لِنَعْكِسَ بّياضَنا


« تَحْــليقٌ حَيٌّ وَمُثـــابِر »
         :: *عتاب* (آخر رد :نوال البردويل)       :: *سيان عندي إن بقيت أم ارتحلت* (آخر رد :نوال البردويل)       :: خلف النوافذ المشرعة (آخر رد :نوال البردويل)       :: *يا بحر غزة احكي لي*.... (آخر رد :نوال البردويل)       :: مزايا شهر رمضان والحكمة من فرض الصيام (آخر رد :نوال البردويل)       :: رمضان...أنـعـم بـه وأكـرم ...!! (آخر رد :نوال البردويل)       :: *حين تغيب شمس الحقيقة*/ القصة البرونزية لشهر أيار 2018 (آخر رد :نوال البردويل)       :: عشقنا البريئ.. (آخر رد :نوال البردويل)       :: فلسفة الكيمياء (آخر رد :نجيب بنشريفة)       :: ترجمات نجيب بنشريفة (آخر رد :نجيب بنشريفة)       :: ومضة من قصيدة (آخر رد :نجيب بنشريفة)       :: ***** رحلة قميص نوم ***** (آخر رد :نوال البردويل)       :: ومضة من الماضي (آخر رد :نوال البردويل)       :: وهن (آخر رد :نجيب بنشريفة)       :: و***** سرقات صغيرة ***** (آخر رد :بلال ماهر)      


العودة   ۩ أكاديمية الفينيق ۩ > ▂ ▃ ▅ ▆ ▇ فينيقكم بكم أكبـر ▇ ▆ ▅ ▃ ▂ > ⊱ وَهجُ القَــــوافي ⊰

⊱ وَهجُ القَــــوافي ⊰ >>>> للشعر العمودي >> نرجو ذكر البحر في هامش القصيدة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 16-12-2017, 03:40 PM رقم المشاركة : 101
معلومات العضو
يوسف قبلان سلامة
عضو أكاديمية الفينيق
عضو تجمع الأدب والإبداع
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
لبنان
إحصائية العضو








آخر مواضيعي

يوسف قبلان سلامة غير متواجد حالياً


افتراضي رد: البارقة..

سلام الله الأديب الأستاذ محمد تمار،
تقديرنا لقصيدتك المحلقة بجمال في أروقة الأدب قيمة ومعنى.
أجل، فالحب لا يتجلى في قلب الإنسان ما لم ينصاع المرء للحق والعدل وفق مشيئة الله، ما ينطبق على كل فرد.
بوركتم ودام عطاءك.






  رد مع اقتباس
/
قديم 17-12-2017, 12:56 AM رقم المشاركة : 102
معلومات العضو
طارق المأمون محمد
عضو أكاديميّة الفينيق
إحصائية العضو








آخر مواضيعي

طارق المأمون محمد غير متواجد حالياً


افتراضي رد: البارقة..

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد تمار مشاهدة المشاركة
البارقة

عجبتُ لمنْ يسعَى لنيلِ مُـــؤمّلٍ
وليسَ لهُ في خطّةِ السَعي منهجُ
فمنْ رامَ إدراكَ المعالي تقاعسًا
كمن رامَ خيرَ الناسِ والرأسُ أهوجُ


الطويل
لن يصل الى مراده من لم يعتمد على رغبة و عزيمة ثم منهج و خطة ثم جد و اجتهاد و اخيرا صبر و يقين.
شكرا يا كبير. لا عدمناك






  رد مع اقتباس
/
قديم 17-12-2017, 05:37 AM رقم المشاركة : 103
معلومات العضو
ناظم الصرخي
فريق العمل
عضو تجمع أدباء الرسالة
يحمل أوسمة الأكاديمية للإبداع والعطاء
العراق

الصورة الرمزية ناظم الصرخي

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

ناظم الصرخي غير متواجد حالياً


افتراضي رد: البارقة..

ما أجملك وما أجمل هذا الحرف
تحياتي أيها القدير






  رد مع اقتباس
/
قديم 07-04-2018, 01:01 PM رقم المشاركة : 104
معلومات العضو
محمد تمار
عضو مجلس الأمناء
شاعر الجنوب
يحمل أوسمةالأكاديمية للابداع والعطاء
الجزائر
إحصائية العضو








آخر مواضيعي

محمد تمار غير متواجد حالياً


افتراضي رد: البارقة..

