسقطت مغشيا علي إلى اليوم.






  رد مع اقتباس
/
قديم 01-04-2024, 01:19 AM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
أحلام المصري
الإدارة العليا
شجرة الدرّ
العنقـــاء
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
عضوة تجمع أدباء الرسالة
تحمل صولجان الومضة الحكائية 2013
تحمل أوسمة الاكاديمية للابداع والعطاء
مصر

الصورة الرمزية أحلام المصري

افتراضي رد: الهروب الكبير*

ترى، مم كان يهرب كل هذا الهروب...؟!

نص يحتاج إلى تأمل كثير، فالبعض لم يصطدم بعلامة التعجب بعد..


كل التقدير للوارف أ/ عبد الرحيم التدلاوي

كل التقدير






،، أنـــ الأحلام ـــــا ،،

  رد مع اقتباس
/
قديم 01-04-2024, 02:16 AM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
محمد فطومي
فريق العمل
إحصائية العضو








آخر مواضيعي

0 وجبة
0 اللّوحة

محمد فطومي متواجد حالياً


افتراضي رد: الهروب الكبير*

أمّا ما لفت انتباهي عدا عن الصنعة القصصية العالية فهو عمود الإنارة المنتصب وسط الطّريق، لمن ينير ومن يعيق
حقا هي علامة تعجّب. وجدت هنا غفلة فصحوة فخيبة.
دمت مبدعا سي عبد الرحيم.
ودي المتجدد.






  رد مع اقتباس
/
قديم 01-04-2024, 04:13 PM رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
عبدالرحيم التدلاوي
عضو أكاديميّة الفينيق
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
يحمل أوسمة الاكاديمية للابداع والعطاء
المغرب
إحصائية العضو







آخر مواضيعي

عبدالرحيم التدلاوي متواجد حالياً


افتراضي رد: الهروب الكبير*

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحلام المصري مشاهدة المشاركة
ترى، مم كان يهرب كل هذا الهروب...؟!

نص يحتاج إلى تأمل كثير، فالبعض لم يصطدم بعلامة التعجب بعد..


كل التقدير للوارف أ/ عبد الرحيم التدلاوي

كل التقدير
مرحبا بك أختي أحلام:
سعيد أن النص قد أثار أسئلته.
شكرا لك على طيب تفاعلك.
تقديري.






  رد مع اقتباس
/
قديم 01-04-2024, 04:14 PM رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
عبدالرحيم التدلاوي
عضو أكاديميّة الفينيق
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
يحمل أوسمة الاكاديمية للابداع والعطاء
المغرب
إحصائية العضو







آخر مواضيعي

عبدالرحيم التدلاوي متواجد حالياً


افتراضي رد: الهروب الكبير*

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد فطومي مشاهدة المشاركة
أمّا ما لفت انتباهي عدا عن الصنعة القصصية العالية فهو عمود الإنارة المنتصب وسط الطّريق، لمن ينير ومن يعيق
حقا هي علامة تعجّب. وجدت هنا غفلة فصحوة فخيبة.
دمت مبدعا سي عبد الرحيم.
ودي المتجدد.
مرحبا بك أخي سيدي محمد، سعيد بوجودك هنا.
شكرا لك على القراءة القيمة والإشادة المشجعة.
تقديري.






  رد مع اقتباس
/
قديم 02-04-2024, 05:31 PM رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
إيمان سالم
فريق العمل
تحمل أوسمة الاكاديمية للإبداع والعطاء
تونس

الصورة الرمزية إيمان سالم

افتراضي رد: الهروب الكبير*

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالرحيم التدلاوي مشاهدة المشاركة
الهروب الكبير
**
صوت مرعب هز كياني وحرك رجلي، فانطلقت
أعدو
وأعدو
بكل ما أوتيت من خوف، كنت أشعر بأنفاسه وهو يطاردني، راوغته مستعملا خريطة مدينتي، دروبها وشوارعها، وأماكنها الخلفية، لكنه ظل لصيقا بي، أنفاسه تلهب قفاي، في لحظة لم أعد أشعر بشيء، فأردت أن ألتفت لأذهب الشك باليقين، وإذا بي أصطدم بعمود إنارة منتصب وسط الطريق كعلامة تعجب، فسقطت مغشيا علي إلى اليوم.

مشهد يجبرنا على التوقف و يفتك من بين
مخالب الحزن ابتسامة صادقة و إن لم تخلو من
شعور بالغصة
بين دروب المدينة و عامود الإضاءة أكبر نقاط
التعجب التي اعترضتني .. حكاية وطن و قصة عمر

هذا الشعور الملازم بأن شيئا ما يطاردنا شعور مشترك
و إن لم تعترف بذلك

أحييك أستاذي الفاضل على هذه اللوحة المميزة التي رسمتها
حروفك بكل عمق

النص يستحق وقفات أخرى و نبشا أكثر
في أعماق أعماق المشهد






  رد مع اقتباس
/
قديم 06-04-2024, 10:05 PM رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
محمد داود العونه
عضو مجلس إدارة
يحمل أوسمة الاكاديمية للابداع والعطاء
الأردن

الصورة الرمزية محمد داود العونه

افتراضي رد: الهروب الكبير*

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالرحيم التدلاوي مشاهدة المشاركة
الهروب الكبير
**
صوت مرعب هز كياني وحرك رجلي، فانطلقت
أعدو
وأعدو
بكل ما أوتيت من خوف، كنت أشعر بأنفاسه وهو يطاردني، راوغته مستعملا خريطة مدينتي، دروبها وشوارعها، وأماكنها الخلفية، لكنه ظل لصيقا بي، أنفاسه تلهب قفاي، في لحظة لم أعد أشعر بشيء، فأردت أن ألتفت لأذهب الشك باليقين، وإذا بي أصطدم بعمود إنارة منتصب وسط الطريق كعلامة تعجب، فسقطت مغشيا علي إلى اليوم.



