لِنَعْكِسَ بّياضَنا


« تَحْــليقٌ حَيٌّ وَمُثـــابِر »
         :: نموتُ ويحيا الوطن٠٠ (آخر رد :محمد طرزان العيق)       :: تكوين / رافت ابو زنيمة (آخر رد :رافت ابو زنيمة)       :: مِحرابُ الأفكار (آخر رد :جاد ابراهيم)       :: رياح البين (آخر رد :رافت ابو زنيمة)       :: حَوْثٌ لا غوثْ.. (آخر رد :احمد مانع)       :: اعتكاف (آخر رد :احمد مانع)       :: قراءة في صفحةِ النّبض (آخر رد :جاد ابراهيم)       :: * ذات مساء * (آخر رد :رافت ابو زنيمة)       :: ومضة للنديـم (آخر رد :جاد ابراهيم)       :: دعاء للحبيب فى المطر (آخر رد :جاد ابراهيم)       :: ليطمئن على قلبي (آخر رد :رافت ابو زنيمة)       :: ويْ .. ويْ (آخر رد :رافت ابو زنيمة)       :: تحت وهم الظلال / رافت ابو زنيمة (آخر رد :رافت ابو زنيمة)       :: الـمـنـطـلـقـه (آخر رد :مباركة بشير أحمد)       :: أم (عبد الله) :: شعر :: صبري الصبري (آخر رد :مباركة بشير أحمد)      


العودة   ۩ أكاديمية الفينيق ۩ > ▂ ⚜ ▆ ⚜ فينيقكم بكم أكبـر ⚜ ▆ ⚜ ▂ > ۵ وَمْضَةٌ حِكائِيّةٌ ۵

۵ وَمْضَةٌ حِكائِيّةٌ ۵ خط القصة القصيرة جدا الذي يمر بالإقتصاد الدلالي الموجز وتحميل المضمون

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 18-10-2018, 04:33 PM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
بلال ماهر
عضو أكاديميّة الفينيق

الصورة الرمزية بلال ماهر

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

0 رحمة ~
0 سر سعادة..
0 دمعة رجل
0 طريق الوفاء ..~
0 صمود ★

بلال ماهر غير متواجد حالياً


افتراضي رحمة ~

تُركت هي وابنها في أرض جدباء

لا زرع فيها ولا ماء

فنفذ التمر والماء

وبلغ الجهد مبلغه هل من أحد؟!

رحمة تجلّت هناك

ينبوع ماء..






  رد مع اقتباس
/
قديم 18-10-2018, 05:05 PM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
جمال عمران
فريق العمل
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
مصر

الصورة الرمزية جمال عمران

إحصائية العضو







آخر مواضيعي

0 * ذات مساء *
0 * هى *
0 * تقيؤ *
0 مجنونة
0 * الكنز *

جمال عمران غير متواجد حالياً


افتراضي رد: رحمة ~

أخى بلال
بدت وكأنها مستوحاة من قصة سيدنا إبراهيم ( ربنا انى اسكنت من ذريتى بواد غير ذى زرع ) ... هكذا هى .. أما اذا كنت تقصد قصة مغايرة فسوف
نعود للنص . .
(تركت هى وابنها فى ارض جدباء) .
مدعاة لتساؤلات مشروعة .. من تركها ؟ ولماذا ؟ .( كان معها ماء وتمر) من أين لها بهما ؟
تفجرت عين ماء ؟
اذن من هى؟ من ابنها؟ كيف حظيت بمثل هكذا معجزة ؟ ولماذا؟.
وجود المعجزة متمثلة فى عين ماء. . أعطت النص أبعادا عقائدية ودينية. . تأخذنا الى تساؤلات لا نهاية لها تشوش المتلقي وتربك حساباته وخيارات تفاسيره... أما اذا كنت تقصد تماما قصة سيدنا إبراهيم فقد قال الكتاب الحكيم مايعجزنا عن إعادة تناوله بأقلامنا.
قد اعود مع قراءات الزملاء عساها تحمل زوايا رؤية غابت عنى .
مودتى






