لِنَعْكِسَ بّياضَنا


« تَحْــليقٌ حَيٌّ وَمُثـــابِر »
         :: انتكاسة (آخر رد :فاطمة الزهراء العلوي)       :: حالة تسلل (آخر رد :فاطمة الزهراء العلوي)       :: ،، بين المبدع أ/ طارق المأمون محمد ونص (قالت النجمة عني) ،، (آخر رد :خالد يوسف أبو طماعه)       :: و خــاب اليوم من يســعى (آخر رد :أحلام المصري)       :: حنينُ المجاز (آخر رد :أحلام المصري)       :: بــــــــــــلا عُنْوَان . /متجدد (آخر رد :محمد داود العونه)       :: ،، يومياتُ امرأة مجنونة! // أحلام المصري ،، (آخر رد :أحلام المصري)       :: بلا ميزان ولا عنوان (آخر رد :محمد داود العونه)       :: ،، بين المبدع والنص // إدارة أحلام المصري ،، (آخر رد :أحلام المصري)       :: أمواج (آخر رد :محمد داود العونه)       :: ندى الحرف (آخر رد :محمد داود العونه)       :: قالت النجمة عني (آخر رد :عدنان عبد النبي البلداوي)       :: أو لا تعلمين ؟ (آخر رد :محمد داود العونه)       :: شهوّة الأصابع !.. (آخر رد :محمد داود العونه)       :: مِحرابُ الأفكار (آخر رد :محمد داود العونه)      


العودة   ۩ أكاديمية الفينيق ۩ > ⚑ ⚐ هنـا الأعـلامُ والظّفَـرُ ⚑ ⚐ > ☼ بيادر فينيقية ☼

☼ بيادر فينيقية ☼ دراسات ..تحليل نقد ..حوارات ..جلسات .. سؤال و إجابة ..على جناح الود

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 14-01-2022, 04:31 PM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
أحلام المصري
شجرة الدرّ
عضو مجلس إدارة
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
عضوة تجمع أدباء الرسالة
تحمل صولجان الومضة الحكائية 2013
تحمل أوسمة الاكاديمية للابداع والعطاء
مصر

الصورة الرمزية أحلام المصري

افتراضي ،، قراءة في نص (الغراب والثعلب // للمبدعة منجية مرابط) ،،

،، قراءة في نص (الغراب والثعلب للمبدعة منجية مرابط) ،،
،
،



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة منجية مرابط مشاهدة المشاركة
قال الثلعب للغراب وهو يراه يهم
بأكل قطعة جبن. :
- ليتك تمتّعني بصوتك الشّجيّ ورقصك الجميل صديقي.
- أجابه الغراب ضاحكاً : ههه لقد ذهب زمن الغفلة يا صديقي، تريد خداعي كما خدع جدّك جدّي من قبل، أبداً لن يحدث هذا !
رد الثعلب عليه بخجلٍ متأسّفا:
- لا لا يا أخي الطيب، أنا لن أكون مثل جدّي المخادع رحمه الله، الذي غشّ جدّك المسكين، وأساء بفعلته تلك إلى تاريخ الثعالب المُشرّف .
أنا أنصحك أن تأكل الجبن أولاً، ثمّ تُغني لي بصوتك العذب، حتى لا تسقط في التراب ويأكلها النّمل، فأنا ما أحببت الجُبن يوماً.
وحين علم الغراب بصدق الثعلب،
اقترب منه وأقسم له أن يقتسم معه الجبن إلى نصفين .
لكنّ الثعلب بعد أن انقض على الغراب بمخالبه قال له : يا غبي أنا لن يحلو لي الجبن إلاّ وأنت معه،
فنحن لن نُشوّه تاريخنا من أجل
قطعة جبنٍ كما فعل جدّي !!

