لِنَعْكِسَ بّياضَنا


« تَحْــليقٌ حَيٌّ وَمُثـــابِر »
         :: استجابة العالم ومجتمع الصحة لمخاطر وتحديات الصحة البيئية حتى عام 2030 (آخر رد :نجيب بنشريفة)       :: مساهمة كل من تلوث الهواء الداخلي والخارجي مع بعضها البعض (آخر رد :نجيب بنشريفة)       :: ثلاثة قرارات بشأن التغطية الصحية الشاملة (آخر رد :نجيب بنشريفة)       :: متلازمة الشرق الأوسط MERS-CoV (آخر رد :نجيب بنشريفة)       :: تائيّة الإلبِيري (آخر رد :جمال عمران)       :: فوضى البداهة / يحيى موطوال (آخر رد :عوض بديوي)       :: فلسفة الكيمياء (آخر رد :نجيب بنشريفة)       :: ضجر الرحيل (آخر رد :سليمة مليزي)       :: عندما تذبل الظلال (آخر رد :أحمد العربي)       :: عازف منفرد على وتر مقطوع (آخر رد :احمد المعطي)       :: يا حلمَ ليلةِ صيفٍ انقضت وبقي الحلمُ عالقاً لم ينته (آخر رد :علي الاحمد الخزاعلة)       :: المعروف أيضًا باسم إبليس (آخر رد :نجيب بنشريفة)       :: أعمارنا ليلية المذاق ! (آخر رد :د. نديم حسين)       :: من داخل الحلم : (آخر رد :عبير هلال)       :: *تعال لنمشي حفاة معاً* (آخر رد :عبير هلال)      


العودة   ۩ أكاديمية الفينيق ۩ > ▂ ⟰ ▆ ⟰ الديــــــوان ⟰ ▆ ⟰ ▂ > 🍇 عناقيد من بوح الروح

🍇 عناقيد من بوح الروح للنصوص التعاقبية المتسلسلة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 11-10-2018, 08:51 AM رقم المشاركة : 126
معلومات العضو
حنا حزبون
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديميّة للإبداع والعطاء
يحمل وسام الأكاديميّة للابداع الادبي
فلسطين

الصورة الرمزية حنا حزبون

إحصائية العضو







آخر مواضيعي

حنا حزبون غير متواجد حالياً


افتراضي رد: ضوء

72 /


أيقنتُ أنكَ ترافقني
بالقربِ مني
تسكنني ،
قلْ يا ضوءُ ،
متى
تتبرَّجُ
ناراً
لا تخبو
حيثُ جسدي عندكَ مفتاحُهُ ؟






حين ترتجُّ الغيمةُ ساقطةً
في سائلِ السماءِ
ساتسمَّرُ مكاني
لأرى وجهكِ
واضمرَ بلهفةٍ أُخرى
أنَّ الندى على خدِّكِ
يتوجعُ
  رد مع اقتباس
/
قديم 13-10-2018, 03:19 AM رقم المشاركة : 127
معلومات العضو
حنا حزبون
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديميّة للإبداع والعطاء
يحمل وسام الأكاديميّة للابداع الادبي
فلسطين

الصورة الرمزية حنا حزبون

إحصائية العضو







آخر مواضيعي

حنا حزبون غير متواجد حالياً


افتراضي رد: ضوء

73 /

هكذا عاتبتَ قاعَ زيتونتكَ
وأنتَ تتبعُ أنفاسها القطراتْ
والسماءُ تُضاعفُ النّدى
حولَكَ
كمثلِ قوسِ قزحٍ طائرٍ
تحملهُ طيوفكَ النظراتْ






حين ترتجُّ الغيمةُ ساقطةً
في سائلِ السماءِ
ساتسمَّرُ مكاني
لأرى وجهكِ
واضمرَ بلهفةٍ أُخرى
أنَّ الندى على خدِّكِ
يتوجعُ
  رد مع اقتباس
/
قديم 15-10-2018, 08:36 AM رقم المشاركة : 128
معلومات العضو
حنا حزبون
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديميّة للإبداع والعطاء
يحمل وسام الأكاديميّة للابداع الادبي
فلسطين

الصورة الرمزية حنا حزبون

إحصائية العضو







آخر مواضيعي

حنا حزبون غير متواجد حالياً


افتراضي رد: ضوء

74 /


كادَ أن يحلو لهُ المقامُ تحتَ سدرتها
يستسلمُ للفجرِ الذي علَّمهُ أنْ يحضنَ الليلَ
بلا وجعٍ ،
يُرسلهُ هذه المرَّةَ ، وديعاً
يتلمسُ البابَ من دربِ عتمتها
حين يقصدُ الولهَ مضيئاً
كي يدخلهْ !






