لِنَعْكِسَ بّياضَنا


« تَحْــليقٌ حَيٌّ وَمُثـــابِر »
         :: رمـــــــــــاد الضـــــــــــوء (آخر رد :أحمد علي)       :: الجروح وأنا وعينيها (آخر رد :ميسون عربيات)       :: على مرمى قلب .. (آخر رد :حكمت البيداري)       :: من قلب الحدث (آخر رد :فاطمة الزهراء العلوي)       :: الكاتب بين البهرجة الاعلامية والشهرة الحقيقية (آخر رد :فاطمة الزهراء العلوي)       :: قراءة في نص (سخاء) للمبدع ناظم العربي / د.عايده بدر (آخر رد :فاطمة الزهراء العلوي)       :: صخب ../ زهراء / (آخر رد :أحمد علي)       :: أجمل ما فيها ... أصعب ما فيها ... (آخر رد :أحمد علي)       :: أوراق مبعثرة / زهراء العلوي (آخر رد :فاطمة الزهراء العلوي)       :: سيمفونية الهزال .. / زهراء / (آخر رد :فاطمة الزهراء العلوي)       :: سقوط ../ زهراء / (آخر رد :فاطمة الزهراء العلوي)       :: بــــــــــــلا عُنْوَان . /متجدد (آخر رد :محمد داود العونه)       :: لسنا بخيـرٍ (آخر رد :فاطمة الزهراء العلوي)       :: يا كبر حزنك (آخر رد :فاطمة الزهراء العلوي)       :: وِلادَةُ الهِدَايَة (آخر رد :فاطمة الزهراء العلوي)      


العودة   ۩ أكاديمية الفينيق ۩ > ▂ ⟰ ▆ ⟰ الديــــــوان ⟰ ▆ ⟰ ▂ > ⊱ تجليات ســــــــــــردية ⊰

⊱ تجليات ســــــــــــردية ⊰ عوالم مدهشة قد ندخلها من خلال رواية ، متتالية قصصية مسرحية او مقامة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 26-01-2021, 05:01 PM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
حسام فوزي سعيد
عضو أكاديمية الفينيق
لبنان
افتراضي لاتلمسني

