لِنَعْكِسَ بّياضَنا


« تَحْــليقٌ حَيٌّ وَمُثـــابِر »
         :: فلسفة الكيمياء (آخر رد :نجيب بنشريفة)       :: الحلاج (آخر رد :زياد السعودي)       :: جُذام (آخر رد :نجيب بنشريفة)       :: على شرفات الانتظار (آخر رد :زياد السعودي)       :: خـوف (آخر رد :منجية مرابط)       :: وتكابدكَ سُرّة الغيم (آخر رد :زياد السعودي)       :: دنـدنة ! (آخر رد :منجية مرابط)       :: الذي استقال من بابه (آخر رد :ثناء حاج صالح)       :: تمكن (آخر رد :نجيب بنشريفة)       :: نظرات .. من ثقب ذاتي ... (آخر رد :ثناء حاج صالح)       :: ليل الصب (معارضة قصيدة الحصري"يا ليل الصب متى غده") (آخر رد :محمد تمار)       :: يا صاحِبَ الحُسْنِ (آخر رد :صالح سويدان)       :: شمس الإلهام (آخر رد :علي عبود المناع)       :: حروف بلا أرصفة (آخر رد :يزن السقار)       :: أنا تولى (آخر رد :نجيب بنشريفة)      


العودة   ۩ أكاديمية الفينيق ۩ > ▂ ⚜ ▆ ⚜ فينيقكم بكم أكبـر ⚜ ▆ ⚜ ▂ > ⊱ تَحْتَ ظِـــلِّ النَّبْض ⊰

⊱ تَحْتَ ظِـــلِّ النَّبْض ⊰ >>>> >>>>بلور حر فيه سحر قصيدة النثر ..والمنثور الشعري التناغمي

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 14-04-2019, 03:37 PM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
عدنان الفضلي
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديميّة للإبداع والعطاء
يحمل وسام الأكاديميّة للابداع والعطاء
العراق

الصورة الرمزية عدنان الفضلي

افتراضي الضجيج الذي كان شاسعاً

الضجيج الذي كان شاسعاً

عدنان الفضلي

ململماً ما تبقى من الأسف
ومتدثراً برائحة أنثى لم أصادفها بعد
مضيت الى طرقي التائهة
من حقّي أن أفعل ذلك ..
لم أعدْ ذلك الشاعر، الذي يؤرق الدهشة
لم تعد الحانات تستوعب نزقي
ولا الصحاب يمنحونني الوضوح
قصائدي ماعادت تستثير البنات (الحبابات)
قدماي أضاعتا الأزقة المبتلّة بالشعر
ورأسي صار مائدة لكؤوس مثلومة
* * *
ململماً ما تبقى من النحيب
ومتكئاً على ذرية الصعاليك الصالحين
أمضي الى الميؤوس منّي
فالأرض دون أقدامي منزوعةً منها الذكريات
والضجيج الذي كان شاسعاً ..
نام في عتمة قلقة
هكذا ومن دون التفاصيل
غفى الضجيج وجاسني بسبابته
إنهض ..
الى الفراغ سرْ
أيّ انحسار هذا الذي نال من ماء القصيدة؟
أيّة وعورة تكدّست في سهول المعنى؟
إنه الشتات لا ريب ..
فالكل من حولي لم يتمكنوا من لمّ جنوني
وتركه في سلّة من قصب وطين
* * *
ململماً ما تبقى من المرارات
وعلى كتفي غراب بهاريّ اللون
أجوب الخرائب التي تسكنها الحروب
أخيط لنفسي جداراً مشطوراً
أستند اليه كلما عصفت بي رياح الخداع
لم أعد أرغب بالفراشات
لست معنياً تماماً بالأراجيح
عندي ما يكفي من الترنح
عندي ما يكفي من النسيان
عندي من الأسف ..
ما يكفي لتدوين الرؤى
وإن ضاقت العبارات
لذلك سألملم ما تبقى مني
وأقفل عائداً الى إغماضة
لا أظنها الأخيرة ..!!