  رد مع اقتباس
/
قديم 19-10-2018, 03:17 AM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
زياد السعودي
عميد أكاديمية الفينيق للأدب العربي
مدير عام دار العنقاء للنشر والتوزيع
رئيس التجمع العربي للأدب والإبداع
عضو اتحاد الكتاب العرب
عضو تجمع أدباء الرسالة
عضو الهيئة التاسيسية للمنظمة العربية للاعلام الثقافي الالكتروني
الاردن

الصورة الرمزية زياد السعودي

افتراضي رد: رحمة ~

سلام الله
ميمون منجزكم
طمعاً في رايكم وتعقيبكم
نرشح لكم هذا المنجز :

http://www.fonxe.net/vb/showthread.php?t=72347

رايكم منارة

ود لا يبور






  رد مع اقتباس
/
قديم 19-10-2018, 11:56 AM رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
خديجة قاسم
(إكليل الغار)
فريق العمل
عضو تجمع الأدب والإبداع
عضو تجمع أدباء الرسالة
تحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
الأردن

الصورة الرمزية خديجة قاسم

إحصائية العضو







آخر مواضيعي

خديجة قاسم غير متواجد حالياً


افتراضي رد: رحمة ~

تركت هي وابنها وكان الزاد الحقيقي الثقة بالله وحسن تدبيره
لم يخب الرجاء وجاء الفرج بعد شدة أرهقت النفس ونالت منها
يبقى الأمل حيا ما دام متصلا بباب السماء يقرعه بصدق الدعاء

بوركت أخي بلال ودام عطاؤك
كل التقدير والاحترام
رعاك الله.







  رد مع اقتباس
/
قديم 20-10-2018, 12:20 PM رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
فارس رمضان
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل وسام المركز الثانية في مسابقة القصة القصيرة
مصر
افتراضي رد: رحمة ~

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بلال ماهر مشاهدة المشاركة
تُركت هي وابنها في أرض جدباء

لا زرع فيها ولا ماء

فنفذ التمر والماء

وبلغ الجهد مبلغه هل من أحد؟!

رحمة تجلّت هناك

ينبوع ماء..
إعادة نقل للقصة المشهورة بألفاظ مبدعنا و بلغة متقنة غلفت الفكرة، لكن..
لا زرع فيها ولا ما كانت تفسيرية.
وإعادة تذكير برحلة عناء وقصة تضحية نادرة خالدة ما بقى الزمان.

دام لك الإبداع أخي الكريم بلال

ودي وتقديري






  رد مع اقتباس
/
قديم 20-10-2018, 11:06 PM رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
خالد يوسف أبو طماعه
عضو تجمع الأدب والإبداع
مستشار مجلس الادارة لشؤون السرد
عضو التجمع العربي للأدب والإبداع
عضو تجمع أدب الرسالة
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
الاردن

الصورة الرمزية خالد يوسف أبو طماعه

افتراضي رد: رحمة ~

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بلال ماهر مشاهدة المشاركة
تُركت هي وابنها في أرض جدباء

لا زرع فيها ولا ماء

فنفذ التمر والماء

وبلغ الجهد مبلغه هل من أحد؟!

رحمة تجلّت هناك

ينبوع ماء..
تدوير لقصة مشهورة
حدثت وكانت فيها عبرة
ومعجزة وآيات جمة
كل التقدير







حَسْبِيَ اللَّهُ لا إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَهُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ
  رد مع اقتباس
/
قديم 21-10-2018, 12:08 AM رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
ادريس الحديدوي
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
المغرب

الصورة الرمزية ادريس الحديدوي

إحصائية العضو







آخر مواضيعي

ادريس الحديدوي غير متواجد حالياً


افتراضي رد: رحمة ~

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بلال ماهر مشاهدة المشاركة
تُركت هي وابنها في أرض جدباء

لا زرع فيها ولا ماء

فنفذ التمر والماء

وبلغ الجهد مبلغه هل من أحد؟!

رحمة تجلّت هناك

ينبوع ماء..

يستحسن الاستغناء عن ( فنفذ التمر و الماء) و ( رحمة تجلت هناك) لأن في النص ما يدل على ذلك.
جميلة الغرض و الدلالة فرحمة الله وسعت كل شيء.