حين ترتجُّ الغيمةُ ساقطةً
في سائلِ السماءِ
ساتسمَّرُ مكاني
لأرى وجهكِ
واضمرَ بلهفةٍ أُخرى
أنَّ الندى على خدِّكِ
يتوجعُ
  رد مع اقتباس
/
قديم 25-10-2018, 04:01 AM رقم المشاركة : 129
معلومات العضو
حنا حزبون
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديميّة للإبداع والعطاء
يحمل وسام الأكاديميّة للابداع الادبي
فلسطين

الصورة الرمزية حنا حزبون

إحصائية العضو







آخر مواضيعي

حنا حزبون غير متواجد حالياً


افتراضي رد: ضوء

75 /


هل اقتحمتَ الليلَ
بلا وجلٍ ،
تفتشُ الكهوفَ بطيفِ أشباحها
ولم تكنْ ضائعاً في الخرافةْ ؟
أعرفُكَ ، لم تستسلمْ لضوءٍ مزعومٍ
ولا لحكايةِ المخدعِ الخاوي
وحدكَ الذي رافقَ الكلامَ المجدولَ نوراً
ولم تنسَ ظمأَ العبورْ !






حين ترتجُّ الغيمةُ ساقطةً
في سائلِ السماءِ
ساتسمَّرُ مكاني
لأرى وجهكِ
واضمرَ بلهفةٍ أُخرى
أنَّ الندى على خدِّكِ
يتوجعُ
  رد مع اقتباس
/
قديم 26-10-2018, 04:09 AM رقم المشاركة : 130
معلومات العضو
حنا حزبون
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديميّة للإبداع والعطاء
يحمل وسام الأكاديميّة للابداع الادبي
فلسطين

الصورة الرمزية حنا حزبون

إحصائية العضو







آخر مواضيعي

حنا حزبون غير متواجد حالياً


افتراضي رد: ضوء

76 /


لهُ عزلةٌ أقسى من الجسدِ
ووجعٌ لم يتدبّرهُ لقاءْ
تحرّرَ من مسافاتهِ فنالَ الحريةَ
له رحلةٌ فينا
نستكشفُها ،
وقد تيقَّنَ أنها مصيرُهُ الأفضلْ !






حين ترتجُّ الغيمةُ ساقطةً
في سائلِ السماءِ
ساتسمَّرُ مكاني
لأرى وجهكِ
واضمرَ بلهفةٍ أُخرى
أنَّ الندى على خدِّكِ
يتوجعُ
  رد مع اقتباس
/
قديم 23-03-2019, 01:34 AM رقم المشاركة : 131
معلومات العضو
حنا حزبون
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديميّة للإبداع والعطاء
يحمل وسام الأكاديميّة للابداع الادبي
فلسطين

الصورة الرمزية حنا حزبون

إحصائية العضو







آخر مواضيعي

حنا حزبون غير متواجد حالياً


افتراضي رد: ضوء

77 /

للذي يزورُنا كلَّ ليلةٍ
ليظهرَ وجههُ كالقمرْ
فوقَ خدِّها يستريحُ
ولا يُفارقُها
حتى يلثمَ ثغرَها
فتشتعلَ الأغاني عندَ مُنعطفِ الممرْ !






حين ترتجُّ الغيمةُ ساقطةً
في سائلِ السماءِ
ساتسمَّرُ مكاني
لأرى وجهكِ
واضمرَ بلهفةٍ أُخرى
أنَّ الندى على خدِّكِ
يتوجعُ
  رد مع اقتباس
/
قديم 26-03-2019, 10:16 PM رقم المشاركة : 132
معلومات العضو
حنا حزبون
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديميّة للإبداع والعطاء
يحمل وسام الأكاديميّة للابداع الادبي
فلسطين

الصورة الرمزية حنا حزبون

إحصائية العضو







آخر مواضيعي

حنا حزبون غير متواجد حالياً


افتراضي رد: ضوء

78 /

مُتكئاً على حلمِهِ
يُمارسُ رحلتهُ البعيدةَ
ويبتكرُ وقتهُ مُترنحاً
ليرسمَ للفرحِ لونهُ الفضيَّ
حتى إذا ما مسَّها
استفاقتْ معذورةً من جفائها
وبكتْ من ليلها الطويلْ !






حين ترتجُّ الغيمةُ ساقطةً
في سائلِ السماءِ
ساتسمَّرُ مكاني
لأرى وجهكِ
واضمرَ بلهفةٍ أُخرى
أنَّ الندى على خدِّكِ
يتوجعُ
  رد مع اقتباس
/
قديم 26-03-2019, 11:21 PM رقم المشاركة : 133
معلومات العضو
حنا حزبون
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديميّة للإبداع والعطاء
يحمل وسام الأكاديميّة للابداع الادبي
فلسطين

الصورة الرمزية حنا حزبون

إحصائية العضو







آخر مواضيعي

حنا حزبون غير متواجد حالياً


افتراضي رد: ضوء

79 /


لتكنْ قلبي المصهورَ كنبيٍّ
مرحي الذي صاحبتهُ السفوحُ
ووجعي وقد احتضنتهُ العتمةُ
يا نشيدي بلسانِ الذهبْ !