مازلت أنتظرني عندي
  رد مع اقتباس
/
قديم 14-04-2019, 05:29 PM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
رافت ابو زنيمة
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديمية للعطاء والإبداع
الأردن

الصورة الرمزية رافت ابو زنيمة

افتراضي رد: الضجيج الذي كان شاسعاً

........
نص جميل جدا والله
فيه تعبير جريء وعالي النبرة
وصريح جداً جداً مع النفس والواقع
دمتَ وهذا الابداع الانيق
محبتي ومحبتي ومحبتي
دم جميل مبدعاً






كــــــــــــــــــــــان،،،!!
  رد مع اقتباس
/
قديم 15-04-2019, 01:08 AM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
نوال البردويل
فريق العمل
عضو تجمع أدب الرسالة
عنقاء العام 2016
تحمل وسام الأكاديمية للابداع والعطاء
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
فلسطين

الصورة الرمزية نوال البردويل

إحصائية العضو







آخر مواضيعي

نوال البردويل غير متواجد حالياً


افتراضي رد: الضجيج الذي كان شاسعاً

ململماً ما تبقى من النحيب
ومتكئاً على ذرية الصعاليك الصالحين
أمضي الى الميؤوس منّي
فالأرض دون أقدامي منزوعةً منها الذكريات
والضجيج الذي كان شاسعاً ..
نام في عتمة قلقة
هكذا ومن دون التفاصيل

بوح راق بشفافية ورقة اعتدناها في حرفك البهي الرائع
قال ما يجول في صدرك من قلق في زمن طغى عليه الأرق والضياع
دمت متألقاً دائم العطاء
كل التقدير أ. عدنان
وتحياتي







  رد مع اقتباس
/
قديم 15-04-2019, 01:10 AM رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
نوال البردويل
فريق العمل
عضو تجمع أدب الرسالة
عنقاء العام 2016
تحمل وسام الأكاديمية للابداع والعطاء
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
فلسطين

الصورة الرمزية نوال البردويل

إحصائية العضو







آخر مواضيعي

نوال البردويل غير متواجد حالياً


افتراضي رد: الضجيج الذي كان شاسعاً

للإبداع والتميز
تثبيت







  رد مع اقتباس
/
قديم 18-04-2019, 08:19 AM رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
حنا حزبون
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديميّة للإبداع والعطاء
يحمل وسام الأكاديميّة للابداع الادبي
فلسطين

الصورة الرمزية حنا حزبون

إحصائية العضو







آخر مواضيعي

حنا حزبون غير متواجد حالياً


افتراضي رد: الضجيج الذي كان شاسعاً

جيدٌ ، أيها الشاعرُ ، أنكَ لم تصادفها بعد ،
لأنكَ إنْ فعلتها فتلك هي الدهشةُ كلُّها !

تحيتي






حين ترتجُّ الغيمةُ ساقطةً
في سائلِ السماءِ
ساتسمَّرُ مكاني
لأرى وجهكِ
واضمرَ بلهفةٍ أُخرى
أنَّ الندى على خدِّكِ
يتوجعُ
  رد مع اقتباس
/
قديم 18-04-2019, 05:38 PM رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
عبد الكريم محمد
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديميّة للابداع والعطاء
فلسطين
إحصائية العضو







آخر مواضيعي

عبد الكريم محمد غير متواجد حالياً


افتراضي رد: الضجيج الذي كان شاسعاً

كثافة الكلمات والتعبير الصادق

يمنح النص مزيدا من الحب واللغة الجميله

كل الاحترام وابداعك المميز

ودي الكبير






  رد مع اقتباس
/
قديم 18-04-2019, 07:28 PM رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
حنا حزبون
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديميّة للإبداع والعطاء
يحمل وسام الأكاديميّة للابداع الادبي
فلسطين

الصورة الرمزية حنا حزبون

إحصائية العضو







آخر مواضيعي

حنا حزبون غير متواجد حالياً


افتراضي رد: الضجيج الذي كان شاسعاً

ولا أنا أظنّها

ما ظننتَ !






حين ترتجُّ الغيمةُ ساقطةً
في سائلِ السماءِ
ساتسمَّرُ مكاني
لأرى وجهكِ
واضمرَ بلهفةٍ أُخرى
أنَّ الندى على خدِّكِ
يتوجعُ
  رد مع اقتباس
/
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة نصوص جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:31 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لأكاديمية الفينيق للأدب العربي
يرجى الإشارة إلى الأكاديمية في حالة النقل
الآراء المنشورة في الموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الإدارة بل تمثل وجهة نظر كاتبها فقط