لِنَعْكِسَ بّياضَنا


« تَحْــليقٌ حَيٌّ وَمُثـــابِر »
         :: استجابة العالم ومجتمع الصحة لمخاطر وتحديات الصحة البيئية حتى عام 2030 (آخر رد :نجيب بنشريفة)       :: مساهمة كل من تلوث الهواء الداخلي والخارجي مع بعضها البعض (آخر رد :نجيب بنشريفة)       :: ثلاثة قرارات بشأن التغطية الصحية الشاملة (آخر رد :نجيب بنشريفة)       :: متلازمة الشرق الأوسط MERS-CoV (آخر رد :نجيب بنشريفة)       :: تائيّة الإلبِيري (آخر رد :جمال عمران)       :: فوضى البداهة / يحيى موطوال (آخر رد :عوض بديوي)       :: فلسفة الكيمياء (آخر رد :نجيب بنشريفة)       :: ضجر الرحيل (آخر رد :سليمة مليزي)       :: عندما تذبل الظلال (آخر رد :أحمد العربي)       :: عازف منفرد على وتر مقطوع (آخر رد :احمد المعطي)       :: يا حلمَ ليلةِ صيفٍ انقضت وبقي الحلمُ عالقاً لم ينته (آخر رد :علي الاحمد الخزاعلة)       :: المعروف أيضًا باسم إبليس (آخر رد :نجيب بنشريفة)       :: أعمارنا ليلية المذاق ! (آخر رد :د. نديم حسين)       :: من داخل الحلم : (آخر رد :عبير هلال)       :: *تعال لنمشي حفاة معاً* (آخر رد :عبير هلال)      


العودة   ۩ أكاديمية الفينيق ۩ > ▂ ⟰ ▆ ⟰ الديــــــوان ⟰ ▆ ⟰ ▂ > ۩ الخيمة الرمضانية ⋘

۩ الخيمة الرمضانية ⋘ كل خير وانتم أعوامه

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 15-05-2019, 07:08 PM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
محمد فهمي يوسف
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل وسام الأكاديمية للعطاء
مصر

الصورة الرمزية محمد فهمي يوسف

افتراضي قُو أنفسكم وأهليكم ( في رمضان )

أن تكونوا وقودا للنار .
اللهم إنا نعوذ بك من النار

وما قرب إليها من قول أو عمل
واجعلنا من أهل الجنة
وما قرب إليها من قول أو عمل

جاء في القرآن الكريم : في قوله تعالى
ال ( حَجَرٌ ، وحِجَارَةٌ ) نكرة أو معرفة بلفظ المفرد والجمع


( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا قُوا أَنفُسَكُمْ وَأَهْلِيكُمْ نَارًا وَقُودُهَا النَّاسُ وَالْحِجَارَةُ عَلَيْهَا مَلَائِكَةٌ غِلَاظٌ شِدَادٌ لَّا يَعْصُونَ اللَّهَ مَا أَمَرَهُمْ وَيَفْعَلُونَ مَا يُؤْمَرُونَ (6) التحريم
( فاتقوا النار التي وقودها الناس والحجارة ) آية 24 البقرة
( .... اضرب بعصاك الحجر ) آية 60 البقرة
( وإن من الحجارة لما يتفجر منه الأنهار ) 74 البقرة
( ثم قست قلوبكم بعد ذلك فهي كالحجارة أو أشد قسوة) 74البقرة
(...... اضرب بعصاك الحجر ) آية 160 الأعراف
( إن كان هذا هو الحق من عندك فأمطر علينا حجارة من السماء )32 الأنفال
( جعلنا عاليها سافلها وأمطرنا عليها حجارة من سجيل ) 82 هود
(فجعلنا،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،)74الحجر
( قل كونوا حجارة أو حديدا ) 50 الإسراء
( لنرسل عليهم حجارة من طين ) 33 الذاريات
( ترميهم بحجارة من سجيل ) 4 الفيل


وإذا أخذنا حروف أصل الكلمة وهي ( الحاء، والجيم ، والراء )
فقد وردت مضبوطة بتشكيلات أخرى في آيات القرآن بمعان مختلفة نحو ما ورد في آيات :
( سورة الحِجْر وآية 80 منها ،
و(حُجُورِكم 23 النساء ،
و(حِجْرٌ 138 الأنعام ،
و(حِجْرًا مَحْجُورَا 22 و53 الفرقان ،
و(سورة الحُجُرَات والآية 4 منها ) ،
و(لذي حِجْر الآية 5 من سورة الفجر

ويعنينا ما يفهم بيسر ووضوح في صلته بلفظة الحَجَر والحجارة نكرة أو معرفة مما ورد كعذاب ووقود لجهنم
وكان أبو هريرة يسبح كل يوم اثني عشر ألف تسبيحة بقدر ديته ، يفتدي بذلك نفسه من أن يكون مثل الحجارة في الأية الكريمة.