قصة جديدة بعنوان
لا تلمسني
*****
قالت له: لا تقترب أكثر.
وأقفلت سماعة الهاتف على خيبته..
هي امرأة مطلّقة، أبت على نفسها أن تدع شخصاً آخر يدخل الى حياتها ويحاصر انفاسها كما كان يفعل طليقها.. طوال زواجهما، يحشر انفاسه في ابتساماتها، يفرض رغباته على جسدها، يدقق في ادق تفاصيل حياتها، وهي وبعد صراعٍ مع الطلاق، قد أعتقت روحها من شر اللمسات الملتهبة، والكلمات النارية.. والطلبات الليلية. فلن تسمح لهذا الرجل، الحاضر بكل تفاصيله، مركزه، افكاره، احلامه.. حنانه وسحر رومنسيته، والذي بدأ أخيراً يقضي على كل قراراتها المستقبلية، بدأ يهدّم رويداً رويداً ذاك القرار الاوّل.. كحفر ماءٍ، يسقط نقطةً نقطة على صخرة فتحفر في قلبها رغبةً بعودة نبض. وهي المنادية بأنّ لا لرجل اخر، يأتي فيعيدها الى دوامة الرغبات، الى مساءلات الرجال، وغيرة العشاق وانانيتهم..
قال لها: انا ايضاً خضت تجربةٍ فاشلة، واريد لي نهاية سعيدة.. معكِ.
لم تجبه وقتئذٍ، ولاذت بالصمت وقد انقذها دخول احد الموظفين الى مكتبها.. واخذت تردد في نفسها مع تأوه :-
يريدُ ويريد.. ولكن ألا يعلم أني لست حاضرة لأي بداية ولا مستعدة لتحمل جورَ اي نهاية!! بداية قد لا تعجب ابني البالغ من العمر ثماني سنوات وهو على ابواب الرجولة، قد يستاء من اي وافدٍ جديد.. وابنتي التي تكبره بسنتين، والتي أخشى عليها من وجود رجل غريب في حياتي، كيف لي ان إئتمنه على نفسي أن أأتمنه على ابنتي؟! ناهيك عن أبنائه الثلاثة المراهقين، ونظرات الاعجاب التي يمطرونني بها.. كلما أتوا لرؤية والدهم.. المدير. فكيف اكون لهم أمّاَ ثانية وانا لا أكبرهم سوى ببضعة اعوام.. وجمالي الطاغي اراه في لمعات اعينهم المعاكسة.. التي تتفقد تفاصيلاً جاهدت كثيراَ كي أحجبها عن نظراتهم الشرهة بشالٍ وشال..
لن يفهم هواجسها، أن هكذا علاقة مصيرها الفشل الذريع، فارق السنين، فارق الحنين، فارق الرؤية وكل الفوارق التي تراها عائقاً ولا يوافقها الرأي عليها.. اذ أنه ما فتئ يقول حتى الاتصال الاخير: - سنذلل كلّ الصعاب، لن يقف في دربنا أي أمر قد يعكّر صفوَ هنائنا.. لقد اصبح لدي اربعة ابناء وابنة.. سنكون عائلة سعيدة.. لا تترددي، دعينا لا نخسر مزيداً من الحب.
تسند رأسها على زجاج النافذة، وقد ادارت ظهرها لذاك المنظر الجميل الذي يناغيها من الخارج، تنظر الى سقف الغرفة الاجرد مستعينة به كي يأتي قرارها جافاً..
- سأترك العمل، عليَّ أن اقدم استقالتي..
اليوم الثاني، الساعة الثامنة والنصف صباحاً، طلب استقالة ورفض حتى اشعار آخر:
- هل قرأتِ عقد العمل جيداً؟! لا يحق لك ترك عملك فوراً، سأدون طلب استقالتك وستشغلين وظيفتكٍ الحالية، لفترة من الزمن ريثما نجد موظفة أخرى.. وإلّا فهناك بنداً جزائياً في حال اصرارك على استقالتكِ الفورية..
مستاءة تقول:
- حسناَ، سأضع اعلانا نطلب فيه موظفة..
- لا بأس، واعتبري أنّ ما قلته لكِ سابقاً من كلامٍ حتى عرض الزواج لم يعد له مكان في قلبي.. وقد انتهي مع هذا - يرفع طلب استقالتها - والآن تفضلي الى مكتبك لدي عملٌ انجزه..
......

الجزء الثاني
****
قال لها : - تفضلي الى مكتبك لدي عمل انجزه.
خرجت مستاءة من ردةِ فعله، وجفائه بعد حنان! لم يسمح لها بالرحيل بل استبقاها في منصبها ولكن الى حين!! قال لها : - ضعي اعلاناً، نطلب فيه موظفة جديدة ( سكرتيرة). ولكن ولدهشتها من نفسها، لم تباشر الى تنفيذ طلبه الاخير وقد فوجئت بترددها واستغنائه المبطن عن خدماتها.. ربما كانت تريد أن يستبقيها بكلمة، أن يذلل هذا الخوف المتنامي في قلبها بنظرة، وان يزرع فيها بعض الامل لمستقبل قد يجمعهما رغم خشيتها من الفشل.. وكأنه كان ينتظر قرارها بعد صده البارحة لينتقم منها، فجاء رده قاسيا كوجهه، التي عجزت عن فك رموزه وقراءة ملامحه..
فجأة وهي في طور تساؤلاتها، وعلى غير عادته، يخرج دون ان يقول لها شيئاَ.. متجهاً نحو الباب الخارجي.
تناديه : استاذ نديم، لديك موعد عند الساعة العاشرة مع مندوبي..
يقاطعها، قائلاً ودون ان ينظر اليها : - أطلبي تأجيله..
ويخرج مسرعاً..
وتبدأ اتصالاتها وقد ادركت أنه لن يعود في هذا اليوم الى الشركة..
أقل من نصف ساعة مرّت، وإذيدخل ابنه الاكبر، قادماً بكامل سماجته، مغازلاً تارة، مستنبشاَ تارة اخرى عن مدى علاقتها بوالده، فتجيبه، بردٍ لا يتعدى اللامبالاة:- هذا امر لا يعنيك، وأتمنى ان تلزم حدود اللياقة استاذ نادر وتحافظ على مستوى جيد اثناء التحدّث إلي.
يضحك ضحكة صفراء، ويهم بالدخول الى مكتب والده، فتقف معترضة، تقول: - استاذ نديم ليس هنا.
فيجيبها نادر: - أعلم. ابتعدي..
مع ايماءة برأسه وتلويح بيده، أنّ لا شأن لها بهذا.. فتبتعد من امامه.. يدخل فيغلق الباب، فتسرع الى الهاتف لتطلب رقم المدير. الهاتف يرن ولا اجابة.. تقول في نفسها: ربما يعتقد انني اطلب عفوه، ام انني اطالب بوده.. ليكن ما يريد.. هو ابنه وانا سأكون قريباَ خارج هذه الشركة.. وحياته.
ساعةٍ مرّت، يخرج بعدها نادر حانقاً، بعد ان سمعت صراخه وهو يقفل سماعة الهاتف قائلا : - سآتي فورا، انتظرني.
جلست الى كرسيها خلف مكتبها، تفكر في كل هذا، لأول مرةٍ منذ عملها ترى نادر يدخل الى مكتب والده في غيابه، وبالتأكيد دون علمه، ربما لأن الاستاذ نديم كان يعشق التواجد لاجلها..
ساعات وساعات.. حتى نهاية الدوام.. تحمل جزدانها، تُخرج المفاتيح الخارجية للشركة، وبعض النقود لسيارة الاجرة، التي تنتظرها كل يوم بعد انتهاء الدوام.. تغلق الباب الداخلي وتنزل الدرج. وما ان تكاد تطأ خارج الباب الخارجي، وتهم باغلاقه وقبل ان ترمي السلام المعتاد للناطور الوسيم يسبقها الاخير قائلا: - لا تقتربي أكثر.. منه.
فتقول مستغربة تحذيره: - أقترب ممّن؟!
- من المدير ، قلتِ له لا تقترب أكثر.. وانا اقول لكِ لا تقتربي أكثر.
يًتبع