حين ترتجُّ الغيمةُ ساقطةً
في سائلِ السماءِ
ساتسمَّرُ مكاني
لأرى وجهكِ
واضمرَ بلهفةٍ أُخرى
أنَّ الندى على خدِّكِ
يتوجعُ
  رد مع اقتباس
/
قديم 30-03-2019, 10:49 PM رقم المشاركة : 134
معلومات العضو
حنا حزبون
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديميّة للإبداع والعطاء
يحمل وسام الأكاديميّة للابداع الادبي
فلسطين

الصورة الرمزية حنا حزبون

إحصائية العضو







آخر مواضيعي

حنا حزبون غير متواجد حالياً


افتراضي رد: ضوء

80 /

يُرافقني كما يشاءُ سارحاً
كأنَّهُ نهاري ،
نافذتي
وقلبي حين يسعى في تدابيرِ المصالحةِ
والفرحْ

يُرافقني
ولا يخشى أنْ يغفوَ في فراشي
والغرفةُ مُعتمةْ !






حين ترتجُّ الغيمةُ ساقطةً
في سائلِ السماءِ
ساتسمَّرُ مكاني
لأرى وجهكِ
واضمرَ بلهفةٍ أُخرى
أنَّ الندى على خدِّكِ
يتوجعُ
  رد مع اقتباس
/
قديم 04-04-2019, 11:14 PM رقم المشاركة : 135
معلومات العضو
حنا حزبون
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديميّة للإبداع والعطاء
يحمل وسام الأكاديميّة للابداع الادبي
فلسطين

الصورة الرمزية حنا حزبون

إحصائية العضو







آخر مواضيعي

حنا حزبون غير متواجد حالياً


افتراضي رد: ضوء

81 /

انظرْ إليهِ
وانتظرهُ عند ناصيةِ العتمةِ
ودعْ أنفاسَكَ تتلو سيرتهُ
شهاباً
شهاباً
وقُلْ أنتَ كمثلِ سهمٍ
بين الشفتينْ
يسردُ العُذوبةَ في اللمسةِ الأخيرةْ !






حين ترتجُّ الغيمةُ ساقطةً
في سائلِ السماءِ
ساتسمَّرُ مكاني
لأرى وجهكِ
واضمرَ بلهفةٍ أُخرى
أنَّ الندى على خدِّكِ
يتوجعُ
  رد مع اقتباس
/
قديم 06-04-2019, 01:37 AM رقم المشاركة : 136
معلومات العضو
حنا حزبون
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديميّة للإبداع والعطاء
يحمل وسام الأكاديميّة للابداع الادبي
فلسطين

الصورة الرمزية حنا حزبون

إحصائية العضو







آخر مواضيعي

حنا حزبون غير متواجد حالياً


افتراضي رد: ضوء

82 /

وابصرتُكَ لاهثاً
تجتازُ الكثافاتِ اللصيقةَ
في لطائفِ المُخيلةْ

تعبرُ مسافاتكَ ولم تتخبطْ بها
أو
تتعثرْ عندَ مداخلها الضيقةْ

بوحٌ صامتٌ ، يا ضوءُ
فتبرَّجْ في مرايانا المصقولةْ !






حين ترتجُّ الغيمةُ ساقطةً
في سائلِ السماءِ
ساتسمَّرُ مكاني
لأرى وجهكِ
واضمرَ بلهفةٍ أُخرى
أنَّ الندى على خدِّكِ
يتوجعُ
  رد مع اقتباس
/
قديم 11-04-2019, 07:49 AM رقم المشاركة : 137
معلومات العضو
حنا حزبون
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديميّة للإبداع والعطاء
يحمل وسام الأكاديميّة للابداع الادبي
فلسطين

الصورة الرمزية حنا حزبون

إحصائية العضو







آخر مواضيعي

حنا حزبون غير متواجد حالياً


افتراضي رد: ضوء

83 /


إيهِ يا ضوءُ ، أمهلني قليلاً
كي أبقى معكْ
استعينُ بومضةٍ منكَ
تختزنُ عندَ رجوعي موقعكْ
أمهلني قليلاً ،
أسردُ من بعيدٍ مطالعكْ
يا رفيقي ،
لا تبتعدْ عني
ودعني أُمسكُ بلهاثكَ الضوئيّ
كي أسمعكْ
وأرى أثرَ انحساركَ
عند آخرِ التماعةٍ
حيثُ اللقاءُ يتقرَّى مدمعكْ !