  رد مع اقتباس
/
قديم 21-10-2018, 11:00 PM رقم المشاركة : 8
معلومات العضو
الفرحان بوعزة
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
المغرب
إحصائية العضو








آخر مواضيعي

الفرحان بوعزة غير متواجد حالياً


افتراضي رد: رحمة ~

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بلال ماهر مشاهدة المشاركة
تُركت هي وابنها في أرض جدباء

لا زرع فيها ولا ماء

فنفذ التمر والماء

وبلغ الجهد مبلغه هل من أحد؟!

رحمة تجلّت هناك

ينبوع ماء..
قصة منحوتة من قصة قرآنية ، تم تشكيلها بلغة أدبية لم تخرج عن المضمون الديني ،ويمكن اعتبار هذه القصة هي قصة قرآنية /تاريخية جرت أحداثها وواقعها فعلا ،انتظمت في لغة قرآنية دينية الغرض منها التشريع مع الإخبار للعبرة والموعظة.ويمكن اعتبار هذه القصة تمثيلية يمكن أن تكون غير واقعية ،لأنها لم تعد تتكرر في أيامنا بالشكل الذي ورد الحدث في القرآن ..قد نتحدث عن التناص ، لكن القصة تم سردها بأسلوب قصصي أدبي بحيث تجلى الحدث كما هو في القصة القرآنية ، فلا نجد إشارة ولا تلميحا ، ومع ذلك يمكن أن نعتبر هذه القصة الأدبية بمثابة تذكير لحدث أخبر به القرآن الكريم مند عقود ..
بتغيير بسيط ،وبرسم خطاطة سردية يمكن تشكيل هذه القصة القرآنية وجعلها تنسجم مع الواقع الذي نعيش فيه .. فكم من حكمة ربانية أنقذت إنسانا من التيه والضياع والجوع وحتى الموت .. وعليه يمكن أن نضع نصا سرديا أدبيا موازيا لهذا الحدث القرآني مع الحفاظ على المضمون وابتكار أدوات سردية تخدم حدث مرتبط بالإنسان داخل واقع ممكن العيش فيه . فلا عيب أن نطلع على القصص القرآني من أجل الاستفادة والعبرة والموعظة حتى نكون رؤية لأحداث إنسانية ننتزعها من واقعنا الاجتماعي ..
وكأني بالكاتب نظر في الآية القرآنية ({رَبَّنَا إِنِّي أَسْكَنْتُ مِنْ ذُرِّيَّتِي بِوَادٍ غَيْرِ ذِي زَرْعٍ عِنْدَ بَيْتِكَ الْمُحَرَّمِ رَبَّنَا لِيُقِيمُوا الصَّلَاةَ فَاجْعَلْ أَفْئِدَةً مِنَ النَّاسِ تَهْوِي إِلَيْهِمْ وَارْزُقْهُمْ مِنَ الثَّمَرَاتِ لَعَلَّهُمْ يَشْكُرُونَ (37) رَبَّنَا إِنَّكَ تَعْلَمُ مَا نُخْفِي وَمَا نُعْلِنُ وَمَا يَخْفَى عَلَى اللَّهِ مِنْ شَيْءٍ فِي الْأَرْضِ وَلَا فِي السَّمَاءِ (38) } سورة إبراهيم
وخلاصة القول ، فإن هذا النص يتميز بلغة جميلة وشيقة، مع توليف الحدث القرآني بطريقة أدبية تحث على الانتباه والإرشاد لأخذ العبرة والموعظة .. قراءة ذاتية انطباعية لهذا النص الجميل ..محبتي المبدع المتألق بلال .






  رد مع اقتباس
/
قديم 24-10-2018, 09:39 PM رقم المشاركة : 9
معلومات العضو
هادي زاهر
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديميّة للابداع والعطاء
فلسطين

الصورة الرمزية هادي زاهر

افتراضي رد: رحمة ~

اخي بلال ان الله كريم






" أعتبر نفسي مسؤولاً عما في الدنيا من مساوىء ما لم أحاربها "
  رد مع اقتباس
/
قديم 24-10-2018, 11:33 PM رقم المشاركة : 10
معلومات العضو
بلال ماهر
عضو أكاديميّة الفينيق