  رد مع اقتباس
/
قديم 26-01-2021, 06:52 PM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
حسام فوزي سعيد
عضو أكاديمية الفينيق
لبنان
افتراضي رد: لاتلمسني

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جمال عمران مشاهدة المشاركة
مرحبا استاذ حسام.
بداية نحن بصدد لقطة اجتماعية بكل مافيها من مقبول ومرفوض... بصرف النظر عن المشاعر الانسانية بين طرفين... هنا لقطة لعائلتين من الصعب الجمع بينهما مع ضمان الفضيلة.. فالظروف تفتح أبواب إبليس بين أطراف العائلتين،، لذا فالرفض هو الأفضل... هذا رأيى حتى نهاية هذا الجزء... ربما يحمل القادم مفاجآت...
ملاحظة.. لو كانت أجزاء مسلسلة فأعتقد وجوب نقلها الى قسم السرد.
مودتى
كل التقدير لرأيك الكريم
الهدف أن نطرح قصصاً واقعية بكل ملابساتها لنستخلص منها عبراً ونصوغها بما يفيد القصة القارئ، وحتما لا يخدش الحياء.
ونعم هي من عدة اجزاء ويمكنكم وضعها في الخانة التي ترونها مناسبة لها
دمت بخير






  رد مع اقتباس
/
قديم 26-01-2021, 09:39 PM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
حسام فوزي سعيد
عضو أكاديمية الفينيق
لبنان
افتراضي رد: لاتلمسني

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جمال عمران مشاهدة المشاركة
تنقل الى الركن الأنسب يحفها الود.
ولك كامل التقدير والشكر






  رد مع اقتباس
/
قديم 28-01-2021, 12:05 AM رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
أحمد علي
عضو أكاديمية الفينيق
السهم المصري
يحمل أوسمة الأكاديميّة للابداع والعطاء
مصر

الصورة الرمزية أحمد علي

افتراضي رد: لاتلمسني

متابع للسلسة القصصية الرائعة
مع تحياتي أ. حسام






سهم مصري ..
عابـــــــــــر سبيــــــــــــــــــــــل .. !
  رد مع اقتباس
/
قديم 28-01-2021, 11:48 PM رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
حسام فوزي سعيد
عضو أكاديمية الفينيق
لبنان
افتراضي رد: لاتلمسني