- مستوحاة من قصة الغراب والثعلب -
أولا أرحب بالغالية منجية، وإطلالة جميلة منتظرة منذ وقت،
فأهلا بك وسهلا في بيتك..
،
ثانيا،
العنوان يحيلنا مباشرة إلى حكاية تراثية مشهورة، وتم تدريسها في أغلب مدارسنا في المرحلة الأولى، لكن الكاتبة المبدعة أدخلت عليها رؤيتها ولمستها لتناسب هذا العصر،
عصر صار يخدع الحيلة ذاتها، عصر التطور في كل شيء، خاصة الشرير منها،
فكيف لا يتأثر الثعلب الحفيد، ويطور من أسلوب جده القديم الذي بات معروفا للجميع!
ولكن..
أبدع الماكر في سبله وحيله الجديدة، وظل الطيب طيبا كما هو..
فهل المشكلة هنا في الطيب؟
ربما لم يكن عليه أن يغير خلقه إلى ما لا يحب، ولكن الكثير من الحرص بات مطلوبا أكثر..
وهنا تكمن القيمة ومغزى النص..
لا تغير أخلاقك الطيبة حتى مع اللئيم، ولكن كن أكثر حرصا.
درسٌ جميل ورائع علينا أن نتعلمه نحن وكذلك نغرسه في نفوس نشئنا الصغار.

وعن القصة هنا،
فالقصة/ الحكاية موجودة وبأسلوب جميل رغم بساطته،
خرجت عن كونها ومض حكائي أو ق ق ج ولكني لا أجد فيها ما يجب الاستغناء عنه،
فقصيصة تعليمية (إذا جاز لي تسميتها هكذا) تحتاج إلى أسلوب غير مكثف،
وقرأت ردك على صديقتنا عايده، وطابق رؤيتي حين كنت أجادل النص..

شكرا لك منجية الرائعة على هذا النص القيم،
وما احتوى من فائدة

محبتي وكل التقدير







،،ملكةٌ من ضوءٍ ولدتُ، وعلى عرش النور أنا،،
  رد مع اقتباس
/
قديم 14-01-2022, 04:47 PM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
فاتي الزروالي
فريق العمل
عضوة تجمع أدباء الرسالة
تحمل أوسمة الأكاديميّة للابداع الأدبي والعطاء
تحمل لقب عنقاء عام 2010
المغرب
افتراضي رد: ،، قراءة في نص (الغراب والثعلب // للمبدعة منجية مرابط) ،،

سلام الله

بداية تحية خالصة للصغيرة الجميلة أحـــــلام
وهنيئا لنا أنت بهذه المواضيع الرائعة
كما أهنئك على هذا الاختيار الرائع لهذا النص للأستاذة الرائعة منجية المرابط
والتي وكما لاحظت من متابعتي لها رؤية أخرى في النصوص التي تعودنا قراءتها بطفولتنا
ويجب الاشارة أن ميدان الكتابة للطفولة يعرف ركودا لا مثيل له
والأستاذة منجية لها منظورها الخاص في تزاوج مشاكل المجتمع بقصص لافونتان العادية
فشكرا لكما ولي عودة أخرى بحول الله
محبتي






  رد مع اقتباس
/
قديم 14-01-2022, 05:56 PM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
خديجة قاسم
(إكليل الغار)
فريق العمل
عضو تجمع الأدب والإبداع
عضو تجمع أدباء الرسالة
تحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
تحمل لقب عنقاء العام 2020
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
الأردن

الصورة الرمزية خديجة قاسم

افتراضي رد: ،، قراءة في نص (الغراب والثعلب // للمبدعة منجية مرابط) ،،

قراءة جميلة لقصة رائعة
الرائعة منجية تنسج من الواقع حروفا مبهرة
والعذبة أحلام تقرأ بحرفية وإتقان
سلمتما ودمتما بأطيب عطاء
محبتي لكما







  رد مع اقتباس
/
قديم 14-01-2022, 11:36 PM رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
أحلام المصري
شجرة الدرّ
عضو مجلس إدارة
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
عضوة تجمع أدباء الرسالة
تحمل صولجان الومضة الحكائية 2013
تحمل أوسمة الاكاديمية للابداع والعطاء
مصر

الصورة الرمزية أحلام المصري

افتراضي رد: ،، قراءة في نص (الغراب والثعلب // للمبدعة منجية مرابط) ،،

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فاتي الزروالي مشاهدة المشاركة
سلام الله

بداية تحية خالصة للصغيرة الجميلة أحـــــلام
وهنيئا لنا أنت بهذه المواضيع الرائعة
كما أهنئك على هذا الاختيار الرائع لهذا النص للأستاذة الرائعة منجية المرابط
والتي وكما لاحظت من متابعتي لها رؤية أخرى في النصوص التي تعودنا قراءتها بطفولتنا
ويجب الاشارة أن ميدان الكتابة للطفولة يعرف ركودا لا مثيل له
والأستاذة منجية لها منظورها الخاص في تزاوج مشاكل المجتمع بقصص لافونتان العادية
فشكرا لكما ولي عودة أخرى بحول الله
محبتي
قديرتي الجميلة فاتي،

ورديتنا التي تنثر رقيها في كل درب تمر به..