الصورة الرمزية بلال ماهر

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

0 رحمة ~
0 سر سعادة..
0 دمعة رجل
0 طريق الوفاء ..~
0 صمود ★

بلال ماهر غير متواجد حالياً


افتراضي رد: رحمة ~

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جمال عمران مشاهدة المشاركة
أخى بلال
بدت وكأنها مستوحاة من قصة سيدنا إبراهيم ( ربنا انى اسكنت من ذريتى بواد غير ذى زرع ) ... هكذا هى .. أما اذا كنت تقصد قصة مغايرة فسوف
نعود للنص . .
(تركت هى وابنها فى ارض جدباء) .
مدعاة لتساؤلات مشروعة .. من تركها ؟ ولماذا ؟ .( كان معها ماء وتمر) من أين لها بهما ؟
تفجرت عين ماء ؟
اذن من هى؟ من ابنها؟ كيف حظيت بمثل هكذا معجزة ؟ ولماذا؟.
وجود المعجزة متمثلة فى عين ماء. . أعطت النص أبعادا عقائدية ودينية. . تأخذنا الى تساؤلات لا نهاية لها تشوش المتلقي وتربك حساباته وخيارات تفاسيره... أما اذا كنت تقصد تماما قصة سيدنا إبراهيم فقد قال الكتاب الحكيم مايعجزنا عن إعادة تناوله بأقلامنا.
قد اعود مع قراءات الزملاء عساها تحمل زوايا رؤية غابت عنى .
مودتى

مرحبا أخي جمال عمران
يمكنك تأويلها مثل ما قلت

أتعرف
كثير من الناس يعانون ويتألمون في صمت
طفل يبكي من الجوع هنا وأم فقدت ولدها هناك
أب منفطر القلب على ابنته الصغيرة التي فقد..

وغير ذلك من الألام والأحزان التي يتجرعها الناس كل يوم

كان الهدف من كلماتي هو أن يدرك القارئ الكريم أن ما أصابه لم يكن ليخطئه
وأن العسر يأتي بعده اليسر وان طال..
ان الله سبحانه وتعالى عليم خبير بعباده وهو أرحم الراحمين

**

سعدتت بمداخلتك القيمة أخي الطيب
احترامي لك

**






  رد مع اقتباس
/
قديم 24-10-2018, 11:41 PM رقم المشاركة : 11
معلومات العضو
بلال ماهر
عضو أكاديميّة الفينيق

الصورة الرمزية بلال ماهر

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

0 رحمة ~
0 سر سعادة..
0 دمعة رجل
0 طريق الوفاء ..~
0 صمود ★

بلال ماهر غير متواجد حالياً


افتراضي رد: رحمة ~

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة زياد السعودي مشاهدة المشاركة
سلام الله
ميمون منجزكم
طمعاً في رايكم وتعقيبكم
نرشح لكم هذا المنجز :

http://www.fonxe.net/vb/showthread.php?t=72347

رايكم منارة

ود لا يبور
وعليكم السلام
كل التقدير والاحترام لكم
اكيد

بالتوفيق






  رد مع اقتباس
/
قديم 25-10-2018, 12:21 AM رقم المشاركة : 12
معلومات العضو
بلال ماهر
عضو أكاديميّة الفينيق

الصورة الرمزية بلال ماهر

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

0 رحمة ~
0 سر سعادة..
0 دمعة رجل
0 طريق الوفاء ..~
0 صمود ★

بلال ماهر غير متواجد حالياً


افتراضي رد: رحمة ~

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خديجة قاسم مشاهدة المشاركة
تركت هي وابنها وكان الزاد الحقيقي الثقة بالله وحسن تدبيره
لم يخب الرجاء وجاء الفرج بعد شدة أرهقت النفس ونالت منها
يبقى الأمل حيا ما دام متصلا بباب السماء يقرعه بصدق الدعاء

بوركت أخي بلال ودام عطاؤك
كل التقدير والاحترام
رعاك الله.
نعم أختي خديجة
كلامك هذا هو ما أردت أن أصل به اليكم