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحمد على مشاهدة المشاركة
متابع للسلسة القصصية الرائعة
مع تحياتي أ. حسام
مساء الخير
الجزء الثاني أصبح موجوداً وكم يسعدني اهتمامكم
شكراً أ. احمد






  رد مع اقتباس
/
قديم 29-01-2021, 07:09 PM رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
خالد يوسف أبو طماعه
عضو المجلس الاستشاري
المستشار الفني للسرد
عضو تجمع الأدب والإبداع
عضو تجمع أدب الرسالة
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
الاردن

الصورة الرمزية خالد يوسف أبو طماعه

افتراضي رد: لاتلمسني

مرور التحية والسلام
ولي عودة لهذا التسلسل بإذن الله
كل الود






حَسْبِيَ اللَّهُ لا إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَهُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ
  رد مع اقتباس
/
قديم 30-01-2021, 05:47 PM رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
حسام فوزي سعيد
عضو أكاديمية الفينيق
لبنان
افتراضي رد: لاتلمسني

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خالد يوسف أبو طماعه مشاهدة المشاركة
مرور التحية والسلام
ولي عودة لهذا التسلسل بإذن الله
كل الود
شكراً لهذا المرور الغالي
دمت بخير






  رد مع اقتباس
/
قديم 03-02-2021, 12:56 AM رقم المشاركة : 8
معلومات العضو
نوال البردويل
فريق العمل
عضو تجمع أدب الرسالة
فائزة بالمركز الثالث
مسابقة القصة القصيرة2018
عنقاء العام 2016
تحمل وسام الأكاديمية للابداع والعطاء
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
فلسطين

الصورة الرمزية نوال البردويل

افتراضي رد: لاتلمسني

سرد جميل من الواقع سأتابع من الزملاء بإذن الله
تحياتي أ. حسام






  رد مع اقتباس
/
قديم 03-02-2021, 04:11 PM رقم المشاركة : 9
معلومات العضو
حنان عبد الله
عضو أكاديميّة الفينيق

الصورة الرمزية حنان عبد الله

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

حنان عبد الله غير متواجد حالياً


افتراضي رد: لاتلمسني

سرد جميل وقص مشوق
ننتظر باقي الأجزاء بشغف
تحياتي وتقديري






  رد مع اقتباس
/
قديم 26-06-2021, 10:59 AM رقم المشاركة : 10
معلومات العضو
أحلام المصري
شجرة الدرّ
عضو مجلس إدارة
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
عضوة تجمع أدباء الرسالة
تحمل صولجان الومضة الحكائية 2013
تحمل أوسمة الاكاديمية للابداع والعطاء
مصر

الصورة الرمزية أحلام المصري

افتراضي رد: لاتلمسني

قرأت نصا جميلا، ينتظر استكماله،
،
مع كامل التقدير أ/ حسام فوزي سعيد






  رد مع اقتباس
/
قديم 29-09-2021, 11:53 PM رقم المشاركة : 11
معلومات العضو
حسام فوزي سعيد
عضو أكاديمية الفينيق
لبنان
افتراضي رد: لاتلمسني

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحلام المصري مشاهدة المشاركة
قرأت نصا جميلا، ينتظر استكماله،
،
مع كامل التقدير أ/ حسام فوزي سعيد
مودتي شكراً لك






  رد مع اقتباس
/
قديم 29-09-2021, 11:57 PM رقم المشاركة : 12
معلومات العضو
حسام فوزي سعيد
عضو أكاديمية الفينيق
لبنان
افتراضي رد: لاتلمسني

ان شاء الله






  رد مع اقتباس
/
قديم 16-10-2021, 10:08 PM رقم المشاركة : 13
معلومات العضو
فاطمة الزهراء العلوي
عضو أكاديميّة الفيني
المغرب
افتراضي رد: لاتلمسني

قرأت بعضا من سطور وشدني انسياب الحكاية بلغة جميلة
أنتظر بقية الحكاية حتى تكون للقراءة وجبتها الكاملة

تقديري الجم سيدي






لا خير في هاموشة تقتات على ما تبقى من فاكهة .. زهراء
  رد مع اقتباس
/
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة نصوص جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 03:27 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لأكاديمية الفينيق للأدب العربي
يرجى الإشارة إلى الأكاديمية في حالة النقل
الآراء المنشورة في الموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الإدارة بل تمثل وجهة نظر كاتبها فقط