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ثريا نبوي مشاهدة المشاركة
ومــــا كلُّ مَرخيِّ الضفائرِ غادةٌ
ولا كــــلُّ مَنقوشِ البلاغةِ أبلجُ


نعم... أستاذي وشاعرَنا المُبدعَ القدير..
هو ما سَنَنْتَهُ في هذا البيتِ التُّحفة، وخاصَّةً: في شَطرِهِ الأخير
ولا أُخفيكَ سِرًّا: حُسنُ القصيدةِ عاتٍ لَمْ يستطِعْ مُطالعتَهُ قلبي الصغير
أبياتُ الحِكمةِ فيها قناديلُ لا تنطفئُ أضواؤها على مَرِّ أزمنةِ الشعر
وما أبدعَ التَّمازُجَ بين روحَيِ الشعرِ والشاعرِ وقد تبادَلتا أرديةَ الجمال
إبداااااااااااااااااااع
حقُّهُ التثبيتُ مع المُعلَّقات

على هامشِ عبقرياتِ الجمال:
أعرِفُ - وما أضحلَ معرفتي - أنَّ السّناءَ: هو الرفعةُ أو الارتفاع
وأنَّ السَّنا: هو الضياء... ولعلهُ هو المقصودُ مع القمر
راجعتُ نفسي؛ فأكدَ البيتُ التالي؛ أنَّ السَّنا هو قصدُ الشاعر
لا أدري: هل أنا في طريقي إلى المِقصَلةِ الآن؟

أختي الفاضلة
الأستاذة الأديبة الشّاعرة
حيّاك الله وبيّاك وحفظك أينما كنت..
أكتب ردّي والألم يعتصر قلبي على فراق قامة مثلك كم سعدنا
وتعلّمنا من صحبتها لكنّي لن أيأس يوما أو أفقد أملي في عودتك
أيّتها الكريمة..
لست في طريقك الى المقصلة أختاه بل أنا من ارتدى اللّون الأحمر
صحيح ما ذكرت حول معنى السّنا والسّناء وحول المقصود في البيت
وهو أنّي عنيت ضوء القمر وهو ما يحصل بالسّنا مقصورا كما ذكر صاحب اللّسان
ورغم أنّ بعض المعاجم الحديثة نصّت على أنّ السّناء هو ضوء القمر لكن لا أجد هذا شفيعا لي
وربما أجد فرصة استئناف أؤجّل بها حكم الإعدام في قراءة طلحة " يكاد سناء برقه يذهب بالأبصار "
بالمدّ على المبالغة من شدة الضوء والصفاء كما جاء في تفسير القرطبي ..
أخيرا
يشتاقك الفينيق وأهله أستاذتنا الفاضلة ..

مع خالص مودّتي واحترامي






إذا لم أجد من يخالفني الرأي خالفت رأي نفسي ليستقيم رأيي

  رد مع اقتباس
/
قديم 11-05-2018, 01:47 AM رقم المشاركة : 105
معلومات العضو
محمد تمار
عضو مجلس الأمناء
شاعر الجنوب
يحمل أوسمةالأكاديمية للابداع والعطاء
الجزائر
إحصائية العضو








آخر مواضيعي

محمد تمار غير متواجد حالياً


افتراضي رد: البارقة..

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة علي عبود المناع مشاهدة المشاركة
فهيّجَ تلويحُ الــــــــوداعِ صبَابتي
وأضرمَ نـــــــــــارًا بالفؤادِ تأجّجُ
فأُبتُ كسيرَ الطرفِ أَغزلُ وحدتِي
أُســـرِّحُ منها خيطَ همِّي وأنسجُ
وأوغلتُ في بيدَاءِ عشقٍ مُـروِّعٍ
أهيمُ فما لي منهُ مَنجىً ومخرجُ
ولو كنتُ أدري مُنتهى بابِ زلّتي
لما كانَ لي نحوَ الشقاوةِ مَـولجُ
ولكنْ هيَ الأقــــدارُ والحكمُ نافذٌ
وما منْ نصيبِ الكربِ للعبد مفرجُ
وإنّـــــي سَبتنِي حُرّةٌ ذاتُ مَبسمٍ
ودلٍّ وليدِ الطبعِ لا تتَــــــــــغنّجُ
ومــــا كلُّ مَرخيِّ الضفائرِ غادةٌ
ولا كــــلُّ مَنقوشِ البلاغةِ أبلجُ
.......................................
الأخ الشاعر محمد
أبدعت فأمتعت
دام نبضك
لك مودتي
بارك الله فيك أخي علي وشكرا لك على كرم مرورك
خالص مودّتي