الأنبياء عليهم السلام هم أشد الناس بلاءا
فلقد ابتلي يوسف عليه السلام بكيد اخوته فكان له من ملك مصر ما كان
وابتلي اباه يعقوب عليه السلام بفراق ولده وقرّة عينه
وابتلي أيوب عليه السلام بالمرض فشفاه الله سبحانه وتعالى ورحمه وأهله
وابتلي ابراهيم عليه السلام بنار النمرود .. فكانت عليه بردا وسلاما ..
وابتلي في أهله.. اذ تُركوا في أرض جدباء لا زرع فيها ولا ماء فأنجاهم الله سبحانه وتعالى جميعا ورحمهم

حياتنا مليئة بالدروس وعلينا استخلاص العبر منها
يجب على الانسان أن يدرك أن هذه الحياة ليست كلها سعادة وليست كلها أحزان ايضا
بل شيء من هذا وذاك حتى يدرك أن هذه الحياة فانية..

**

مهما طال الأمر ومهما بلغت آلام الناس ومعاناتهم
فلابد من أن تشرق تلك الشمس التي لطالما انتظرها الناس
شمس تغمر بأشعتها الدافئة كل قلب يعاني في صمت


**

سعيد بمرورك وردك الطيب أختي خديجة
احترامي وتقديري لك
في رعاية الله
شكرا

**






  رد مع اقتباس
/
قديم 25-10-2018, 12:26 AM رقم المشاركة : 13
معلومات العضو
بلال ماهر
عضو أكاديميّة الفينيق

الصورة الرمزية بلال ماهر

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

0 رحمة ~
0 سر سعادة..
0 دمعة رجل
0 طريق الوفاء ..~
0 صمود ★

بلال ماهر غير متواجد حالياً


افتراضي رد: رحمة ~

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فارس رمضان مشاهدة المشاركة
إعادة نقل للقصة المشهورة بألفاظ مبدعنا و بلغة متقنة غلفت الفكرة، لكن..
لا زرع فيها ولا ما كانت تفسيرية.
وإعادة تذكير برحلة عناء وقصة تضحية نادرة خالدة ما بقى الزمان.

دام لك الإبداع أخي الكريم بلال

ودي وتقديري

نعم كانت تفسيرا لها
كانت تسرعا مني

كل الشكر لك اخي الطيب
احترامي لك






  رد مع اقتباس
/
قديم 25-10-2018, 12:29 AM رقم المشاركة : 14
معلومات العضو
بلال ماهر
عضو أكاديميّة الفينيق

الصورة الرمزية بلال ماهر

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

0 رحمة ~
0 سر سعادة..
0 دمعة رجل
0 طريق الوفاء ..~
0 صمود ★

بلال ماهر غير متواجد حالياً


افتراضي رد: رحمة ~

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خالد يوسف أبو طماعه مشاهدة المشاركة
تدوير لقصة مشهورة
حدثت وكانت فيها عبرة
ومعجزة وآيات جمة
كل التقدير
نعم
ممتن لمرورك أخي الطيب خالد يوسف
كل الشكرالتقدير

**






  رد مع اقتباس
/
قديم 25-10-2018, 12:33 AM رقم المشاركة : 15
معلومات العضو
بلال ماهر
عضو أكاديميّة الفينيق

الصورة الرمزية بلال ماهر

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

0 رحمة ~
0 سر سعادة..
0 دمعة رجل
0 طريق الوفاء ..~
0 صمود ★

بلال ماهر غير متواجد حالياً


افتراضي رد: رحمة ~

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ادريس الحديدوي مشاهدة المشاركة
يستحسن الاستغناء عن ( فنفذ التمر و الماء) و ( رحمة تجلت هناك) لأن في النص ما يدل على ذلك.
جميلة الغرض و الدلالة فرحمة الله وسعت كل شيء.