"والحجارة المقصودة " هي حجارة الكبريت الأسود –
عن ابن مسعود قال :
(خُصَّتْ بذلك لأنها تزيد على صفة جميع الأحجار بخمسة أنواع من العذاب)
1- سرعة الاتقاد
2- نتن الرائحة
3- كثرة الدخان
4- شدة الالتصاق بالأبدان
5- قوة حَرِّها إذا حميت.

وقيل : الحجارة هي الأصنام ،
لقوله تعالى : (إِنَّكُمْ وَمَا تَعْبُدُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ حَصَبُ جَهَنَّمَ) الأنبياء : 98
والحصب هو : وقود جهنم ،أو ما يجمع و يُحصب ليلقى به في النار. روى مسلم عن عبد الله بن مسعود قال كنا مع رسول الله إذ سمع وَجْبَةٌ ، فقال النبي صلى الله عليه وسلم : "تدرون ما هذا؟"
قال قلنا : الله ورسوله أعلم ،
قال : "هذا حجر رُمِيَ به في النار منذ سبعين خريفا فهو يَهوِي في النار الآن حتى انتهى إلى قعرها" .

وروى البخاري عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : "احتجت النار والجنة فقالت هذه يدخلني الجبارون والمتكبرون ،
وقالت هذه يدخلني الضعفاء والمساكين ،
فقال الله عز وجل لهذه ( أي للنار ) : أنت عذابي أعذب به من أشاء
وقال لهذه ( أي للجنة ): أنت رحمتي أرحم بك من أشاء ،
ولكل واحدة منكما ملؤها" .
=====
والله تعالى أعلى وأعلم






  رد مع اقتباس
/
قديم 15-05-2019, 07:28 PM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
خديجة قاسم
(إكليل الغار)
فريق العمل
عضو تجمع الأدب والإبداع
عضو تجمع أدباء الرسالة
تحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
الأردن

الصورة الرمزية خديجة قاسم

إحصائية العضو







آخر مواضيعي

خديجة قاسم غير متواجد حالياً


افتراضي رد: قُو أنفسكم وأهليكم ( في رمضان )

وقانا الله وإياكم جهنم ونارها وحجارتها ورزقنا نعيم الجنة
بارك الله فيك أ.محمد وجزاك خيرا







  رد مع اقتباس
/
قديم 15-05-2019, 08:06 PM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
جمال عمران
فريق العمل
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
مصر

الصورة الرمزية جمال عمران

إحصائية العضو







آخر مواضيعي

جمال عمران متواجد حالياً


افتراضي رد: قُو أنفسكم وأهليكم ( في رمضان )

شكرا ياشيخنا الجليل على هذه التأملات الايمانية والآيات البينات .
جعلنا الله واياكم من المزحزحين عن النار.
كل سنة وانت طيب وبخير وسعادة
مودتى






  رد مع اقتباس
/
قديم 16-05-2019, 03:53 PM رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
محمد فهمي يوسف
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل وسام الأكاديمية للعطاء
مصر

الصورة الرمزية محمد فهمي يوسف

افتراضي رد: قُو أنفسكم وأهليكم ( في رمضان )

التقدير والشكر للقارئة الفاضلة
الأستاذة خديجة قاسم
وجزاك الله خيرا
ونفعنا جميعا بقيم الإسلام ومنهجه العظيم
في الدعوة لكل ما ينفع المؤمن في دنياه وآخرته .
تحياتي






  رد مع اقتباس
/
قديم 16-05-2019, 03:59 PM رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
محمد فهمي يوسف
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل وسام الأكاديمية للعطاء
مصر

الصورة الرمزية محمد فهمي يوسف

افتراضي رد: قُو أنفسكم وأهليكم ( في رمضان )

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جمال عمران مشاهدة المشاركة
شكرا ياشيخنا الجليل على هذه التأملات الايمانية والآيات البينات .
جعلنا الله واياكم من المزحزحين عن النار.
كل سنة وانت طيب وبخير وسعادة
مودتى
الأخ الكريم الأستاذ جمال عموان
جزاك الله خيرا
أنا أخوك العبد الفقير إلى الله تعالى
وما قمت به من بحث متواضع شدني إليه
هذا الفيديو الذي استمعت إليه من المرحوم
الدكتور راتب النابلسي رحمه الله
https://youtu.be/5g18WR8MgSo






  رد مع اقتباس
/
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة نصوص جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:40 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لأكاديمية الفينيق للأدب العربي
يرجى الإشارة إلى الأكاديمية في حالة النقل
الآراء المنشورة في الموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الإدارة بل تمثل وجهة نظر كاتبها فقط