بعد التحية الطيبة..

تركيبة الحكاية كانت بارعة،مشوقة جدا جعلتنا ندخل الحدث وكأننا نشاهدها كفلم ..وهذه براعة تحسب للناص..




(صوته المرعب يهز كياني ..انطلقت وأعدو مسرعاً بكل ما أوتيت من خوف .. أشعر بأنفاسه وهي تطاردني، أراوغه مستعملا خريطة مدينتي، دروبها وشوارعها، وأماكنها الخلفية، ما يزال لصيقا بي .. لم أعد أشعر بشيء، ها أنا ألتفت الآن خلفي لأذهب ..
: انتبه ،انتبه أمامك عمود إنارة ..انتبه.. اصطدام انتبه..!!

_ ألو النجدة !، أمامي مركبة قد اصطدمت بعمود إنارة .. نعم ..السائق يتنفس ولكنه فاقد الوعي!)
.
.

نرفعها..
.
.كل التقدير والاحترام للتدلاوي المبدع..
.
.









أحبّك..
كطفلٍ ساعة المطر!
  رد مع اقتباس
/
قديم 09-04-2024, 07:41 PM رقم المشاركة : 8
معلومات العضو
فاتي الزروالي
فريق العمل
عضوة تجمع أدباء الرسالة
تحمل أوسمة الأكاديميّة للابداع الأدبي والعطاء
تحمل لقب عنقاء عام 2010
المغرب

الصورة الرمزية فاتي الزروالي

افتراضي رد: الهروب الكبير*

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالرحيم التدلاوي مشاهدة المشاركة
الهروب الكبير
**
صوت مرعب هز كياني وحرك رجلي، فانطلقت
أعدو
وأعدو
بكل ما أوتيت من خوف، كنت أشعر بأنفاسه وهو يطاردني، راوغته مستعملا خريطة مدينتي، دروبها وشوارعها، وأماكنها الخلفية، لكنه ظل لصيقا بي، أنفاسه تلهب قفاي، في لحظة لم أعد أشعر بشيء، فأردت أن ألتفت لأذهب الشك باليقين، وإذا بي أصطدم بعمود إنارة منتصب وسط الطريق كعلامة تعجب، فسقطت مغشيا علي إلى اليوم.
الهروب الكبير
قصة حياتنا اليومية
فهو هروب منا إلينا
هروب من الواقع لعالم الخيال
أو لعله هروب من الوطن لاغتراب خارجه
وقد يكون هذا المطارد هي ذاتها نفسنا التي لا ترحم أبدا

الهروب الكبير
هو هروب من الحياة للموت
ومن الموت بالتشبت بالحياة
فكان هذا التدبدب مابين الشك واليقين
وعمود الانارة
الذي كان يجب أن يكون منبعا للنور
بات حاجزا للاصطدام
وعلامة للتعجب
فسقط مغشيا عليه للآن

الأستاذ عبد الرحيم التدلاوي
كل التقدير لهذا النص الجميل
تقديري وكل الود






  رد مع اقتباس
/
قديم 11-04-2024, 04:00 PM رقم المشاركة : 9
معلومات العضو
عبدالرحيم التدلاوي
عضو أكاديميّة الفينيق
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
يحمل أوسمة الاكاديمية للابداع والعطاء
المغرب
إحصائية العضو







آخر مواضيعي

عبدالرحيم التدلاوي متواجد حالياً


افتراضي رد: الهروب الكبير*

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة إيمان سالم مشاهدة المشاركة
مشهد يجبرنا على التوقف و يفتك من بين
مخالب الحزن ابتسامة صادقة و إن لم تخلو من
شعور بالغصة
بين دروب المدينة و عامود الإضاءة أكبر نقاط
التعجب التي اعترضتني .. حكاية وطن و قصة عمر

هذا الشعور الملازم بأن شيئا ما يطاردنا شعور مشترك
و إن لم تعترف بذلك

أحييك أستاذي الفاضل على هذه اللوحة المميزة التي رسمتها
حروفك بكل عمق

النص يستحق وقفات أخرى و نبشا أكثر
في أعماق أعماق المشهد
أختي إيمان:
سعيد بتفاعلك المثمر، وباستحسانك.
شكرا لك.
تقديري.






  رد مع اقتباس
/
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة نصوص جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:42 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2024, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لأكاديمية الفينيق للأدب العربي
يرجى الإشارة إلى الأكاديمية في حالة النقل
الآراء المنشورة في الموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الإدارة بل تمثل وجهة نظر كاتبها فقط