إذا لم أجد من يخالفني الرأي خالفت رأي نفسي ليستقيم رأيي

  رد مع اقتباس
/
قديم 17-05-2018, 03:14 PM رقم المشاركة : 106
معلومات العضو
نجيب بنشريفة
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
المغرب
إحصائية العضو








آخر مواضيعي

نجيب بنشريفة متواجد حالياً


افتراضي رد: البارقة..

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد تمار مشاهدة المشاركة
البارقة

ألا ليتَ شعري هل الى الصّحبِ مَدرجُ
فكيفَ لَــــــــــــــحاقِي والأحبّةُ أدلجُوا
أحثُّ لهم حــــــــــــــــرفًا تثاقلَ نظمُهُ
فيعرضُ عنّي نـــــــــــــــاكرًا يتلجلجُ
كــــــــــــــــأنّي وإيّاهمْ غداةَ ترحّّلوا
أفـــــانينُ تزهو في السماءِ وعسلجُ
فشتّانَ إبطائِي وســــــرعةُ خطوهِمْ
فـــــــهيهاتَ يصطادُ الطريدةَ أعرجُ
شققتِ فـــــــــــؤادَ الليلِ شقًّا ببارقٍ
من الحسنِ فــــاجتاحَ السوادَ توهّجُ
بَرقتِ فــــــــــــأبدَى كـلُّ نجمٍ تبرُّمًا
ومــــــــــــا كلُّ برقٍ للعواذلِ مُبهجُ
كــــأنّ سناءَ البدرِ من بعدِ أنْ طغتْ
على الكونِ إشـرَاقاتُ حُسنكِ أدعجُ
فــــــــأغضَى حياءً واستكانَ بهالةٍ
فــــهَا هُو محمرُّ العوارضِ مُحرَجُ
فــــــــــــعانقتُ طيفًا لا يُملُّ عناقهُ
كـــــــــــريمٌ بعذرِ البينِ لا يتحجّجُ
وبتُّ أُروِّي النفسَ أُطفئُ ظمْـــأهَا
وأَعصِرُ من شهدِ القصيدِ وأَمزجُ
الى أنْ دنَا فجري فودّعتُ طارقِي
لينأى بهِ عن أعينِ الناسِ مُسرَجُ
فهيّجَ تلويحُ الــــــــوداعِ صبَابتي
وأضرمَ نـــــــــــارًا بالفؤادِ تأجّجُ
فأُبتُ كسيرَ الطرفِ أَغزلُ وحدتِي
أُســـرِّحُ منها خيطَ همِّي وأنسجُ
وأوغلتُ في بيدَاءِ عشقٍ مُـروِّعٍ
أهيمُ فما لي منهُ مَنجىً ومخرجُ
ولو كنتُ أدري مُنتهى بابِ زلّتي
لما كانَ لي نحوَ الشقاوةِ مَـولجُ
ولكنْ هيَ الأقــــدارُ والحكمُ نافذٌ
وما منْ نصيبِ الكربِ للعبد مفرجُ
وإنّـــــي سَبتنِي حُرّةٌ ذاتُ مَبسمٍ
ودلٍّ وليدِ الطبعِ لا تتَــــــــــغنّجُ
ومــــا كلُّ مَرخيِّ الضفائرِ غادةٌ
ولا كــــلُّ مَنقوشِ البلاغةِ أبلجُ
فلا تُبدِ حُكمًا منْ مظنّةِ ظــــاهرٍ
فكم خدعَ الأبصارَ بالزيفِ بهرجُ
عجبتُ لمنْ يسعَى لنيلِ مُـــؤمّلٍ
وليسَ لهُ في خطّةِ السَعي منهجُ
فمنْ رامَ إدراكَ المعالي تقاعسًا
كمن رامَ خيرَ الناسِ والرأسُ أهوجُ