نعم تسرعت قليلا
سأنتبه في المرة القادمة ان شاء الله

كل الاحترام لك
شكرا لهذا

**






  رد مع اقتباس
/
قديم 25-10-2018, 12:42 AM رقم المشاركة : 16
معلومات العضو
بلال ماهر
عضو أكاديميّة الفينيق

الصورة الرمزية بلال ماهر

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

0 رحمة ~
0 سر سعادة..
0 دمعة رجل
0 طريق الوفاء ..~
0 صمود ★

بلال ماهر غير متواجد حالياً


افتراضي رد: رحمة ~

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الفرحان بوعزة مشاهدة المشاركة
قصة منحوتة من قصة قرآنية ، تم تشكيلها بلغة أدبية لم تخرج عن المضمون الديني ،ويمكن اعتبار هذه القصة هي قصة قرآنية /تاريخية جرت أحداثها وواقعها فعلا ،انتظمت في لغة قرآنية دينية الغرض منها التشريع مع الإخبار للعبرة والموعظة.ويمكن اعتبار هذه القصة تمثيلية يمكن أن تكون غير واقعية ،لأنها لم تعد تتكرر في أيامنا بالشكل الذي ورد الحدث في القرآن ..قد نتحدث عن التناص ، لكن القصة تم سردها بأسلوب قصصي أدبي بحيث تجلى الحدث كما هو في القصة القرآنية ، فلا نجد إشارة ولا تلميحا ، ومع ذلك يمكن أن نعتبر هذه القصة الأدبية بمثابة تذكير لحدث أخبر به القرآن الكريم مند عقود ..
بتغيير بسيط ،وبرسم خطاطة سردية يمكن تشكيل هذه القصة القرآنية وجعلها تنسجم مع الواقع الذي نعيش فيه .. فكم من حكمة ربانية أنقذت إنسانا من التيه والضياع والجوع وحتى الموت .. وعليه يمكن أن نضع نصا سرديا أدبيا موازيا لهذا الحدث القرآني مع الحفاظ على المضمون وابتكار أدوات سردية تخدم حدث مرتبط بالإنسان داخل واقع ممكن العيش فيه . فلا عيب أن نطلع على القصص القرآني من أجل الاستفادة والعبرة والموعظة حتى نكون رؤية لأحداث إنسانية ننتزعها من واقعنا الاجتماعي ..
وكأني بالكاتب نظر في الآية القرآنية ({رَبَّنَا إِنِّي أَسْكَنْتُ مِنْ ذُرِّيَّتِي بِوَادٍ غَيْرِ ذِي زَرْعٍ عِنْدَ بَيْتِكَ الْمُحَرَّمِ رَبَّنَا لِيُقِيمُوا الصَّلَاةَ فَاجْعَلْ أَفْئِدَةً مِنَ النَّاسِ تَهْوِي إِلَيْهِمْ وَارْزُقْهُمْ مِنَ الثَّمَرَاتِ لَعَلَّهُمْ يَشْكُرُونَ (37) رَبَّنَا إِنَّكَ تَعْلَمُ مَا نُخْفِي وَمَا نُعْلِنُ وَمَا يَخْفَى عَلَى اللَّهِ مِنْ شَيْءٍ فِي الْأَرْضِ وَلَا فِي السَّمَاءِ (38) } سورة إبراهيم
وخلاصة القول ، فإن هذا النص يتميز بلغة جميلة وشيقة، مع توليف الحدث القرآني بطريقة أدبية تحث على الانتباه والإرشاد لأخذ العبرة والموعظة .. قراءة ذاتية انطباعية لهذا النص الجميل ..محبتي المبدع المتألق بلال .

أهلا بك أخي
نعم كلامك صحيح تماما

ممتن لمداخلتك القيمة هذه
كل الاحترام والتقدير لك أخي الطيب






  رد مع اقتباس
/
قديم 25-10-2018, 12:45 AM رقم المشاركة : 17
معلومات العضو
بلال ماهر
عضو أكاديميّة الفينيق

الصورة الرمزية بلال ماهر

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

0 رحمة ~
0 سر سعادة..
0 دمعة رجل
0 طريق الوفاء ..~
0 صمود ★

بلال ماهر غير متواجد حالياً


افتراضي رد: رحمة ~

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة هادي زاهر مشاهدة المشاركة
اخي بلال ان الله كريم
رحمته سبحانه وتعالى بلغت كل شيء
احترامي وتقديري أخي الطيب هادي زاهر

**






  رد مع اقتباس
/
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة نصوص جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:20 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لأكاديمية الفينيق للأدب العربي
يرجى الإشارة إلى الأكاديمية في حالة النقل
الآراء المنشورة في الموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الإدارة بل تمثل وجهة نظر كاتبها فقط