أشكرك جزيل الشكر على حضورك،
دعمك،
تشجيعك.. وعلى أنك أنت يا فاتي..

.
.
سأعود لأناقش ما تركت من نقاط هامة، تخص أدب الطفل

محبتي وكل التقدير







،،ملكةٌ من ضوءٍ ولدتُ، وعلى عرش النور أنا،،
  رد مع اقتباس
/
قديم 18-01-2022, 11:14 PM رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
منجية مرابط
عضو أكاديميّة الفينيق
تحمل وسام الأكاديمية للإبداع والعطاء
تونس

الصورة الرمزية منجية مرابط

افتراضي رد: ،، قراءة في نص (الغراب والثعلب // للمبدعة منجية مرابط) ،،

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحلام المصري مشاهدة المشاركة
،، قراءة في نص (الغراب والثعلب للمبدعة منجية مرابط) ،،
،
،





أولا أرحب بالغالية منجية، وإطلالة جميلة منتظرة منذ وقت،
فأهلا بك وسهلا في بيتك..
،
ثانيا،
العنوان يحيلنا مباشرة إلى حكاية تراثية مشهورة، وتم تدريسها في أغلب مدارسنا في المرحلة الأولى، لكن الكاتبة المبدعة أدخلت عليها رؤيتها ولمستها لتناسب هذا العصر،
عصر صار يخدع الحيلة ذاتها، عصر التطور في كل شيء، خاصة الشرير منها،
فكيف لا يتأثر الثعلب الحفيد، ويطور من أسلوب جده القديم الذي بات معروفا للجميع!
ولكن..
أبدع الماكر في سبله وحيله الجديدة، وظل الطيب طيبا كما هو..
فهل المشكلة هنا في الطيب؟
ربما لم يكن عليه أن يغير خلقه إلى ما لا يحب، ولكن الكثير من الحرص بات مطلوبا أكثر..
وهنا تكمن القيمة ومغزى النص..
لا تغير أخلاقك الطيبة حتى مع اللئيم، ولكن كن أكثر حرصا.
درسٌ جميل ورائع علينا أن نتعلمه نحن وكذلك نغرسه في نفوس نشئنا الصغار.

وعن القصة هنا،
فالقصة/ الحكاية موجودة وبأسلوب جميل رغم بساطته،
خرجت عن كونها ومض حكائي أو ق ق ج ولكني لا أجد فيها ما يجب الاستغناء عنه،
فقصيصة تعليمية (إذا جاز لي تسميتها هكذا) تحتاج إلى أسلوب غير مكثف،
وقرأت ردك على صديقتنا عايده، وطابق رؤيتي حين كنت أجادل النص..

شكرا لك منجية الرائعة على هذا النص القيم،
وما احتوى من فائدة

محبتي وكل التقدير
حقا لا يقدر الإبداع إلاّ أهله ، أحلام الحبيبة سرتني كثيرا قراءتك الراقية ،
وأنت خير من يسبر أغوار الحرف، يا سيدة الكرم محبتي وتقديري الجم.
وشكرا من القلب للعزيزتين خديجة وفاتي .






أتعبتني العصافير المنهمرة من عيني ..
كلّما حلمت بالقمح،تقتسم حلمي بمناقيرها وتغني ..
الحلم وليمة الفقراء !
  رد مع اقتباس
/
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة نصوص جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:07 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لأكاديمية الفينيق للأدب العربي
يرجى الإشارة إلى الأكاديمية في حالة النقل
الآراء المنشورة في الموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الإدارة بل تمثل وجهة نظر كاتبها فقط