الطويل










Nuée d'orage




Comme je désiras que mon poème de la même famille
S'il pouvait me conduire là où se trouvent mes amis
Que ferais je pour atteindre les bienaimés partis dans la nuit
Je leurs écris des lettres sa composition lourde me fuis
Ne me reconnaissant plus tout en s'articulant avec hésitation
Comme si j'étais parmi eux pendant leurs disparition
Des branches joyeuses en ciel et des fines ramifications
Mes pas lents diffères de leurs marches en course
Loin de là qu'un boiteux chasse un gibier dans les brousses
J'ai coupé le foi de la nuit avec un faisceau d'éclaire
D'une grande beauté se dévoilant pour plaire
Prête à conquérir la noirceur pour la rendre plus claire
De son scintillement les stars ne sachent rien faire
Pour les blâmeur y a pas entre les lueurs qui peut les satisfaire
Comme si l'éclat de la pleine lune jaillissant sur la terre
Qui pousse ta beauté éclatante qui illumine l'univers
Le forçant à baisser les yeux et en comblant sa timidité
Toute en se rangeant cause du halo venant de le visiter
Voilà ses symptômes toutes rouges le mettent en difficulté
En fin j'ai enlacé un spectre qui donne trop d'envie
Qu'on ne peut se se lacer de lui et dont on est toujours ravi
Très généreux la bonté l'entour de tout cotés
Pardonnant les déférences qu'il peut facilement les surmonter
J'ai passé la nuit à adoucir l’âme
Pour éteindre la soif qu'elle proclame
Faisant du jus du miel du poème un mélange
Jusqu'à l'approche de mon aube avant de quitter mon grange
L'emmenant plus loin des yeux des gens enflammant le petit jour
Les gesticulations du départ ont éperonné mon amour
Allumant un feu qui provoque tant le cœur
Je suis retourné ne sachant apaiser mes douleurs
Tissant ma solitude en langeant les files de mes chagrins
Sachant que je me suis bien enfoncé
Dans le désert du désir insensé
Dans une grande errance je me suis lancé
Cherchant une sortie sans être récompenser
Si je savais je chercherais sans cesse la porte
Qui me conduira hors champ de ma plus grande faute
Je n'aurais jamais eu des événements douloureux
Mais c'était le destin qui a exigé le verdict malheureux
Sans donner droit de libération au esclave amoureux
J'étais capturé par celle qui était libre de décision
Celle qui a toujours le bon sourire et par définition
Depuis sa naissance était traitée avec trop d'indulgence
Pas toute celles qui ont les tresses baissées ont de la chance
Ou on devient lumineux qu'en s'exprimant avec éloquence
Faut jamais juger les gens suivant leurs aspects extérieur
Combien de poétise factice a induit des vues en erreur
Ceux qui cherche leurs attendues m'étonnent
Quant l’application de leurs méthodes ne soient point bonne
Celui qui veut atteindre les hautes positions sans rien faire
Comme un maladroit qui demande en se croyant plus fier
Le bien des gens sans se rendre compte qu'il exagère



Traduction Najib Benchrifa















  رد مع اقتباس
/
قديم 18-05-2018, 08:29 PM رقم المشاركة : 107
معلومات العضو
د. نديم حسين
مدير فني
فينيق العام 2011
عضو تجمع أدباء الرسالة
يحمل وسام الأكاديميّة للابداع الادبي والعطاء
عضو لجان تحكيم مسابقات
شاعر/ شاعرة الوهج 2011 / شعر الرسالة /الومضة الشعرية / الومضة الحكائية
فلسطين

الصورة الرمزية د. نديم حسين

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

د. نديم حسين غير متواجد حالياً


افتراضي رد: البارقة..

قصيدةٌ رائعة الحضور : مضمونا وسبكا !

كثيرٌ أنت أيها الشاعر القدير .






  رد مع اقتباس
/
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة نصوص جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:15 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لأكاديمية الفينيق للأدب العربي
يرجى الإشارة إلى الأكاديمية في حالة النقل
الآراء المنشورة في الموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الإدارة بل تمثل وجهة نظر كاتبها فقط