حين ترتجُّ الغيمةُ ساقطةً
في سائلِ السماءِ
ساتسمَّرُ مكاني
لأرى وجهكِ
واضمرَ بلهفةٍ أُخرى
أنَّ الندى على خدِّكِ
يتوجعُ
  رد مع اقتباس
/
قديم 18-04-2019, 08:27 AM رقم المشاركة : 138
معلومات العضو
حنا حزبون
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديميّة للإبداع والعطاء
يحمل وسام الأكاديميّة للابداع الادبي
فلسطين

الصورة الرمزية حنا حزبون

إحصائية العضو







آخر مواضيعي

حنا حزبون غير متواجد حالياً


افتراضي رد: ضوء

84 /


يُلزمني كي أكونَ طيعاً
حين ينسكبُ في روحي
منقوشاً
على
الحجرْ !






حين ترتجُّ الغيمةُ ساقطةً
في سائلِ السماءِ
ساتسمَّرُ مكاني
لأرى وجهكِ
واضمرَ بلهفةٍ أُخرى
أنَّ الندى على خدِّكِ
يتوجعُ
  رد مع اقتباس
/
قديم 26-04-2019, 08:38 AM رقم المشاركة : 139
معلومات العضو
حنا حزبون
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديميّة للإبداع والعطاء
يحمل وسام الأكاديميّة للابداع الادبي
فلسطين

الصورة الرمزية حنا حزبون

إحصائية العضو







آخر مواضيعي

حنا حزبون غير متواجد حالياً


افتراضي رد: ضوء

85 /


هكذا أراهُ ،
يُرافقُ في الليلِ ظلي
فاصرخُ راجياً : يأيُّها النقيّ !

اعبرْ بي خطوتي التاليةْ
ودعني أجري وراءَكَ
استطلعُ جهتي الباقيةْ

يا رفيقي ، يا الأكثرُ عذوبةً في غربتي
تقدَّمْ بي ،
حتى تُعبّرني متاهتي






حين ترتجُّ الغيمةُ ساقطةً
في سائلِ السماءِ
ساتسمَّرُ مكاني
لأرى وجهكِ
واضمرَ بلهفةٍ أُخرى
أنَّ الندى على خدِّكِ
يتوجعُ
  رد مع اقتباس
/
قديم 27-04-2019, 09:32 PM رقم المشاركة : 140
معلومات العضو
حنا حزبون
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديميّة للإبداع والعطاء
يحمل وسام الأكاديميّة للابداع الادبي
فلسطين

الصورة الرمزية حنا حزبون

إحصائية العضو







آخر مواضيعي

حنا حزبون غير متواجد حالياً


افتراضي رد: ضوء

86 /


احزمْ عودتكَ
تحبو إلى ينابيعِها
ولا تُسرفْ ، هذه المرَّة ، في حياكةِ دورٍ جديدْ

يا الضوءُ الذي يرنو إليَّ من بعيدْ
أدعني إلى مائدتكَ
حتى يتأججَ القلبُ بأجملِ الأناشيدْ






حين ترتجُّ الغيمةُ ساقطةً
في سائلِ السماءِ
ساتسمَّرُ مكاني
لأرى وجهكِ
واضمرَ بلهفةٍ أُخرى
أنَّ الندى على خدِّكِ
يتوجعُ
  رد مع اقتباس
/
قديم 16-05-2019, 07:11 AM رقم المشاركة : 141
معلومات العضو
حنا حزبون
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديميّة للإبداع والعطاء
يحمل وسام الأكاديميّة للابداع الادبي
فلسطين

الصورة الرمزية حنا حزبون

إحصائية العضو







آخر مواضيعي

حنا حزبون غير متواجد حالياً


افتراضي رد: ضوء

87 /

ارتجلْ وعدَكَ
ولا تغفُ في اللغةِ الغريبةِ
وحيداً
هل تجرَّأتَ ودعوتني
إلى مائدةٍ بلا خطيئةْ
حين نطقتُ بكلمةِ اعترافٍ
ارتعشَ منها قلبُ الجبلْ ؟

لا تمضِ إلى حتفكَ
فأنا لا أزلُ أنتظرُكَ ، خلافاً للعادةِ ،
ولكن ، هذه المرَّةَ ، بلغةٍ مُضيئةْ !






حين ترتجُّ الغيمةُ ساقطةً
في سائلِ السماءِ
ساتسمَّرُ مكاني
لأرى وجهكِ
واضمرَ بلهفةٍ أُخرى
أنَّ الندى على خدِّكِ
يتوجعُ
  رد مع اقتباس
/
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة نصوص جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:41 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لأكاديمية الفينيق للأدب العربي
يرجى الإشارة إلى الأكاديمية في حالة النقل
الآراء المنشورة في الموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الإدارة بل تمثل وجهة نظر كاتبها فقط